موضوع: د. ريان ممازحا اطفاله قبل استشهاده: ثلاجة الموتى لا تتسع لجسدي الضخم

ردود: 16 | زيارات: 1844
  1. #1
    عضو قدير
    صور رمزية esamdrsh
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    المنطقة
    أبو ظبي
    العمر
    32
    ردود
    8,607

    د. ريان ممازحا اطفاله قبل استشهاده: ثلاجة الموتى لا تتسع لجسدي الضخم




    غزة- معا- ولاء نزار ريان متزوجة ولديها طفلة وحيدة، يكنيها الآخرون بأم نزار حيث تأمل أن ترزق بطفل تسميه على اسم والدها كما فعل اخوتها المتزوجون الثلاثة بلال وبراء ومحمد، فالثلاثة يكنون بأبي نزار وقد اسمى اثنان ابناءهما ابراهيم وهو شقيقهم الذي استشهد قبل اعوام من لحاق عائلته به في غارة استهدفت منزلهم في جباليا قبل يومين.

    لم تصدق ولاء انها ستفقد أسرتها بالكامل كما انها لم تستوعب بعد حجم الدمار الذي طال منزل والدها والمنازل المحيطة به، وبقيت مدهوشة غير ملمة بما جرى من هول صدمتها، قالت بعد نفس عميق لـ "معا": "لقد ربّانا والدنا على حب الشهادة في سبيل الله ولو سألتم شقيقتي شوشو- وتقصد عائشة ذات الاربع اعوام والتي قضت مع والدها- لقالت لكم كم انها تحب ان تموت شهيدة فداء للدين ولفلسطين".

    نزار عبد القادر ريان دائما عرّف عن نفسه لطلابه الجامعيين بأنه "نزار عبد القادر ريان العسقلاني النعلواني الفلسطيني" ونعلواني كناية عن بلدته نعليا الواقعة إلى الشمال من قطاع غزة والتي هجر منها الفلسطينيون من بينهم والداه في العام 1948.

    تقول عنه ابنته ولاء: "والدي لم ينس نعليا في حياته فقد كانت دائما في قلبه وعقله، حتى أن اخوتي الصغار كانوا يقولون لبعضهم عندما نعود لنعليا سوف نقوم بكذا وكذا"، وبدت الفتاة فخورة بوالدها الذي قاد المقاومين في تصديهم لاجتياحات الاحتلال في مناطق القطاع المختلفة.

    وتضيف "لم يستطع والدي النوم في الليالي الاخيرة فقد قدمت الى المنزل سيدة واشتكت له من سوء اوضاعها المعيشية قائلة، انها قامت بغمر الخبز بالمياه واطعام ابنائها، ومن هول ما قالت لم يستطع والدي النوم سائلا الله ليل نهار أن يرفع عن الشعب الفلسطيني الحصار ويفرج كربته" وتتذكر ولاء حين قال والدها: "قال أبي يا الهي هل وصل بنا الامر الى هذه المرحلة الا تجد سيدة ما تطعم اطفالها؟!".

    قبل ان يستشهد بساعة واحدة توجهت زوجة ابنه الاكبر بلال ايمان عصفورة إلى منزله حيث استقبلها ضاحكا: "هل تريدين ان تستشهدي معنا؟"، فأجابته نعم، فقال لها: "اللهم تقبلنا جميعا شهداء"، وآخر ما رأته عصفورة هو أطفاله يلهون حوله وأحدهم يساعد والدته في مهام المنزل.

    قنبلة واحدة تزن طناً كاملاً أتت على منزل الشيخ البروفيسور الجامعي نزار ريان بالكامل ولأول وهلة من شدة الضرر الذي لحق بالمنازل المطلة على الشارع ظن فريق "معا" أن منزل الشيخ واحداً منها، إلا أن التوغل قليلاً بين المنازل المدمرة يشير الى وجود شيء ما كان يسمى منزلاً وقد سوي بالارض.

    والدته المسنة والتي جلست في بيت أكبر ابنائها تستقبل المعزيات باستشهاد ابنها نزار واطفاله وزوجاته الاربع قالت لـ "معا": "وقاكم الله شر اليهود" وعادت لتتبادل السلام مع النساء اللواتي حملت عيونهن معاني التبجيل لصبر سيدة فقدت سابقا حفيدين واليوم عائلة ابنها نزار ريان كاملة.

    الشهيد الذي يحوز على درجة الدكتوراة في علم الحديث قال في آخر أيامه لأطفاله كما تنقل عنه زوجات ابنائه بلال وبراء ومحمد إنه كان يمازح اطفاله قائلا: "من يحب ان يستشهد معي" فأجابه جميع اطفاله: "نحن يا بابا إما ان نموت معا أو نعيش معا"، حتى أن ابنه الصغير عبد الرحمن قال: "لا استطيع ان اتخيل يا والدي ان تستشهد ولا أراك بعدها اريد ان استشهد معك".

    ايمان عصفورة الكنة الاكبر التي بدت مجللة بالصبر، قالت "لقد تعرفت الى كافة ابناء عمي الشهداء وزوجات عمي وكان الشهداء جميعا كأنهم احياء مبتسمين لقد رأيتهم قبل استشهادهم بدوا لاعبين وكأنهم حلقة من بلور بالقرب من والدهم في منزلهم قبل استهدافه".

    وتروي عن عمها الشهيد قوله لأبنائه: "أحب ان استشهد واذهب مباشرة للجنة" فقال له اطفاله: "يا أبانا انهم يضعون الاطفال بالثلاجات"، فأجابهم: "لا اريد سأشعر بالبرد ثم أن ثلاجة الموتى لا تتسع لجسدي الضخم أنا أريد أن أُدفن مباشرة وأذهب للجنة".

    استشهد الدكتور نزار ريان مع أسرته المكونة من زوجاته الاربع هيام تمراز ومعها ابناءها غسان 17 عاما وعبد القادر، ونوال الكحلوت ومعها اطفالها اية 12 عاما، ومريم 11 عاما، وزينب تسعه اعوام، وعبد الرحمن اربع اعوام، وعائشة ثلاثة اعوام، وزوجته ايمان كساب مع طفلتها حليمة وزوجته الرابعة شيرين عدوان مع طفليها اسامة بن زيد وريم.


  2. #2
    عضو متميز
    صور رمزية khaliiiiid
    تاريخ التسجيل
    Oct 2005
    المنطقة
    فاس
    ردود
    3,496
    رحمهم الله رحمة واسعة و اسكنهم الفردوس الاعلى من الجنة
    ولا تحسبن الله غافلا عما يعمل الظالمون,
    إنما يؤخرهم ليوم تشخص فيه الأبصار,
    مهطعين مقنعي رؤوسهم لا يرتد إليهم طرفهم , وأفئدتهم هواء.



  3. #3
    اللهم ارحم شهداء غزة.........................ز اللهم ارحم شهداء غزة

  4. #4
    هؤلاء هم قدوة لنا بصبرهم وعزيمتهم وارادتهم الجياشه

    رحمك الله يا من تحبه السماء
    العلمانيه وجه للكفر وان لم يكفر اصحابها

  5. #5
    عضو نشيط
    صور رمزية شاركيز
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المنطقة
    E.G.Y.P.T
    ردود
    495
    اللهم ارحم شهداء غزة
    عندما تولد يابن ادم يؤذن فى أذنك من من غير صلاة وعندما تموت يصلى عليك من غير أذان وكأن حياتك فى الدنيا ليست سوى الوقت الذى تقضيه بين الأذان والصلاة فلا تقضيهما فيهما لاينفع
    ---((الله ناظرى الله سامعى الله مطلع علي))---

  6. #6
    لا اتخيل كيف عاشوا بالارض معنا وقلوبهم معلقة بالسماء
    تشعر انهم فوق الارض بمسافات
    يضحكون من الرصاص ومن الصهاينة
    يستشعرون الشهادة وكانهم يذقون حلاوتها ....قبل ان تصل اليهم
    ونحن غارقون بملذات الدنيا ولهوها
    يحزن القلب احيانا
    وتدمع العين احيانا اخرى
    ولكنا نعود لللهو دائما...وكان شيئا لم يحصل

    كيف يرتقون الى هذه المنزلة؟؟؟؟
    وكيف نهوي دون قرار؟؟؟؟

    اللهم لا تسلط علينا بذنوبنا من لا يخافك ولا يرحمنا

  7. #7
    الله اكبر عليهم وعلى تربيتهم .... سبحان الله
    هل اخواننا واخوتنا الصغار سيجيبون بنفس الجواب الذي اجابو الصغار به ؟ لا اعتقد ذالك
    بل سيبدئ كل طفل بالبكاة
    اللهم احسن خاتمنا

  8. #8
    عضو متميز
    صور رمزية sa9r
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المنطقة
    عابر سبيل
    ردود
    7,648
    اقتباس الموضوع الأصلي كتب بواسطة sindbad10 معاينة الرد
    لا اتخيل كيف عاشوا بالارض معنا وقلوبهم معلقة بالسماء
    تشعر انهم فوق الارض بمسافات
    يضحكون من الرصاص ومن الصهاينة
    يستشعرون الشهادة وكانهم يذقون حلاوتها ....قبل ان تصل اليهم
    ونحن غارقون بملذات الدنيا ولهوها
    يحزن القلب احيانا
    وتدمع العين احيانا اخرى
    ولكنا نعود لللهو دائما...وكان شيئا لم يحصل

    كيف يرتقون الى هذه المنزلة؟؟؟؟
    وكيف نهوي دون قرار؟؟؟؟

    اللهم لا تسلط علينا بذنوبنا من لا يخافك ولا يرحمنا
    صدقت في كل كلمة قلتها .

    فازوا و رب الكعبة ... أفلحوا و رب محمد .
    أخر تعديل بواسطة sa9r في 05 / 01 / 2009 الساعة 01:54 AM


    عن أنس رضي الله عنه قال
    : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( إن لله تعالى أهلين من الناس . قالوا : يا رسول الله من هم ؟ قال : هم أهل القرآن أهل الله وخاصته ) . (صحيح الجامع2165)







  9. #9
    مشرف عام
    صور رمزية aktoom
    تاريخ التسجيل
    Dec 2005
    المنطقة
    بلاد العرب أوطاني
    العمر
    52
    ردود
    17,805
    رحمه الله رحمة واسعة

    سبحان الله وبحمده .. سبحان الله العظيم

    لاريب أنّ الألم هو سائق انفعالاتي الفظّ ، وأنّ الأمل هو وسيلتي الدائمة لترويضه . لكن .. هل أكون بهذا قد لخّصت لك عملية الإبداع ؟

    FACEBOOK

  10. #10
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    Dec 2005
    المنطقة
    في الشر الاوسط
    ردود
    909
    اللهم تقبلة من الشهداء
    كـــــــــــــــــــــــــــــن عــــــــــــــــــــــبـــــــــــد لــــــــــلــــــــــــــه
    (طلب العلم ثقيل ولكن يخففة طلب محبة الاختيار)

  11. #11
    اللهم تقبلة من الشهداء


    في بطون النساء الف صلاح ..........في عيون الصغار الف اسامة
    http://im17.gulfup.com/2012-02-06/1328553870831.gif

    :::أجمل مافي هندسة الحياة ...ان تبني جسر من التفاؤل على بحر من اليأس:

    http://www.youtube.com/watch?v=PsHej...layer_embedded


    ::::::::::::::::::::::من وجد الله فماذا فقد::::::::: ومن فقد الله فماذا وجد::::::



    غايتنا رضواناللهسبحانه وتعالى



    من اجمل المواقع لدعوة غير المسلمين قد يسلم على يدك احد بزر واحد او رسالة واحدة فقط

    http://www.imanway.com/vb/forum.php















  12. #12
    خبير إقتصادى
    صور رمزية نور العمر
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المنطقة
    Egypt, zagazig
    العمر
    28
    ردود
    2,867
    اللهم ازقنا الشهاده....

    عائله كامله فى الجنه باذن الله ... الله أكبر.

  13. #13
    والله اصبحنا نرى القصص التي كنا نسمعها عن الصحابة وكنا نعتقد انها غير طبعية اصبحنا نرها ونسمعها من هته الثلة .

  14. #14
    عضو متميز
    صور رمزية oussabb
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المنطقة
    الجزائـر-Constan
    ردود
    3,455
    رحمهم الله رحمة واسعة و اسكنهم الفردوس الاعلى من الجنة

    هم السابقون ونحن اللاحقون ان شاء الله
    لا اله الا الله محمد رسول الله
    ...قال : كيف قلت ؟ قال : قلت : الحمد لله حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه مباركا عليه كما يحب ربنا ويرضى . فقال النبي صلى الله عليه وسلم : والذي نفسي بيده لقد ابتدرها بضعة وثلاثون ملكا أيهم يَصعد بها .

    مشروع قرآنى شامل بمميزات فريدة

  15. #15
    لحظة انتشال جثمان القائد القسامي نزار ريان بعد اغتياله




  16. #16
    شكرا اخي الحسني على الفيديو لكن التصوير ليس واضح كثيرا

    الله اكبر والعزة لله

Bookmarks

قوانين الموضوعات

  • لا يمكنك اضافة موضوع جديد
  • لا يمكنك اضافة ردود
  • لا يمكنك اضافة مرفقات
  • لا يمكنك تعديل مشاركاتك
  •  
  • كود BB مفعّل
  • رموز الحالة مفعّل
  • كود [IMG] مفعّل
  • [VIDEO] code is مفعّل
  • كود HTML معطل