موضوع: هل اقتراف بعض الحكام للمعاصي موجب للخروج عليهم؟

ردود: 3 | زيارات: 643
  1. #1

    هل اقتراف بعض الحكام للمعاصي موجب للخروج عليهم؟





    [color=#CC0000]س1: سماحة الشيخ هناك من يرى اقتراف بعض الحكام للمعاصي والكبائر موجب للخروج عليهم ومحاولة التغيير وإن ترتب عليه ضرر للمسلمين في البلد، والأحداث التي يعاني منها عالمنا الإسلامي كثيرة، فما رأي سماحتكم؟ [/color]
    [color=#CC0000]ج1[/color]: بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله رب العالمين وصلى الله على رسول الله وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه. أما بعد:
    فقد قال الله-عز وجل-:
    [color=#336600]{ يا أيها الذين آمنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر ذلك خير وأحسن تأويلا } [/color]( سورة النساء:الآية 59 )
    فهذه الآية نص في وجوب طاعة أولي الأمر وهم الأمراء والعلماء، وقد جاءت السنة الصحيحة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم تبين أن هذه الطاعة لازمة وهي فريضة في المعروف.
    والنصوص من السنة تبين المعنى، وتفيد الآية بأن المراد طاعتهم بالمعروف، فيجب على المسلمين طاعة ولاة الأمور في المعروف لا في المعاصي، فإذا أمروا بالمعصية فلا يطاعون في المعصية لكن لا يجوز الخروج عليهم بأسبابها لقوله صلى الله عليه وسلم: [color=#336600]« ألا من ولي عليه وال فرآه فيأتي شيئا من معصية الله فليكره ما يأتي من معصية الله ولا ينزعن يدا من طاعة »[/color] ( أخرجه مسلم، وأحمد، وغيرهم من حديث عوف بن مالك الأشجعي-رضي الله عنه-. وأوله: « خيار أئمتكم الذين تحبونهم...).
    و [color=#336600]« من خرج من الطاعة وفارق الجماعة فمات، مات ميتة جاهلية »[/color] ( أخرجه مسلم، وأحمد، وغيرهم من حديث أبي هريرة رضي الله عنه )
    وقال صلى الله عليه وسلم: [color=#336600]« على المرء السمع والطاعة فيما أحب وكره، إلا أن يؤمر بمعصية، فإن أمر بمعصية فلا سمع ولا طاعة »[/color] ( أخرجه مسلم، والنسائي وغيره من حديث ابن عمر رضي الله عنهما ).
    وسأله الصحابي – لما ذكر أنه يكون أمراء تعرفون منهم و تنكرون- قالوا )فما تأمرنا ؟ )، قال: [color=#336600]« أدوا إليهم حقهم وسلوا الله حقكم »[/color] ( متفق عليه من حديث ابن مسعود رضي الله عنه ).
    قال عبادة بن الصامت رضي الله عنه: [color=#336600]« بايعنا رسول الله صلى الله عليه وسلم على السمع والطاعة في منشطنا ومكرهنا وعسرنا ويسرنا وأثرة علينا وأن لا ننازع الأمر أهله »[/color] ، وقال: [color=#336600]« إلا أن تروا كفرا بواحا عندكم من الله فيه برهان »[/color] ( أخرجه مسلم، والنسائي، وابن أبي عاصم وغيره ).
    فهذا يدل على أنه لا يجوز لهم منازعة ولاة الأمور ولا الخروج عليهم إلا أن يروا كفرا بواحا(أي ظاهرا مكشوفا) عندهم من الله فيه برهان، وما ذاك إلا لأن الخروج على ولاة الأمور يسبب فسادا كبيرا وشرا عظيما فيختل به الأمن، وتضيع الحقوق ولا يتيسر ردع الظالم ولا نصر المظلوم، وتختل السبل ولا تأمن، فيترتب على الخروج على ولاة الأمور فساد عظيم وشر كثير، إلا إذا رأى المسلمون كفرا بواحا عندهم من الله فيه برهان، فلا بأس أن يخرجوا على هذا السلطان لإزالته إذا كان عندهم قدرة، أما إذا لم يكن عندهم قدرة فلا يخرجوا، أو كان الخروج يسبب شرا أكثر فليس لهم الخروج رعاية للمصالح العامة، والقاعدة الشرعية المجمع عليها ( أنه لا يجوز إزالة السر بما هو شر منه بل يجب درء الشر بما يزيله أو يخففه) وأما درء الشر بشر أكثر فلا يجوز بإجماع المسلمين فإذا كانت هذه الطائفة التي تريد إزالة هذا السلطان الذي فعل كفرا بواحا وعندها قدرة تزيله بها وتضع إماما صالحا طيبا من دون أن يترتب على هذا فساد كبير على المسلمين وشر أعظم من شر هذا السلطان فلا بأس، أما إذا كان الخروج يترتب عليه فساد كبير واختلال الأمن وظلم الناس، واغتيال من لا يستحق الاغتيال إلى غير هذا من الفساد العظيم، فهذا لا يجوز بل يجب الصبر والسمع والطاعة في المعروف ومناصحة ولاة الأمور والدعوة لهم بالخير، والاجتهاد في تخفيف الشر و تقليله وتكثير الخير، هذا هو الطريق السوي الذي يجب أن يسلك، لأن في ذلك مصالح للمسلمين عامة، ولأن في ذلك تقليل الشر وتكثير الخير، ولأن في ذلك حفظ الأمن وسلامة المسلمين ومن شر أكثر، نسأل الله للجميع التوفيق والهداية.
    ولتحميل الفتوى الاطلاع على موقع السكينة
    [url]http://www.asskeenh.com/[/url]


  2. #2
    عضو متميز
    صور رمزية الرايقي
    تاريخ التسجيل
    Dec 2003
    المنطقة
    السعوديه -الرياض
    العمر
    46
    ردود
    3,278
    جزاك الله خيراً هذا والله هوالحق الذي لايريدهُ كثير من الناس الذين يدعون الاصلاح والديموقراطيه (زوراً) وغيرها من الاسهالاات الفكريه العقيمه .


    عبادة بن الصامت رضي الله عنه: ( بايعنا رسول الله صلى الله عليه وسلم على السمع والطاعة في منشطنا ومكرهنا وعسرنا ويسرنا وأثرة علينا وأن لا ننازع الأمر أهله وقال: إلا أن تروا كفرا بواحا عندكم من الله فيه برهان »
    ( أخرجه مسلم، والنسائي، وابن أبي عاصم وغيره ). [/COLOR]

    تمعنوا في الشرط الذي يوجب الخروج فليخبرني احدكم هل ينطبق على اياحد من الحكام !!!

    ياخوان الحكام المسلمين لهم نفس الحقوق التي لااي فرد مُسلم عادي بالاضافه لحقوقه كحاكم او امام لامه معينه من الامم

    فمن حقه ان لايُغتاب ولايكذب عليه ولايتكلم احد في عرضه ولايُقذف اويسب .

    هذا الكلام لايعجب كثير من الناس هذه الايام نسأل الله السلامه والعافيه وسيأتي احدهم ويصفني بالرجعي والمتخلف او الجامي ولاكن هذا ماندين اللهُ به هذا والسلام مع الشكر لصاحب المقال.

    ملحوضه: توفيت قبل ايام اول ضحيه للكوليرا بعاصمة الرشيد هذا من بركات الديمقراطيه .(مع عدم اقرارنا بالظلم السابق ولكن ارى ان الوضع كان افضل ,وهذا راي شخصي)
    « الانسان اذا نظر للرفاهيه وتنعيم جسده,وصار همه ان ينعم هذا الجسدالذي مآله الى الديدان والنتن,وهذا هو البلاء,وكأن الانسان لم يخلق لأمرعظيم,والدنيا ونعيمها انماهي وسيله فقط,نسأل الله ان نستعمله واياكم وسيله »

  3. #3
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المنطقة
    في أحشاء العقل العربي
    ردود
    467
    نعم.......

Bookmarks

قوانين الموضوعات

  • لا يمكنك اضافة موضوع جديد
  • لا يمكنك اضافة ردود
  • لا يمكنك اضافة مرفقات
  • لا يمكنك تعديل مشاركاتك
  •  
  • كود BB مفعّل
  • رموز الحالة مفعّل
  • كود [IMG] مفعّل
  • [VIDEO] code is مفعّل
  • كود HTML معطل