بسم الله الرحمن الرحيم



اللهم صلي على محمد و على ال محمد كما صليت على إبراهيم و على ال إبراهيم و بارك اللهم على محمد و على ال محمد كما باركت على إبراهيم و على ال إبراهيم انك حميد مجيد





السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد،،،

الأخوة الكرام حفظهم الله,

موضوع أثار اهتمامي و ها انا اطرحه للنقاش.
تحياتي,
أسعد_أسعد


الموضوع:

وأما عن تعريف الإرهاب من جهة اللغة: فهو يقصد به التخويف، لأنه مأخوذ من الرهبة التي هي الخوف: تقول فلان يرهب ربه، ويرهب لربه، أي يخافه ويحذره، قال تعالى: (للذين هم لربهم يرهبون)، أي يخافون خوف التعظيم وخوف العذاب.

وقال تعالى: {إنهم كانوا يدعوننا رغباً ورهباً وكانوا لنا خاشعين}، أي يدعون رغبة فيما عندنا وخوفا مما لدينا وهذا هو شأن المؤمن أنه يعيش بين الرغبة والرهبة أي بين الخوف والرجاء، ومن هذا قول الشاعر:

لا يرهب ابن العم والجار سطوتي ولا أنثني عن سطوت المتهدد


وأما من جهة الاصطلاح: فإن هذا لابد له من تمييز حتى يُوضع الكلام في موضعه ولا يؤخذ أخذا لا ضابط له، فأصل ذلك أن تعلم أن هذا المصطلح يُراد به تارة معانٍ باطلة وتارة معانٍ حقة، فالمعاني الباطلة كوصف أهل الإسلام به لمجرد تمسكهم بدينهم........................

البقية على الرابط:
http://www.islamweb.net/ver2/istisha...p?reqid=279325