موضوع: قصص الذين أساءوا إلى النبي ونهايتهم المأساوية

ردود: 7 | زيارات: 1263
  1. #1

    قصص الذين أساءوا إلى النبي ونهايتهم المأساوية

    قال تعالى : (( وَلَقَدِ اسْتُهْزِئَ بِرُسُلٍ مِنْ قَبْلِكَ فَحَاقَ بِالَّذِينَ سَخِرُوا مِنْهُمْ مَا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ )) الأنبياء - 41

    قال تعالى : (( وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ رَسُولَ اللَّهِ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ )) التوبة - 61

    قال تعالى : (( إِنَّ الَّذِينَ يُؤْذُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ لَعَنَهُمُ اللَّهُ فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَأَعَدَّ لَهُمْ عَذَابًا مُهِينًا )) الأحزاب - 57

    قال تعالى : (( أَلَيْسَ اللَّهُ بِكَافٍ عَبْدَهُ )) الزمر - 36

    قال تعالى : (( إِنَّا كَفَيْنَاكَ الْمُسْتَهْزِئِينَ )) الحجر - 95

    قال تعالى : (( فَسَيَكْفِيكَهُمُ اللَّهُ )) البقرة - 137

    قال تعالى : (( إِلا تَنْصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللَّهُ )) التوبة - 40

    قال تعالى : (( إِنَّ شَانِئَكَ هُوَ الأَبْتَرُ )) الكوثر - 3

    قال تعالى : (( مَنْ كَانَ يَظُنُّ أَنْ لَنْ يَنْصُرَهُ اللَّهُ فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ فَلْيَمْدُدْ بِسَبَبٍ إِلَى السَّمَاءِ ثُمَّ لِيَقْطَعْ فَلْيَنْظُرْ هَلْ يُذْهِبَنَّ كَيْدُهُ مَا يَغِيظُ )) الحج - 15


    يقول شيخ الإسلام ابن تيمية : ( ومن سُنَّة الله أن من لم يُمكِن المؤمنين أن يعذبوه من الذين يؤذون الله ورسوله فإن الله سبحانه ينتقم منه لرسوله ويكفيه إياه ) .





    قصص الذين أساءوا للرسول وكيف كانت نهايتهم المأساوية


    1- قصة الشيخ محمد شاكر مع خطيب الجمعة الذي استهزأ برسول الله :

    ذكر الشيخ أحمد شاكر أن والده الشيخ محمد شاكر وكيل الأزهر سابقاً كَفَّرَ أحد خطباء مصر، وكان فصيحاً متكلماً مقتدراً، وأراد هذا الخطيب أن يمدح أحد أمراء مصر عندما أكرم طه حسين، فقال في خطبته: "جاءه الأعمى فما عبس بوجهه وما تولى!" -وهو يريد بذلك التعريض برسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ , حيث أن القرآن ذكر قصته مع الأعمى فقال تعالى: ( عَبَسَ وَتَوَلَّى . أَن جَاءهُ الأَعْمَى ) سورة عبس:1-2.

    فبعد الخطبة أعلن الشيخ محمد شاكر للناس بأن : صلاتهم باطلة ، وأمرهم أن يعيدوا صلاتهم لأن الخطيب كفر بهذه الكلمة التي تعتبر شتم لرسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، تعريضاً لا تصريحاً.

    هذا ولم يكن الشيخ محمد شاكر رحمه الله ممن يطلقون الأحكام جزافاً، ولم يكن يفعل ذلك لمطلب دنيوي أو لمرضاة ذي سلطان ، إذ لم تكن حالة الأزهر في زمانه مثل ما هي عليه في زماننا هذا.


    عاقبة هذا المجرم :

    ولكن الله لم يدع لهذا المجرم جرمه في الدنيا قبل أن يجزيه جزاءه في الآخرة.

    قال الشيخ أحمد شاكر: ولكن الله لم يدعْ لهذا المجرم جرمه في الدنيا، قبل أن يجزيه جزاءه في الأخرى ، فأقسمُ بالله لقد رأيته - بعيني رأسي ، بعد بضع سنين ، وبعد أن كان عالياً منتفخاً ، مستعزّاً بمَن لاذ بهم من العظماء والكبراء - رأيته مهيناً ذليلاً ، خادماً على باب مسجد من مساجد القاهرة ، يتلقى نعال المصلين يحفظها في ذلة وصغار ، حتى لقد خجلت أن يراني ، وأنا أعرفه وهو يعرفني ، لا شفقة عليه ، فما كان موضعاً للشفقة ، ولا شماتة فيه ؛ فالرجل النبيل يسموا على الشماتة ، ولكن لما رأيت من عبرة وعظة .






    2- الملك الكامل ملك مصر:

    لما وقع الحصار على مدينة دمياط اتفق أن أحد الكفار قد ألهج لسانه بسبّ النبي صلى الله عليه وسلم معلناً به على خنادقهم ، وكان أمره قد استفحل وقد جعل هذا الأمر ديدنه ، فلما وقعت الوقعة وانتصر المسلمون وكان هذا الكافر من ضمن الأسرى فأُخبِرَ الملك بشأنه ، فصمم الملك الكامل على إرساله إلى المدينة النبوية ، وأن يباشر قتله بذاك المحل الشريف ، فلما وصل أقيم ونودي على فعلته بين الناس فتهادته السيوف .






    3- كلب ينتقم للرسول محمد صلى الله عليه وسلم !!! فماذا فعلنا نحن في المقابل ؟ :

    في كتاب الدرر الكامنة لابن حجر :


    كان النصارى ينشرون دعاتهم بين قبائل المغول طمعاً في تنصيرهم وقد مهَّد لهم هولاكو ذلك بسبب زوجته الصليبية ( ظفرخاتون ) وذات مرة توجه جماعة من كبار النصارى لحفل بسبب تنصُّر أحد أمراء المغول فأخذ أحد من النصارى في شتم الرسول صلى الله عليه وسلم ... يشتم رسول الله صلى الله عليه وسلم حقداً وكان هناك كلب صيد مربوط فلما بدأ هذا الصليبي زمجر الكلب وهاج ثم وثب عليه وخمشه بشدة فخلصوه منه بجهد ... فقال بعض الحاضرين : هذا بكلامك في حق محمد .. فقال الصليبي : كلا بل هذا الكلب عزيز النفس رآني أُشير بيدي فظن أني أريد ضربه ، ثم عاد لسب النبي صلى الله عليه وسلم وأقذع في الشتم فما كان إلا أن قطع الكلب رباطه ووثب على عنق الصليبي وقلع حلقه ( أو زوره ) في الحال ( انتزاعاً ) فمات الصليبي من فوره ... فعندها أسلم نحو أربعين ألفاً من المغول .






    4- صلاح الدين الأيوبي :

    أن صلاح الدين الأيوبي نذر أن يقتل أرناط صاحب الكرك ، فأسره وكان سببه أنه مرّ به قوم من مصر في حال الهدنة, فغدر بهم فناشدوه الصلح ، فقال ما فيه استخفاف بالنبي صلى الله عليه وسلم ، وقتلهم ، فجمع صلاح الدين الملوك فلما حضر أرناط ، قال: أنا أنتصر لمحمد منك .
    ثم عرض عليه الإسلام فأبى، فحلّ كتفيه بخنجر .






    5- قصة الذي أراد الشهادة العليا بسبّ رسول الله :

    ذهب أحدهم لنيل شهادة عليا من خارج بلاده ، فلما أتم دراسته وكانت تتعلق بسيرة النبي المصطفى صلى الله عليه وسلم ، طلب منه أستاذه من النصارى أن يسجل في رسالته ما فيه انتقاص للنبي صل الله عليه وسلم وتعريض به ثمناً لتلك الشهادة .

    تردد الرجل بين القبول والرفض ولكنه فضّل اختيار الدنيا على الآخرة ، وأجابهم إلى ما أرادوا طمعاً في نيل تلك الشهادة الملوثة ، فلما عاد إلى بلده فوجئ بهلاك جميع أولاده وأهله في حادث مفاجئ . (( ولعذاب الآخرة أشد وأبقى )) .






    6- كانوا يستبشرون بهزيمة من سبّ رسول الله :

    يقول شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله : " وإنَّ الله منتقمٌ لرسوله ممن طعن عليه وسَبَّه ، ومُظْهِرٌ لِدِينِهِ ولِكَذِبِ الكاذب إذا لم يمكن الناس أن يقيموا عليه الحد ، ونظير هذا ما حَدَّثَنَاه أعدادٌ من المسلمين العُدُول ، أهل الفقه والخبرة ، عمَّا جربوه مراتٍ متعددةٍ في حَصْرِ الحصون والمدائن التي بالسواحل الشامية لما حصر المسلمون فيها بني الأصفر في زماننا ، قالوا : كنا نحن نَحْصُرُ الحِصْنَ أو المدينة الشهر أو أكثر من الشهر وهو ممتنعٌ علينا حتى نكاد نيأس منه ، حتى إذا تعرض أهلُهُ لِسَبِّ رسولِ الله والوقيعةِ في عرضِه ، تَعَجَّلنا فتحه وتيَسَّر ، ولم يكد يتأخر إلا يوماً أو يومين أو نحو ذلك ، ثم يفتح المكان عنوة ، ويكون فيهم ملحمة عظيمة ، قالوا : حتى إن كنا لَنَتَبَاشَرُ بتعجيل الفتح إذا سمعناهم يقعون فيه ، مع امتلاء القلوب غيظاً عليهم بما قالوا فيه. وهكذا حدثني بعض أصحابنا الثقات أن المسلمين من أهل الغرب - يعني المغرب - حالهم مع النصارى كذلك. أهـ (الصارم المسلول ص 116-117)






    7- من مناقب الملك فيصل رحمه الله في نصرة رسول الله صلى الله عليه وسلم ونصرة الشريعة ، ودفع كيد الكائدين بردّ شبههم ، ودحض مفترياتهم ما حكاه الدكتور تقي الدين الهلالي ، فقال: قبل بضع سنين كنت مقيماً في باريس عند أحد الأخوان ، وكنت قد سمعت بأن الطبيب المشهور الجراح موريس بوكاي ، ألّف كتاباً بين فيه أن القرآن العظيم هو الكتاب الوحيد الذي يستطيع المثقف ثقافة علمية عصرية أن يعتقد أنه حق منزل من الله ليس فيه حرف زائد ولا ناقص!!

    وأردْتُ أن أزور الدكتور موريس لأعرف سبب نصرته لكتاب الله ولرسوله ، فدعوناه فحضر فوراً!!!

    فقلت له: من فضلك أرجوا أن تحدثنا عن سبب تأليفك لكتابك " التوراة والإنجيل والقرآن في نظر العلم العصري " ، فقال لي أنه كان من أشد أعداء القرآن والرسول محمد، وكان كلما جاء مريض مسلم محتاج إلى علاج جراحي يعالجه، فأتم علاجه وشفي ، يقول له : ماذا تقول في القرآن ، هل هو من عند الله أنزله على محمد؟ أم هو من كلام محمد نسبه إلى الله افتراءً عليه؟
    فيجيبني : هو من عند الله ومحمد صادق!
    قال : فأقول له : أنا أعتقد أنه ليس من الله وأن محمداً ليس صادقاً !! فيسكت
    قال : ومضيت على ذلك زماناً حتى جاءني الملك فيصل بن عبد العزيز ملك المملكة السعودية ، فعالجته جراحياً حتى شفي ، فألقيت عليه السؤال المتقدم الذكر.
    فأجابني : إن القرآن حق وان محمداً رسول الله صادق .
    قال: فقلت : أنا لا أعتقد صدقه!!
    فقال الملك فيصل : هل قرأت القرآن؟
    فقلت: نعم مراراً .
    فقال: هل قرأته بلغته أم بغير لغته؟ (أي بالترجمة)
    فقلت: أنا ما قرأته بلغته بل بالترجمة فقط .
    فقال لي: إذاً أنت تقلد المترجم ، والمقلّد لا علم له إذا لم يطّلع على الحقيقة ، لكنه أخبر بشيء فصدقه ، والمترجم ليس معصوماً من الخطأ والتحريف عمداً !! فعاهدني أن تتعلم اللغة العربية ، وتقرأه وأنا أرجو أن يتبدل اعتقادك هذا الخاطئ .
    قال: فتعجبت من جوابه ! فقلت له: سألت كثيراً من قبلك من المسلمين فلم أجد الجواب إلا عندك ، ووضعت يدي في يده ، وعاهدته على أن لا أتكلم في القرآن ولا في محمد صلى الله عليه وسلم إلا إذا تعلمت اللغة العربية وقرأت القرآن بلغته ، وأمعنت النظر فيه حتى تظهر النتيجة بالتصديق أو التكذيب .

    فذهبت من يومي ذلك إلى الجامعة الكبرى بباريس (قسم اللغة العربية) واتفقت مع أستاذ بالأجرة أن يأتيني كل يوم إلى بيتي ، ويعلّمني اللغة العربية ساعة واحدة كل يوم إلا يوم الأحد الذي هو يوم راحتي ، ومضيت على ذلك سنتين كاملتين لم تفتني ساعة واحدة ، فتلقيت منه سبع مائة وثلاثين درساً ، وقرأت القرآن بإمعان ، ووجدته هو الكتاب الوحيد الذي يضطر المثقف بالعلوم العصرية أن يؤمن بأنه من الله لا يزيد حرف ولا ينقص ، أما التوراة والأناجيل الأربعة ، ففيها كذب كثير ، لا يستطيع عالم عصري أن يصدقها!


    فلله درّهم من سلاطين, كانوا بحق كما قال ابن المبارك:

    الله يدفع بالسلطان معضلة *** عن ديننا رحمة منه ورضوانا
    لولا الأئمة لم تأمن لنا سبل *** وكان أضعفنا نهباً لأقوانا

    يتبع =


  2. #2

    8- قصة النصراني الذي أسلم ثم ارتد :

    عَنْ أَنَسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ: كَانَ رَجُلٌ نَصْرَانِيًّا ( في رواية مسلم: كَانَ مِنَّا رَجُلٌ مِنْ بَنِي النَّجَّارِ ) فَأَسْلَمَ وَقَرَأَ الْبَقَرَةَ وَآلَ عِمْرَانَ ، فَكَانَ يَكْتُبُ لِلنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَعَادَ نَصْرَانِيًّا ، ( وعند مسلم: فَانْطَلَقَ هَارِباً حَتَّىَ لَحِقَ بِأَهْلِ الْكِتَابِ. قَالَ: فَرَفَعُوهُ ) فَكَانَ يَقُولُ: مَا يَدْرِي مُحَمَّدٌ إِلا مَا كَتَبْتُ لَهُ ( وعند مسلم: قَالُوا: هَذَا قَدْ كَانَ يَكْتُبُ لِمُحَمَّدٍ ، فَأُعْجِبُوا بِهِ ) ، ( و‏فِي رِوَايَة الإِسْمَاعِيلِيّ : كَانَ يَقُول : مَا أَرَى يُحْسِن مُحَمَّد إِلا مَا كُنْت أَكْتُب لَهُ ) ، فَأَمَاتَهُ اللَّهُ فَدَفَنُوهُ ( وعند مسلم: فَمَا لَبِثَ أَنْ قَصَمَ اللهُ عُنُقَهُ فِيهِمْ ) ، فَأَصْبَحَ وَقَدْ لَفَظَتْهُ الأَرْضُ ( وعند مسلم : قَدْ نَبَذَتْهُ عَلَىَ وَجْهِهَا ) فَقَالُوا : هَذَا فِعْلُ مُحَمَّدٍ وَأَصْحَابِهِ لَمَّا هَرَبَ مِنْهُمْ (‏ فِي رِوَايَة الإِسْمَاعِيلِيّ: لَمَّا لَمْ يَرْضَ دِينهمْ ) نَبَشُوا عَنْ صَاحِبِنَا فَأَلْقَوْه ُ، فَحَفَرُوا لَهُ فَأَعْمَقُوا ، فَأَصْبَحَ وَقَدْ لَفَظَتْهُ الأَرْضُ فَقَالُوا : هَذَا فِعْلُ مُحَمَّدٍ وَأَصْحَابِهِ نَبَشُوا عَنْ صَاحِبِنَا لَمَّا هَرَبَ مِنْهُمْ فَأَلْقَوْهُ ، فَحَفَرُوا لَهُ وَأَعْمَقُوا لَهُ فِي الأَرْضِ مَا اسْتَطَاعُوا فَأَصْبَحَ وَقَدْ لَفَظَتْهُ الأَرْضُ ، فَعَلِمُوا أَنَّهُ لَيْسَ مِنْ النَّاسِ فَأَلْقَوْهُ ( وعند مسلم : فَتَرَكُوهُ مَنْبُوذاً ) أخرجهُ البخاري ( 3617 ) ومسلمٌ ( 2781 ).

    قال شيخُ الإسلامِ ابنُ تيميةَ في (الصارمِ المسلولِ، ص 233 ) معلقاً على القصةِ : " فهذا الملعونُ الذي افترى على النبي صلى اللهُ عليه وسلم أنه ما كان يدري إلا ما كتب له ، قصمهُ اللهُ وفضحهُ بأن أخرجهُ من القبرِ بعد أن دُفن مراراً ، وهذا أمرٌ خارجٌ عن العادةِ ، يدلُ كلّ أحدٍ على أن هذا عقوبة لما قالهُ ، وأنه كان كاذباً ، إذ كان عامةُ الموتى لا يصيبهم مثل هذا ، وأن هذا الجُرمَ أعظمُ من مجرد الارتداد ، إذ كان عامةُ المرتدين يموتون ولا يصيبهم مثل هذا ، وأن اللهَ منتقمٌ لرسولهِ صلى اللهُ عليه وسلم ممن طعن عليه وسبهُ ، ومظهرٌ لدينه ، ولكذبِ الكاذبِ إذا لم يمكن للناسِ أن يقيموا عليه الحد " .ا.هـ.

    سبحان الله ! تأملتُ عبارةَ : ( فَانْطَلَقَ هَارِباً حَتَّىَ لَحِقَ بِأَهْلِ الْكِتَابِ. قَالَ: فَرَفَعُوه ) ، فوجدتها تنطبقُ على الزنديقِ سلمان رشدي الذي رفع الغربُ من شأن روايتهِ التي قذف فيها النبي صلى اللهُ عليه وسلم ، ودعموهُ بالمالِ لطباعتها ونشرها ، فنسألُ اللهَ أن يكونَ مصيرهُ عبرةً كما في الحديثِ الآنفِ .





    9- نهاية الساخر من الرسول - صلى الله عليه وسلم - :

    ذكر القاضي عياض في (الشفا، 2/218) قصةً عجيبةً لساخرٍ بالنبي صلى اللهُ عليه وسلم، وذلك أن فقهاءَ القيروانِ وأصحابَ سُحنُون أفتوا بقتلِ إبراهيم الفزاري ، وكان شاعراً متفنناً في كثير من العلومِ ، وكان يستهزيء باللهِ وأنبيائهِ ونبينا محمد صلى الله عليه وسلم ، فأمر القاضي يحيى بن عمرَ بقتله وصلبه ، فطُعن بالسكينِ وصُلب مُنكساً ، ثم أُنزل وأُحرق بالنارِ. وحكى بعضُ المؤرخين أنه لما رُفعت خشبته، وزالت عنها الأيدي استدارت وحولته عن القبلةِ فكان آيةً للجميعِ ، وكبر الناسُ ، وجاءَ كلبٌ فولغ في دمهِ.






    10- نهاية مهينة لشاتم الرسول وعائشة والصحابة :

    قال ابنُ كثيرٍ في (البدايةِ والنهايةِ، 14/286) عند أحداثِ سنة (761 هـ ) ما نصه: "وفي يوم الجمعةِ السادس عشر منه قُتل عثمانُ بنُ محمدٍ المعروف بابنِ دبادب الدقاق بالحديدِ، على ما شهد عليه به جماعةٌ لا يمكنُ تواطؤهم على الكذبِ، أنه كان يكثرُ من شتمِ الرسولِ صلى اللهُ عليه وسلم، فرُفع إلى الحاكمِ المالكي وادّعى عليه فأظهر التجابنَ ، ثم استقر أمرهُ على أن قتلَ قبحهُ اللهُ وأبعدهُ ولا رحمهُ.

    وفي يوم الاثنين السادس والعشرين منه قتل محمد المدعو زبالة ، على ما صدر منه من سب النبي صلى الله عليه وسلم ، ودعواه أشياء كفرية ، وذكر عنه أنه كان يكثر الصلاة والصيام ، ومع هذا يصدر منه أحوال بشعة في حق أبي بكر وعمر وعائشة أم المؤمنين، وفي حق النبي صلى الله عليه وسلم ، فضربت عنقه أيضاً في هذا اليوم في سوق الخيل ولله الحمد والمنة.






    11- سببُ تأليفِ كتابِ (الصارمِ المسلولِ على شاتمِ الرسولِ) لشيخِ الإسلامِ ابنِ تيميةَ - رحمهُ اللهُ - :

    كان لسببُ تأليفِ كتابِ (الصارمِ المسلولِ على شاتمِ الرسولِ) لشيخِ الإسلامِ ابنِ تيميةَ -رحمهُ اللهُ- قصةٌ ذكرها تلميذهُ ابنُ كثيرٍ في (البدايةِ والنهايةِ، 13/355) فقال: "واقعة عساف النصراني: كان هذا الرجل من أهل السويداء، قد شهد عليه جماعة أنه سبّ النبي صلى الله عليه وسلم، وقد استجار عساف هذا بابن أحمد بن حجى أمير آل علي، فاجتمع الشيخ تقي الدين بن تيمية، والشيخ زين الدين الفارقي شيخ دار الحديث، فدخلا على الأمير عز الدين أيبك الحموي نائب السلطنة فكلماه في أمره، فأجابهما إلى ذلك، وأرسل ليحضره، فخرجا من عنده ومعهما خلق كثير من الناس، فرأى الناس عسافاً حين قدم ومعه رجل من العرب فسبّوه وشتموه. فقال ذلك الرجل البدوي: هو خير منكم -يعني النصراني- فرجمهما الناس بالحجارة، وأصابت عسافاً ووقعت خبطة قوية، فأرسل النائب فطلب الشيخين ابن تيمية والفارقي فضربهما بين يديه، ورسم عليهما في العذراوية، وقدم النصراني فأسلم، وعقد مجلس بسببه، وأثبت بينه وبين الشهود عداوة، فحقن دمه.

    ثم استدعى بالشيخين فأرضاهما وأطلقهما، ولحق النصراني بعد ذلك ببلاد الحجاز، فاتفق قتله قريباً من مدينة رسول الله صلى الله عليه وسلم، قتله ابن أخيه هنالك، وصنف الشيخ تقي الدين بن تيمية في هذه الواقعة كتابه الصارم المسلول على ساب الرسول".ا.هـ.






    12- ‏تهديد لأبي جهل بالتمزيق إرباً :

    حدثنا ‏ ‏عبيد الله بن معاذ ‏ ‏ومحمد بن عبد الأعلى القيسي ‏ ‏قالا : حدثنا ‏ ‏المعتمر ‏ ‏عن ‏ ‏أبيه ‏ ‏حدثني ‏ ‏نعيم بن أبي هند ‏ ‏عن ‏ ‏أبي حازم ‏ ‏عن ‏ ‏أبي هريرة ‏ ‏قال : ‏
    ‏قال ‏ ‏أبو جهل ‏ ‏هل ‏ ‏يعفر ‏ ‏محمد ‏ ‏وجهه ‏ ‏بين أظهركم ‏ ( يعني : هل يسجد على الأرض أمامكم ؟ ) ‏فقيل : نعم فقال : ‏واللات ‏والعزى ‏‏لئن رأيته يفعل ذلك ( يعني يسجد ) لأطأن على رقبته أو لأعفّرن وجهه في التراب ، فأتى رسول الله ‏صلى الله عليه وسلم ‏وهو ‏ ‏يصلي زعم ليطأ على رقبته قال : فما فجئهم منه ( فوجيء المشاهدون من أصحابه ) إلا وهو ‏ ‏ينكص ‏ ‏على عقبيه ‏ ‏ويتقي بيديه ( يتراجع إلى الخلف متقهقراً ويحمي بيديه نفسه من شيئ لا يراه أصحابه ) ، فقيل له : ما لك ؟ فقال : إن بيني وبينه لخندقا من نار وهولاً وأجنحة ( ملائكة تذب عن رسول الله ) فقال رسول الله ‏صلى الله عليه وسلم ‏ : ‏لو دنا مني لاختطفته الملائكة عضوا عضوا قال فأنزل الله عز وجل ‏ ‏لا ندري في حديث ‏ ‏أبي هريرة ‏ ‏أو شيء بلغه ‏ (( ‏كلا إن الإنسان ‏ ‏ليطغى أن رآه استغنى إن إلى ربك الرجعى أرأيت الذي ينهى عبدا إذا صلى أرأيت إن كان على الهدى أو أمر بالتقوى أرأيت إن كذب وتولى ( ‏يعني ‏ ‏أبا جهل )‏ ألم يعلم بأن الله يرى كلا لئن لم ينته ‏ ‏لنسفعاً ‏ ‏بالناصية ‏ ‏ناصية ‏ ‏كاذبة خاطئة فليدع ‏ ‏ناديه ‏ ‏سندع ‏ ‏الزبانية ‏ ‏كلا لا تطعه )) ‏ سورة العلق .
    ‏زاد ‏ ‏عبيد الله ‏ ‏في حديثه قال وأمره بما أمره به ‏ ‏وزاد ‏ ‏ابن عبد الأعلى ‏ : ‏(( فليدع ناديه ‏)) ‏يعني قومه (أبوجهل)





    13- هارون الرشيد وغيرته على الرسول صلى الله عليه وسلم :

    أما هارون الرشيد فقد حكى عنه العالم أبو معاوية الضرير: كنت أقرأ على أمير المؤمنين الحديث ، وكنت كلما قلت قال رسول الله قال : صلى الله على سيدي ومولاي . حتى ذكرت حديث " التقى آدم وموسى "
    فقال عمه: أين التقيا؟
    قال: فغضب هارون، وقال: من طرح إليك هذا؟ وأمر به فحُبِس .
    قال: فدخلت عليه في الحبس ، فحلف لي بمغلظات الأيمان ، ما سمعت من أحد ولا جرى بيني وبين أحد في هذا كلام .
    فرجعت إلى أمير المؤمنين وأخبرته فأمر به فأطلق من الحبس .
    وقال لي هارون : توهّمت أنه طرح إليه بعض الملحدين هذا الكلام الذي خرج منه ، فيدلني عليهم فأستبيحهم .






    14- قصة المخرج السينمائي الهولندي تيو فان جوخ :

    سبق لهذا المجرم أن سبّ الله تعالى وسبّ نبي الإسلام وسبّ المسلمين ووصفهم بناكحي الماعز ...

    وقال عن النبي صلى الله عليه وسلم بأن عنده شذوذ جنسي ومغتصب بنات ( استغفر الله)

    بل تجرأ على الله تعالى وكان كثيرا ما يستهزيء وعلى التلفزيون مباشرة بالله ....
    بل وصلت به الجرأة أن سمى كلبه بإسم الله ... ( لعنه الله ) .

    قبل هلاكه أخرج فيلماً سينمائي بمساعدة مُرتَدَّة صومالية نائبة في البرلمان ... يُظهِر الفيلم امرأة عارية وقد كتب على جسدها آيات قرآنية وهي تصلي وتحتج على الله لأنه خلقها أنثى . ( أخزاها الله ) .

    لقد طغى وتجبّر ...حتى انبرى له أحد الليوث وهو في الطريق فأفرغ فيه مسدساً كاملاً وفوق ذلك طعنات بالسكين ... وقيل أنه ذبحه ذبح النعاج ... وهذا الرجل الشهم المسلم إسمه محمد بويري مغربي الأصل فك الله أسره ...



    15- آخر قصة ( وليست الأخيرة ) يرويها لنا الشيخ الجليل الدكتور محمد إسماعيل المُقدَّم ( من كبار علماء أهل السنة في العصر الحديث ) :

    في يوم الأحد 1 / 8 / 1993م الساعة الثانية ظهراً – المكان : ركن الخطباء في حديقة ( هايد بارك ) بوسط لندن :
    بعض المسلمين الإنجليز المؤهلين للدعوة إلى الإسلام اعتادوا أن يتواجدوا بصفة أسبوعية في ركن الخطباء ليتناوبوا على الخطابة في هذا المكان داعين إلى الإسلام وموضِّحين حقائق الإسلام ومُفنِّدين شُبَه أعدائه ، وفي هذا اليوم وقف الأخ أبو سفيان داعياً إلى الله عز وجل فانبرى له رجل بريطاني نصراني يقاطعه ويشوِّش عليه ثم تَدَنَّى إلى ما هو أشنع من ذلك فسب ولعن الله ورسوله والإسلام .. فلم يمهله الله طرفة عين وإذا بالخبيث يخرّ صريعاً على وجهه بعد أن بال على نفسه وأخذت الرغوة الكريهة تنبعث من فمه وفشلت كل محاولات إسعافه فكان قد نفق في الحال ... وكان أحد رجال الشرطة البريطانيين المسئوولين عن النظام قد تابع الموضوع بكامله عن كثب فلما يأسوا من حياته ذهب ( الشرطي البريطاني ) إلى الأخ أبو سفيان وسأله : هذا ربك قد انتقم منه في الحال ؟؟؟ فرد عليه الأخ أبو سفيان : نعم هو الله الذي فعل ذلك فادع الروح القدس كي تعيده إلى الحياة إن استطعتم ...


    للإطلاع على المحاضرة ادخل على الرابط التالي :

    http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...esson_id=50237


    للتعرف على الشيخ الجليل الدكتور محمد إسماعيل المُقدَّم والاستماع لمحاضراته ادخل على الرابط التالي :

    http://www.islamway.com/?iw_s=Schola...&scholar_id=33


    للإستزادة والتفاعل أنصحكم بالدخول على ملف نصرة الرسول صلى الله عليه وسلم التابع لموقع طريق الإسلام :

    http://www.islamway.com/mohammad/ar/?page=lastnews

    منقول

  3. #3
    عضو متميز
    صور رمزية mmnoor
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المنطقة
    ساكن فين ؟؟ انت مخبر ولا ايه ؟؟؟
    العمر
    31
    ردود
    6,588
    جزاك الله خيراً أخي وجزى الله خيراً مشايخنا الكرام متى تعود نخوتنا!!
    (وَإِذَا قِيلَ لَهُمُ اتَّبِعُوا مَا أَنزَلَ اللَّهُ قَالُوا بَلْ نَتَّبِعُ مَا وَجَدْنَا عَلَيْهِ آبَاءنَا أَوَلَوْ كَانَ الشَّيْطَانُ يَدْعُوهُمْ إِلَى عَذَابِ السَّعِيرِ) لقمان :21

    الرد على من قال بحل المعازف

    http://www.abumishari.com/

  4. #4
    عضو متميز
    صور رمزية mood82
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المنطقة
    ألجيريا
    ردود
    1,163
    جازاك الله خيرا أخونا الحسني ...شيء يثلج الصدر أن نرى شاتمي الرسول يعذبون عذابا شديدا قبل قتلهم شر القتلات..
    .

  5. #5
    عضو متميز
    تاريخ التسجيل
    Oct 2004
    المنطقة
    Jordan
    ردود
    3,451
    الــــاــــــه أكــــــــــبر
    شكراً على الموضوع
    إنا لله وإنا إليه راجعون

  6. #6
    mateldo
    صور رمزية قمة الذكاء
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المنطقة
    The Mars or on the continent of Atlantis
    ردود
    6,004
    المرتده الصوماليه موجوده اليوم بهولندا ارتدت بعد 11 سبتمبر
    واتهمت الاسلام بدين الارهاب

    ضهرت قبل اسبوع على الام بي سي تطالب السلطات بحمايتها

    بامكان الجميع البحث بصفحات ويكيبيديا في قسم المتحولون من الدين الاسلامي الى المسيحي
    لاتاسفن على غدر الرجــــــــــال لطالما..رقصت على جثث الاسود كلابُ
    لا تحسبن برقصــــــــــها تعـلــــــو على ..اسيادها فالاسد اسدٌ والـكلابُ كلابُ

    الخلاف شئ طبيعي بين البشريه
    (((إذا نطق السفيه فلا تجبه *** فخير من إجابت به السكوت)))
    يصلب الشعراء من اجل راي..........فلماذا لا يصلب الاذكياء

  7. #7
    عضو متميز
    صور رمزية mood82
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المنطقة
    ألجيريا
    ردود
    1,163

    Smile

    اقتباس الموضوع الأصلي كتب بواسطة قمة الذكاء معاينة الرد

    ضهرت قبل اسبوع على الام بي سي تطالب السلطات بحمايتها
    و من يمنعها من عذاب الله في الدنيا قبل الأخرة !!
    اقتباس الموضوع الأصلي كتب بواسطة قمة الذكاء معاينة الرد

    بامكان الجميع البحث بصفحات ويكيبيديا في قسم المتحولون من الدين الاسلامي الى المسيحي
    لا يوجد شيء حاليا إسمه مسيحية - الأصح نصرانية ...حتى الأخيرة لم تعد توجد ...أنت تقصد المتحولون من الدين الإسلامي إلى ال لا إيمان أو لاشيء البتة !!
    .

Bookmarks

قوانين الموضوعات

  • لا يمكنك اضافة موضوع جديد
  • لا يمكنك اضافة ردود
  • لا يمكنك اضافة مرفقات
  • لا يمكنك تعديل مشاركاتك
  •  
  • كود BB مفعّل
  • رموز الحالة مفعّل
  • كود [IMG] مفعّل
  • [VIDEO] code is مفعّل
  • كود HTML معطل