أصبح تطوير سترة تقي صاحبها من أعين الناظرين أقرب بعض الشيء بعدما أعلن علماء أمريكيون عن التوصل لمواد يعتقدون أنها يمكن أن تستخدم في صنع معطف مشابه لما تستخدمه شخصية هاري بوتر الشهيرة في أفلام السحر الخيالية.
وأعلن باحثون أمريكيون عن هذه المواد الجديدة في مجلتي نيتشر وساينس العلميتين، وأشار جاسون فالينتين وزملاؤه من جامعة كاليفورنيا بمدينة بيركلي في العدد الالكتروني لمجلة نيتشر الاثنين إلى أنهم توصلوا لصناعة مادة غير مرئية باستخدام أجسام دقيقة من المعدن والتي تتسم أيضا بالهشاشة البالغة.
وبحسب الباحثين فإن هذه المادة تعمل على انحراف الأشعة المرئية للضوء. واستطاع الباحثون جعل سمكة في قاع البحر على سبيل المثال تظهر فوق سطح المياه. وقام الباحثون تحت إشراف البروفيسور فالينتين بإخفاء بعض الأجسام من خلال بناء سياج متناهي الدقة بطبقات متعددة حولها باستخدام 30 نانوميتر فضة و50 نانوميتر فلوريد المغنيسيوم، واستخدم فريق آخر أسلاكا فضية متوازية يقاس حجمها بوحدة النانو مغموسة في مادة خلالية من الألومنيوم للغرض نفسه.
وأشار فريق الباحثين بقيادة شيانج خيانج من جامعة كاليفورنيا إلى أن المسافة بين أسلاك النانو الفضية أقل بكثير من طول الأشعة المرئية للضوء.








واخيراااااااااا بدا المستقبل بالضهوور