موضوع: غرِقتَ

ردود: 5 | زيارات: 624
  1. #1

    غرِقتَ

    بسم الله الرحمن الرحيم

    .
    .

    أهلا بكم احبابي مرة أخرى ..

    سمعتم بمعاناة الشاعر ؟

    سمعتم بمعاناة الفنان ؟

    هل سمعتم بمعاناة العبقري ؟

    نعم سمعتم ..

    إنهم يعانون ولكن معاناتهم في الغالب تنتج نصا أدبيا

    أو لوحة فنية .. أ و فكرة عبقرية

    أما معاناة الغريق ..!

    فلن تتمخض عن شيء سوى زفرات واستغاثات لا يسمعها في الغالب إلا رب السماوات

    تخيل أيها القاريء أنك الآن في وسط البحر تقاوم الغرق .. !

    وفجأة .. وبعد أن أعياك الجهد والتعب

    رأيت عن يمينك زجاجة عطر تعوم ..

    وضعت كفك عليها في آخر محاولة !

    تريدها أن تكون وسيلة نجاتك

    وفعلا ..

    وبهذه الزجاجة الصغيرة أنقذك الله

    وطفوت على الماء واسترحت من العناء

    قبل قليل ..

    كنت تفكر في النجاة من وحسب

    الآن .. بعد أن أمنت الغرق

    بدأت تفكر في العودة إلى الشط !

    يال طمعك أيها الإنسان !

    أراك وكلما أغلقت بابا من الدنيا فتحت عليك بابا !

    لكنك في كثير من الأحيان لا تحقق غاياتك

    وفي غمرة الأماني والتعب غفوت قليلا

    وسقطت الزجاجة الصغيرة من يدك

    وما أفقت إلا وأنت تهوي إلى الأعماق

    استجمعت قواك مرة أخرى

    واتجهت نحو النور .. إلى الأعلى

    وفي ثوان معدودة طفوت على السطح

    بحثت عن الزجاجة .. لكنك لم تجدها

    الأمواج تلطمك ذات اليمين وذات الشمال

    البرد والضعف أنهكك

    أحسست بدنو الأجل

    بدأت تتذكر خطراتك وغدراتك

    وفي خضم ذلك لاحت صورة والدتك بعينيك

    والدتك .. آه ..

    تذكرت تقصيرك

    تذكرت شجارك

    تذكرت خصامك

    يا لله ..

    ماذا ستنفعك الذكرى

    إنك لن ترى إخوتك مرة أخرى

    ولا ولا زوجك ولا أبناءك

    سينقصك البحر

    وستفقدك الدنيا

    وسيبقى مكانك خاليا إلا من الذكرى

    الذكرى و الذكرى فقط

    هل تخيلت .. !!

    هنالك ..

    سألت الله أن ينجيك منها وعاهدته إن نجاك

    أن تكون من الصالحين

    أيها القاريء أفق .

    إنها مجرد خيالات

    وتعال نكتب أنا وأنت ذكرياتنا الحلوة

    فما زالت الزجاجة بأيدينا !

    ولنكسر القلم عن كتابة ما يسوء

    قبل أن نبحث عن الزجاجة ثم لا نجدها

    ورمضان مبارك .

    .
    .
    .

    بقي شيء .. تأمله جيدا

    حاجتك إلى الله أيها القايء وأنت على كرسيك الآن

    لا تقل أبدا عن حاجة الغريق الذي يبحث عن قشة في عرض البحر

    هل تأملت ؟

    سبحانك أنت الغني ونحن الفقراء .





    والله أعلم .


  2. #2
    عضو متميز
    صور رمزية N.O.B.Y
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المنطقة
    Cairo, Egypt, Egypt
    ردود
    1,415
    ايه يا عم اللون اللى انت كاتب بيه ده
    مش كفايه انى لابس نظاره
    شكلك هتخليها نظاره سوداء


    المهم
    جميله جدا التشبيهات دى حقيقى معبره لابعد الحدود

    بس ربنا يبعدنا عن الغرق وعن البحر اصلا


    واللهم بلغنا رمضان

    وبالتوفيق اخى
    Moustafa NOBY
    ...........

  3. #3
    عضو جديد
    صور رمزية سنفور شطور
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المنطقة
    جوات البحر الأزرق المتجول
    ردود
    38
    تتحدث عن أمل الإنسان الذي ليس له نهاية وهاك قصة قد حدثت بعائلتنا:
    جد والدي مات عن عمر 105 سنوات وفي آخر عمره لم يعد يستطيع السير على قدميه فكان أبنه يحمله من مكان إلى
    آخر وهذا الجد العجوز احزر ماكان حديثه بآخر عمره؟؟؟؟؟
    لم يفكر بآخرته وبأنه يشارف على الموت وبأن لحظة تركه الدنيا قد اقتربت
    على العكس فقد كان يقول : سأهدم بيتي وأعمر منزلاً آخر مكانه وسأجعل إضائته قوية
    وسأقوم ببناء حديقة في الخلف وووووووووووووووووووووو----------------------------
    إلى آخر ماهنالك من الآمال التي لاتقدم ولاتؤخر والمسكين لم يفكر في بيت الآخرة وهل سيكون مضيئاً أم لا؟؟؟
    هل سيرتاح فيه أم لا ؟؟؟؟؟؟؟؟
    وهذا هو حال الإنسان يتعلق ببصيص الأمل الذي في أغلب الأحيان لاترجى منه فائدة.
    والسلام عليكم

  4. #4
    طالب / مدرسة الأنيميشن
    تاريخ التسجيل
    Jun 2006
    المنطقة
    مصر
    ردود
    7,061
    مش هقرا بسبب لون الخط

  5. #5
    السلام عليكم
    موضوع في الصميم
    للإخوة الدين لا تظهر لهم الكتابة جيدا
    فقط قم بعمل select
    للكتابة وستظهر بالونين الأبيض و الأسود
    (وما يلقاها إلا الذين صبروا وما يلقاها إلا
    ذو حظ عظيم )

Bookmarks

قوانين الموضوعات

  • لا يمكنك اضافة موضوع جديد
  • لا يمكنك اضافة ردود
  • لا يمكنك اضافة مرفقات
  • لا يمكنك تعديل مشاركاتك
  •  
  • كود BB مفعّل
  • رموز الحالة مفعّل
  • كود [IMG] مفعّل
  • [VIDEO] code is مفعّل
  • كود HTML معطل