صفحة 1 من 2 12 أخيرأخير
النتائج المعروضة من 1 الى 20 من مجموع 24

موضوع: ياعابدَ الحرمينِ لوْ أبصرتنـاَ

ردود: 24 | زيارات: 1591
  1. #1
    عضو متميز
    صور رمزية steel
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    ردود
    2,818

    ياعابدَ الحرمينِ لوْ أبصرتنـاَ




    بسم الله الرحمن الرحيم

    قصيدة ياعابد الحرمين



    هذه الأبيات التي يقال ان عبد الله بن المبارك ارسلها إلي الفضيل بن عياض عابد الحرمين .. وإن كانت الروايه بها ضعف
    لكن أبيات جميله بعثها مجاهد في سبيل الله .. لعابد كان يضرب المثل بعبادته لكني قرأت أن بعض المجاهدين وهي علي الثغور كانوا يتمنون أن يكونون مثل الفضيل بن عياض .. وظنوا أن العبادة أفضل من الجهاد .. فقام عبد الله بن المبارك بقول هذه الابيات التي لها أثر جميل في نفسي .. حتي يعلم المجاهدين أنه لا يوجد مثلهم


    ياعابدَ الحرمينِ لوْ أبصرتنـاَ لَعَلِمتَ أنَّك فَي العِبَادَة ِ تَلْعَبُ


    منْ كانَ يخضبُ جيدهُ بدموعِه فَنُحورُنَا بِدِمَائنَـا تَتَخَضَّـبُ


    أوْ كانَ يُتعبُ خيلهُ في باطـلِ فخيولُنا يومَ الصبيحة ِ تَتعـبُ


    ريحُ العَبِيرِ لَكُمْ وَنَحنُ عَبِيرُنَا رهجُ السنابِكِ والغبارُ الأطيبُ


    ولقدْ أتانَا مـنْ مقـالِ نَبينَـا قَولٌ صَحِيحٌ صَادِقٌ لا يَكْذِبُ


    لا يَستَوي غُبَارُ خَيِل الله فِـي أنْفِ امرِىء وَدُخَانُ نَارٍ تَلْهَبُ


    هَذَا كَتَابُ الله يَنْطِـق بَيْنَنَـا لَيْسَ الشَّهِيدُ بِمَيِّتٍ لاَ يَكْـذبُ

    فلم وصلت للفضيل بن عياض بكتابه في المسجد الحرام ، فلما قرأه ذرفت عيناه ، وقال : صدق أبو عبد الرحمن ونصحني


    وهذه الابيات منشدة بصوت جميل


    تنبيه القصة وان كان بها ضعف ولكن لجمال الابيات نقلتها










    تبكي الحنيفيةَ البيضاءُ من أسفٍ = = = كما بكى لفـراق الإلـفِ هيمـانُ
    على ديار مـن الإسـلام خاليـة = = = قد أقفرت ولهـا بالكفـر عُمـرانُ


  2. #2
    عضو متميز
    صور رمزية anime.van
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المنطقة
    بلد الإسلام أوطاني
    ردود
    2,756
    جزاك الله خيراً
    سمعت هذه القصيدة من وقت طويل ولا زلت أذكرها
    فعبادة العابد ستين عاماً لا يساوي ساعة واحدة من الأجر الذي يناله المرابطين في الثقور
    تعلم تصميم شخصية لوفي على برنامج المايا
    http://www.maxforums.net/showthread.php?t=196995


    إكساء شخصية لوفي
    http://www.maxforums.net/showthread.php?t=202148

  3. #3
    عضو متميز
    صور رمزية al-nibras
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المنطقة
    الأندلس
    ردود
    2,322
    بارك الله فيك ستيل
    ومزيدا من هذه المواضيع
    من سير القرون الأولى والسلف الصالح
    لعل عابرا هنا أن يتعظ
    رحم الله الفضيل
    ورحم الله عبدالله بن المبارك
    وحبذا لو تسرد لنا من هو عبدالله بن المبارك النبتة الصالحة ومن كان أبوه

  4. #4
    طالب / مدرسة الأنيميشن
    صور رمزية eslamafify
    تاريخ التسجيل
    Oct 2005
    ردود
    2,274
    فعلا قصيدة جميلة جدا سمعتها من سنين ومازلت اتذكرها من حين لاخر

  5. #5
    عضو نشيط
    صور رمزية رغدوو
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المنطقة
    أرض الحرمين
    العمر
    28
    ردود
    760
    قصيدة رائعة تفكرني بأيام الطفولة ..
    جزاك الله خيرا أخي steel ..
    إذا لم تجد عدلاً في محكمة الدنيا .. فارفع ملفك لمحكمة الآخرة ..فإن الشهود ملائكة .. والدعوى محفوظة .. والقاضي أحكم الحاكمين
    مسلمة ويكفيني فخراً



  6. #6
    عضو متميز
    صور رمزية أبو عبد الكريم
    تاريخ التسجيل
    Jan 2005
    المنطقة
    مسحتها تأكيدا للهويه الأسلاميه
    ردود
    3,701
    بسم الله


    أكرمك الله يا أخى على التذكرة الجميلة






    الحمد لله

    .
    سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

    أحب الصالحين ولست منهم لعلي أنـال بهـم شفاعـة

    وأكره من تجارته المعاصى و لو كلنا سواء في البضاعة



    .

  7. #7
    عضو متميز
    صور رمزية steel
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    ردود
    2,818
    حياكم الله جميعاً

    عبد الله بن المبارك
    ولد في مدينة (مرو) سنة 118هـ

    ونشأ بين العلماء نشأة صالحة، فحفظ القرآن الكريم، وتعلم اللغة العربية، وحفظ أحاديث كثيرة من أحاديث رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ودرس الفقه، وأنعم الله عليه بذاكرة قوية منذ صغره، فقد كان سريع الحفظ، لا ينسى ما يحفظه أبدًا

    يحكي أحد أقربائه واسمه (صخر بن المبارك) عن ذلك فيقول: كنا غلمانًا في الكتاب، فمررت أنا وابن المبارك ورجل يخطب، فأطال خطبته، فلما انتهى قال لي ابن المبارك: قد حفظتها، فسمعه رجل من القوم، فقال: هاتها، أسمعنا إن كنت حفظتها كما تدَّعي، فأعادها عليه
    ابن المبارك وقد حفظها ولم يخطئ في لفظ منها.


    وفي الثالثة والعشرين من عمره رحل عبد الله إلى بلاد الإسلام الواسعة طلبًا
    للعلم، فسافر إلى العراق والحجاز.. وغيرهما، والتقى بعدد كبير من علماء عصره فأخذ عنهم الحديث والفقه، فالتقى بالإمام مالك بن أنس، وسفيان الثوري، وأبي حنيفة النعمان، وكان عبد الله كلما ازداد علمًا، ازداد خوفًا من الله وزهدًا في
    الدنيا، وكان إذا قرأ كتابًا من كتب الوعظ يذكره بالآخرة وبالجنة والنار، وبالوقوف بين يدي الله للحساب، بكى بكاء شديدًا، واقشعر جسمه، وارتعدت فرائصه، ولا يكاد يتكلم أحد معه.

    وكان ابن المبارك يحبُّ مكة، ويكثر من الخروج إليها للحج والزيارة، وكان كلما خرج من مكة قال:
    بُغْضُ الحياةِ وخوْفُ اللَّهِ أخرجنَـِـي
    وَبيعُ نَفْسي بما لَيسَتْ لَهُ ثمَنَـــــا
    إنــي وزنْتُ الَّذي يبْقَـــي لِيعْدلَــه
    ما ليس يبْقي فَلا واللَّهِ مـا اتَّزَنَـــا
    وكان عبد الله بن المبارك يجاهد في سبيل الله بسيفه، حتى إن كثيرًا ممن أتوا ليستمعوا إلى علمه، كانوا يذهبون إليه فيجدونه في الغزو، وكان يرى أن الجهاد فريضة يجب أن يؤديها المسلمون كما أداها الرسول -صلى الله عليه وسلم- ويروى عنه أنه أرسل إلى صاحبه الفضيل بن عياض يحثُّه ع
    وأحبَّ عبد الله بن المبارك أحاديث رسول الله -صلى الله عليه وسلم-حبًّا عظيمًا وكان لا يجيب أحدًا يسأله عن حديث منها وهو يمشي، ويقول للسائل: (ليس هذا من توقير العلم) وكان حفَّاظ الحديث في الكوفة إذا اختلفوا حول حديث قالوا:
    مروا بنا إلى هذا الطبيب نسأله (يقصدون عبد الله بن المبارك).
    ولقد اجتمع نفر من أصحابه يومًا وقالوا: تعالوا نعد خصال ابن المبارك من أبواب الخير، فقالوا: جمع العلم، والفقه، والأدب، والنحو، واللغة، والشعر، والفصاحة والزهد، والورع، والإنصاف، وقيام الليل، والعبادة، والفروسية، والشجاعة، والشدة في بدنه، وترك الكلام في ما لا يعنيه.. حتى أجهدهم العدُّ.

    ولقد قدر الناس عبد الله بن المبارك وزادت مهابته لديهم على مهابة
    هارون الرشيد.. رُوي أن هارون الرشيد قدم ذات يوم إلى (الرقَّة) فوجد الناس يجرون خلف عبد الله بن المبارك لينظروا إليه، ويسلموا عليه، فنظرت زوجة
    هارون الرشيد من شباك قصرها، فلما رأت الناس قالت: ما هذا ؟! قالوا: عالم من خراسان قدم (الرقَّة) يقال له (عبد الله بن المبارك) فقالت: هذا والله الملك، لا ملك هارون الذي لا يجمع الناس إلا بالشرطة والأعوان.


    وفي يوم من أيام شهر رمضان سنة 181هـ توفي عبد الله بن المبارك وهو راجع من الغزو، وكان عمره ثلاثة وستين عامًا، ويقال: إن الرشيد لما بلغه موت عبدالله، قال: مات اليوم سيد العلماء
    تبكي الحنيفيةَ البيضاءُ من أسفٍ = = = كما بكى لفـراق الإلـفِ هيمـانُ
    على ديار مـن الإسـلام خاليـة = = = قد أقفرت ولهـا بالكفـر عُمـرانُ

  8. #8
    عضو متميز
    صور رمزية steel
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    ردود
    2,818
    الفضيل بن عياض

    في أرض خراسان ولد (الفضيل بن عياض) ثم رحل إلى الكوفة في العراق، فسمع الأحاديث النبوية الشريفة والفقه من العلماء؛ أمثال (الأعمش) و(يحيي بن سعيد الأنصاري) و(جعفر الصادق) فأثرت تأثيرًا كبيرًا في شخصيته، حتى أصبح من الزهاد الذين يرون أن الدنيا لا تساوي عند الله جناح بعوضة، ولا تستحق أن يتكالب الناس عليها، ويتصارعون من أجلها، فهي فانية زائلة، بل الأولى أن يعمل الناس
    لأخراهم، فهي الباقية الدائمة بفعل الخير، وتجنب المعاصي، ثم انتقل إلى مكة وأقام بها حتى توفي.


    كان عاصيًا فتاب الله عليه، وجعله من عباده المؤمنين، تحول من قاطع طريق يروع الآمنين إلى عابد زاهد، وكان سبب توبته؛ أنه كان يتسلق جدران أحد المنازل بالليل؛ فسمع صوتًا يتلو قوله تعالي: {ألم يأن للذين آمنوا أن تخشع قلوبهم لذكر الله وما نزل من الحق} [الحديد: 16] فلما سمعها قال: بلي يا رب، قد آن.

    وكان إذا خرج في جنازة مع الناس، يعظهم ويذكرهم بالآخرة، حتى إذا وصل إلى المقبرة، جلس في حزن شديد، وظل يبكي ولا ينقطع بكاؤه، سأله الخليفة
    (هارون الرشيد) ما هي صفات المؤمن أيها الزاهد؟ فقال له الفضيل: صفات
    المؤمن؛ صبر كثير، ونعيم طويل، وعجلة قليلة، وندامة طويلة.



    وحجَّ هارون الرشيد ذات مرة؛ فسأل أحد أصحابه أن يدله على رجل يسأله؛ فدله على الفضيل، فذهبا إليه، فقابلهما الفضيل وقال للرشيد: إن عمر بن عبد العزيز لما ولِّي الخلافة دعا أناسًا من الصالحين فقال لهم: إني قد ابتليت بهذا البلاء
    (يعني الحكم) فأشيروا علي.. فعدَّ عمر الخلافة بلاء، وعددتها أنت وأصحابك
    نعمة، فبكى الرشيد، فقال له صاحب الرشيد: ارفق بأمير المؤمنين، فقال الفضيل: تقتله أنت وأصحابك وأرفق به أنا ؟ (يقصد أن عدم نصحه كقتله) فقال له الرشيد: زدني يرحمك الله..
    فأخذ يعظه وينصحه، ثم قال له: يا حسن الوجه أنت الذي يسألك الله عن هذا الخلق يوم القيامة، فإن استطعت أن تقي هذا الوجه من النار فافعل، وإياك أن تصبح
    وتمسي وفي قلبك غش لأحد من رعيتك، فإن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال:
    (ما من والٍ يلي رعية من المسلمين فيموت وهو غاشٌ لهم إلا حَرَّمَ الله
    عليه الجنة) [متفق عليه] فبكي هارون وقال له: أعليك دين أقضيه عنك؟ فقال:
    نعم، دين لربي لم يحاسبني عليه، والويل لي إن ناقشني، فالويل لي إن لم ألهم
    حجتي، قال: إنما أعني من دين العباد.
    قال: إن ربي لم يأمرني بهذا؛ أمرني أن أصدق وعده وأطيع أمره، فقال الرشيد: هذه ألف دينار خذها فأنفقها على عيالك وتقوَّ بها على عبادة ربك، فقال الفضيل: سبحان الله،أنا أدلك على طريق النجاة وأنت تكافئني بمثل هذا، سلَّمك الله
    ووفَّقك، ثم صمت فلم يكلمنا؛ فخرج الرشيد وصاحبه، وكان الفضيل شديد التواضع، يشعر دائمًا بأنه مقصر في حق الله، رغم كثرة صلاته وعبادته.
    وتمضي الأيام، ويتقدم السن بالفضيل بن عياض وذات مرة كان بعض الناس جلوسًا عنده، فقالوا له: كم سنك ؟ فقال:
    بلغتُ الثَّمانين أوجُزْتهَــــــا
    فَمَاذا أُؤمِّلُ أَو أَنْـَتظِــــــرْ
    عَلَتْني السِّنُون فأبْلَيْننَــــــي
    فَدَقَّ العِظامُ وَكَلَّ البَصَــــــرْ
    ومرض الفضيل، فسُمِع يقول: ارحمني بحبي إياك، فليس شيء أحب إلي منك، وأقام الزاهد العابد الفضيل بن عياض بـ(مكة) حتى توفي عام 187هـ وأطلق عليه
    هناك (شيخ الحرم المكي).
    تبكي الحنيفيةَ البيضاءُ من أسفٍ = = = كما بكى لفـراق الإلـفِ هيمـانُ
    على ديار مـن الإسـلام خاليـة = = = قد أقفرت ولهـا بالكفـر عُمـرانُ

  9. #9
    Computer Engineer
    تاريخ التسجيل
    Jul 2006
    المنطقة
    ------------------
    ردود
    2,525
    بارك الله فيك اخي ستيل

    لدي هذه القصيدة بصوت احد المنشدين لكني لا ادري من هوا

    إذا سنحت ا لفرصة سوف اقوم برفعها لكم
    ________________________________________________________________________

  10. #10
    عضو نشيط
    صور رمزية سيف دمشق
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المنطقة
    أطهر بقاع الارض
    ردود
    299
    مأجملها من أبيات بارك الله فيك أخي الكريم وجزاك الله كل خير
    واذكر دمشق فإن الله فضلها
    على البلاد بما لا يمترى فيه
    زهت بجامعها والنسر ممتطيا
    قوادم النسر تتلوها خوافيه
    إذا تأملتها من كل ناحية
    دعتك للعجب البادي دواعيه


  11. #11
    عضو متميز
    صور رمزية فلاشــــــــــاوي
    تاريخ التسجيل
    Jan 2006
    المنطقة
    مـــــصــــــر
    العمر
    33
    ردود
    3,802
    حافظها .. المهم شكرا لانك فكرتني بإنشودة تانية كانت في نفس الشريط كنت بحبها جدا وقتها وكانت غايبة عن ذهني خالص

    القصيدة برضو لابن المبارك ..

  12. #12
    رياض باوزير
    صور رمزية Riyad_3d
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    ردود
    4,268
    من العنوان واضح انها جميله

  13. #13
    عضو متميز
    صور رمزية steel
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    ردود
    2,818
    اقتباس الموضوع الأصلي كتب بواسطة الشحومي معاينة الرد
    بارك الله فيك اخي ستيل

    لدي هذه القصيدة بصوت احد المنشدين لكني لا ادري من هوا

    إذا سنحت ا لفرصة سوف اقوم برفعها لكم
    ننتظر ذلك بفارغ الصبر
    تبكي الحنيفيةَ البيضاءُ من أسفٍ = = = كما بكى لفـراق الإلـفِ هيمـانُ
    على ديار مـن الإسـلام خاليـة = = = قد أقفرت ولهـا بالكفـر عُمـرانُ

  14. #14
    عضو متميز
    صور رمزية فلاشــــــــــاوي
    تاريخ التسجيل
    Jan 2006
    المنطقة
    مـــــصــــــر
    العمر
    33
    ردود
    3,802
    روى الحافظ الذهبي في سيره قال الكديمي :

    حدثنا عبدة بن عبد الرحيم قال :

    كنت عند الفضيل بن عياض وعنده ابن المباركـ ، فقال قائل :

    إن أهلكـ وعيالكـ قد احتاجوا مجهودين محتاجين إلى هذا المال

    فاتق الله وخذ من هؤلاء القوم !


    فزجره ابن المباركـ وأنشأ يقول ::


    خذ من الجـاروش والأرز والخبـز الشعيـر .. واجعلاً ذاك حناناً تنـج مـن حـر السعيـر

    وانأى ما اسطعت هداك الله عن دار الأمير .. لا تزرهـا واجتنبهـا إنهـا شــر مــزور

    توهن الدين وتدنيك من الحـوب الكبيـر .. قبل أن تسقط يا مغـرور فـي حفـرة بيـر

    وارض يا ويحك من دنياك بالقوت اليسير .. إنـهــا دار بـــلاء وزوال وغــــرور

    ما ترى قد صرعت قبلك أصحاب القصـور .. كم ببطن الأرض من ثاوٍ شريـف ووزيـر!

    وصغير الشأن عبـدٍ خامـل الفكـر حقيـر .. لو تصفحت وجوه القوم فـي يـوم النفيـر

    لم تميزهم ولـم تعـرف غنيـاً مـن فقيـر .. خمدوا فالقوم صرعى تحت أشقاف الصخور

    واستـوو عنـد مليـك بمساويهـم خبـيـر .. احترس زرعك يا مسكين من زهـر عجـول

    أين فرعـون وهامـان ونمـرود النسـور .. أوما تخشاه أن يرميـك بالمـوت المبيـن

    أومـا تحـذر مـن يـوم عبـوس قمطريـر .. اقمطر الشر فيـه مـن عـذاب الزمهريـر


    فغشي على الفضيل
    ، ورد ذلكـ ولم يأخذه

    الكلمات طبعا روعة .. واللحن جميل جدا
    إسمعها هنا

    http://www.islamway.com/?iw_s=Nashee...ongstape_id=37

    بعنوان وعظ لابن المبارك

  15. #15
    عضو متميز
    صور رمزية steel
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    ردود
    2,818
    اقتباس الموضوع الأصلي كتب بواسطة سيف دمشق معاينة الرد
    مأجملها من أبيات بارك الله فيك أخي الكريم وجزاك الله كل خير
    حياك الله اخوي سيف على هالطله
    تبكي الحنيفيةَ البيضاءُ من أسفٍ = = = كما بكى لفـراق الإلـفِ هيمـانُ
    على ديار مـن الإسـلام خاليـة = = = قد أقفرت ولهـا بالكفـر عُمـرانُ

  16. #16
    عضو متميز
    صور رمزية steel
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    ردود
    2,818
    اقتباس الموضوع الأصلي كتب بواسطة فلاشــــــــــاوي معاينة الرد
    حافظها .. المهم شكرا لانك فكرتني بإنشودة تانية كانت في نفس الشريط كنت بحبها جدا وقتها وكانت غايبة عن ذهني خالص

    القصيدة برضو لابن المبارك ..
    اي قصيدة تقصد وهل هي في شريط ياعابد الحرمين لاحد المنشدين المصريين
    تبكي الحنيفيةَ البيضاءُ من أسفٍ = = = كما بكى لفـراق الإلـفِ هيمـانُ
    على ديار مـن الإسـلام خاليـة = = = قد أقفرت ولهـا بالكفـر عُمـرانُ

  17. #17
    عضو متميز
    صور رمزية فلاشــــــــــاوي
    تاريخ التسجيل
    Jan 2006
    المنطقة
    مـــــصــــــر
    العمر
    33
    ردود
    3,802
    التي وضعتها .. لأبو زياد المصري ..

  18. #18
    عضو متميز
    صور رمزية steel
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    ردود
    2,818
    اقتباس الموضوع الأصلي كتب بواسطة riyad_3d معاينة الرد
    من العنوان واضح انها جميله
    انت الي احلى
    تبكي الحنيفيةَ البيضاءُ من أسفٍ = = = كما بكى لفـراق الإلـفِ هيمـانُ
    على ديار مـن الإسـلام خاليـة = = = قد أقفرت ولهـا بالكفـر عُمـرانُ

  19. #19
    عضو متميز
    صور رمزية steel
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    ردود
    2,818
    اقتباس الموضوع الأصلي كتب بواسطة فلاشــــــــــاوي معاينة الرد
    التي وضعتها .. لأبو زياد المصري ..
    بالضبط لابو زياد وعلى فكرة ابوزياد يعتبر من اوئل المنشدين الاسلاميين وهو استاذ المنشدين السعوديين
    تبكي الحنيفيةَ البيضاءُ من أسفٍ = = = كما بكى لفـراق الإلـفِ هيمـانُ
    على ديار مـن الإسـلام خاليـة = = = قد أقفرت ولهـا بالكفـر عُمـرانُ

  20. #20
    عضو متميز
    صور رمزية al-nibras
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المنطقة
    الأندلس
    ردود
    2,322
    اسمح لي أخي ستيل أن أضيف قصة أبي عبدالله بن المبارك

    ......
    يحكى عن مبارك أبي عبد الله أنه كان يعمل في بستان لمولاه ، و أن مولاه جاءه يوما و قال له : أريد عنبا ،فمضى إلى بعض الشجر و أحضر منها عنبا فوجده حامضا فغضب عليه و قال : أطلب الحلو و تحضر لي الحامض ؟ هات حلواً ..!!
    فمضى و قطع من شجرة أخرى ووجده أيضا حامضاً ، فاشتد غضبه عليه ، وفعل ذلك ثالثة فذاقه فوجده أيضاً حامضاً ، فقال له بعد ذلك : أنت ما تعرف الحلو من الحامض ؟
    قال : لا ..
    فقال : و كيف ذلك ؟
    فقال : لأني ما أكلت منه شيئاً حتى أعرفه ...
    فقال : ولم لم تأكل ؟
    فقال : لأنك قلت لي اذهب واحفظ البستان و لم تأذن لي بالأكل منه .
    فعجب من ذلك صاحب البستان ، و عظم مبارك في عين سيده ، و زاد قدره عنده، وعلم من إن الغلام غزير العلم .
    وكان لصاحب البستان بنت خطبت كثيراً ، فقال لمبارك : يا مبارك ، من ترى أزوج هذه البنت ؟
    فقال : أهل الجاهلية كانوا يزوجون للحسب ، و اليهود للمال ، و النصارى للجمال ، وهذه الأمة للدين والتقى .
    فقال : قد اخترت الدين والتقى ، وأريد أن أزوجك بابنتي
    فقال مبارك : أيها السيد أنا رقيقك ابتعتني بمالك فكيف تريد أن تزوجني بابنتك .
    فقال السيد : قم بنا لننهي هذا الأمر.
    ودخل السيد على زوجته وقال لها إن هذا الغلام تقي وقد رغبت في صلاحه وأريد أن أزوجه بابنتي .
    فقالت ألام : الآمر أليك ولكن اذهب إلى البنت فاعلمها .
    فقالت البنت : مهما أمرتماني فعلت ولن اخرج عن حكمكما .
    فتزوجها واعطاهما والدها مالا عظيما فاولدها مبارك
    فجاءت بعبد الله بن المبارك.....

    "وَالْبَلَدُ الطَّيِّبُ يَخْرُجُ نَبَاتُهُ بِإِذْنِ رَبِّهِ وَالَّذِي خَبُثَ لاَ يَخْرُجُ إِلاَّ نَكِداً كَذَلِكَ نُصَرِّفُ الآيَاتِ لِقَوْمٍ يَشْكُرُونَ"

Bookmarks

قوانين الموضوعات

  • لا يمكنك اضافة موضوع جديد
  • لا يمكنك اضافة ردود
  • لا يمكنك اضافة مرفقات
  • لا يمكنك تعديل مشاركاتك
  •  
  • كود BB مفعّل
  • رموز الحالة مفعّل
  • كود [IMG] مفعّل
  • [VIDEO] code is مفعّل
  • كود HTML معطل