* واشنطن - كولونيا - الوكالات
اتفق وزراء خارجية مجموعة الثماني امس على مشروع قرار حول كوسوفا يعرض على مجلس الامن الدولي وذكر الناطق باسم وزارة الخارجية الامريكية ونظيرته الفرنسية غازو سوكريه ان وزراء مجموعة الثماني اتفقوا ايضا على تسلسل الترتيب الزمني للاجراءات التي ستؤدي الى عودة السلام الى كوسوفا .
ويحدد التسلسل الرابط الزمني بين المحادثات وتبني قرار في الامم المتحدة، واتفاق عسكري بين بلغراد وحلف شمال الاطلسي حول انسحاب القوات اليوغوسلافية من كوسوفو، وحول الانسحاب ذاته اضافة الى وقف قصف الاطلسي.
وقالت سوكريه انه جرى تبني مشروع نص قرار مجلس الامن الدولي بفضل الاتفاق على الفكرة التزامنية التي طرحتها فرنسا .
واوضحت ان الفكرة هي عبارة عن التسلسل المتقارب قدر الامكان بين اربعة احداث .
وكانت الشروط التي طالبت بها موسكو يوم الاثنين والمتعلقة بطبيعة مهام القوة الدولية في كوسوفا واستحقاقات خطة السلام ادت الى تأجيل اعمال اللقاء الى يوم أمس وعمل وزير الخارجية الروسي ايغور ايفانوف طوال الليل واجرى مشاورات هاتفية مع الرئيس الروسي بوريس يلتسين صباح امس قبل ان يقدم تسوية خطية .
من جهة اخرى قام الرئيس الامريكي بابلاغ الكونغرس بعزمه نشر قوات امريكية قوامها 7000 رجل تقريباً في اطار القوة الدولية لحفظ السلام في كوسوفا (كفور) اضافة الى 1500 رجل سيتمركزون في المنطقة لمساندة هذه القوة وذلك في رسالة وجهها الى الكونغرس ونشرها البيت الابيض يوم الاثنين.
واوضح الرئيس الامريكي ايضاً ان عدد العسكريين الامريكيين المكلفين بمهام انسانية في البانيا سيرفع الى قرابة خمسة آلاف وان هذا العدد من القوات سيبقى على حاله لبعض الوقت حتى بعد البدء باعادة لاجئي كوسوفا الى ديارهم وتنشر الولايات المتحدة في البانيا ايضا قوة ضاربة من 5500 رجل دعماً للعمليات الجوية التي يقوم بها الحلف وللرد على اي تهديد من القوات الصربية.
وقال ان بعض عناصر هذه القوات يمكن ان تنضم الى كفور المكلفة بالاشراف على عودة النازحين من كوسوفا.
واوضح الرئيس الامريكي ان عملية كفور التي اطلق عليها اسم جوينت غارديين (حراسة مشتركة) ستكون مهمتها ايضا منع استئناف الاعمال الحربية وفرض احترام وقف اطلاق النار ونزع السلاح من كوسوفو واقامة بيئة آمنة لعودة الاستقرار الى الوضع الانساني واقامة وتشغيل ادارة دولية مؤقتة في الاقليم .
وقال لمسؤولي الكونغرس انه ليس في امكانه تحديد المدة التس ستستغرقها مهمة القوات الامريكية في البلقان مشيرا الى انها ستكون مرهونة بالتطورات وبشكل خاص بتصرفات بلغراد .
واضاف انه وبعد انسحاب كل القوات الصربية ومرحلة اولى لترسيخ الاستقرار فان عديد قوة كفور سيقلص تدريجياً طبقاً للحاجات الامنية ومع تشكيل قوات شرطة محلية.
واوضح الرئيس الامريكي اخيراً ان كفور ستقوم في موعد يحدد لاحقا بنقل مسؤولياتها تدريجياً الى ادارة دولية مؤقتة والى مؤسسات انتقالية محلية في انتظار ابرام اتفاقات امنية اخرى.
وقد كرر البيت الابيض امس القول ان ضرب حلف شمال الاطلسي لن تتوقف طالما لم تبدأ القوات الصربية انسحابها من كوسوفو.
وقال المتحدث باسم الرئاسة جو لوكهارت ان حملة الحلف الجوية ستستمر حتى نتأكد من بدء انسحاب قابل للتحقق للقوات الصربية, انه الحد الادنى المقبول بالنسبة الينا .
من جهة اخرى قال المتحدث باسم وزارة الدفاع الامريكية (البنتاغون) كينيث بيكون ان الوزارة تفكر باستخدام مروحيات (اباتشي) الهجومية المتمركزة في البانيا في اطار قوة السلام الدولية التي يتفرض ان تنشر في كوسوفو.
وقال بيكون انه موضوع يناقش حالياً ومن الممكن اتخاذ قرار في الايام القليلة المقبلة .
وتنتشر منذ اكثر من شهر في البانيا قرابة 12 مروحية اباتشي مدعومة بقوة من اكثر من خمسة الاف رجل الا انها لم تستخدم في الحملة الجوية التي يشنها حلف شمال الاطلسي على يوغوسلافيا.
وفي نيويورك ذكر دبلوماسيون ليل الاثنين الثلاثاء ان مجلس الامن الدولي سيجتمع فور توصل وزراء خارجية دول مجموعة الثماني الى اتفاق حول كوسوفو ليوافق على النص الذي لن يتم تبنيه رسمياً الا بعد وقف ضربات حلف شمال الاطلسي.
وقد اكد هؤلاء الدبلوماسيون ان فرنسا وبريطانيا اقترحتا خلال اجتماع مجموعة الثماني في بون ان يوافق مجلس الامن اولاً على مشروع القرار الذي لن يطرح للتصويت قبل وقف ضربات الحلف على يوغوسلافيا.
وفي حال لم يطرأ اي امر يعرقل الخطة التي اقترحتها فرنسا وبريطانيا يفترض ان تجري الامور على النحو التالي:
1 - يتم التوصل الى اتفاق بين مجموعة الثماني (الدول الصناعية الكبرى السبع وروسيا) حول مشروع قرار يسمح بنشر قوات حلف شمال الاطلسي في كوسوفو برعاية الامم المتحدة.
2 - ينقل النص على الفور الى الدول ال15 الاعضاء في مجلس الامن الدولي لتبدأ مشاورات غير رسمية بينما تستمر في الوقت نفسه المحادثات التقنية العسكرية بين يوغوسلافيا والحلف الاطلسي على الحدود مع مقدونيا.
3 - في نيويورك توافق الدول ال15 الاعضاء في المجلس على القرار بينما يتوصل العسكريون الى اتفاق حول طرق انسحاب القوات اليوغوسلافية من كوسوفو ودخول قوات الحلف الاقليم.
4 - بدء انسحاب يمكن التحقق منه للقوات الصربية من كوسوفو.
5 - تعليق عمليات القصف التي يشنها الحلف على يوغوسلافيا.
6 - تصويت رسمي في مجلس الامن الدولي لاعتماد القرار.
7 - بدء انتشار قوات الحلف في كوسوفو.

محكمة العدل الدولية رفضت طلب يوغوسلافيا وقف الغارات الجوية عليها



* لاهاي - رويترز
رفضت محكمة العدل الدولية امس الأربعاء طلب يوغوسلافيا وقف الهجمات الجوية التي تشنها بلجيكا عضو حلف شمال الاطلسي على اراضيها.
وأيد القضاة بأغلبية 12 صوتا مقابل اعتراض اربعة قراراً بأنه من غير الملائم فرض حكم مؤقت بوقف القصف.
وهذه أول قضية من بين عشر قضايا رفعتها يوغوسلافيا على اعضاء حلف الأطلسي.
وحث رئيس هيئة القضاة كريستوفر ويرامانتري الدول على ايجاد حل سلمي للصراع قائلاً: اي صراع يتطلب حلاً بالوسائل السلمية,, وفي هذا الصدد يتعين على الاطراف أن تحرص على عدم تصعيد الصراع او تمديد اجله .
وتقاضي يوغوسلافيا عشر دول في حلف الاطلسي منها بريطانيا والولايات المتحدة كلا على حدة امام محكمة العدل الدولية بدعوى ان الحملة الجوية تنتهك القانون الدولي.
وطلبت بلجراد من المحكمة اصدار حكم مؤقت او ما يسمى اجراءات مؤقتة لوقف الغارات اثناء نظر الشكوى اليوغوسلافية وهو ما قد يستغرق سنوات.
على صعيد آخر نقلت وكالة ايتار تاس الروسية للانباء امس الاربعاء عن مستشار الموفد الروسي الى يوغوسلافيا فيكتور تشيرنوميردين قوله ان الولايات المتحدة قدمت امس الاول خلال المفاوضات حول كوسوفو مقترحات جديدة تعتبرها روسيا غير مقبولة جزئيا .
واضاف المستشار فاليري سيرغييف أن المقترحات الامريكية لم تكن موضع نقاشات مسبقة ما جعل من الضروري تمديد محادثات امس بين تشيرنوميردين والموفد الاوروبي لكوسوفا الرئيس الفنلندي مارتي اهتيساري ومساعد وزير الخارجية الامريكية ستروب تالبوت.
وقال المستشار ان هذه المقترحات الجديدة التي توضح الموقف الامريكي غير مقبولة جزئياً بالنسبة الى روسيا رافضاً اعطاء تفاصيل حولها.
الا انه اضاف ان زيارة تشيرنوميردين المتوقعة الى بلغراد تبقى مرهونة بنتيجة المفاوضات مع تالبوت واهتيساري,وفي سيدني اعرب القس الامريكي جيسي جاكسون امس الاربعاء عن استعداده للتوجه الى بلغراد من اجل العمل على اطلاق سراح استراليين عضوين في المنظمة الانسانية كير اللذين حكمت عليهما السلطات اليوغوسلافية السبت بالسجن مع ادانتهما بالتجسس.
وقال جاكسون لشبكة تلفزيون ناين الاسترالية انا على استعداد للعودة الى بلغراد من اجل العمل على اطلاق سراحهما .
وكان القس الاسود قد عمل على اطلاق سراح ثلاثة جنود امريكيين اسرتهم القوات الصربية.
واضاف انه اجرى ثلاث جولات من المحادثات مع الرئيس اليوغسلافي سلوبودان ميلوسيفيتش من اجل اطلاق سراح الجنود الامريكيين الثلاثة.