حكايه كحكايات الف ليله وليله
اكيد سمعتو عن فرنسا وصابكم الاذهال ان فرنسا التي تحاول ان تضهر مسالمه نوعا ما وانها ترفض القوة لا سيما في حرب العراق ورفضها للحرب والمشاركه للحرب وطلبها للنقد الفيتو
هذه سياسه يا ولدي

نعم هذه سياسيه تاريخ فرنسا قديم وله مسوده تؤكد عدائها للاسلام بشكل خاص
وان تضاهرها بحرب الخليج الثانيه اي قبل احتلال العراق ما هو الا انها ارادت ان تهدم ما تبقى من الاسلحه العراقيه التي تبقى منها من الصواريخ التي يتعدى مداها المتوافق عليه

واليوم فرنسا غيرت من نبرتها حمامه السلام تتحول الى غول وتقرع الطبول وتنادي للحرب ضد ايران
وبغض ما هي ايران وما تفعله بالعراق ودعمها للعصابات القتله الا ان المنطق يتسائل لماذا فرنسا وليست الولايات المتحده هي التي تطلب الحرب بصفتها زعيمه العالم

اولا فرنسا تعتبر لبنان مستعمره فرنسيه ولا شك في هذا وايران احتلت لبنان سياسيا واستطاعت ان توجد قوة ليست بالهينه في لبنان
وحزب الله وما حققه من انجاز وانتصار كان من ورائه ايران دون ادنى شك مما جعله اقوى من قبل

اما الامر الثاني هو ان الولايات المتحده دعت للحرب (وانتو عم تسمعو ان الولايات المتحده تطلب بتهدئه وانها تقول ان الامل لم يفقد بعد )!
وطبعا انتو عارفين الولايات المتحده

فالسؤال لماذا فرنسا التي تدعو للحرب وليست امريكا
السبب في ذالك هو محاوله اسبتبعاد اسرائيل من الحرب
ايران اعلنتها بكل قوة وصراحه حتضربونا حنضرب اسرائيل
فالولايات المتحده تمثل اسرئيل والعكس ايضا صحيح
لكن فرنسا ليس لها اي تمثيل اسرائيلي ولا العكس ولو كان فيكون تقليدي وعلى مستوى منخفض سياسيا
لكن ايران لم تغفل عنها هذا حتضربونا حنضرب اسرائيل مين من مين مش مهم

من منطلق اخر اتسائل هل الولايات المتحده اصابها الجنون
من المعلوم ان امريكا اسرائيل وسابقا بريطانيا يستخدمو فرق تسد
والفرقه موجوده بين السنه والشيعه من بيت ابوها
وتجارة السلاح تجيب ملاين دون ان يخسرو ملين يعني الفوائد ترجع للدول المصنعه للسلاح مثل امريكا روسيا وحتى باقي الدول الاوروبيه
فما معنى محاربتهم لايران
تعني ان رقعه الحرب ستتسع بهذا اؤيد الحرب مع ايران لست مع امريكا ولا مع ايران ولكن على الاقل يخف الضغط عن افغانستان والعراق ويزيد من نحر القوات المعاديه


فيا هل ترى ستكون الحرب ام هي دعايه اعلاميه