موضوع: أخبار المرابطين في أفغانستان 2 / 10 / 1422 هـ

ردود: 2 | زيارات: 1369
  1. #1

    أخبار المرابطين في أفغانستان 2 / 10 / 1422 هـ

    آخر الأخبار لهذا اليوم ...
    الإثنين 2 من شوال 1422 هـ ، الموافق 17 ديسمبر 2001 م



    نفي لأي نوع من الإستسلام للأخوة المجاهدين في تورا بورا اليوم الإثنين ...
    إلى هذه الساعة من كتابة أخبار اليوم لم يتأكد من أي مصدر مقرب من الأخوة المجاهدين العرب بانحيازهم من منطقة تورا بورا أو حتى باستسلامهم كما يصرح المنافقون من قوات التحالف و وعملائهم الأمريكان .
    وكما يدعي أحد قادة التحالف - حضرت علي - أن المجاهدون العرب قد استسلموا لقواته في تورا بورا هذا اليوم ، ويجذر الإشارة بأن هذا الأفاك الدعي قد صرح قبل أيام باستسلام مجموعة من المجاهدين العرب من منطقة تورا بورا وكان عددهم 50 مجاهداً ، وننوه بأن الأسرى العرب هؤلاء هم موجودون تحت قواته نعم ، ولكن هؤلاء الأخوة العرب كانوا قبل أيام متجهون للمنطقة وقد جاؤوا من كابل للإنضمام لإخوانهم في تورا بور ، ولكن قدر الله تعالى أن تأسرهم قوات هذا الدعي حضرت علي .
    وكان من بين هؤلاء الأسرى من المجاهدين مجموعة من الأخوة الباكستانيين ولكن بسبب ضغط القبائل على قوات هذا القائد أفرج عنهم ، ولكنه لازال محتفظا بمجموعة أسرى من الأخوة العرب ، ونسأل الله عزوجل أن يمكن لهم فرجاً قريباُ .
    وقبل أيام ادعى هذا القائد الأفاك والقائد الآخر - حاجي زاما - بأن مجموعة من 100 مجاهد عربي قد استسلموا لقواتهم ! ، وقد أثبت كذب هذا الإدعاء للعالم مراسل البي بي سي عندما ذكر بأن كل التصريحات باستسلام العرب والقائهم لأسلحتهم هو محض تدليس وتخرصات ، والمتتبع لهذا التصريحات يعرف بأنها هي حرب إعلامية يسلكها هؤلاء القوم لبث روح اليأس في نفوس المسلمين ، ومن جهة آخرى هي وسيلة للحفاظ على ماء وجوههم ( هذا إن كان في وجوههم ماءٌ ) ، فمع القصف الشديد الذي يتعرض له المجاهدون وعلى مدار هذه الأسابيع لم يتغير شي على الأرض لصالح هؤلاء الأدعياء من المنافقين وعملائهم الأمريكان .

    إصابة 4 جنود أمريكيين بإصابات خطيرة في اشتباكات مع المجاهدين في تورا بورا ...
    اشتبكت مجموعة من المجاهدين العرب مع جنود أمريكيين في تورا بورا يوم أمس ، وكانت محصلة هذا الاشتباكات إصابة 4 جنود أمريكيين بإصابات خطيرة ، وكما اعترفت أيضا قناة السي إن إن بإشتباكات لجنود البحرية الأمريكية مع مجموعة من العرب في - تنظيم القاعدة - في تورا بورا وإصابة أربعة جنود واثنان منهم إصاباتهم خطيرة وفي حالة حرجة .

    المجاهدون العرب يناورون في مفاوضاتهم مع قوات التحالف في تورا بورا لكسب الوقت لصالحهم ...
    اعلنت أكثر من عدة مرات قوات التحالف في تورا بورا باستسلام المجاهدين العرب والذين يتحصنون في الجبال ، ولكن بعد كل إعلان ومهملة تمنحها تلك القوات للمجاهدين العرب ، ترجع قوات التحالف وتجر وراؤها أذيال الذل والهزيمة ، لماذا !
    الذي يعرف الوضع عن قرب في تورا بورا يعلم بأن المجاهدون العرب في تلك المنطقة يخططوا للإنحياز منها إن حانت أقرب فرصه لهم في ذلك أو على أقل تقدير يحاولوا أن يحصنوا أماكنهم أكثر وُيثبتوا أنفسهم على الأرض ، وبهذه المفاوضات والأيام التي تعطى لهم من التحالف يحاول المجاهدون أن يكسبوا مزيداً من الوقت لخططهم والتي يرونها مناسبة لهم في حينها ، مع العلم بان التحالف يتمنى أن يحاول هؤلاء المجاهدون المتحصنون في تورا بورا أن ينحازوا عن المنطقة ليظهروا للعالم أنهم قد كسبوا هذا الحرب ضد هؤلاء الإرهابيين من العرب ، ولكن نقول المسألة بيد أخواننا هناك وهم لهم خططهم وعندهم قادتهم الذين نثق بهم أيما ثقة ، فنسأل الله تعالى أن يسدد رأيهم ، وأن يحفظهم من شر شياطين الإنس والجن .

    اشتباكات بين مجموعة من المجاهدين الباكستانيين وقوات التحالف ، وهروب 42 مجاهدا باكستانياً من مذبحه كادت تنفذها قوات التحالف ...
    وصل مجموعة من المجاهدين الباكستانيين وعددهم 42 مجاهداً إلى الباكستان يوم أمس ، بعد هروبهم من قوات التحالف والتي كانت تجهز لهم تصفية جسدية أثناء نقلهم من معتقلهم إلى مكان مجهول باتجاه كابل ، وكما يقول بعض هؤلاء الباكستانيون بأن قوات التحالف نقلتهم من معتقلهم الذي كانوا فيه باتجاه العاصمة كابل ، ولكن كما يقول أحدهم بأنهم شكوا بنوايا هذه القوات أثناء نقلهم خوفا من قتلهم كغيرهم من المجاهدين .
    وعندنا وصلت الشاحنات لمنطقة شبه معزوله ، هاجم هؤلاء الباكستانيون قوات التحالف وكسروا الأبواب ، وبعد اشتباكات جرت بينهم استطاع بعض الباكستانيين أخذ الأسلحه من بعض قوات التحالف ، فأصابوا منهم 3 قتلى وأوقعوا مجموعة من الجرحى في صفوف تلك القوات المنافقة ، فانتقلت هذه المجموعة من المجاهدين إلى الحدود مع الباكستان ، وبمساعدة بعض القبائل أوصلوهم إلى داخل الأراضي الباكستانية .

    خمسة ملايين دولار أمريكي ذهبت أدراج الرياح ...!
    لازالت الجهود الأمريكية الحثيثة على الأرض في أفغانستان تسعى وبكل ما أوتيت من قوة بأن تقبض على الملا عمر أو الشيخ أسامة ، فطبقا للمعلومات التي وصلتنا من قندهار منحت القوات الأمريكية جائزة بقيمة 5 ملايين دولار أمريكي لأحد القادة الأفغان إن جاء لهم بمسؤول من حركة طالبان يمكنه أن يدلهم على مكان الملا عمر ، وبالفعل سلم لهم هذا الشخص والذي أقنع الأمريكان به .
    فقام الأمريكان باستجوابة وبالتحقيق معه بشكل مكثف وتبين بعد هذا الجهد وهذا المال الذي قدموه بأن الشخص الذي بين أيديهم ليس له أي علاقة بالملا عمر أو حتى حكومة طالبان .


    [ الجهاد أون لاين - صواعق الحق ]
    http://www.jehad.net
    http://www.aljihad-online.has.it




    لا تنسونا من الدعاء
    لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه


  2. #2
    جزاك الله خير اخي العزيز و أشكر لك نشرك لأخبار اخواننا المجاهدين
    هل سمعت بأخبار اخواننا المجاهدين في الشيشان و الفلبين و اندونيسيا
    أرجو متابعة اخبارهم

Bookmarks

قوانين الموضوعات

  • لا يمكنك اضافة موضوع جديد
  • لا يمكنك اضافة ردود
  • لا يمكنك اضافة مرفقات
  • لا يمكنك تعديل مشاركاتك
  •  
  • كود BB مفعّل
  • رموز الحالة مفعّل
  • كود [IMG] مفعّل
  • [VIDEO] code is مفعّل
  • كود HTML معطل