موضوع: وان علي الجيل القادم من المسلمين ::انا لا اتفق :: ماذا عنك

ردود: 10 | زيارات: 712
  1. #1

    وان علي الجيل القادم من المسلمين ::انا لا اتفق :: ماذا عنك

    اهم مشاكلنا هي


    لغتنا العربية
    عادتنا وتقاليدنا التي بداءت تختفي

    واهمها ::::::: ديننا الحنيف الذي عجزنا عن نصرته


    سمعت من احد الشيوخ الذين لديهم اهتمام بالقانون وليس العكس ان مشكلتنا ليس في عدم تطبيقنا للشريعة الاسلامية

    بل ان بل ان علماء الامة ( سواء علماء الدين او القانون ) لم يستخرجوا من الدين القانون الذي يصلح للتطبيق

    وان علي الجيل القادم من المسلمين ان يستخرجوا من هذا الكنز قانون اسلامي صالح



    هل تتفق مع هذا القول ؟؟؟؟


    انا لا اتفق معه ماذا عنك
    ان تتقن عملك هي وحدها رسالة


  2. #2
    عضو متميز
    تاريخ التسجيل
    Jul 2002
    ردود
    9,832
    ممكن سؤال بعيد يا أخي.
    هل أنت من وادي , هناك جبل و هناك وادي, فهل أنت من وادي.
    The Unknown Person

  3. #3
    عضو متميز
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المنطقة
    الجزائر >>> المدية
    العمر
    27
    ردود
    2,882
    . لا .
    الحل : في التصفية والتربية

  4. #4
    Registered User
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المنطقة
    مصر
    العمر
    30
    ردود
    7,129
    نعم هذا الكلام مظبوط


    بل ان بل ان علماء الامة ( سواء علماء الدين او القانون ) لم يستخرجوا من الدين القانون الذي يصلح للتطبيق

    وان علي الجيل القادم من المسلمين ان يستخرجوا من هذا الكنز قانون اسلامي صالح
    بل أضيف أننا لم نضع نموذج لدولة إسلامية متكاملة فى الإقتصاد و القانون و التعليم و الإعلام

    الإسلام إطار عام و على المسلمين وضع النظم فى كل وقت و حين . فلو تابعنا السلف لوجدناهم دائما مجددون مبدعون يضعون نظم و قوانين و أساليب جديدة فى كل مناحى الحياة

    عندما قلنا للغرب أن الإقتصاد الإسلامى هو الحل .. فقالوا و أين النموذج الكامل الذى يسير فى دولة لديكم ؟

    الكل يتبادر إليه السعودية و من قال أن السعودية تسير وفق المنهج الإسلامى ؟؟ أقصد المملكة العربية السعودية ....!!!

    لا يوجد نظام إسلامى متكامل فى العالم كله الآن .. و هذا عجزنا نحن أو قل عدم ثقتنا و إيماننا بالمنهج الإسلامى القويم


    و أيضا .. نحن عجزنا عن أن نتوافق .. فكيف نقيم منهج ؟؟

    لسنا الآن مؤهلين لريادة العالم لكننا ننموا و الصحوة الإسلامية فى طريقها للرشاد

    عندما نكون متفقين و راشدين نكون قادرين على وضع نظم إسلامية قوية تحكم دولة و من بعدها العالم

    فى الإقتصاد مثلا أولى اللبنات هى البنوك و المصارف الإسلامية فعندما تنجح نجاح قوى و تكون على أرض قوية تبدأ فى تولى بنوك دولة و من ثم إتحاد دولى و من ثم تكتلات عالمية .. " عمر البنوك الإسلامية قصير جدا و رغم ذلك حققت نجاح رائع "

    هل فى القرآن و السنة كيفية إدارة بنك ؟
    بالتأكيد لا .. لكن فى القرآن و السنة الأطر و القوانين العامة الموجودة فى كل زمان و مكان و بها يصلح أى نظاام إدارى يتم وضعه ..

    كنت سمعت مثل هذا الكلام للدكتور عبد الله المصلح

    و هناك مقال يتكلم عنه
    http://www.alriyadh.com/2008/03/30/article330276.html

    و هو متخصص فى الإقتصاد الإسلامى

    جدير بالذكر أن المؤتمر سيناقش محورين رئيسين المحور الأول بعنوان "ثلاثون عاماً من البحث العلمي في الاقتصاد الإسلامي" حيث يتناول مجالات المنهجية والمعوقات والحالة المعرفية والرؤية المستقبلية. وتقدم لهذا المحور أكثر من 200باحث اختارت اللجنة العلمية 30بحثاً سوف يتم طرحها، والمحور الثاني سيكون بعنوان "حلول وتطبيقات لقضايا اقتصادية معاصرة" حيث يتناول مجالات التمويل والاستثمار والتأمين التعاوني والعمل الخيري وسيشارك في هذا المحور عدد من المؤسسات والشركات والجهات المتميزة وأصحاب التجارب الناجحة على مستوى العالم.
    لابد من معرفة كيفية الإدارة و البحث عن طرق و أساليب جديدة وفق هداية القرآن و السنة

    أعتقد هذا الفهم هو الفهم الصحيح للإسلام و من يقرأ تاريخ الإسلام يلاحظ هذا .. فالعلماء كانوا مجددون دائما
    رحم الله إبن خلدون ... و كم من واحد يسأل و هل نحتاج إلى علم إجتماع ..؟؟
    و رحم الله الخوارزمى الذى وضع علم الجبر خصيصا لتقسيم الميراث فهو كان متخصص فى مسائل تقسيم الميراث فأبدع و أنتج علم الجبر " نظام جديد فى إستخدام شرع الله " لكنه أفاد الأمة و العالم كله ..

    هكذا يجب أن نفكر و نفهم ديننا .

  5. #5
    صدقت حتي في بلدي التي تتبني الحكم الااسلامي نجد ان الاسلام لايطبق كامل
    ان تتقن عملك هي وحدها رسالة

  6. #6
    السلف كانوا مجددون ونحن نريد انكون مسل السلف ولكنا لانريد ان نكون مجددين
    ان تتقن عملك هي وحدها رسالة

  7. #7
    Registered User
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المنطقة
    مصر
    العمر
    30
    ردود
    7,129
    اقتباس الموضوع الأصلي كتب بواسطة تهراقا معاينة الرد
    السلف كانوا مجددون ونحن نريد انكون مسل السلف ولكنا لانريد ان نكون مجددين
    إذا أنت متفق مع الكلام الذى انت نقلته

  8. #8
    بعض الشيئ فهو لا يخلوا من حق
    ان تتقن عملك هي وحدها رسالة

  9. #9
    شوف اخي بعيد عن المؤتمرات وعن كل الحلول وعن كل شيء

    اتوقع من هذا الجيل برغم ما فيه من سلبيات الا ان هذا الجيل هو الذي سيحرر ويحرر ويحرر

    اول شيء كل مئه عام الدين يتجدد وليس بالمفهوم انه يتجدد اي تتغير معالم الدين انما يزيد الايمان ويرجع لما كان
    سواء من قاده اخرجهم الله لنصرة الاسلام مثل صلاح الدين محمد الفاتح وغيرهم وخبرنا الرسول عنهم ففتحو ونصرو الاسلام
    والجيل الجديد توقع منه الافضل برغم انه بالضاهر فاسد اخلاقيا لكنه سيتغير وسيكون احسن من الاجيال السابقه

    ولربما المهدي المنتضر سيقود هذا الجيل نحو النصر والفتوحات

    ايضا دائما كنت اقول اننا سنتغير وبكثير من المواضيع السابقه والقديمه ذكرت انه سيحصل لنا اشياء كبيره تجبرنا على التغير

    واكثر ما يغير بالانسان هو الموت والخوف من الموت وكثرة الموت
    فلا نعلم قد يكون للوباء اثر على هذا الجيل مما يجعله ان يتغير وان يرجع للاسلام الصحيح
    او ان يكون احداث اخرى تصيبنا ونسال الله الثبات وتغيرنا وتغير هذا الجيل برمته

    كما هي الرفاهيه غيرتنا وابعدتنا فالخوف سيغيرنا ويرجعنا للطريق الصحيح


    ايضا لو اخذنا مقياس اخر
    اسرائيل انتهت سواء لوحت بحرب او امتلكت اسلحه العالم خلاص وقت اسرائيل انتهى وقاربت على الزوال وكل حربها تخوضها ستخسرها بخلاف ما كانت عليه من 48 وقبل وبعد
    ذاك كان زمانهم ورب العالمين مكنهم ومدهم واعطاهم فكما اعطاهم سيعطينا وهذا الكلام ليس من كلامي انما من الايات الكريمات ومن الاحاديث لو جمعتها سنستنتج هذا

    ايضا العبئ الكبير هو الانضمه ستزول فهذه اخر حياتها

    وامريكا ستزول قوتها هي بالاساس يا دوب قادرة تتنفس ان كان امريكا او الغرب ومعهم اسرائيل ومعهم الانضمه العالميه كلها وليس العربيه وحسب

    والحروبات والنزاعات تتزايد والتزوير يتزايد العالم كله وصل ذروته بالفساد فاصبح بحاجه ماسه للتغير ولو كان مكلف

    ورب العالمين كان ينزل الرسل والانبياء في زمن تنقطع فيه الرحمه والعدل ليؤمن على الناس

    ونحن اصبحنا بحاجه لقائد لامام عادل ليخرجنا مما نحن فيه

    واعطوني دوله واسلاميه واحده من بين كل بلاد العالم تطبق الشريعه الاسلاميه الصحيحه ان كان في نهجها على العامه او في حكمها لمصلحه المسلمين
    دوله واحده اعطوني فلن تجدو
    قد نجد نصف دوله وحتى هذا مشكوك فيها
    يعني القصد نحن في زمن قطيعه عن الاسلام كمنهج حاكم عادل امر ناهي
    اخر دوله كانت هي افغانستان واتهمها العالم بالارهاب مع العلم انها كانت الدوله الوحيده التي تتماشى م الاسلام ان كان حكم وعدل وتربيه وسياسه
    فاقتراب نهايه اسرائيل ليس صدفه واحتلال العراق وافغانستان ليس صدفه كما هو الحال مع الاقتصاد العالمي المتدهور ولو انه بدء ينتعش تدريجيا الا انه ليس صدفه
    وكذلك الاوبئه وخراب الارض من المحاصيل وقله الامطار ليس صدفه

    المهم ان التغير سيكون على ايديهم
    وتذكرت قبل احتلال افغانستان كنت عند احد اصدقائي نشاهد نشرة الاخبار بالجزيرة وبينت حينها صواريخ كروز وحاملات الطائرات والبي 51 وغيرها من الاسلحه التي تمتلكها الولايات المتحده
    فقال احد الجالسين معنا قال شو اللي بدو يقدر على هذه الاسلحه
    قال شو طالبان والقاعده امام هذه الصواريخ اللي بالليزر بتصيب هدفها عن بعد
    وذكر خصوصا لما جابو عن الصواريخ ذات المسارت اي التي تحدد مسار لها
    قال بكره ببيدو افغانستان عن بكره ابيها
    فرد عليه احد الاصدقاء وقال كل هذه الاسلحه برغم قوتها التدميريه الا انه لا تساوي شيء امام مقاوم مؤمن بعمله
    فما بالك بمن يكون مؤمن بالله تعالى ويشتاق للشهاده في سبيل الله بل ويصلي كي يمنح رب العالمين له هذه الشهاده
    فهذه الصواريخ ستكون ضعيفه امام هذه النفوس الطيبه

    وبالفعل امريكا اليوم نعم عندها قوة تدميريه ولكن مع حجم قوتها بافغانستان الا ان قوتها ضعيف ليس بالكم انما بالوه الكم موجود ويتحدثون عن تقصير لسبب واحد ان هذه القوات لا تملك الايمان نفسه الذي يملكه المجاهد برغم ان المجاهد امكانياته بسيطه مع الهاله الناريه التي يمتلكها الغرب وتحالفاته بافغانستان والعراق كذلك

    طولت عليكم بالموضوع
    الى انه ايضا سبق للسوفيت ان احتلو افغانستان وخضعت افغانستان لسلطه السوفيت ولكن رد السوفيت لاعقائبهم خائبين
    وغيرهم والسبب هنا مشترك الوقت والايمان
    الوقت هو ان زمن السوفيت انتهى والايمان هو القدره على التخلص من هذا العدو
    فلو نرجع لبدايه السوفيت فما كان للافغان ان ينتصرو عليهم كما هو الحال مع الامريكان ما كان للافغان المجاهدين ان ينتصرو على الامريكان
    فالوقت والايمان هما العالم المغير بكل الاحوال ولكل الحالات ولا يبقى على ما هو الا ذو الجلال والاحسان
    وما في شيء اسمه صدف وما في شيء ما بتغير
    التاريخ ماشي والتغير قائم والحال غير ثابت

    لا تنسو ايضا ان الصحابه قبل الاسلام كيف كانو وكيف اصبحو وحرب الرده والخلافه الاسلاميه وبعدها كيف تلاشت ثم عادت ثم تلاشت ثم عادت ومن العدم قام امبراطوريات وما في شيء اسمه نحن بزمان غير كله نفس الشي فقط اللي بتغير الشكل
    العلمانيه وجه للكفر وان لم يكفر اصحابها

  10. #10
    اقتباس الموضوع الأصلي كتب بواسطة يوسف فلسطين معاينة الرد
    شوف اخي بعيد عن المؤتمرات وعن كل الحلول وعن كل شيء

    اتوقع من هذا الجيل برغم ما فيه من سلبيات الا ان هذا الجيل هو الذي سيحرر ويحرر ويحرر

    اول شيء كل مئه عام الدين يتجدد وليس بالمفهوم انه يتجدد اي تتغير معالم الدين انما يزيد الايمان ويرجع لما كان
    سواء من قاده اخرجهم الله لنصرة الاسلام مثل صلاح الدين محمد الفاتح وغيرهم وخبرنا الرسول عنهم ففتحو ونصرو الاسلام
    والجيل الجديد توقع منه الافضل برغم انه بالضاهر فاسد اخلاقيا لكنه سيتغير وسيكون احسن من الاجيال السابقه

    ولربما المهدي المنتضر سيقود هذا الجيل نحو النصر والفتوحات

    ايضا دائما كنت اقول اننا سنتغير وبكثير من المواضيع السابقه والقديمه ذكرت انه سيحصل لنا اشياء كبيره تجبرنا على التغير

    واكثر ما يغير بالانسان هو الموت والخوف من الموت وكثرة الموت
    فلا نعلم قد يكون للوباء اثر على هذا الجيل مما يجعله ان يتغير وان يرجع للاسلام الصحيح
    او ان يكون احداث اخرى تصيبنا ونسال الله الثبات وتغيرنا وتغير هذا الجيل برمته

    كما هي الرفاهيه غيرتنا وابعدتنا فالخوف سيغيرنا ويرجعنا للطريق الصحيح


    ايضا لو اخذنا مقياس اخر
    اسرائيل انتهت سواء لوحت بحرب او امتلكت اسلحه العالم خلاص وقت اسرائيل انتهى وقاربت على الزوال وكل حربها تخوضها ستخسرها بخلاف ما كانت عليه من 48 وقبل وبعد
    ذاك كان زمانهم ورب العالمين مكنهم ومدهم واعطاهم فكما اعطاهم سيعطينا وهذا الكلام ليس من كلامي انما من الايات الكريمات ومن الاحاديث لو جمعتها سنستنتج هذا

    ايضا العبئ الكبير هو الانضمه ستزول فهذه اخر حياتها

    وامريكا ستزول قوتها هي بالاساس يا دوب قادرة تتنفس ان كان امريكا او الغرب ومعهم اسرائيل ومعهم الانضمه العالميه كلها وليس العربيه وحسب

    والحروبات والنزاعات تتزايد والتزوير يتزايد العالم كله وصل ذروته بالفساد فاصبح بحاجه ماسه للتغير ولو كان مكلف

    ورب العالمين كان ينزل الرسل والانبياء في زمن تنقطع فيه الرحمه والعدل ليؤمن على الناس

    ونحن اصبحنا بحاجه لقائد لامام عادل ليخرجنا مما نحن فيه

    واعطوني دوله واسلاميه واحده من بين كل بلاد العالم تطبق الشريعه الاسلاميه الصحيحه ان كان في نهجها على العامه او في حكمها لمصلحه المسلمين
    دوله واحده اعطوني فلن تجدو
    قد نجد نصف دوله وحتى هذا مشكوك فيها
    يعني القصد نحن في زمن قطيعه عن الاسلام كمنهج حاكم عادل امر ناهي
    اخر دوله كانت هي افغانستان واتهمها العالم بالارهاب مع العلم انها كانت الدوله الوحيده التي تتماشى م الاسلام ان كان حكم وعدل وتربيه وسياسه
    فاقتراب نهايه اسرائيل ليس صدفه واحتلال العراق وافغانستان ليس صدفه كما هو الحال مع الاقتصاد العالمي المتدهور ولو انه بدء ينتعش تدريجيا الا انه ليس صدفه
    وكذلك الاوبئه وخراب الارض من المحاصيل وقله الامطار ليس صدفه

    المهم ان التغير سيكون على ايديهم
    وتذكرت قبل احتلال افغانستان كنت عند احد اصدقائي نشاهد نشرة الاخبار بالجزيرة وبينت حينها صواريخ كروز وحاملات الطائرات والبي 51 وغيرها من الاسلحه التي تمتلكها الولايات المتحده
    فقال احد الجالسين معنا قال شو اللي بدو يقدر على هذه الاسلحه
    قال شو طالبان والقاعده امام هذه الصواريخ اللي بالليزر بتصيب هدفها عن بعد
    وذكر خصوصا لما جابو عن الصواريخ ذات المسارت اي التي تحدد مسار لها
    قال بكره ببيدو افغانستان عن بكره ابيها
    فرد عليه احد الاصدقاء وقال كل هذه الاسلحه برغم قوتها التدميريه الا انه لا تساوي شيء امام مقاوم مؤمن بعمله
    فما بالك بمن يكون مؤمن بالله تعالى ويشتاق للشهاده في سبيل الله بل ويصلي كي يمنح رب العالمين له هذه الشهاده
    فهذه الصواريخ ستكون ضعيفه امام هذه النفوس الطيبه

    وبالفعل امريكا اليوم نعم عندها قوة تدميريه ولكن مع حجم قوتها بافغانستان الا ان قوتها ضعيف ليس بالكم انما بالوه الكم موجود ويتحدثون عن تقصير لسبب واحد ان هذه القوات لا تملك الايمان نفسه الذي يملكه المجاهد برغم ان المجاهد امكانياته بسيطه مع الهاله الناريه التي يمتلكها الغرب وتحالفاته بافغانستان والعراق كذلك

    طولت عليكم بالموضوع
    الى انه ايضا سبق للسوفيت ان احتلو افغانستان وخضعت افغانستان لسلطه السوفيت ولكن رد السوفيت لاعقائبهم خائبين
    وغيرهم والسبب هنا مشترك الوقت والايمان
    الوقت هو ان زمن السوفيت انتهى والايمان هو القدره على التخلص من هذا العدو
    فلو نرجع لبدايه السوفيت فما كان للافغان ان ينتصرو عليهم كما هو الحال مع الامريكان ما كان للافغان المجاهدين ان ينتصرو على الامريكان
    فالوقت والايمان هما العالم المغير بكل الاحوال ولكل الحالات ولا يبقى على ما هو الا ذو الجلال والاحسان
    وما في شيء اسمه صدف وما في شيء ما بتغير
    التاريخ ماشي والتغير قائم والحال غير ثابت

    لا تنسو ايضا ان الصحابه قبل الاسلام كيف كانو وكيف اصبحو وحرب الرده والخلافه الاسلاميه وبعدها كيف تلاشت ثم عادت ثم تلاشت ثم عادت ومن العدم قام امبراطوريات وما في شيء اسمه نحن بزمان غير كله نفس الشي فقط اللي بتغير الشكل

    اعجبني تفاؤلك وانا معك تماما
    ان تتقن عملك هي وحدها رسالة

Bookmarks

قوانين الموضوعات

  • لا يمكنك اضافة موضوع جديد
  • لا يمكنك اضافة ردود
  • لا يمكنك اضافة مرفقات
  • لا يمكنك تعديل مشاركاتك
  •  
  • كود BB مفعّل
  • رموز الحالة مفعّل
  • كود [IMG] مفعّل
  • [VIDEO] code is مفعّل
  • كود HTML معطل