قبل قليل سمعت خطاب حسني
كرر كلمه مصر لاكثر من عشرين مره وهذا !!!!
وباقي الكلامه لا يعنينا بشيء

الا انه قال ان مصر لن تقبل بفتح المعابر الا بوجود السلطه والمراقبين الدولين
ما في سلطه بغزة ولا مكان لها لان تكون هناك فهي سلطه عميله وتم تحرير غزة منها
بما معناه ستبقى المعابر مقفله


طيب لا تعليق على كل هذا لكن تذكرو ما قاله جيدا لانه سيغير كلامه
وتكلم عن تهدئه هذا الاهم

فلن تسعدكم حماس بقبول التهدئه اي انها ستكمل مشوارها الديني

واسرائيل ستبقى على عدوانها وهذا سيزعزع الامن في شتى دولنا العربيه والاسلاميه بسبب غضب الشعوب هذا لو صمدت الشعوب وزادت في ضغطها كما هو الحال في غزة الصامده الشامخه