السلام عليكم
ليس الغرض من هذا الموضوع هو إثارة المواضيع التافهة و الضرب في الحكومات سواء كانت إسلامية بتحكيم كامل للشريعة أو بنص تحكيم لها أو حتى بلا تحكيم. و لكن يظل السؤال قائما ما الهدف من مثل هذه النوع من المقالات. الهدف ببساطة أنك ترى اليوم أشياء تحرق الدم. يعني مثلا تراب الأسمنت الذي معروف عنه أنه مضر ضررا محضا, قام أحد الباحثين بمصر بتحليله و وجد أنه ما هو إلا خليط من الأكاسيد, و بما أن الأكاسيد تدخل فصناعة الزجاج فيمكن صنع زجاج منها و توفير ثمن الأكاسيد مع تقليل الحرارةالمطلوبة لصهر الرمل و الأكاسيد بمعدل 100 درجة مئوية. و بعد هذا كله قوبلت الفكرة بالترحيب لفترة صغيرة جدا ثم ما لبثت أن تم رفض الفكرة و وقف تشغيل مصنع الزجاج(شئ يضر ضررا محضا فيتم تحويله إلى نافع بشكل محض فيتم محاربة الفكرة). بالله عليكم لا أيد أن نتكلم عن خونه و خائنين و عملاء و شرطي أمريكي, إنما أبحث ببساطة عن دولة إسلامية تسمح بقيام صناعة تنافسية كبرى بداخلها كالإلكترونيات. أعتقد أن كل شئ بالتجريب و الدراسة و البداية بما هو بسيط يمكن أن يكون حقيقة.و لكن, ما هي الدولة الإسلامية التي نأمن أن نقيم فيها مثل هذه المشروعات دون أن تجد من يقول لك( أبطل و أوقف هذا العلم فأنت تتدخل في أعمق شؤون السياسة). يا ترى من هذه الدولة؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
و السلام ختام