انسو غزة هذا ما يريدوننا ان نفعله
اصبح الرئي العام مجرد تعاطف لا يفهم بالسياسه ولا الحقائق على اصولها كما يصرح المتامرين والمتخاذلين

شان غزة كما يقولون لنا شان الضفه
اولا تلاحضون !
فكما العالم العربي تناسى فلسطين 48 وكما نسي الانتفاضه الاولى والثانيه فانيه سيتالقم مع وضع غزة المراد ان يكون من قبلهم
يدعمون اقوالهم بالعدول والابقاء على المبادره والصواريخ عبثيه
المعابر تمتلكها سلطه الاحتلال مادمت هي المحتله وبهذا الموجب فسلطة الاحتلال هي من تقرر ان تفتح الحدود او ان تغلق
الارهاب هو الجهاد ويجب نبذه ولا يجوز ان نطالب بشيء اسمه الجهاد كان في زمن الرسول عليه الصلاة والسلام
فالرسول فزمان الرسول يختلف عن زماننا

علينا ان لا نتجاوز قرارات الامم المتحده لانها تمثلنا

المضاهرات اتتنا من الغرب
والعمليات الانتحاريه لا تجوز وهي محرمه
لا ارضيه بالعراق للجهاد

امريكا ترعانا وعلينا بالاتزامات في مصالحنا