موضوع: إلى كل محترف واع وكل مبتدئ يرغب المنهج الصحيح

ردود: 5 | زيارات: 1093
  1. #1

    Question إلى كل محترف واع وكل مبتدئ يرغب المنهج الصحيح

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...
    في الحقيقة أنا عضو جديد في هذا الموقع ، قد شدني فيه موافقة اهتمام أعضائه لاهتمامي البالغ
    ببرنامج 3D MAX الذي يحتل الصدارة بكل جدارة . ومن هذا الصرح الشامخ الذي تتساند فيه الأفكار من أجل أن يلد في مابين العرب الحس الفريد الذي يجب أن يتميز به كل مهتم في هذا الفن الراقي ، يسرني أن أدلي بدلوي في هذا المجال ، وهو مجرد نظرة خاصة هي نتيجة مشوار متواضع في مجال التصميم .
    أقول وبالله التوفيق .. لا شك أن انخراطك واهتمامك في هذا المجال هو دليل واضح على امتلاكك حساً وذوقأً رفيعاً في كل تفاصيل حياتك ، كيف لا ؟.. ومشوارك هو صنع الجمال من خلال دقائق الأشكال ، أنت تتميز أيضاً برغبة في كسر رهبة أي مستحيل فلم يوقفك اندهاشك بموجة الأبعاد الثلاثية التي جاءت عارمةً من خلال بعض الأفلام الغربية و بلاي ستايشن التي بدت في أوّل وهلةٍ وكأنها مستحيلةً الصنع من خلال يدٍ عربيةٍ . لا شك أنّك ذو خيالٍ مبحر في أعماق اللا وجود ، فوجدت 3D MAX هو المتنفس التعبيري الأفضل لهذا الخيال الفريد . أنت وأنت وأنت ........... وسيطول الحديث عنك ، ولن أوفيك حقك ............. لكن .. !! هل يعني ذلك أننا وصلنا مرادنا ؟ وإلى أي مستوىً وصلنا ؟ وهل نسير في طريق صحيح على منهج موضوعي محدد ؟ أم أننا نعتمد في تصميمنا على المحاكاة الغير مثمرة .
    مهلاً ... فسوف أوضح لك شيئاً مما أريد ..........اعط بصرك وعقلك جولة سريعة في التصاميم الجذّابة التي يعملها المصممون العرب ، ثم أعد النظر ، وتأمل ، ثم ارفع عينيك عن شاشة الكمبيوتر وقم ببعض التحليلات البسيطة ........ نعم ، أوافقك الرأي ، أنت منبهر .!!. لكن لحظة .....!! افتح عينيك مرةً أخرى .. فثمّة شيئاً لم تلقِ عليه نظرةً تحمل نفس المعايير السابقة ، أنظر إلى ..... إلى أيٍ من النتاج الغربي ... إلى toy story مثلاً . لا لا لا ..... إلى ... إلى final fantasy مثلاً .... أووه..!! لا ويييييين..!!! ربما هؤلاء يستخدمون تقنيات مجهولة .. نعم نعم غير متوفرة " أفى .... هذا أولها " .لا ضير ولا نزاع.... دعنا نلقي نظرة على مرفقات 3D MAX من صور ومقاطع فلمية ... أظنك الآن فهمت نوعاً ما من أرمي إليه من هاتين النظرتين . حتى لو لم تجهد نفسك في هذة المقارنة لوجدت بكل بساطة حاجزا عريضاً يفصل بين الأسلوبين .!!
    ما أريد أن أصل إليه هو ما نوعية هذا الحاجز ؟ ولماذا تستطيع التمييز بين الأسلوب العربي والغربي عند وجود نفس الإمكانيات لكلى الطرفين ؟ من وجهة نظري الشخصية هذا يرجع إلى عدة أمور :

    1) التصميم لدى العرب ليس أكثر من هواية وإن احترفه البعض فذلك يكون على نطاق ضيقٍ جداً والسبب لا يرجع إلى الأفراد وإنما هو عدم منح الثقة الكافية للمصممين العرب من قِبل المؤسسات والشركات العربية وبذلك يضل العرب المساكين مهمشين حتى في مجال التصميم .
    2) عدم التخصص ، وأقصد بذلك أن مثل هذا البرنامج إنما هو فيض علمي غير مؤطّر . بمعنى ليس له حدود والرغبة في التمكن منه أمر مستحيل لا يمكن الإحاطة به وبذلك نلجأ إلى الإغراق في مجال من مجالات البرنامج حتى نتمكن منه ثم الممارسة التي تمنح الخبرة ومن ثم الإبداع ، ولايمنع بعد ذلك الانتقال إلى مجال آخر . والمجالات يمكن حصرها بـالتصميم – التحريك – الخامات – الإضاءة والظلال – المؤثرات الجوية والتصويرية – المعدلات والمشوهات الفراغية - التصيير .
    3) عدم وجود كتب ومواقع عربية تعنى بالتصميم والتعليم ذات الكفاءة والجودة التي تجدها لدى المواقع الأخرى الغربية وما أمس الحاجة إلى مثل هذه المواقع والكتب لتطوير المصمم الهاوي العربي ، وفي هذا الخصوص أحكي تجربتي المريرة في البحث عن كتاب أو موقع يقوم بتعليم التصميم modeling خاصة أنني وجدت صعوبة في التعامل مع أنظمة MESH وNURBS بشكل فعال ، فكل ما رأيته هو معلومات سطحية لا تسمن ولا تغني من جوع ولا تمكن العربي المتحمس للتعلم من الوصول لبغيته كما هو الحال في الأجنبي . وكان وجود مثل هذا الموقع و واحة أبو بدر بذرةً طيبة في تطوير مستوى المصمم العربي .

    وحينما تتمعن في النقطة الثانية تحديداً تعرف سبب عدم تكامل عمل المصمم العربي فمثلا ً :
    1) منظر دقيق ذو إضاءة ضعيفة مما يجعل العمل ينقصة عاملي الشد و إحياء التفاصيل فيضيع الجهد هدراً ، وهنا أود أن أوضح نقطة هي أن الضوء في الواقع عندما ينبعث من مصدر محدد إلى داخل غرفة عبر نافذة مثلاً ثم يصطدم في أحد الجدران فإنه يعمل انعكاسات غير حصرية مما يجعل ظل الجسم غير أسود تام السواد كما هو الحال في البرنامج لذلك ولكي نشبع المجسم بإنارة واقعية يجب أن نعمل عدد كبير من الاضاءات المسلطة مختلفة الشدة في اماكن محددة ومدروسة مما يبين أن موضوع الإضاءة المهمش يحتاج إلى اهتمام هو الآخر أيضاً ، وأود هنا أن أذكر أن العمل الرائع لـ The Master قد تميز بشكل واضح جداً من هذه الناحية .
    2) المجسم لا يتسم بالتفاصيل الواقعية لعدم الإلمام بالإجراءات أو الخطوات الصحيحة التي تقود إلى الشكل المطابق للواقع أو مافي الذهن من خيال بالرغم من التمكن من الأوامر والتعامل معها . ومثل هذا الانخراط في عمل سيارة دون وضع صورة حقيقية كخلفية تضبط الحدود .
    3) الخامة .... وما أدراك ماالخامة ، ذلك العامل القوي الذي من خلالة يزداد العمل قوةً وجذبأ وتحدد ما إذا كان العمل محاكياً للواقع أم لا ، فقلّما تجد عملاً عربي دون أن تغمض عينك من كثرة اللمعان والبريق لما تتسم به هذه الخاصية reflection من سهولة وسرعة تطبيق وأثر واقعي جذاب قي وقت قصير , لكن يكفي هذا فلقد سئمنا من هذا البريق واللمعان وكأن عالم الحقيقة عبارة عن دلة لمّاعة تنظر إليها من خلال زجاجة شفافة لماعة بها قهوة ذات سطح لماع .... كفى لقد سئمنا ، العالم يحتوي على خيوط النسيج والصوف ويحتوي على الخشب والزروع ومواد العصر الحديثة والتي أكون كذاباً لو حصرتها بالطبيعة اللماعة ، وهذا العنصر هو الأهم من بين باقي الأسباب التي ساهمت في صنع الفاصل بين العملين العربي والغربي .
    4) الاسراف في استخدام المؤثرات والاعتماد عليها مما يفقد المصمم هويتة ولمسته الفنيّة الخاصة ، وهنا أدعو كل مصمم إلى إعطاء المشهد مايحتاجه فقط من المؤثرات بالقدر الذي يحتاجة ولو أن هذا يحتاج إلى القليل من القدرة والفن ودراسة الواقع .
    5) أخيراً وهذا من الأمور المهمة أيضاً ألا وهو الفكرة المبتذلة والمكرّرة ، فقلما تجد عملاً عربياً إلا ويكون عبارة عن محاكاة أو تقليد لعمل غربي أو لفكرة غربية للأسف ، والأكثر من ذلك بلاءً هو أن التقييم والذوق صار يخضع لنفس المعيار مع الأسف الشديد فحينما نرى عملاً نقول " العمل ممتاز كأنه كذا " من الأعمال ، وحينما يستفسر صاحب العمل عن عمله يقول " أليس يشبه كذا من أعمال ؟ " أصبحنا لا نعرف كلمة " رائع " المجرّدة .

    وفي نهاية هذه المقالة التي هي مجرّد خواطر لا أكثر ، أقول : هذا ما تبادر لذهني من نقاط أردت بها والله أن يتطور العمل العربي ويكون في مصافّ الأعمال المتقدمة ، وأود أن أبيّن أنني لست متقدم المستوى في البرنامج بقدر ما أحب الفن التشكيلي وأنظر للأمور من فلسفتها الفنية لمعرفة الثغرات التي تجهل على البعض ومن ثم ترجمتها إلى حلول غير محددة فكل مصمم يحدد الحل الأمثل في نطاق الصحيح والمعقول وأشكر من قرأ هذه المقاله حتى هذه اللحظة وسأكون سعيداً لو قرأت الملاحظات والنقد الهادف البنّاء الخاص بك فالفكرة المبدعة تتبلور بتظافر الأفكار والسلام عليكم .
    the wise of 3DO


  2. #2
    عضو نشيط
    صور رمزية Solid
    تاريخ التسجيل
    Jun 2001
    المنطقة
    الامارات
    ردود
    911
    شكرا اخي نجبيب
    على هذة الخاطره المفيده والجميله
    وان شاء الله نستفيد من سند هذا الكلام

    شكرا مره اخرى
    احوك خليفة
    Much of Art + Little of 3D = 3D Artist

  3. #3
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Jan 2002
    المنطقة
    البحرين
    العمر
    40
    ردود
    23

    شكراً على هذا الموضوع

    شكرا شكرا شكرا
    الدنيا ساعة فاجعلها طاعة

  4. #4
    موضوع جميل يمس معظم مشاكل كل من يحاول التصميم من العرب وانا تواجهني نفس مشكله المودلنج
    هل ياتي اليوم الذي اتقن فيه 3d max



  5. #5

    موضوعك في محله....

    كلام صحيح 100%
    وأنا من رأيي أن مشكلة العرب عموما ليست في اختيار قسم من اقسام الماكس... بل في اختيار البرنامج نفسه..! أنا مثلا بدات بالفيجوال بيسك ثم ذهبت إلى الماكس ثم الفوتوشوب ولم أتقن أي
    واحد حتى الان ..... وآنادي بأعلا صوتي التخصص أهم شيء...!
    ألا كل شيء ما خلا الله باطل***وكل نعيم لا محالة زائل

Bookmarks

قوانين الموضوعات

  • لا يمكنك اضافة موضوع جديد
  • لا يمكنك اضافة ردود
  • لا يمكنك اضافة مرفقات
  • لا يمكنك تعديل مشاركاتك
  •  
  • كود BB مفعّل
  • رموز الحالة مفعّل
  • كود [IMG] مفعّل
  • [VIDEO] code is مفعّل
  • كود HTML معطل