صفحة 1 من 2 12 أخيرأخير
النتائج المعروضة من 1 الى 20 من مجموع 21

موضوع: .:: أخى الحبيب تعالى أوصنى وأوصيك ::.

ردود: 21 | زيارات: 1377
  1. #1

    .:: أخى الحبيب تعالى أوصنى وأوصيك ::.








    :: أخى الحبيب تعالى أوصنى وأوصيك ::





    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم تسليماً كثيراً .


    أحبتى فى الله ...


    قال تعالى : (* يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ *) .
    (البقرة:183)


    وقال سبحانه : (* شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدىً لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ فَمَنْ شَهِدَ مِنْكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ وَمَنْ كَانَ مَرِيضاً أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ *) .
    (البقرة:185)


    أحبتى فى الله ....


    ها قد فات من شعبان أيام وماهى إلا أيام وياتى شهر الخير رمضان فهلا جلسنا سوياً توصونى وأوصيكم ، لعلها تكون جلسة إيمانية ربانية ، تحفها الملائكة ويذكرنا الله فيمن عنده ، ولا تقلق أخى الحبيب لن أطيل عليك فى الوصية ستكون قصيرة ولكنها مفيدة ، وهى لى أوصى بها نفسى قبل أن أوصيك أنت بها ، حتى نعلم سوياً كيف نستقبل رمضان ، وكيف نستثمر أوقاته فى طاعة الله والقيام له عز وجل .


    نسأل الله العلى القدير رب العرش العظيم أن يسلمنا لرمضان وأن يسلم رمضان لنا وأن يتسلمه منا متقبلا .

    ونسأله سبحانه أن يتقبل منا ومنكم صالح الأعمال .

    نسأل الله الكريم بمنه أن يرزقنا الإخلاص في القول والعمل ، والفعل والترك ، وأن يجنبنا الرياء والعجب . وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .


    أخي الحبيب تعالى أوصني وأوصيك

    فى إنتظاركم غداً أحبتى فى الله مع الوصية الأولى .


    ساهم معنا في نشر هذه الوصية اليومية حتى نهاية شعبان وبداية رمضان المبارك



    تذكر :: الدال على الخير كفاعله



    اخوانكم
    رابطة الجرافيك الدعوي

    عضو فريق النشر بالرابطة



  2. #2
    مشرف منبر اطراف الحديث
    صور رمزية ALSWEEDY
    تاريخ التسجيل
    Dec 2004
    المنطقة
    بين أجاء وسلمى
    ردود
    7,075
    جزاك الله الف خير .....

  3. #3
    جزانا واياك اخى
    عضو فريق النشر بالرابطة


  4. #4

    :: ياباغى الخير أقبل ::

    الوصية الأولى

    أول ما ينبغى علينا فعله :

    توبة نصوح وندم شديد على ما مضى من الذنوب والأوزار .
    أخى المسلم -- أختى المسلمة .
    ** هل أحسست يوماً أن الأرض قد ضاقت عليك بما رحبت وضاقت عليك نفسك ... وانتابك الهم الحزن والعجز والكسل ، فلم تدر أين المفر ؟؟
    ** هل ساءت علاقتك بمن حولك من أقاربك وأصحابك وأهلك وجيرانك ؟؟
    ** هل شعرت بعدم البركة فى حياتك ... أو فى مالك أو فى وقتك أو فى تدبير معيشتك ؟؟
    ** هل لاحظت ما يصيبنا هذه الأيام _ أفراداً وجماعات _ من مصائب وكوارث ، وأمراض لم نسمع عنها من قبل وطواعين إنتشرت فينا رغم التقدم العلمى ، وزلازل وفياضانات ، وكربات وابتلاءات ؟؟

    كل هذا هل لاحظته ؟؟

    مهلاً ياصاحب الذنب الثقيل _ هذه بعض آثار الذنوب والمعاصى .

    فالمعاصى ما تزال بصاحبها حتى تضيق صدره ، ويقسو قلبه ، ويعظم همه ، ويزداد حزنه وتتضاعف حيرته ، ويتمنى أن يموت فراراً من عذاب الدنيا وضنكها ، فكيف بعذاب الآخرة ؟؟
    انتبه ياصاحب الذنب الثقيل فالمعاصى تزيل النعم وتجلب النقم وتسود الوجه وتظلم القلب وتوهن البدن وتنقص الرزق !

    هل آلمتك بكلامى ؟!

    لا تبتئس
    ياصاحب الذنب الثقيل ... أبشر

    فقد تاب قاتل النفس ! وتاب شارب الخمر ! وتاب فاعل كذا وكذا .أتيأس من رحمة ربك ؟؟ فإن ربك واسع المغفرة .
    (* قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعاً إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ*)
    [الزمر : 53]


    فما بينك وبين أن تتوب إلا أن تترك الذنوب ... فعلام تدخل النار
    ؟؟


    ياصاحب الذنب ... أبشر وأقبل .

    ها هو رمضان يلوح ويقترب ، وأعناق المذنبين تشرئب ، ها هى التوبة معروضة ومواسم الطاعات مشهودة ، فلئن كنت قد أتعبتك المعاصى وأثقلتك الذنوب فاعلم أن لك رباً يريدك أن تتوب .

    (* وَمَن يَعْمَلْ سُوءاً أَوْ يَظْلِمْ نَفْسَهُ ثُمَّ يَسْتَغْفِرِ اللّهَ يَجِدِ اللّهَ غَفُوراً رَّحِيماً *)
    [النساء : 110]

    وفى الحديث (* ياابن آدم إنك ما دعوتنى ورجوتنى غفرت لك على ما كان منك ولا أبالى *)

    فيا أيها العاصى ...

    تُب إلى الله توبة نصوح واندم ندماً شديداً على ما فعلت من المعاصى والذنوب !
    كيف عصيته وأنت فوق أرضه التى خلق ؟!
    وتحت سمائه التى فتق ! تتنفس من هوائه !
    وتأكل وتشرب من نعمه وآلائه ، وتعصيه بأعضائك التى أعطاها لك وحرمها غيرك!
    أُفٌ لك !! هل تستطيع أن تتحمل خيانة من ربيته وأنعمت عليه ؟ وأنت لم تخلقه ؟
    يالها من نعمة عليك عظيمة أن أمهلك الله حتى هذه اللحظة لتتوب ولم يختطفك ملك الموت وأنت على عصيانك فتُلقى فى النار !.
    اخل بنفسك ! اعترف بذنبك ! ناج ربك ! اعصر قلبك وتألم ! واترك دموعك تسيل على خديك وأنت تذكر غدارتك وهفواتك ، وعصيانك وآثامك التى ارتكبتها فى حق ربك ، الذى لم يزل لك ساتراً ومنعماً ومتفضلا !
    طهر قلبك من أوساخ الذنوب ، وأدران المعاصى ، وظلمات الشهوات حتى يكون جديراً بأن يكون محطاً لرحمة ربك .


    ساهم معنا في نشر هذه الوصية اليومية حتى نهاية شعبان وبداية رمضان المبارك
    تذكر :: الدال على الخير كفاعله
    اخوانكم
    رابطة الجرافيك الدعوي

    وإلى لقاء فى الوصية الثانية

    عضو فريق النشر بالرابطة


  5. #5
    الوصية الثانية والثالثة


    أما الوصية الثانية
    فعليك أن تشكر الله على نعمة عظيمة أسداها إليك ، بأن مد فى عمرك حتى تستفيد من هذا الشهر بأنواع الطاعات المختلفة والقربات المتنوعة ، فكم من قلوب اشتاقت إلى لقاء رمضان لكن أصبحت تحت التراب ، وكم من مرضى وأسرى على الأسرة البيضاء لا يستطيعون الصيام والقيام ، فاحمد الله على نعمة الحياة والصحة والعافية فإذا عرف العبد هذه النعمة وشكرها حفظها الله .
    كما قال أحد السلف : ” قيدوا نعم الله بشكر الله فإذا أنعم الله على العبد بنعمة فاستخدمها فى طاعته وشكره عليها حفظها له الله وزاد له فيها ، وإذا لم يشكرها أو استخدمها فى معصيته ، سلبها منه وقلبها عليه نقمة وعذابا .
    أما الوصية الثالثة
    عند بداية الشهر تَعَلم ما لابد منه فقه الصيام ، أحكامه وآدابه ، والعبادات المرتبطة برمضان من إعتكاف وعمرة وزكاة فطر وغيرها لقوله صلى الله عليه وسلم : ” طلب العلم فريضة على كل مسلم




    الوصية الثانية والثالثة
    ساهم معنا في نشر هذه الوصية اليومية حتى نهاية شعبان وبداية رمضان المبارك
    تذكر :: الدال على الخير كفاعله
    اخوانكم
    رابطة الجرافيك الدعوي

    وإلى لقاء فى الوصية الرابعة

    عضو فريق النشر بالرابطة


  6. #6
    عضو قدير
    صور رمزية esamdrsh
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    المنطقة
    أبو ظبي
    العمر
    32
    ردود
    8,607
    جزاك الله خير اخي ابو اسلام

  7. #7
    جزانا واياك وابواسلام
    انا مش ابواسلام بالمناسبة ولكن قريب منه جدا
    عضو فريق النشر بالرابطة


  8. #8

    الوصية الرابعة
    عقد النية والعزم الصادق والهمة العالية على صلاح القول والعمل والإجتهاد فى الطاعة والذكر وتعمير رمضان بالأعمال الصالحة ، وإعطاء الصيام والقيام حقه
    قال تعالى :
    (* طَاعَةٌ وَقَوْلٌ مَّعْرُوفٌ فَإِذَا عَزَمَ الْأَمْرُ فَلَوْ صَدَقُوا اللَّهَ لَكَانَ خَيْراً لَّهُمْ*)
    [محمد : 21]
    وما عزم عبد على طاعة الله ونوى بقلبه أن يؤديها فحال بينه وبينها حائل إلا بلغه أجرها .
    وكم من أناس ماتوا فى أوائل رمضان . هنيئاً لهم إن كانوا عقدوا النية الصالحة فى أول الشهر على الطاعة والإجتهاد ، فأخلص لله عز وجل فى العبادة والنية فإنك لا تدرى متى ستموت والله عز وجل يعطى العبد من الخير على قدر نيته وإخلاصه .
    الوصية الخامسة
    استحضار أن رمضان كما وصفه الله عز وجل أيام معدودات ، سرعان ما يولى ، فهو موسم فاضل ولكنه سريع الرحيل ، واستحضار أن المشقة الناشئة عن الإجتهاد فى العبادة تذهب أيضاً ، ويبقى الأجر وانشراح الصدر ، فإن فرط الإنسان ذهبت ساعات لهوه وغفلته ، وبقيت تباعها وأوزارها ! وعن قريب وبعد غد نلتقى فى العيد إن شاء الله وقد مر رمضان كالبرق فاز من فاز وخسر من خسر ! .
    وإلى لقاء مع الوصية السادسة بأمر الله ومشيئته




    الوصية الرابعة والخامسة
    ساهم معنا في نشر هذه الوصية اليومية حتى نهاية شعبان وبداية رمضان المبارك
    تذكر :: الدال على الخير كفاعله
    اخوانكم
    رابطة الجرافيك الدعوي

    وإلى لقاء فى الوصية السادسة


    عضو فريق النشر بالرابطة


  9. #9

    الوصية السادسة
    استلهام المواعظ والعبر من ذلك الشهر المبارك فتتذكر بصيامه الظمأ يوم القيامة ، وما أشبه الدنيا بنهار رمضان والآخرة بساعة الإفطار وما أجمل الفرحة عند الإفطار ، وما أحلاها عند أخذ الكتاب باليمين وصدق صلى الله عليه وسلم القائل : " للصائم فرحتان ، فرحة حين يفطر ، وفرحة حين يلقى ربه " .
    فهلا جعلنا حياتنا صوم عن المعاصى والشهوات ، وإفطارنا عند الله يوم القيامة . وتتعود فى نهار رمضان على الصبر والجهاد وتزهد فى الحلال لتتعلم كيف تزهد فى الحرام بعد رمضان ، وتتعلم الإخلاص لأن الصيام سر بين العبد وربه ، فلا نترك الإخلاص فى كل حركاتنا وسكناتنا ، فإذا خرجنا من بيوتنا لصلاة القيام ينبغى أن نخلص لله وألا يكون فى قلوبنا إلا الله ، فبهذه النية ترفع الدرجات وتمحى السيئات .
    نتذكر فى رمضان بصومنا إخواننا المسلمين المحرومين الذين يصومن طوال حياتهم لفقرهم وما أكثرهم فى زماننا ، فتنبعث من القلب بواعث الجود والكرم .
    الوصية السابعة

    الإجتهاد فى القيام وقراءة القرآن فى شهر القرآن وإياك أن تمل من طول القيام ، فكم من إمام بحثت عنه لقصر صلاته باعد بينك وبين الجنة وأنت لا تدرى ، فلا تبخل على نفسك الخير فهذا من علامات الحرمان ، واحرص على الإعتكاف والإجتهاد فى العشر الأواخر تحرياً لليلة القدر .
    قال الإمام الزهرى : " عجباً للمسلمين تركوا الإعتكاف مع أن النبى صلى الله عليه وسلم ما تركه منذ قدم المدينة حتى قبضه الله عز وجل " .



    الوصية السادسة والسابعة

    ساهم معنا في نشر هذه الوصية اليومية حتى نهاية شعبان وبداية رمضان المبارك
    تذكر :: الدال على الخير كفاعله
    اخوانكم
    رابطة الجرافيك الدعوي



    وإلى لقاء فى الوصية الثامنة


    عضو فريق النشر بالرابطة


  10. #10

    الوصية الثامنة
    الإجتهاد فى حفظ الأذكار والأدعية المطلقة منها والمقيدة وخاصة المتعلقة برمضان ، استدعاء الخشوع وحضور القلب ، واغتناماً لأوقات إجابة الدعاء فى رمضان ، والإستعانة على ذلك بدعاء : " اللهم أعنى على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك " .
    وهذه بعض الأذكار الثابتة المتعلقة بوظائف رمضان :

    • كان صلى الله عليه وسلم يقول إذا رأى الهلال : " اللهم أهله علينا باليمن والإيمان ، والسلامة والإسلام ، ربى وربك الله " .
    • كان إذا رأى القمر قال وأمر السيدة عائشة أن تقول : " أعوذ بالله من شر هذا الغاسق إذا وقب " .
    • وكان إذا صار فأراد الفطر دعا وقال : " ذهب الظمأ وابتلت العروق وثبت الأجر إن شاء الله " .
    • وكان ابن عمر رضى الله عنه يقول عند فطره : " اللهم إنى أسألك برحمتك التى وسعت كل شىء أن تغفر لى " .
    الوصية التاسعة
    أُحذر نفسى وإياكم من صغائر الذنوب فى رمضان ، لأن العصيان فى هذا ليس كسائر الشهور وذلك لحرمته ومكانته بين الشهور !!
    وكيف تتقرب إلى الله بترك المباح ثم تنظر إلى الحرام ، وتتكلم بالحرام ، وتستمع إلى الحرام .
    وفقنا الله وإياكم لما يحبه ويرضاه

    الوصية الثامنة والتاسعة

    ساهم معنا في نشر هذه الوصية اليومية حتى نهاية شعبان وبداية رمضان المبارك
    تذكر :: الدال على الخير كفاعله
    اخوانكم
    رابطة الجرافيك الدعوي



    وإلى لقاء فى الوصية العاشرة

    عضو فريق النشر بالرابطة


  11. #11

    الوصية العاشرة

    ياباغى الشر أقصر
    إن أول شر يرتكبه أهل الغفلة وبغاة الشر هو أن يستثقلون هذا الشهر ويعدون أيامه ولياليه وساعاته ، لأن رمضان يحجب عنهم الشهوات ويمنعهم من الملذات .
    هذا لأهل الغفلة قديماً وباقي فلولهم حديثاً ، أما معظم أهل الغفلة فى زماننا فإنهم يستقبلونه استقبالاً آخر وكأنهم لا يستقبلون ركناً من أركان الإسلام !!
    يستقبلونه إما بالفوازير والأفلام والسهر حتى الصباح وإما بألوان الطعام يأكلونه حتى التخمة ، وإما أنه عادة موروثة ينامون نهاراً ويأكلون ليلاً !!
    هذا نداء إلى الشاردين البعيدين عن الله فى شهر رمضان ، أن يكفوا عن هذه المعاصى فى شهر رمضان ، أن يكفوا عن هذه المعاصى توقيراً وتعظيماً لحرمة الله .
    ولا يغتروا بحلم الحليم فإنه إذا غضب لا يقم لغضبه شىء .
    (* وَكَذَلِكَ أَخْذُ رَبِّكَ إِذَا أَخَذَ الْقُرَى وَهِيَ ظَالِمَةٌ إِنَّ أَخْذَهُ أَلِيمٌ شَدِيدٌ *) .
    [هود : 102]

    الوصية العشرة .. ياباغي الشر أقصر


    ساهم معنا في نشر هذه الوصية اليومية حتى نهاية شعبان وبداية رمضان المبارك
    تذكر :: الدال على الخير كفاعله
    اخوانكم
    رابطة الجرافيك الدعوي


    وإلى لقاء فى الوصية الحادية عشر ..
    يامتعمد الإفطار
    فى نهار رمضان ... أقصر


    عضو فريق النشر بالرابطة


  12. #12
    عضو متميز
    صور رمزية abukatada
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    المنطقة
    الإمارات العربية المتحده - دبي
    العمر
    36
    ردود
    1,804
    أذهب وأعود وأجد صاحب العزيمة وصاحب الجهد الدعوى كما هو لم يتغير ولم يقل عزمه
    أخى وحبيبى أبو إسلام أسأل الله أن يكتب لك السلامة والهداية وأن يجمعنا فى دار الرضوان

  13. #13
    ربنا يكرمك اخى
    اعرفك من الرابطة اسمك بالاخضر مع انك مش بتشارك
    انت تاني واحد يفتكرنى ابواسلام
    انا مش ابواسلام
    مع ان ابواسلام هو اللى اشتركلى فى المنابر وعيني عضو فى فريق النشر
    على فكرة انا بردة قريب منه جدا بس مش هو
    ومفيش موضوع ببنشره الا بعد موافقته طبعا
    ادعيلى وادعيله الله يخليك
    على فكرة انا مش هو لكن هو بيتابع مواضيع الرابطة فى كل مكان ومنها المنابر طبعا وعلى طول يقول الرابطة خرجت من المنابر
    عضو فريق النشر بالرابطة


  14. #14
    عضو متميز
    صور رمزية abukatada
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    المنطقة
    الإمارات العربية المتحده - دبي
    العمر
    36
    ردود
    1,804
    بارك الله فيك أخى الكريم وجزاك عنا خير جزاء انا أسف جدا بس الحمد لله كتب لى معرفة أخ جديد تشرفنا بمعرفتك

  15. #15
    جزانا واياك اخى
    عضو فريق النشر بالرابطة


  16. #16


    الوصية الحادية عشر .. يامتعمد الإفطار
    فى نهار رمضان … أقصر
    ففى الحديث الصحيح : " بينما أنا قائم أتانى رجلان ، فأخذا بعضدى فأتيا بى جبلاً وعراً ، فقالا : اصعد . فقلت : إنى لا أطيقه ، فقالا سنسهله لك فصعدت ، حتى إذا كنت فى سواد الجبل إذا بأصولت شديدة ، قلت : ما هذه الأصوات ؟ قالوا : هذا عواء أهل النار ، ثم انطلقا بى ، فإذا بقوم معلقون بعراقيبهم مشققة أشداقهم ، تسيل أشداقهم دماً ، قال : قلت : من هؤلاء ؟ قال : الذين يفطرون قبل تحلة صومهم " .
    فإذا كان هذا وعيد من يفطرون قبل غروب الشمس زلو بدقائق معدودات ، فكيف بمن يفطر اليوم كله ؟؟ .
    قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله :
    " من أفطر عامداً بغير عذر كان تفويته لها من الكبائر " .
    وقال الحافظ الذهبى رحمه الله " وعند المؤمنين مقرراً أن من ترك صوم رمضان بغير عذر أنه شر من الزانى ومدمن الخير ، بل يشكون فى إسلامه ، ويطنون به الزندقة والإخلال " .

    الوصية الحادية عشر .. يامتعمد الإفطار
    فى نهار رمضان … أقصر
    ساهم معنا في نشر هذه الوصية اليومية حتى نهاية شعبان وبداية رمضان المبارك
    تذكر :: الدال على الخير كفاعله
    اخوانكم
    رابطة الجرافيك الدعوي
    وإلى لقاء فى الوصية الثانية عشر .. ياتارك الصلاة .. أقصر
    عضو فريق النشر بالرابطة


  17. #17

    الوصية الثانية عشر .. ياتارك الصلاة .. أقصر

    وأعظم بغاة الشر فى رمضان تارك الصلاة الذى لا يتوب من جريمة كبرى قال الله سبحانه فى شأن تاركها : (* مَا سَلَكَكُمْ فِي سَقَرَ [ 42] قَالُوا لَمْ نَكُ مِنَ الْمُصَلِّينَ [43] *) . المدثر .
    وفى الحديث الصحيح " العهد الذى بيننا وبينهم الصلاة فمن تركها فقد كفر " وأيضاً : " بين الرجل وبين الشرك ترك الصلاة " .
    وقال الإمام ابن حزم رحمه الله : " لا ذنب بعد الشرك أعظم من ترك الصلاة حتى يخرج وقتها ، وقتل مؤمن بغير حق " .
    وقال الإمام ابن القيم رحمه الله : " لا يختلف المسلمون أن ترك الصلاة المفروضة عمداً من أعظم الذنوب وأكبر الكبائر ، وإن إثمه عند الله أعظم من قتل النفس وأخذ الأموال ، ومن إثم الزنا والسرقة وشرب الخمر ، وإنه متعرض لعقوبة الله وسخطه وخزيه فى الدنيا والآخرة " .
    ياتاركــاً لصـــلاتــه ***** إن الصلاة لتشتكى .
    وتقــول فى أوقـاتــها ***** لــعن الله تــاركـــي .


    الوصية الثانية عشر .. ياتارك الصلاة .. أقصر

    ساهم معنا في نشر هذه الوصية اليومية حتى نهاية شعبان وبداية رمضان المبارك
    تذكر :: الدال على الخير كفاعله
    اخوانكم
    رابطة الجرافيك الدعوي
    وإلى لقاء فى الوصية الثالثة عشر .. ياأيتها المتبرجة ... أقصري

    عضو فريق النشر بالرابطة


  18. #18


    الوصية الثالثة عشر .. ياأيتها المتبرجة ... أقصري
    ومن بغاة الشر فى هذا الشهر الكريم المتبرجات بزينة اللائي لا ينوين التوبة من هذه الكبيرة ، بل يبغون الفساد بالإصرار على إظهار الزينة للأجانب من الرجال والخروج إلى الأسواق والطرقات والمجامع متعطرات متطيبات ، كاسيات عاريات ... فاتق الله ياأمة الله فى نفسك وفى عباد الله الصائمين ، ولا تكوني رسول الشيطان إليهم لتفسدي قلوبهم ، وتشوشي صيامهم ، بل قري فى بيتك ، فإن خرجت ولابد فاستتري بالحجاب الكامل وتأدبي بآداب الإسلام .
    أختى المسلمة ...
    احذري من التبرج فإن التبرج كبيرة موبقة ... يجلب اللعان والطرد من رحمة الله ... التبرج صفة من صفات أهل النار ... التبرج نفاق وفاحشة ... التبرج تهتك وفضيحة .
    وهذا كله ثابت بالأحاديث الصحيحة ومنها :
    قوله صلى الله عليه وسلم : " سيكون فى آخر أمتي نساء كاسيات عاريات ، على رؤسهن كأسنمة البخت ، إلعنوهن فإنهن ملعونات " .

    ومنها قوله صلى الله عليه وسلم : " خير نساؤكم الودود الولود ، المواتية ، المواسية ، إذا اتقين الله ، وشر نساؤكم المبتبرجات المتخيلات ، وهن المنافقات ، لا يدخل الجنة منهن إلا مثل الغراب الأعصم " .
    فاحذري من التبرج فإنه الطريق إلى النار .




    الوصية الثالثة عشر .. ياأيتها المتبرجة ... أقصري
    ساهم معنا في نشر هذه الوصية اليومية حتى نهاية شعبان وبداية رمضان المبارك
    تذكر :: الدال على الخير كفاعله
    اخوانكم
    رابطة الجرافيك الدعوي
    وإلى لقاء فى الوصية الرابعة عشر .. ياأهل الفن والإعلام أقصروا


    عضو فريق النشر بالرابطة


  19. #19
    بارك الله فيك أخي و جزاك كل خير
    وصايا رائعة و فعلا نحتاج إليها
    شكرا لك
    و الله يوفقك فى نشرالخير إن شاء الله
    أستغفر الله الذي لا إله ألا هو الحي القيوم و أتوب إليه

  20. #20
    جزانا واياك اخى
    عضو فريق النشر بالرابطة


Bookmarks

قوانين الموضوعات

  • لا يمكنك اضافة موضوع جديد
  • لا يمكنك اضافة ردود
  • لا يمكنك اضافة مرفقات
  • لا يمكنك تعديل مشاركاتك
  •  
  • كود BB مفعّل
  • رموز الحالة مفعّل
  • كود [IMG] مفعّل
  • [VIDEO] code is مفعّل
  • كود HTML معطل