البنوك السعودية تتسابق الآن للسيطرة والقبض على آلاف من المواطنين من خلال القروض الشخصية



فأغلب البنوك الآن تقدم قروض شخصية وصلت لأقل نسبة وهي :



3.4
%


وبعضها يقدم مغريات مع هذه القروض وبعضها بدأ يسدد المديونية للبنك الآخر حتى يضمن السيطرة عليك



والمدة المتوقعة لهذه السيطرة 5 سنوات



فما هو السر؟؟



طبعا السر هو إن كثير من البنوك الأجنبية سوف تأتي للسعودية في نهاية
2008
بالكثير معتمدة على إتفاقيات منظمة التجارة الدولية التي سوف تشمل أغلب دول العالم



وسوف تبدأ بتقديم قروض ميسرة قد يصل بعضها إلى
1
%


وبعضها سوف تقوم بتقديم القروض بصورة إسلامية وبصورة تجارية لكي تضمن الكثير من العملاء



بالاضافة إلى الطريقة المضمونة التي تتبعها مؤسسة النقد في ضمان إلتزام العميل بسداد القسط



كذلك وهو الأهم هو انتشار شركات التأمين المحلية والعالمية والتي في الغالب تأمن على القروض الشخصية للكثير من البنوك وبذلك تضمن البنوك إن حقها لن يضيع وسوف تتحمل شركات التأمين إعادة القرض كاملا للبنك في حالة وفاة العميل



والكثير يستغرب من بعض البنوك التي تتنازل عن القرض في حالة وفاة العميل والصحيح إن أغلب البنوك تأمن على قرضك لدى شركات التأمين يضمن رجوع قرضها




لذلك نشهد هذه الحملة المسعورة من البنوك المحلية للسيطرة على رقاب الكثير من المواطنين بقدر الأمكان قبل دخول تلك البنوك وعلى الأقل ضمان استمرارهم معها حتى عام
2012
م




وهناك نقطة مهمة وهي إن أكثر من ثلث الشعب السعودي لديه قروض وهذا مايدفع الكثير من البنوك الأجنبية للفوز والتسابق على هذه النسبة من العملاء



فلو فرضنا إن أحد البنوك لديه أكثر من
50000
ألف عميل


واقترضوا
50000
ألف ريال لكل عميل



بنسبة
2% في مدة 5
سنوات


يعني
1000
ريال عمولة السنة لكل مقترض



يعني الخمسين ألف يأخذون عليها كل سنة
1000
ريال


في خمسة سنوات
5000
آلاف ريال كل عميل




يعني :



يعني 5000 ريال مضروبة في 50000 ألف عميل =250000000
ريالا



تخيل هذه المبلغ الكبير لبنوك أجنبية ضخمة جدا


وهذه البنوك أكثر معاملاتها وفوائدها قائمة على الاقتراض الشخصي حتى خارج السعودية


فالاقتراض مفهوم عالمي وخاصة في العالم الغربي ويعتمد عليه الكثير من الناس هناك بشكل كبير فنجد إنه يقترض حتى لو فكر بشراء جهاز جوال قيمته
1000
ريال مثالا


ومن هذه المنطلق سوف تأتي تلك البنوك لتقدم خدمات القروض وتركز عليها بسبب إنها أكثر أمانا لها وأقل مشاكل ومضمونة اعتمادا على نظام مؤسسة النقد الصارم في قضية القروض


وهنا ملاحظة مهمة قد تكون أول مرة تمر على الكثير منكم


وهي :
إن النظام المالي هو أكثر نظام عالمي مقنن على وجه الأرض


وذلك لأهميته وبسبب تأثير المصرفيين اليهود في العالم الغربي والذي نشأت تجارتهم بسبب سياسة القروض للأفراد والدول وسيطروا على الكثير من مدخرات الشعوب والدول



منقول