موضوع: عشـرات الموتـى والمصابيـن بعـد حـريق خيمـة عـرس.. فـي الجهــراء

ردود: 2 | زيارات: 486
  1. #1

    عشـرات الموتـى والمصابيـن بعـد حـريق خيمـة عـرس.. فـي الجهــراء



    كتب عبدالله النجار وجمال الراجحي وعبدالله المفرح وبسام البسام: عاشت الجهراء أمس فاجعة مأسوية عندما شب حريق في خيمة عرس في منطقة العيون في التاسعة مساءً، وضعت أمام منزل أصحاب الفرح راح ضحيته أكثر من 41 امرأة وطفلاً وبدا الرقم في ارتفاع، في حين نقلت ست حالات إلى مستشفى مبارك بوضع حرج، فضلا عن اكثر من 76 اصيبوا.

    وتزاحمت سيارات الاسعاف أمام المستشفيات حيث شاركت اكثر من 40 سيارة اسعاف في نقل المصابات الى جانب مراكز اطفاء عديدة وطائرات هيلوكبتر من وزارة الداخلية.

    ولم يحسم عدد المتوفيات حتى ساعة متقدمة من الليل، حيث واصلت فرق الاطفاء والجهات المختصة نقل الجثث.

    وذكر مدير الاطفاء اللواء جاسم المنصوري ان «اربع فرق اطفاء هي الجهراء والجهراء الحرفي والصليبية والعارضية كافحت الحريق».

    وشهد مستشفى الجهراء تزاحما شديداً أمام بوابته وداخل اروقته مع حرص الأهالي على نقل مصابيهم والاطمئنان على احوالهم، وهو ما جعل ادارة المستشفى تغلق الابواب منعا للتزاحم.

    وقال وكيل وزارة الصحة الدكتور ابراهيم العبدالهادي لـ«الوطن» إنه «تم استدعاء جميع الهيئات الطبية والتمريضية والإدارية والفنية في منطقة الجهراء الصحية للمساعدة في اسعاف المصابين في المستشفى وتفعيل خطة الطوارئ».

    وتفقد مساء أمس وزير الصحة الدكتور هلال الساير ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء روضان الروضان المصابين.وحظي الحادث باستنكار نيابي وانتقادات للحكومة، ورأى النائب علي الدقباسي من موقع الحادث ان «ما حصل في الجهراء المنكوبة من سوء الخدمات يكشف عدم قدرتنا على مواجهة الكوارث والازمات، ويؤكد ان البرامج التي صرفت على الدفاع المدني كانت أوهاما».

    وتابع: «أقول هذا كشاهد عيان تجول في معظم مرافق المستشفى الذي يفتقر للامكانات وأعزي ذوي الضحايا».

    وأشار النائب حسين الحريتي إلى أن «على الحكومة بذل أقصى الجهود للتقليل من عدد الوفيات في كارثة حريق الجهراء وأن نقدم تقريراً شاملا وموسعا لمجلس الأمة عن الحريق، وأسبابه والجهود التي بذلت ونقاط الخلل، وسبل معالجتها ونعزي ذوي المتوفيات وندعو بالشفاء العاجل للمصابات».

    وذكر النائب مبارك الوعلان: «نشاطر أهل الجهراء بهذا المصاب ونطالب بتحرك حكومي استثنائي لمواجهة هذه الكارثة وتقليل الخسائر قدر الإمكان والدعم الذي نطالب به يجب أن يكون على نطاق واسع».

    وقال النائب وليد الطبطبائي: «أرجو من رئيس الحكومة توجيه جميع إمكانات الدولة لتخفيف المصاب الجلل الذي أصاب أهالي الجهراء نتيجة عرس العيون».

    وجال رئيس اللجنة الصحية في مجلس الأمة سعد الخنفور وعدد من النواب في مستشفى الجهراء للوقوف على حجم المأساة.

    وقال الخنفور: «على الحكومة بمختلف وزرائها التعامل مع كارثة حريق الجهراء على قدر كبير من المسؤولية حتى لا تزيد الخسائر البشرية أكثر مما وصلت إليه».

    ورأى النائب يوسف الزلزلة أن حريق الجهراء «يحتم على المؤسسات الحكومية المعنية العمل السريع للإنقاذ وعمل اللازم لإسعاف المصابين بالحريق، ونسأل الله تعالى أن يرحم الموتى ويمن بالشفاء العاجل للمصابين».

    وذكر النائب مبارك الخرينج: «يجب توفير دعم لوجستي ومضاعفة الجهود لإنقاذ المصابين أمام الكارثة في مختلف المستشفيات وطائرات هيلوكوبتر من وزارتي الداخلية والدفاع لإنقاذ المصابين من هذه الكارثة».

    أما النائب محمد هايف فقال: «على المسؤولين في وزارة الصحة متابعة مصابي الحادث، والتفاعل بالحضور ومضاعفة الجهود لإنقاذ ضحايا الجهراء، فلا يكفي الاعتماد على خدمات مستشفى الجهراء وحده وقدرته المحدودة أمام هذه الكارثة الإنسانية».

    .::: حياكم الله في قناتي على اليوتيوب :::.

    ll MY CHANNEL ll

    سأكتفي بالرد رقم 4,000

    ll FACEBOOK ll


    ll ادخل هنا واكمل تصفحك ll


  2. #2
    عضو متميز
    صور رمزية al-nibras
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المنطقة
    الأندلس
    ردود
    2,322
    أسأل الله أن يتغمدهم بواسع رحمته وأن يشفي مرضاهم ويلهم أهل كل فقيد الصبر والسلوان والأجر على ذلك،،،
    والمحروق شهيد،،،

Bookmarks

قوانين الموضوعات

  • لا يمكنك اضافة موضوع جديد
  • لا يمكنك اضافة ردود
  • لا يمكنك اضافة مرفقات
  • لا يمكنك تعديل مشاركاتك
  •  
  • كود BB مفعّل
  • رموز الحالة مفعّل
  • كود [IMG] مفعّل
  • [VIDEO] code is مفعّل
  • كود HTML معطل