موضوع: يامبصر شاهد هذا المقطع وشكرالله على نعمة البصر ((فيديو))

ردود: 6 | زيارات: 825
  1. #1
    عضو متميز
    صور رمزية steel
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    ردود
    2,818

    يامبصر شاهد هذا المقطع وشكرالله على نعمة البصر ((فيديو))

    الــــــســــــــــــــــــلام
    عـلــيـــــكــــــــــــــــــم
    ورحمــــــــــــــــــــــه
    اللـــــــــــــــــــــــــــه






    مع اني لا احب الاكثار من الاناشيد

    لكن هذا النشيد استوقفني بكلماته

    فكم من مبصر وهو يعصي الله بنعمة البصر بالنظر للحرام




    فمنتى نعقل
    تبكي الحنيفيةَ البيضاءُ من أسفٍ = = = كما بكى لفـراق الإلـفِ هيمـانُ
    على ديار مـن الإسـلام خاليـة = = = قد أقفرت ولهـا بالكفـر عُمـرانُ


  2. #2
    الحمد لله الذي عافنا ..
    بارك الله فيك اخي ستيل
    وبارك بالشيخ العفاسي
    .::: حياكم الله في قناتي على اليوتيوب :::.

    ll MY CHANNEL ll

    سأكتفي بالرد رقم 4,000

    ll FACEBOOK ll


    ll ادخل هنا واكمل تصفحك ll

  3. #3
    عضو متميز
    صور رمزية steel
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    ردود
    2,818
    وقد أمر الله عز وجل بغض البصر عن الحرام : (وقل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم ويحفظوا فروجهم ذلك أزكى لهم إن الله خبير بما يصنعون). وقال صلى الله عليه وسلم لعلي بن أبي طالب رضي الله عنه:
    (يا علي لا تتبع النظرة النظرة
    ، فإن لك الأولى و ليست لك الآخرة) رواه الإمام أحمد وأبو داود.
    وغض البصر لا يقتصر على الرجال فقط، بل يشمل النساء أيضا، قال تعالى: (وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن ويحفظن فروجهن
    ). فلا يجوز للمرأة النظر للرجل بشهوة.

    وتزداد أهمية الحديث عن هذا الموضوع في وقتنا الحاضر الذي كثرت فيه وسائل المعصية والنظر للحرام، وأصبحت متاحة للشخص وهو بيته
    .

    وهذه أمور تعين بإذن الله على غض البصر:


    تذكر قول الله تعالى: (يعلم خائنة الأعين وما تخفي الصدور). وسئل الجنيد: بم يستعان على غض البصر؟ قال: بعلمك أن نظر الله إليك أسبق من نظرك إلى ما تنظره.
    . أن غض البصر من أعظم أسباب حفظ العبد من الوقوع في الزنا، وإطلاق النظر للحرام من أعظم أسباب الوقوع فيه.
    استشعار عظم نعمة البصر ، ومعاناة الأشخاص الذين حرموا هذه النعمة،
    فكيف تستعمل نعمة منحك إياها ربك، فيما يغضبه، هل هذا هو شكر هذه النعمة؟؟
    . (احفظ الله يحفظك) ألا تريد أن يحفظك الله ويوفقك وييسر أمورك؟ إذن فاجتنب الوقوع فيما حرمه.
    . الحرص على البعد عن كل ما يسهل النظر للحرام، كالأسواق التي يكثر فيها التبرج، والقنوات الفضائية ومواقع الإنترنت والمجلات غير المحافظة ونحو ذلك،
    ومن ترك شيئا لله عوضه الله

    خيرا منه

    .
    . أن من ينظر إلى الحرام كمن يشرب من الماء المالح فيزيده عطشا، فتكرار النظر لن يشبع غريزة صاحبه، بل سيجعل الغريزة تأسره، وقد يقوده إلى الوقوع في الحرام،
    فالنظر بريد الزنا، فاقطع طريق الشر من بدايته.




    وقد ذكر أهل العلم ثمرات كثيرة لغض البصر، نذكر بعضا منها:

    . أنه يورث القلب نوراً وإشراقاً يظهر في العين وفي الوجه وفي الجوارح.
    . أنه يورث قوة القلب وثباته عند الشدائد.
    . أنه يورث القلب
    سرورا وفرحا وانشراحا أعظم من اللذة الحاصلة بالنظر.


    (والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا وإن الله لمع المحسنين).




    منقول بتصرف
    تبكي الحنيفيةَ البيضاءُ من أسفٍ = = = كما بكى لفـراق الإلـفِ هيمـانُ
    على ديار مـن الإسـلام خاليـة = = = قد أقفرت ولهـا بالكفـر عُمـرانُ

  4. #4
    عضو متميز
    صور رمزية منبر الخير
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المنطقة
    الفضاء
    ردود
    9,650
    الحمد الله حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه

    اللهم اجعله شاهدا لنا لا شاهد علينا والله انا نتقلب بنعم الله علينا وما قدرناها حق التقدير

    وما شكرنا الله حق الشكر

    سمعت مرة ان الشيخ بن باز رحمه الله كان عند قرأة هذه الأية

    (فلينظرون الى الأبل كيف خلقت ) أو حين يستمع لهذه الأيه يبكي لها

    فهل استخدمنا ابصارنا لتفكر والتأمل والتعبد لله ؟؟

    ونسأل الله ان لا يعاملنا بعدله بل برحمته لنا فكلنا تقصير

    جزاك الله خير أخي الكريم على هذه التذكرة العظيمة وبارك الله فيك

    وشكرا

  5. #5
    خبير إقتصادى
    صور رمزية نور العمر
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المنطقة
    Egypt, zagazig
    العمر
    28
    ردود
    2,867
    بارك الله فيك...

  6. #6
    It's Me
    صور رمزية cortex
    تاريخ التسجيل
    Jul 2006
    المنطقة
    where i am
    ردود
    3,952
    فلينظرون الى الأبل كيف خلقت
    نص الآية هو " أفلا ينظرون إلى الإبل كيف خلقت "

    مشكور يا ستيل عل الموضوع
    فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا

    اللهم أغفرللمسلمين و المسلمات ,الأحياء و الأموات

Bookmarks

قوانين الموضوعات

  • لا يمكنك اضافة موضوع جديد
  • لا يمكنك اضافة ردود
  • لا يمكنك اضافة مرفقات
  • لا يمكنك تعديل مشاركاتك
  •  
  • كود BB مفعّل
  • رموز الحالة مفعّل
  • كود [IMG] مفعّل
  • [VIDEO] code is مفعّل
  • كود HTML معطل