قالت مصادر استخباراتية إسرائيلية إن وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون" ووزارة الحرب الإسرائيلية بدأتا منذ يوم الاثنين بوضع اللمسات الأخيرة على صفقة الأسلحة الأمريكية المقدمة للجيش الإسرائيلي والتي تقدر بـ "مليار و200 مليون دولار أمريكي".

وأضافت المصادر في حديث لموقع "دبكا" الاستخباراتي الإسرائيلي أن "الصفقة تتحدث عن تزويد سلاح الجو الإسرائيلي بآلاف الصواريخ والقنابل الذكية وكميات كبيرة من وقود الطائرات الحربية".

وكانت تسريبات إعلامية إسرائيلية تحدثت عن صفقات أسلحة صاروخية سورية من روسيا بتمويل إيراني وبامتلاك دمشق أكثف نظام دفاع جوي في العالم.

وأشارت مصادر أمريكية وإسرائيلية أنه "سيتم في القريب العاجل تزويد الجيش الإسرائيلي بهذه الأسلحة، كما أن البنتاغون سيقدم معدات عسكرية أخرى للجيش الإسرائيلي خلال الخمس سنوات القادمة حتى عام 2012".

وتشتمل الصفقة بحسب "دبكا" على تزويد سلاح الجو الإسرائيلي بآلاف الصواريخ وعشرات آلاف القنابل الذكية والموجهة بالليزر بقيمة 799 مليون دولار.

وتكرر في الآونة الأخيرة طرح موضوع احتمال اندلاع حرب في المنطقة بين سورية وإسرائيل بناء على تكهنات وتحليلات سياسية وإجراء إسرائيل مناورات واسعة في الجولان السوري المحتل.

وكانت سورية أعلنت أن سلاح الجوي الإسرائيلي اخترق أجوائها وتصدت المضادات الأرضية السورية له، في وقت تحدثت وسائل إعلام أمريكية عن ضرب منشآت ومبان نووية وغيرها أو شحنة كانت في طريقها إلى حزب الله وصفها مسؤولون سوريون بالأكاذيب ومحاولات للتغطية على الخرق.