الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد :
أود أن أعرض لموضوع مهم أرسلت به إلى جريدة القدس كي تتبناه ولكن وللأسف لم ينشر والموضوع هو إعادة بناء ما تهدم من مخيم جنين ومدينة نابلس القديمة أو علىالأصح إعادة بناء هذا المخيم وهذه البلدة القديمة . وكان رايي أن يبقياشاهدا عيان على مر الأيام والعصور لما اقترفته أيدي البوشارونية الجديدة التي تجسدت في صهينيونازية قديمة موغلة في القدم تتجدد وفق الحدث وتتشكل حسب متطلبات الوضع . أود القول هل توافقون أن تهدم وتدمر إسرائيل والكرم والسخاء العربي يبني ويعمر ليستر على ما اقترفته أيدي البغي والعدوان؟
هذه رسسالة أرسلها وأود الرد عليها. وتعميمها ، وأرجو أن تلقى تأييدا .