لدخؤل ملف بؤربؤينت اؤ ثري دي البؤم الى البريمر