شاهدنا جميعا" الفيلم الذي عرضته الولايات المتحدة الأمريكية عن إعتراف بن لادن .
والفيلم يؤكد المهارة والإبداع والتقنية الأمريكية في هذا المجال .
وبشهادة الجميع .
ولا نستغرب إن شاهدنا بن لادن يعترف وأمام شاشات التلفاز العالمية بأنه وراء جميع الجرائم التي ارتكبت بحق البشرية .
أول اعتراف .
أنه مرتكب جرائم صبرا وشاتيلا ..
وأنه أقدم على حرق اليهود في زمن الحرب العالمية حسب مزاعم الصهيونية العالمية .
وأنه المستعمر الغاصب لجميع الأراضي في العالم .
أنه يغتال ويقتل الفلسطينيين في وضح النهار ويمثل بجثثهم على مرأى من جميع القنوات الفضائية .
وأنه سبب الحروب العالمية .
وهو الجوع الذي ينهش أجساد الفقراء في العالم .
والمرض الذي لا يمكن علاجه .
وهو القاتل المرعب لجميع جرائم القتل التي قيدت ضد مجهول أو معلوم .لا فرق
وسيحاكم وسيعترف ؟؟؟
حتى لو كان غير موجود .
المهم الاعتراف .
وستبقى الأفلام الأميركية تحتل الصدارة في الدخل وعدد المشاهدين .
وسنظل نحن العرب أكثر المشاهدين والمقتنعين والمهللين ..
ونحلم بقوة البطل الأمريكي ونقلده التقليد الأعمى .
ومن غير التمعن في المضمون .
فنحن الشريرين في أفلامهم .
ونحن القتلة .
ونحن الإرهابيين .


ونحن المنتجين .


ونحن المشترين .


وكل عام وأنتم أيها العرب... بخير