صفحة 1 من 3 123 أخيرأخير
النتائج المعروضة من 1 الى 20 من مجموع 53

موضوع: Sami Yusuf - You Came To Me

ردود: 53 | زيارات: 5160
  1. #1
    Registered User
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المنطقة
    مصر
    العمر
    30
    ردود
    7,129

    Sami Yusuf - You Came To Me

    الإخراج رائع جدا و الشغل عالى

    " بها موسيقى ممكن تخفض الصوت "







    لتنزيل نسخة عربية
    http://www.samiyusufofficial.com/?page_id=1443
    أخر تعديل بواسطة إبن يس في 22 / 08 / 2009 الساعة 11:16 AM


  2. #2
    يا عيني على الاسلامي
    احنا على ابواب رمضان وانت جايب لنا فيديو كلب
    .::: حياكم الله في قناتي على اليوتيوب :::.

    ll MY CHANNEL ll

    سأكتفي بالرد رقم 4,000

    ll FACEBOOK ll


    ll ادخل هنا واكمل تصفحك ll

  3. #3
    Registered User
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المنطقة
    مصر
    العمر
    30
    ردود
    7,129
    اقتباس الموضوع الأصلي كتب بواسطة poor man معاينة الرد
    يا عيني على الاسلامي
    احنا على ابواب رمضان وانت جايب لنا فيديو كلب
    أنا إنسان مسلم مقلد محدود العلم و أستند لهذه الفتوى

    http://www.islamonline.net/servlet/S...=1122528600962

    و كذلك الدكتور علي العُمري، رئيس جامعة مكة المكرمة المفتوحة


    و لفعل على القرنى

    الله يرحم محمد عبده


    و لكلام الإمام الشوكانى فى نيل الأوطار فى باب آلة اللهو

    http://www.omelketab.net/portal/goto...h/alawttar.zip


    و أتمنى لو تنظر لحوار الأحبة

    ليلة سويدانية

    و أنظر لهذا المقال للدكتور عالى .. هل يدافع عن أهل الغناء الماجن ؟

    المغنون قدوة ..!


    طارق السويدان و عصام البشير و د. إبراهيم الدويش و و لشيخ المقرئ مشاري العفاسي و حمد الشقيري،و الشيخ د.علي أبو الحسن ، و الفنان : وجدي العربي

    لكن أترك لك قول الشيخ إبراهيم الدويش

    ثنايا كلام د. إبراهيم الدويش قال : مثلاً قضية الموسيقى أنا رأيي عدم السماع و الأدلة عندي أقوى، و إن اختلف حولها البعض، لكن لا يعني رأيي أن أغيّر محبتي ، فقد دخلنا بالحب في الله ، و نخرج بالحب في الله، ولو اختلفنا !

  4. #4
    عضو متميز
    صور رمزية steel
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    ردود
    2,818
    رمضان فرصة ان كنت تريد التوبة والاقلاع عن الغناء
    تبكي الحنيفيةَ البيضاءُ من أسفٍ = = = كما بكى لفـراق الإلـفِ هيمـانُ
    على ديار مـن الإسـلام خاليـة = = = قد أقفرت ولهـا بالكفـر عُمـرانُ

  5. #5
    Registered User
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المنطقة
    مصر
    العمر
    30
    ردود
    7,129
    اقتباس الموضوع الأصلي كتب بواسطة steel معاينة الرد
    رمضان فرصة ان كنت تريد التوبة والاقلاع عن الغناء
    الحمد لله ذنبى فى رقبة هؤلاء الذى ذكرتهم بالأعلى

  6. #6
    عضو متميز
    صور رمزية MAXIOS
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المنطقة
    Cairo, Egypt
    ردود
    1,938
    كل سنة وانت طيب
    الحقيقة لم اسمع الاغنيه لكن الفيديو بالتأثيرات جميل بالفعل فيديوهات سامي يوسف رائعه عكس الغناء ^_^

    كل عام وانتم بخير
    543212345
    خالد ماهر
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    My Animations



  7. #7
    عضو فعال
    صور رمزية BlaCkhOle
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المنطقة
    /dev/null
    ردود
    277
    اشغل نفسك واملأ وقتك بختم القران فذلك خير من هذا بكثير بشهادة جميع العلماء بدون استثناء ومنهم الذين ذكرتهم.

  8. #8
    الله يجزاك خير اخي .
    .......

  9. #9
    طالب / مدرسة الأنيميشن
    صور رمزية أنس أبو بكر
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المنطقة
    المملكة العربية السعودية
    العمر
    30
    ردود
    4,869
    ابن ياسين.

    لن اقلب الموضوع نقاش.

    لكن انت حر وتذكر انك ستنجر لغيره.
    مدونتي

    لاحول ولا قوة إلا بالله

  10. #10
    Registered User
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المنطقة
    مصر
    العمر
    30
    ردود
    7,129
    اقتباس الموضوع الأصلي كتب بواسطة maxios معاينة الرد
    كل سنة وانت طيب
    الحقيقة لم اسمع الاغنيه لكن الفيديو بالتأثيرات جميل بالفعل فيديوهات سامي يوسف رائعه عكس الغناء ^_^

    كل عام وانتم بخير
    و أنت طيب ^_^

    اقتباس الموضوع الأصلي كتب بواسطة blackhole معاينة الرد
    اشغل نفسك واملأ وقتك بختم القران فذلك خير من هذا بكثير بشهادة جميع العلماء بدون استثناء ومنهم الذين ذكرتهم.
    الحمد لله أقرأ القرآن

    اقتباس الموضوع الأصلي كتب بواسطة boy_max معاينة الرد
    الله يجزاك خير اخي .
    و يجزيك خيرا

    اقتباس الموضوع الأصلي كتب بواسطة (ضام) معاينة الرد
    ابن ياسين.

    لن اقلب الموضوع نقاش.

    لكن انت حر وتذكر انك ستنجر لغيره.
    شمرا أخى ضام ^_^
    و هل الحلال يجر للحرام إلا لو كان الشخص يريد فعل الحرام ؟
    و هل إبن حزم ترك العلم و ذهب للمجون و الفساد ؟ و مثل الإمام الشوكانى هل لإنه أباح الموسيقى ذهب وكتب أشعار بدل شعره الدينى يكتب شعرا ماجن ؟؟ و من الجدد مثل جاد الحق على جاد الحق . هل ترك العلم الشرعى و تحول للفساد ؟

  11. #11
    عضو متميز
    صور رمزية anime.van
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المنطقة
    بلد الإسلام أوطاني
    ردود
    2,756
    أنا لن أرد عليك بقال فلان وعلان لأن هؤلاء لن يكونو جحة لي أمام الله

    ولكن سأعطيك أحاديث صحيحة تنص عن التحريم عن رسول الله عليه السلام

    فإذا كان لديك أعتراض عليها أو رد مماثل وصريح من كتاب الله وأحاديث رسول الله يمكنك بأن تتعذر بذلك أمام الله عزوجل عندما يسألك


    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم

    - ليكونن من أمتي أقوام ، يستحلون الحر والحرير ، والخمر والمعازف ، ولينزلن أقوام إلى جنب علم ، يروح عليهم بسارحة لهم ، يأتيهم - يعني الفقير - لحاجة فيقولوا : ارجع إلينا غدا ، فيبيتهم الله ، ويضع العلم ، ويمسخ آخرين قردة وخنازير إلى يوم القيامة

    الراوي: أبو مالك الأشعري المحدث: البخاري - المصدر: الجامع الصحيح - الصفحة أو الرقم: 5590
    خلاصة الدرجة: [صحيح]

    كما ترى قال رسول الله عليه السلام يستحلون
    فإذا كان حلالاً كما تقول ولم يحرم أصلاً فلماذا يقول رسول الله يحلون وقارنه بالخمر وذكرالام دليل على المستقبل الذي يحصل من بعده
    وهذا دليل بأنه محرم في عصره



    وهذا حديث أخر صحيح -


    ليشربن أناس من أمتي الخمر ، يسمونها بغير اسمها ، ويضرب على رؤوسهم بالمعازف و القينات ، يخسف الله بهم الأرض ، و يجعل منهم قردة وخنازير


    الراوي: أبو مالك الأشعري المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 5454
    خلاصة الدرجة: صحيح


    نفس الشيء قارنه بالخمر مرة أخرى وسيكون مصيرهم الخسف من الله كما أخبر رسول الله



    عقبال مانسمع بأن الخمر حلال أيضاً
    فهذا شيء سيحدث عاجلاً أو أجلاً وقد بشرهم رسول الله بالخسف من الله

    وطبعاً بأن ترتكب المعصية شيء ولكن بأن تحلل ماحرم الله ورسوله وتجاهر وتفاخر به شيء أخر وأعظم عند الله ]


    ملاحظة الدف ليس من المعازف المذكورة بالحديث لأن الأنصار أستعملوها عندما أستقبلو رسول الله في المدينة
    ولم ينكر عليهم ذلك ويستخدمها المسلمون في الأعراس


    بالمناسبة أخي إبن إيس إذا كنت على خطاء وتعذرت أمام الله بأن الشياطين وسوسة لك لتكتب هذا الكلام فهذا عذر لن ينفعك
    والشياطين ستتبراء من هذه التهمة لأنها مكبلة في رمضان
    فأتمنى بأن تستغل رمضان في التوبة وقراءة القرآن أفضل بأن تزل بكلام قد ترمى بسببها في نار جهنم وأنت لا تعلم
    تعلم تصميم شخصية لوفي على برنامج المايا
    http://www.maxforums.net/showthread.php?t=196995


    إكساء شخصية لوفي
    http://www.maxforums.net/showthread.php?t=202148

  12. #12
    اقتباس الموضوع الأصلي كتب بواسطة anime.van معاينة الرد
    أنا لن أرد عليك بقال فلان وعلان لأن هؤلاء لن يكونو جحة لي أمام الله

    ولكن سأعطيك أحاديث صحيحة تنص عن التحريم عن رسول الله عليه السلام

    فإذا كان لديك أعتراض عليها أو رد مماثل وصريح من كتاب الله وأحاديث رسول الله يمكنك بأن تتعذر بذلك أمام الله عزوجل عندما يسألك


    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم

    - ليكونن من أمتي أقوام ، يستحلون الحر والحرير ، والخمر والمعازف ، ولينزلن أقوام إلى جنب علم ، يروح عليهم بسارحة لهم ، يأتيهم - يعني الفقير - لحاجة فيقولوا : ارجع إلينا غدا ، فيبيتهم الله ، ويضع العلم ، ويمسخ آخرين قردة وخنازير إلى يوم القيامة

    الراوي: أبو مالك الأشعري المحدث: البخاري - المصدر: الجامع الصحيح - الصفحة أو الرقم: 5590
    خلاصة الدرجة: [صحيح]

    كما ترى قال رسول الله عليه السلام يستحلون
    فإذا كان حلالاً كما تقول ولم يحرم أصلاً فلماذا يقول رسول الله يحلون وقارنه بالخمر وذكرالام دليل على المستقبل الذي يحصل من بعده
    وهذا دليل بأنه محرم في عصره


    وهذا حديث أخر صحيح -


    ليشربن أناس من أمتي الخمر ، يسمونها بغير اسمها ، ويضرب على رؤوسهم بالمعازف و القينات ، يخسف الله بهم الأرض ، و يجعل منهم قردة وخنازير


    الراوي: أبو مالك الأشعري المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 5454
    خلاصة الدرجة: صحيح


    نفس الشيء قارنه بالخمر مرة أخرى وسيكون مصيرهم الخسف من الله كما أخبر رسول الله



    عقبال مانسمع بأن الخمر حلال أيضاً
    فهذا شيء سيحدث عاجلاً أو أجلاً وقد بشرهم رسول الله بالخسف من الله

    وطبعاً بأن ترتكب المعصية شيء ولكن بأن تحلل ماحرم الله ورسوله وتجاهر وتفاخر به شيء أخر وأعظم عند الله ]


    ملاحظة الدف ليس من المعازف المذكورة بالحديث لأن الأنصار أستعملوها عندما أستقبلو رسول الله في المدينة
    ولم ينكر عليهم ذلك ويستخدمها المسلمون في الأعراس


    بالمناسبة أخي إبن إيس إذا كنت على خطاء وتعذرت أمام الله بأن الشياطين وسوسة لك لتكتب هذا الكلام فهذا عذر لن ينفعك
    والشياطين ستتبراء من هذه التهمة لأنها مكبلة في رمضان
    فأتمنى بأن تستغل رمضان في التوبة وقراءة القرآن أفضل بأن تزل بكلام قد ترمى بسببها في نار جهنم وأنت لا تعلم


    والله السبب الوحيد الذي يجعلني لا ارد عليك هو اني لا اريد مشاكل في الشهر الفضيل
    ان تتقن عملك هي وحدها رسالة

  13. #13
    عضو متميز
    صور رمزية anime.van
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المنطقة
    بلد الإسلام أوطاني
    ردود
    2,756
    اقتباس الموضوع الأصلي كتب بواسطة تهراقا معاينة الرد
    والله السبب الوحيد الذي يجعلني لا ارد عليك هو اني لا اريد مشاكل في الشهر الفضيل

    هل كلام رسول الله يغضبك لهذا الحد
    ويسبب حساسية و مشكلة لديك
    لن أعلق على كلامك لأن ليس له أي معنى
    والمشاكل التي أحدثتها أنت في أول يوم رمضان وتتهم الأخرين بها كانت كافية بأن تحذف الإدارة به موضوعك
    تعلم تصميم شخصية لوفي على برنامج المايا
    http://www.maxforums.net/showthread.php?t=196995


    إكساء شخصية لوفي
    http://www.maxforums.net/showthread.php?t=202148

  14. #14
    بل ارد عليك بكتاب الله وسنة رسوله
    ان تتقن عملك هي وحدها رسالة

  15. #15
    Registered User
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المنطقة
    مصر
    العمر
    30
    ردود
    7,129
    اقتباس الموضوع الأصلي كتب بواسطة anime.van معاينة الرد
    أنا لن أرد عليك بقال فلان وعلان لأن هؤلاء لن يكونو جحة لي أمام الله

    ولكن سأعطيك أحاديث صحيحة تنص عن التحريم عن رسول الله عليه السلام

    فإذا كان لديك أعتراض عليها أو رد مماثل وصريح من كتاب الله وأحاديث رسول الله يمكنك بأن تتعذر بذلك أمام الله عزوجل عندما يسألك


    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم

    - ليكونن من أمتي أقوام ، يستحلون الحر والحرير ، والخمر والمعازف ، ولينزلن أقوام إلى جنب علم ، يروح عليهم بسارحة لهم ، يأتيهم - يعني الفقير - لحاجة فيقولوا : ارجع إلينا غدا ، فيبيتهم الله ، ويضع العلم ، ويمسخ آخرين قردة وخنازير إلى يوم القيامة

    الراوي: أبو مالك الأشعري المحدث: البخاري - المصدر: الجامع الصحيح - الصفحة أو الرقم: 5590
    خلاصة الدرجة: [صحيح]

    كما ترى قال رسول الله عليه السلام يستحلون
    فإذا كان حلالاً كما تقول ولم يحرم أصلاً فلماذا يقول رسول الله يحلون وقارنه بالخمر وذكرالام دليل على المستقبل الذي يحصل من بعده
    وهذا دليل بأنه محرم في عصره



    وهذا حديث أخر صحيح -


    ليشربن أناس من أمتي الخمر ، يسمونها بغير اسمها ، ويضرب على رؤوسهم بالمعازف و القينات ، يخسف الله بهم الأرض ، و يجعل منهم قردة وخنازير


    الراوي: أبو مالك الأشعري المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 5454
    خلاصة الدرجة: صحيح


    نفس الشيء قارنه بالخمر مرة أخرى وسيكون مصيرهم الخسف من الله كما أخبر رسول الله



    عقبال مانسمع بأن الخمر حلال أيضاً
    فهذا شيء سيحدث عاجلاً أو أجلاً وقد بشرهم رسول الله بالخسف من الله

    وطبعاً بأن ترتكب المعصية شيء ولكن بأن تحلل ماحرم الله ورسوله وتجاهر وتفاخر به شيء أخر وأعظم عند الله ]


    ملاحظة الدف ليس من المعازف المذكورة بالحديث لأن الأنصار أستعملوها عندما أستقبلو رسول الله في المدينة
    ولم ينكر عليهم ذلك ويستخدمها المسلمون في الأعراس


    بالمناسبة أخي إبن إيس
    أتمنى بأن تستغل رمضان في التوبة وقراءة القرآن أفضل بأن تزل بكلام قد ترمى بسببها في نار جهنم وأنت لا تعلم
    أهلا أخى أمين
    أنا كتبت فوق إن أنا مسلم مقلد متبع لفتاوى علماء و لست أهلا لتفيند الأدلة ... لكنى قرأت أدلة الطرفين

    الحديث المذكور هو بدون سند فى صحيح البخارى و مصنف تحت أحاديث المعلقات و هى أحاديث بدون سند نقلها البخارى عن شيخه بدون سند " بما إنك تريد النقاش فى مسألة فقهية بالتأكيد تعلم معنى السند و الحديث المعلق و الضعيف و المنكر و تقوية صحة الحديث بالشواهد و هذه الأمور الموجودة فى علم المصطلح "
    الحديث تم تصحيحه بالشواهد عن طريق ورورد الحديث فى سنن أى داوود بالسند له و السند هناك ضعيف لكن فى علم الحديث أعتبر صحيح لورود السند عند أبى داوود .. لكن الحديث الموجود عند أبى داوود بدون لفظة المعازف و هذه هى قلب المشكلة إن المذكور بدون سند يحوى كلمة المعازف و الذى له سند " و سنده مضطرب " بدون كلمة المعازف .

    و ألا تعد ذلك تضارب أن تقول إن الدف ليس من المعازف ...؟؟؟
    إستثناء هذا أم لوى للمعنى ؟؟
    الدف آلة من آلات الموسيقى ..

    سأنقل لك قول الشوكانى فى الحديث الذى أنت ذكرته

    من كتاب نيل الأوطار - كتاب الجهاد فصل السبق و الرمى - آلة اللهو
    http://www.omelketab.net/chm/fiqeh/alawttar.zip


    008-آلة اللهو008-آلة اللهو

    1 - عن عبد الرحمن بن غنم قال‏:‏ ‏ "‏حدثني أبو عامر أو أبو مالك الأشعري سمع النبي صلى اللّه عليه وآله وسلم يقول‏:‏ ليكونن من أمتي قوم يستحلون الحر والحرير والخمر والمعازف‏" ‏‏.‏
    أخرجه البخاري‏.‏
    وفي لفظ‏:‏ ‏ "‏ليشربن ناس من أمتي الخمر يسمونها بغير اسمها يعزف على رؤوسهم بالمعازف والمغنيات يخسف اللّه بهم الأرض ويجعل منهم القردة والخنازير‏" ‏ رواه ابن ماجه وقال‏:‏ عن أبي مالك الأشعري ولم يشك والمعازف الملاهي قاله الجوهري وغيره‏.‏
    2 - وعن نافع‏:‏ ‏ "‏أن ابن عمر سمع صوت زمارة راع فوضع إصبعيه في أذنيه وعدل راحلته عن الطريق وهو يقول يا نافع أتسمع فأقول نعم فيمضي حتى قلت لا فرفع يده وعدل راحلته إلى الطريق وقال‏:‏ رأيت رسول اللّه صلى اللّه عليه وآله وسلم سمع زمارة راع فصنع مثل هذا‏" ‏‏.‏
    رواه أحمد وأبو داود وابن ماجه‏.‏
    3 - وعن عبد اللّه بن عمر‏:‏ ‏ "‏أن النبي صلى اللّه عليه وآله وسلم قال‏:‏ إن اللّه حرم الخمر والميسر والكوبة والغبيراء وكل مسكر حرام‏" ‏‏.‏
    رواه أحمد وأبو داود‏.‏
    وفي لفظ‏:‏ ‏ "‏إن اللّه حرم على أمتي الخمر والميسر والمزر والكوبة والقنين‏" ‏ رواه أحمد‏.‏
    حديث أبي مالك الأشعري باللفظ الذي ساقه ابن ماجه هو من طريق ابن محيريز عن ثابت بن السمط‏.‏ وأخرجه أبو داود وصححه ابن حبان وله شواهد‏.‏
    وحديث ابن عمر الأول أورده الحافظ في التلخيص وسكت عنه قال أبو علي وهو اللؤلؤي سمعت أبا داود يقول وهو حديث منكر‏.‏ وحديثه الثاني سكت عنه الحافظ في التلخيص أيضًا وفي إسناده الوليد بن عبدة الراوي له عن ابن عمر قال أبوحاتم الرازي هو مجهول‏.‏ وقال ابن يونس في تاريخ المصريين أنه روى عنه يزيد ابن أبي حبيب‏.‏
    وقال المنذري‏:‏ إن الحديث معلول ولكنه يشهد له ما أخرجه أحمد وأبو داود وابن حبان والبيهقي من حديث ابن عباس بنحوه وسيأتي وأخرجه أحمد من حديث قيس بن سعد بن عبادة‏.‏
    قوله‏:‏ ‏ "‏يستحلون‏" ‏ الحر ضبطه ابن ناصر بالحاء المهملة المكسورة والراء الخفيفة وهو الفرج‏.‏ قال في الفتح‏:‏ وكذا هو في معظم الروايات من صحيح البخاري ولم يذكر عياض ومن تبعه غيره وأغرب ابن التين فقال إنه عند البخاري بالمعجمتين‏.‏
    وقال ابن العربي‏:‏ هو بالمعجمتين تصحيف وإنما رويناه بالمهملتين وهو الفرج والمعنى يستحلون الزنا‏.‏
    قال ابن التين‏:‏ يريد ارتكاب الفرج لغير حله وحكى عياض فيه تشديد الراء والتخفيف هو الصواب ويؤيد الرواية بالمهملتين ما أخرجه ابن المبارك في الزهد عن علي مرفوعًا بلفظ‏:‏ ‏ "‏يوشك أن تستحل أمتي فروج النساء والحرير‏" ‏ ووقع عند الداودي بالمعجمتين ثم تعقبه بأنه ليس بمحفوظ لأن كثيرًا من الصحابة لبسوه‏.‏
    وقال ابن الأثير‏:‏ المشهور في روايات هذا الحديث بالإعجام وهو ضرب من الإبريسم وقال ابن العربي‏:‏ الخز بالمعجمتين والتشديد مختلف فيه فالأقوى حمله وليس فيه وعيد ولا عقوبة بالإجماع وقد تقدم الكلام على ذلك في كتاب اللباس‏.‏
    قوله‏:‏ ‏ "‏والمعازف‏" ‏ بالعين المهملة والزاي بعدها فاء جمع معزفة بفتح الزاي وهي آلات الملاهي ونقل القرطبي عن الجوهري أن المعازف الغناء والذي في صحاحه أنها اللهو وقيل صوت الملاهي وفي حواشي الدمياطي المعازف الدفوف وغيرها مما يضرب به ويطلق على الغناء عزف وعلى كل لعب عزف‏.‏
    قوله‏:‏ ‏ "‏زمارة‏" ‏ قال في القاموس‏:‏ والزمارة كجبانة ما يزمر به كالمزمار‏.‏
    قوله‏:‏ ‏ "‏فصنع مثل هذا‏" ‏ فيه دليل على أن المشروع لمن سمع الزمارة أن يصنع كذلك واستشكل إذن ابن عمر لنافع بالسماع ويمكن أنه إذ ذاك لم يبلغ الحلم وسيأتي بيان وجه الاستدلال به والجواب عليه‏.‏
    قوله‏:‏ ‏ "‏والميسر‏" ‏ هو القمار وقد تقدم‏.‏
    قوله‏:‏ ‏ "‏والكوبة‏" ‏ بضم الكاف وسكون الواو ثم باء موحدة قيل هي الطبل كما رواه البيهقي من حديث ابن عباس وبين أن هذا التفسير من كلام علي بن بذيمة‏.‏
    قوله‏:‏ ‏ "‏والغبيراء‏" ‏ بضم الغين المعجمة قال في التلخيص‏:‏ اختلف في تفسيرها فقيل الطنبور وقيل العود وقيل البربط وقيل مزر يصنع من الذرة أو من القمح وبذلك فسره من النهاية‏.‏
    قوله‏:‏ ‏ "‏والمزر‏" ‏ بكسر الميم وهو نبيذ الشعير‏.‏
    قوله‏:‏ ‏ "‏والقنين‏" ‏ هو لعبة للروم يقامرون بها وقيل هو الطنبور بالحبشية كذا في مختصر النهاية وقد استدل المصنف بهذه الأحاديث على ما ترجم به الباب وسيأتي الكلام على ذلك إن شاء اللّه تعالى‏.‏
    4 - وعن ابن عباس‏:‏ ‏ "‏أن رسول اللّه صلى اللّه عليه وآله وسلم قال‏:‏ إن اللّه حرم الخمر والميسر والكوبة وكل مسكر حرام‏" ‏‏.‏
    رواه أحمد‏.‏ والكوبة الطبل قاله سفيان عن علي بن بذيمة‏.‏
    وقال ابن الأعرابي‏:‏ الكوبة النرد وقيل البربط والقنين هو الطنبور بالحبشية والتقنين الضرب به قاله ابن الأعرابي‏.‏
    5 - وعن عمران بن حصين‏:‏ ‏ "‏أن رسول اللّه صلى اللّه عليه وآله وسلم قال‏:‏ في هذه الأمة خسف ومسخ وقذف فقال رجل من المسلمين يا رسول اللّه ومتى ذلك قال‏:‏ إذا ظهرت القيان والمعازف وشربت الخمور‏" ‏‏.‏
    رواه الترمذي وقال‏:‏ هذا حديث غريب‏.‏
    6 - وعن أبي هريرة قال‏:‏ ‏ "‏قال رسول اللّه صلى اللّه عليه وآله وسلم‏:‏ إذا اتخذ الفيء دولًا والأمانة مغنمًا والزكاة مغرمًا وتعلم لغير الدين وأطاع الرجل امرأته وعق أمه وأدنى صديقه وأقصى أباه وظهرت الأصوات في المساجد وساد القبيلة فاسقهم وكان زعيم القوم أرذلهم وأكرم الرجل مخافة شره وظهرت القيان والمعازف وشربت الخمور ولعن آخر هذه الأمة أولها فليرتقبوا عند ذلك ريحًا حمراء وزلزلة وخسفًا ومسخًا وقذفًا وآيات تتابع كنظام بال قطع سلكه فتتابع بعضه بعضًا‏" ‏‏.‏
    رواه الترمذي وقال هذا حديث حسن غريب‏.‏
    7 - وعن أبي أمامة‏:‏ ‏ "‏عن النبي صلى اللّه عليه وآله وسلم قال‏:‏ تبيت طائفة من أمتي على أكل وشرب ولهو ولعب ثم يصبحون قردة وخنازير وتبعث على أحياء من أحيائهم ريح فتنسفهم كما نسف من كان قبلكم باستحلالهم الخمر وضربهم بالدفوف واتخاذهم القينات‏" ‏‏.‏
    رواه أحمد وفي إسناده فرقد السبخي قال أحمد‏:‏ ليس بقوي وقال ابن معين‏:‏ هو ثقة وقال الترمذي‏:‏ تكلم فيه يحيى بن سعيد وقد روى عنه الناس‏.‏
    6 - وعن عبيد اللّه بن زحر عن علي بن يزيد عن القاسم عن أبي أمامة‏:‏ ‏ "‏عن النبي صلى اللّه عليه وآله وسلم قال‏:‏ إن اللّه بعثني رحمة وهدى للعالمين وأمرني أن أمحق المزامير والكبارات يعني البرابط والمعازف والأوثان التي كانت تعبد في الجاهلية‏" ‏‏.‏
    رواه أحمد قال البخاري عبيد اللّه بن زحر ثقة وعلي بن يزيد ضعيف والقاسم بن عبد الرحمن أبو عبد الرحمن ثقة وبهذا الإسناد‏:‏ ‏(‏أن النبي صلى اللّه عليه وآله وسلم قال‏:‏ لا تبيعوا القينات ولا تشتروهن ولا تعلموهن ولا خير في تجارة فيهن وثمنهن حرام في مثل هذا أنزلت هذه الآية ‏ "‏ومن الناس من يشتري لهو الحديث ليضل عن سبيل اللّه‏" ‏ إلى آخر الآية‏)‏‏.‏
    رواه الترمذي‏.‏ ولأحمد معناه ولم يذكر نزول الآية فيه ورواه الحميدي في مسنده ولفظه‏:‏ ‏ "‏لا يحل ثمن المغنية ولا بيعها ولا شراؤها ولا الاستماع إليها‏" ‏‏.‏
    حديث ابن عباس قد تقدم أنه أخرجه أيضًا أبو داود وابن حبان والبيهقي‏.‏
    وحديث عمران بن حصين قال الترمذي بعد إخراجه عن عباد بن يعقوب الكوفي حدثنا عبد اللّه بن عبد القدوس عن الأعمش عن هلال بن يساف عن عمران ما لفظه وقد روى هذا الحديث عن الأعمش عن عبد الرحمن بن ساباط عن النبي صلى اللّه عليه وآله وسلم مرسلًا وهذا حديث غريب‏.‏
    وحديث أبي هريرة قال الترمذي بعد أن أخرجه من طريق علي بن حجر حدثنا محمد بن يزيد الواسطي عن المسلم بن سعيد عن رميح الجذامي عنه ما لفظه وفي الباب عن علي وهذا حديث غريب لا نعرفه إلا من هذا الوجه‏.‏
    وحديث علي هذا الذي أشار إليه هو ما أخرجه في سننه قبل حديث أبي هريرة عن علي بن أبي طالب قال‏:‏ ‏ "‏قال رسول اللّه صلى اللّه عليه وآله وسلم‏:‏ إذا فعلت أمتي خمس عشرة خصلة حل بها البلاء وفيه وشربت الخمور ولبس الحرير واتخذت القيان والمعازف‏" ‏ وقال بعد تعداد الخصال‏:‏ هذا حديث غريب لا نعرفه من حديث علي إلا من هذا الوجه ولا نعلم أحدًا رواه عن يحيى بن سعيد الأنصاري غير الفرج بن فضالة والفرج بن فضالة قد تكلم فيه بعض أهل الحديث وضعفه من قبل حفظه وقد روى عنه وكيع وغير واحد من الأئمة انتهى‏.‏
    وحديث أبي أمامة الأول والثاني قد تكلم المصنف عليهما وحديثه الثالث قال الترمذي بعد إخراجه إنما يعرف مثل هذا من هذا الوجه وقد تكلم بعض أهل العلم في علي بن يزيد وضعفه وهو شامي انتهى‏.‏
    وأخرجه أيضًا ابن ماجه وسعيد بن منصور والواحدي وعبيد اللّه بن زحر قال أبو مسهر‏:‏ إنه صاحب كل معضلة وقال ابن معين‏:‏ ضعيف وقال مرة ليس بشيء وقال ابن المديني‏:‏ منكر الحديث وقال الدارقطني‏:‏ ليس بالقوي‏.‏ وقال ابن حبان‏:‏ روى موضوعات عن الأثبات وإذا روى عن علي بن يزيد أتى بالطامات‏.‏
    ـ وفي الباب ـ عن ابن مسعود عند ابن أبي شيبة بإسناد صحيح أنه قال في قوله ‏ "‏ومن الناس من يشتري لهو الحديث‏" ‏ قال هو واللّه الغناء‏.‏ وأخرجه الحاكم والبيهقي وصححاه وأخرجه البيهقي أيضًا عن ابن عباس بلفظ هو الغناء وأشباهه ـ وفي الباب ـ أيضًا عن ابن مسعود عند أبي داود والبيهقي مرفوعًا بلفظ‏:‏ ‏ "‏الغناء ينبت النفاق في القلب‏" ‏ وفيه شيخ لم يسم ورواه البيهقي موقوفًا وأخرجه ابن عدي من حديث أبي هريرة وقال ابن طاهر أصح الأسانيد في ذلك أنه من قول إبراهيم‏.‏
    وأخرج أبو يعقوب محمد بن إسحاق النيسابوري من حديث أنس‏:‏ ‏ "‏أن النبي صلى اللّه عليه وآله وسلم قال‏:‏ من قعد إلى قينة يسمع صب في أذنه الآنك‏" ‏ وأخرج أيضًا من حديث ابن مسعود‏:‏ ‏ "‏أن النبي صلى اللّه عليه وآله وسلم سمع رجلًا يتغنى من الليل فقال لا صلاة له لا صلاة له لا صلاة له‏" ‏ وأخرج أيضًا من حديث أبي هريرة‏:‏ ‏ "‏أن النبي صلى اللّه عليه وآله وسلم قال‏:‏ استماع الملاهي معصية والجلوس عليها فسق والتلذذ بها كفر‏" ‏ وروى ابن غيلان عن علي‏:‏ ‏ "‏أن النبي صلى اللّه عليه وآله وسلم قال‏:‏ بعثت بكسر المزامير‏" ‏ وقال صلى اللّه عليه وآله وسلم‏:‏ ‏ "‏كسب المغني والمغنية حرام‏" ‏ وكذا رواه الطبراني من حديث عمر مرفوعًا‏:‏ ‏ "‏ثمن القينة سحت وغناؤها حرام‏" ‏‏.‏ وأخرج القاسم بن سلام عن علي أن النبي صلى اللّه عليه وآله وسلم نهى عن ضرب الدف والطبل وصوت المزمار‏.‏
    ـ وفي الباب ـ أحاديث كثيرة وقد وضع جماعة من أهل العلم في ذلك مصنفات ولكنه ضعفها جميعًا بعض أهل العلم حتى قال ابن حزم‏:‏ إنه لا يصح في الباب حديث أبدًا وكل ما فيه فموضوع‏.‏ وزعم أن حديث أبي عامر أو أبي مالك الأشعري المذكور في أول الباب منقطع فيما بين البخاري وهشام وقد وافقه على تضعيف أحاديث الباب من سيأتي قريبًا‏.‏
    قال الحافظ في الفتح‏:‏ وأخطأ في ذلك يعني في دعوى الانقطاع من وجوه والحديث صحيح معروف الاتصال بشرط الصحيح والبخاري قد يفعل مثل ذلك لكونه قد ذكر الحديث في موضع آخر من كتابه وأطال الكلام على ذلك بما يشفي‏.‏
    قوله‏:‏ ‏ "‏الكبارات‏" ‏ جمع كبار قال في القاموس‏:‏ في مادة ك ب ر والطبل الجمع كبار أو أكبار انتهى‏.‏ والبربط العود قال في القاموس‏:‏ البربط كجعفر معرب بربط أي صدر الأوز لأنه يشبهه انتهى‏.‏
    وقد اختلف في الغناء مع آلة من آلات الملاهي وبدونها فذهب الجمهور إلى التحريم مستدلين بما سلف‏.‏ وذهب أهل المدينة ومن وافقهم من علماء الظاهر وجماعة من الصوفية إلى الترخيص في السماع ولو مع العود واليراع وقد حكى الأستاذ أبو منصور البغدادي الشافعي في مؤلفه في السماع أن عبد اللّه بن جعفر كان لا يرى بالغناء بأسًا ويصوغ الألحان لجواريه ويسمعها منهن على أوتاره وكان ذلك في زمن أمير المؤمنين علي رضي اللّه عنه‏.‏ وحكى الأستاذ المذكور مثل ذلك أيضًا عن القاضي شريح وسعيد بن المسيب وعطاء بن أبي رباح والزهري والشعبي‏.‏
    وقال إمام الحرمين في النهاية وابن أبي الدم نقل الأثبات من المؤرخين أن عبد اللّه بن الزبير كان له جوار عوادات وأن ابن عمر دخل عليه وإلى جنبه عود فقال ما هذا يا صاحب رسول اللّه فناوله إياه فتأمله ابن عمر فقال هذا ميزان شامي قال ابن الزبير‏:‏ يوزن به العقول‏.‏
    وروى الحافظ أبو محمد ابن حزم في رسالته في السماع سنده إلى ابن سيرين قال‏:‏ إن رجلًا قدم المدينة بجوار فنزل على عبد اللّه بن عمر وفيهن جارية تضرب فجاء رجل فساومه فلم يهو منهن شيئًا قال انطلق إلى رجل هو أمثل لك بيعًا من هذا قال من هو قال عبد اللّه بن جعفر فعرضهن عليه فأمر جارية منهن فقال لها خذي العود فأخذته فغنت فبايعه ثم جاء إلى ابن عمر إلى آخر القصة‏.‏
    وروى صاحب العقد العلامة الأديب أبو عمر الأندلسي أن عبد اللّه بن عمر دخل على أبي جعفر فوجد عنده جارية في حجرها عود ثم قال لابن عمر هل ترى بذلك بأسًا قال لا بأس بهذا وحكى الماوردي عن معاوية وعمرو بن العاص أنهما سمعا العود عند ابن جعفر‏.‏ وروى أبو الفرج الأصبهاني أن حسان بن ثابت سمع من عزة الميلاء الغناء بالمزهر بشعر من شعره‏.‏ وذكر أبو العباس المبرد نحو ذلك والمزهر عند أهل اللغة العود وذكر الأدفوي أن عمر بن عبد العزيز كان يسمع من جواريه قبل الخلافة ونقل ابن السمعاني الترخيص عن طاوس ونقله ابن قتيبة وصاحب الإمتاع عن قاضي المدينة سعد بن إبراهيم بن عبد الرحمن الزهري من التابعين ونقله أبو يعلى الخليلي في الإرشاد عن عبد العزيز بن سلمة الماجشون مفتي المدينة‏.‏
    وحكى الروياني عن القفال أن مذهب مالك بن أنس إباحة الغناء بالمعازف وحكى الأستاذ أبو منصور الفوراني عن مالك جواز العود وذكر أبو طالب المكي في قوت القلوب عن شعبة أنه سمع طنبورًا في بيت المنهال بن عمرو المحدث المشهور‏.‏ وحكى أبو الفضل ابن طاهر في مؤلفه في السماع أنه لا خلاف بين أهل المدينة في إباحة العود‏.‏ قال ابن النحوي في العمدة‏:‏ قال ابن طاهر هو إجماع أهل المدينة‏.‏ قال ابن طاهر‏:‏ وإليه ذهبت الظاهرية قاطبة قال الأدفوي لم يختلف النقلة في نسبة الضرب إلى إبراهيم بن سعد المتقدم الذكر وهو ممن أخرج له الجماعة كلهم وحكى الماوردي إباحة العود عن بعض الشافعية وحكاه أبو الفضل ابن طاهر عن أبي إسحاق الشيرازي وحكاه الأسنوي في المهمات عن الروياني والماوردي ورواه ابن النحوي عن الأستاذ أبي منصور وحكاه ابن الملقن في العمدة عن ابن طاهر‏.‏ وحكاه الأدفوي عن الشيخ عز الدين بن عبد السلام وحكاه صاحب الإمتاع عن أبي بكر ابن العربي وجزم بالإباحة الأدفوي هؤلاء جميعًا قالوا بتحليل السماع مع آلة من الآلات المعروفة وأما مجرد الغناء من غير آلة فقال الأدفوي في الإمتاع أن الغزالي في بعض تآليفه الفقهية نقل الاتفاق على حله ونقل ابن طاهر إجماع الصحابة والتابعين عليه ونقل التاج الفزاري وابن قتيبة إجماع أهل الحرمين عليه ونقل ابن طاهر وابن قتيبة أيضًا إجماع أهل المدينة عليه وقال الماوردي لم يزل أهل الحجاز يرخصون فيه في أفضل أيام السنة المأمور فيه بالعبادة والذكر قال ابن النحوي في العمدة‏:‏ وقد روى الغناء وسماعه عن جماعة من الصحابة والتابعين فمن الصحابة عمر كما رواه ابن عبد البر وغيره وعثمان كما نقله الماوردي وصاحب البيان والرافعي وعبد الرحمن بن عوف كما رواه ابن أبي شيبة وأبو عبيدة بن الجراح كما أخرجه البيهقي وسعد بن أبي وقاص كما أخرجه ابن قتيبة وأبو مسعود الأنصاري كما أخرجه البيهقي وبلال وعبد اللّه ابن الأرقم وأسامة بن زيد كما أخرجه البيهقي أيضًا وحمزة كما في الصحيح وابن عمر كما أخرجه ابن طاهر والبراء بن مالك كما أخرجه أبو نعيم وعبد اللّه بن جعفر كما رواه ابن عبد البر‏.‏
    وعبد اللّه بن الزبير كما نقله أبو طالب المكي وحسان كما رواه أبو الفرج الأصبهاني وعبد اللّه بن عمرو كما رواه الزبير بن بكار وقرظة بن كعب كما رواه ابن قتيبة وخوات بن جبير ورباح المعترف كما أخرجه صاحب الأغاني والمغيرة بن شعبة كما حكاه أبو طالب المكي وعمرو بن العاص كما حكاه الماوردي وعائشة والربيع كما في صحيح البخاري وغيره‏.‏


    تابع البقية فى الرد التالى

  16. #16
    عضو متميز
    صور رمزية anime.van
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المنطقة
    بلد الإسلام أوطاني
    ردود
    2,756
    تأتيني بأية من كتاب الله أو حديث صحيح عن رسول الله
    يحل فيه المعازف بشكل صريح كما أتيتك أنا به ويخالف هذا الحديث
    دون أن تدخل علي قال فلان وعلان لو سمحت
    وتذكر حديث صحيح وليس روايات لم تثبت عنه أو تفاسير لأشخاص أخرين
    لأنني تعمدت بأن أتي بأحاديث واضحة معانيه وصحيحة حتى لا تتعذر بها
    تعلم تصميم شخصية لوفي على برنامج المايا
    http://www.maxforums.net/showthread.php?t=196995


    إكساء شخصية لوفي
    http://www.maxforums.net/showthread.php?t=202148

  17. #17
    Registered User
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المنطقة
    مصر
    العمر
    30
    ردود
    7,129
    وأما التابعون فسعيد بن المسيب وسالم بن عمرو بن حسان وخارجة بن زيد وشريح القاضي وسعيد بن جبير وعامر الشعبي وعبد اللّه بن أبي عتيق وعطاء بن أبي رباح ومحمد بن شهاب الزهري وعمر بن عبد العزيز وسعد بن إبراهيم الزهري‏.‏
    وأما تابعوهم فخلق لا يحصون منهم الأئمة الأربعة وابن عيينة وجمهور الشافعية انتهى كلام ابن النحوي‏.‏

    واختلف هؤلاء المجوزون فمنهم من قال بكراهته ومنهم من قال باستحبابه قالوا لكونه يرق القلب ويهيج الأحزان والشوق إلى اللّه قال المجوزون إنه ليس في كتاب اللّه ولا في سنة رسوله ولا في معقولهما من القياس والاستدلال ما يقتضي تحريم مجرد سماع الأصوات الطيبة الموزونة مع آلة من الآلات وأما المانعون من ذلك فاستدلوا بأدلة‏.‏ منها حديث أبي مالك أو أبي عامر المذكور في أول الباب وأجاب المجوزون بأجوبة‏:‏
    الأول ما قاله ابن حزم وقد تقدم وتقدم جوابه‏.‏
    والثاني إن في إسناده صدقة بن خالد وقد حكى ابن الجنيد عن يحيى بن معين أنه ليس بشيء‏.‏ وروى المزي عن أحمد أنه ليس بمستقيم ويجاب عنه بأنه من رجال الصحيح‏.‏
    ثالثها إن الحديث مضطرب سندًا ومتنًا أما الإسناد فللتردد من الراوي في اسم الصحابي كما تقدم وأما متنًا فلأن في بعض الألفاظ يستحلون وفي بعضها بدونه وعند أحمد وابن أبي شيبة بلفظ ليشربن أناس من أمتي الخمر‏.‏ وفي رواية الحر بمهملتين وفي أخرى بمعجمتين كما سلف ويجاب عن دعوى الاضطراب في السند بأنه قد رواه أحمد وابن أبي شيبة من حديث أبي مالك بغير شك ورواه أبو داود من حديث أبي عامر وأبي مالك وهي رواية ابن داسة عن أبي داود ورواية ابن حبان أنه سمع أبا عامر وأبا مالك الأشعريين فتبين بذلك أنه من روايتهما جميعًا وأما الاضطراب في المتن فيجاب بأن مثل ذلك غير قادح في الاستدلال لأن الراوي قد يترك بعض ألفاظ الحديث تارة ويذكرها أخرى‏.‏

    والرابع أن لفظة المعازف التي هي محل الاستدلال ليست عند أبي داود ويجاب بأنه قد ذكرها غيره وثبتت في الصحيح والزيادة من العدل مقبولة وأجاب المجوزون أيضًا على الحديث المذكور من حيث دلالته فقالوا لا نسلم دلالته على التحريم وأسندوا هذا المنع بوجوه‏:‏ أحدها أن لفظة يستحلون ليست نصًا في التحريم فقد ذكر أبو بكر ابن العربي لذلك معنيين أحدهما أن المعنى يعتقدون أن ذلك حلال‏.‏ الثاني أن يكون مجازًا عن الاسترسال في استعمال تلك الأمور ويجاب بأن الوعيد على الاعتقاد يشعر بتحريم الملابسة بفحوى الخطاب وأما دعوى التجوز فالأصل الحقيقة ولا ملجئ إلى الخروج عنها وثانيها أن المعازف مختلف في مدلولها كما سلف وإذا كان اللفظ محتملًا لأن يكون للآلة ولغير الآلة لم ينتهض للاستدلال لأنه إما أن يكون مشتركًا والراجح التوقف فيه أو حقيقة ومجازًا ولا يتعين المعنى الحقيقي ويجاب بأنه يدل على تحريم استعمال ما صدق عليه الاسم والظاهر الحقيقة في الكل من المعاني المنصوص عليها من أهل اللغة وليس من قبيل المشترك لأن اللفظ لم يوضع لكل واحد على حدة بل وضع للجميع على أن الراجح جواز استعمال المشترك في جميع معانيه مع عدم التضاد كما تقرر في الأصول وثالثها أنه يحتمل أن تكون المعازف المنصوص على تحريمها هي المقترنة بشرب الخمر كما ثبت في رواية بلفظ‏:‏ ‏(‏ليشربن أناس من أمتي الخمر تروح عليهم القيان وتغدو عليهم المعازف‏)‏ ويجاب بأن الاقتران لا يدل على أن المحرم هو الجمع فقط وإلا لزم أن الزنا المصرح به في الحديث لا يحرم إلا عند شرب الخمر واستعمال المعازف واللازم باطل بالإجماع فالملزوم مثله وأيضًا يلزم في مثل قوله تعالى ‏ "‏إنه كان لا يؤمن باللّه العظيم ولا يحض على طعام المسكين‏" ‏ أنه لا يحرم عدم الإيمان باللّه إلا عند عدم الحض على طعام المسكين فإن قيل تحريم مثل هذه الأمور المذكورة في الإلزام قد علم من دليل آخر فيجاب بأن تحريم المعازف قد علم من دليل آخر أيضًا كما سلف على أنه لا ملجئ إلى ذلك حتى يصار إليه ورابعها أن يكون المراد يستحلون مجموع الأمور المذكورة فلا يدل على تحريم واحد منها على الانفراد وقد تقرر أن النهي عن الأمور المتعددة أو الوعيد على مجموعها لا يدل على تحريم كل فرد منها ويجاب عنه بما تقدم في الذي قبله واستدلوا ثانيًا بالأحاديث المذكورة في الباب التي أوردها المصنف رحمه اللّه تعالى وأجاب عنها المجوزون بما تقدم من الكلام في أسانيدها ويجاب بأنها تنتهض بمجموعها ولا سيما وقد حسن بعضها فأقل أحوالها أن تكون من قسم الحسن لغيره ولا سيما أحاديث النهي عن بيع القينات المغنيات فإنها ثابتة من طرق كثيرة منها ما تقدم ومنها غيره قد استوفيت ذلك في رسالة وكذلك حديث إن الغناء ينبت النفاق فإنه ثابت من طرق قد تقدم بعضها وبعضها لم يذكر منه عن ابن عباس عند ابن صصرى في أماليه ومنه عن جابر عند البيهقي ومنه عن أنس عند الديلمي وفي الباب عن عائشة وأنس عند البزار والمقدسي وابن مردويه وأبي نعيم والبيهقي بلفظ‏:‏ صوتان ملعونان في الدنيا والأخرة مزمار عند نعمة ورنة عند مصيبة‏.‏
    وأخرج ابن سعد في السنن عن جابر أنه صلى اللّه عليه وآله وسلم قال‏:‏ إنما نهيت عن صوتين أحمقين فاجرين صوت عند نعمة لهو ولعب ومزامير الشيطان وصوت عند مصيبة وخمش وجه وشق جيب ورنة شيطان‏.‏
    وأخرج الديلمي عن أبي أمامة مرفوعًا‏:‏ إن اللّه يبغض صوت الخلخال كما يبغض الغناء والأحاديث في هذا كثيرة قد صنف في جمعها جماعة من العلماء كابن حزم وابن طاهر وابن أبي الدنيا وابن حمدان الأربلي والذهبي وغيرهم وقد أجاب المجوزون عنها بأنه قد ضعفها جماعة من الظاهرية والمالكية والحنابلة والشافعية وقد تقدم ما قاله ابن حزم ووافقه على ذلك أبو بكر ابن العربي في كتابه الأحكام وقال لم يصح في التحريم شيء وكذلك قال الغزالي وابن النحوي في العمدة وهكذا قال ابن طاهر إنه لم يصح منها حرف واحد والمراد ما هو مرفوع منها وإلا فحديث ابن مسعود في تفسير قوله تعالى ‏ "‏ومن الناس من يشتري لهو الحديث ليضل عن سبيل اللّه‏" ‏ قد تقدم أنه صحيح وقد ذكر هذا الاستثناء ابن حزم فقال إنهم لو أسندوا حديثًا واحدًا فهو إلى غير رسول اللّه صلى اللّه عليه وآله وسلم ولا حجة في أحد دونه كما روي عن ابن عباس وابن مسعود في تفسير قوله تعالى ‏ "‏ومن الناس‏" ‏ الآية أنهما فسرا اللهو بالغناء قال ونص الآية يبطل احتجاجهم لقوله تعالى ‏ "‏ليضل عن سبيل اللّه‏" ‏ وهذه صفة من فعلها كان كافرًا ولو أن شخصًا اشترى مصحفًا ليضل به عن سبيل اللّه ويتخذها هزوًا لكان كافرًا فهذا هو الذي ذم اللّه تعالى وما ذم من اشترى لهو الحديث ليروح به نفسه لا ليضل به عن سبيل اللّه انتهى‏.‏
    قال الفاكهاني‏:‏ لم أعلم في كتاب اللّه ولا في السنة حديثًا صحيحًا صريحًا في تحريم الملاهي وإنما هي ظواهر وعمومات يتأنس بها لا أدلة قطعية واستدل ابن رشد بقوله تعالى ‏ "‏وإذا سمعوا اللغو أعرضوا عنه‏" ‏ وأي دليل في ذلك على تحريم الملاهي والغناء والمفسرين فيها أربعة أقوال الأول إنها نزلت في قوم من اليهود أسلموا فكان اليهود يلقونهم بالسب والشتم ويعرضون عنهم‏.‏ والثاني أن اليهود أسلموا فكانوا إذا سمعوا ما غيره اليهود من التوراة وبدلوا من نعت النبي صلى اللّه عليه وآله وسلم وصفته أعرضوا عنه وذكروا الحق‏.‏ الثالث أنهم المسلمون إذا سمعوا الباطل لم يلتفتوا إليه‏.‏ الرابع أنهم ناس من أهل الكتاب لم يكونوا يهودًا ولا نصارى وكانوا على دين اللّه كانوا ينتظرون بعث محمد صلى اللّه عليه وآله وسلم فلما سمعوا به بمكة أتوه فعرض عليهم القرآن فأسلموا وكان الكفار من قريش يقولون لهم أف لكم اتبعتم غلامًا كرهه قومه وهم أعلم به منكم وهذا الأخير قاله ابن العربي في أحكامه وليت شعري كيف يقوم الدليل من هذه الآية انتهى‏.‏
    ويجاب بأن الاعتبار بعموم اللفظ لا بخصوص السبب واللغو عام وهو في اللغة الباطل من الكلام الذي لا فائدة فيه والآية خارجة مخرج المدح لمن فعل ذلك وليس فيها دلالة على الوجوب ومن جملة ما استدلوا به حديث كل لهو يلهو به المؤمن هو باطل إلا ثلاثة ملاعبة الرجل أهله وتأديبه فرسه ورميه عن قوسه‏.‏
    قال الغزالي‏:‏ قلنا قوله صلى اللّه عليه وآله وسلم فهو باطل لا يدل على التحريم بل يدل على عدم الفائدة انتهى‏.‏ وهو جواب صحيح لأن ما لا فائدة فيه من قسم المباح على أن التلهي بالنظر إلى الحبشة وهم يرقصون في مسجده صلى اللّه عليه وآله وسلم كما ثبت في الصحيح خارج عن تلك الأمور الثلاثة وأجاب المجوزون عن حديث ابن عمر المتقدم في زمارة الراعي بما تقدم من أنه حديث منكر وأيضًا لو كان سماعه حرامًا لما أباحه صلى اللّه عليه وآله وسلم لابن عمر ولا ابن عمر لنافع ولنهى عنه وأمر بكسر الآلة لأن تأخير البيان عن وقت الحاجة لا يجوز وأما سده صلى اللّه عليه وآله وسلم لسمعه فيحتمل أنه تجنبه كما كان يتجنب كثيرًا من المباحات كما تجنب أن يبيت في بيته درهم أو دينار وأمثال ذلك لا يقال يحتمل أن تركه صلى اللّه عليه وآله وسلم للإنكار على الراعي إنما كان لعدم القدرة على التغيير لأنا نقول ابن عمر إنما صاحب النبي صلى اللّه عليه وآله وسلم وهو بالمدينة بعد ظهور الإسلام وقوته فترك الإنكار فيه دليل على عدم التحريم وقد استدل المجوزون بأدلة منها قوله تعالى ‏ "‏ويحل لهم الطيبات ويحرم عليهم الخبائث‏" ‏ ووجهه التمسك أن الطيبات جمع محلى باللام فيشمل كل طيب والطيب يطلق بإزاء المستلذ وهو الأكثر المتبادر إلى الفهم عند التجرد عن القرائن ويطلق بإزاء الطاهر والحلال وصيغة العموم كلية تتناول كل فرد من أفراد العام فتدخل أفراد المعاني الثلاثة كلها ولو قصرنا العام على بعض أفراده لكان قصره على المتبادر الظاهر وقد صرح ابن عبد السلام في دلائل الأحكام أن المراد في الآية بالطيبات المستلذات ومن جملة ما استدل به المجوزون ما سيأتي في الباب الذي بعد هذا وسيأتي الكلام عليه‏.‏
    ومن جملة ما قاله المجوزون أنا لو حكمنا بتحريم اللهو لكونه لهوًا لكان جميع ما في الدنيا محرمًا لأنه لهو لقوله تعالى ‏ "‏إنما الحياة الدنيا لعب ولهو‏" ‏ ويجاب بأنه لا حكم على جميع ما يصدق عليه مسمى اللهو لكونه لهوًا بل الحكم بتحريم لهو خاص وهو لهو الحديث المنصوص عليه في القرآن لكنه لما علل في الآية بعلة الإضلال عن سبيل اللّه لم ينتهض للاستدلال به على المطلوب وإذا تقرر جميع ما حررناه من حجج الفريقين فلا يخفى على الناظر أن محل النزاع إذا خرج عن دائرة الحرام لم يخرج عن دائرة الاشتباه والمؤمنون وقافون عند الشبهات كما صرح به الحديث الصحيح ومن تركها فقد استبرأ لعرضه ودينه ومن حام حول الحمى يوشك أن يقع فيه ولا سيما إذا كان مشتملًا على ذكر القدود والخدود والجمال والدلال والهجر والوصال ومعاقرة العقار وخلع العذار والوقار فإن سامع ما كان كذلك لا يخلو عن بلية وإن كان من التصلب في ذات اللّه على حد يقصر عنه الوصف وكم لهذه الوسيلة الشيطانية من قتيل دمه مطلول وأسير بهموم غرامه وهيامه مكبول نسأل اللّه السداد والثبات ومن أراد الاستيفاء للبحث في هذه المسألة فعليه بالرسالة التي سميتها إبطال دعوى الإجماع على تحريم مطلق السماع‏.


    :::::::::::::

    وفى النهاية لا أنا و لا أنت نستطيع أن نناقش عشر ما ورد فى رسالة الشوكانى ..

  18. #18
    Registered User
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المنطقة
    مصر
    العمر
    30
    ردود
    7,129
    اقتباس الموضوع الأصلي كتب بواسطة anime.van معاينة الرد
    تأتيني بأية من كتاب الله أو حديث صحيح عن رسول الله
    يحل فيه المعازف بشكل صريح كما أتيتك أنا به
    دون أن تدخل علي قال فلان وعلان لو سمحت
    وتذكر حديث صحيح وليس روايات لم تثبت عنه أو تفاسير لأشخاص أخرين
    لأنني تعمدت بأن أتي بأحاديث واضحة معانيه وصحيحة حتى لا تتعذر بها
    إئتنى أنت بآية صريحة تحل شرب الشاى

    أنت كده بتخالف القاعدة الفقهية " كل أمر ليس محرم فهو حلال "
    و بخصوص حديث صحيح قلت لك أن الحديث الذى أتيت به فيه كلام و كلمة معازف و هى محل الإستدلال موجوة فى نصوص و غير موجودة فى نصوص آخرى.

    أنت حتى لم تقرأ ربع الكلام .. أنت ردت فى أقل من دقيقة .


    اقتباس الموضوع الأصلي كتب بواسطة anime.van معاينة الرد
    إذا كنت لا تريد أن تجيب من البداية فلماذا تحديت بأنك ستأتي بحديث صحيح أو أية تثبت بأن المعازف تجوز
    ولماذا تتراجع عن كلامك إذا كنت على حق وصادق فيما أدعيته
    ولماذا تستمر بالتخفي خلف ألأخرين كما حدث مع موضوعك الذي تم حذفه
    ولكني سأدعك تستمر بالهروب فالأمر واضح وجلي
    والدليل صحيح وذكرت له كبار العلماء من أهل السنة من صححه
    وجميع الردود المذكورة لا تحوي على حديث أو أية واحدة تجيز المعازف
    قلت لك إن كل ما لم يثبت حرمته فى الشرع بنص صريح صحيح واضح فهو حلال و هذه هى القاعدة الفقهية الثابتة
    يعنى لا يصح أن نقول هل يوجد دليل لتحليل آكل البطيخ ؟
    لكن السؤال الصحيح
    هل يوجد فى الشرع ما يحرم آكل البطيخ ؟

    و المعازف أختلف العلماء بناء على إختلاف الصحابة فى حرمتها
    فمنهم من أجازها و منهم من حرمها
    و كما نقلت لك كلام الشوكانى الذى لم تقرأه

    وذهب أهل المدينة ومن وافقهم من علماء الظاهر وجماعة من الصوفية إلى الترخيص في السماع ولو مع العود واليراع وقد حكى الأستاذ أبو منصور البغدادي الشافعي في مؤلفه في السماع أن عبد اللّه بن جعفر كان لا يرى بالغناء بأسًا ويصوغ الألحان لجواريه ويسمعها منهن على أوتاره وكان ذلك في زمن أمير المؤمنين علي رضي اللّه عنه‏.‏ وحكى الأستاذ المذكور مثل ذلك أيضًا عن القاضي شريح وسعيد بن المسيب وعطاء بن أبي رباح والزهري والشعبي‏.‏
    وحكى الروياني عن القفال أن مذهب مالك بن أنس إباحة الغناء بالمعازف وحكى الأستاذ أبو منصور الفوراني عن مالك جواز العود وذكر أبو طالب المكي في قوت القلوب عن شعبة أنه سمع طنبورًا في بيت المنهال بن عمرو المحدث المشهور‏.‏ وحكى أبو الفضل ابن طاهر في مؤلفه في السماع أنه لا خلاف بين أهل المدينة في إباحة العود‏.‏ قال ابن النحوي في العمدة‏:‏ قال ابن طاهر هو إجماع أهل المدينة‏.‏ قال ابن طاهر‏:‏ وإليه ذهبت الظاهرية قاطبة قال الأدفوي لم يختلف النقلة في نسبة الضرب إلى إبراهيم بن سعد المتقدم الذكر وهو ممن أخرج له الجماعة كلهم وحكى الماوردي إباحة العود عن بعض الشافعية وحكاه أبو الفضل ابن طاهر عن أبي إسحاق الشيرازي وحكاه الأسنوي في المهمات عن الروياني والماوردي ورواه ابن النحوي عن الأستاذ أبي منصور وحكاه ابن الملقن في العمدة عن ابن طاهر‏.‏ وحكاه الأدفوي عن الشيخ عز الدين بن عبد السلام وحكاه صاحب الإمتاع عن أبي بكر ابن العربي وجزم بالإباحة الأدفوي هؤلاء جميعًا قالوا بتحليل السماع مع آلة من الآلات المعروفة وأما مجرد الغناء من غير آلة فقال الأدفوي في الإمتاع أن الغزالي في بعض تآليفه الفقهية نقل الاتفاق على حله ونقل ابن طاهر إجماع الصحابة والتابعين عليه ونقل التاج الفزاري وابن قتيبة إجماع أهل الحرمين عليه ونقل ابن طاهر وابن قتيبة أيضًا إجماع أهل المدينة عليه وقال الماوردي لم يزل أهل الحجاز يرخصون فيه في أفضل أيام السنة المأمور فيه بالعبادة والذكر قال ابن النحوي في العمدة‏:‏ وقد روى الغناء وسماعه عن جماعة من الصحابة والتابعين فمن الصحابة عمر كما رواه ابن عبد البر وغيره وعثمان كما نقله الماوردي وصاحب البيان والرافعي وعبد الرحمن بن عوف كما رواه ابن أبي شيبة وأبو عبيدة بن الجراح كما أخرجه البيهقي وسعد بن أبي وقاص كما أخرجه ابن قتيبة وأبو مسعود الأنصاري كما أخرجه البيهقي وبلال وعبد اللّه ابن الأرقم وأسامة بن زيد كما أخرجه البيهقي أيضًا وحمزة كما في الصحيح وابن عمر كما أخرجه ابن طاهر والبراء بن مالك كما أخرجه أبو نعيم وعبد اللّه بن جعفر كما رواه ابن عبد البر‏.‏
    أخر تعديل بواسطة إبن يس في 22 / 08 / 2009 الساعة 02:23 PM

  19. #19
    عضو متميز
    صور رمزية anime.van
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المنطقة
    بلد الإسلام أوطاني
    ردود
    2,756
    اقتباس الموضوع الأصلي كتب بواسطة إبن يس معاينة الرد
    إئتنى أنت بآية صريحة تحل شرب الشاى

    أنت كده بتخالف القاعدة الفقهية " كل أمر ليس محرم فهو حلال "
    و بخصوص حديث صحيح قلت لك أن الحديث الذى أتيت به فيه كلام و كلمة معازف و هى محل الإستدلال موجوة فى نصوص و غير موجودة فى نصوص آخرى.

    أنت حتى لم تقرأ ربع الكلام .. أنت ردت فى أقل من دقيقة .

    أنا لن أجادلك فلقد ذكرت دليل صحيح رواه بخاري
    ولم أدخل معك في روايات أشخاص أخرين
    ولم أرى لديك دليل صحيح أخر يرد عليه
    لذلك لا أضن بأنك أثبت شيء في كل كلامك هذا
    مع إحترامي لشخصك
    ولكن أطلب منك إبراءً للذمة فقط بأن لا تحلل شيء قد ذكر تحريمه في أكثر من موضع
    وخاصة بأننا في شهر رمضان
    فإذا كان العلماء أختلف عليه فلا تأتي أنت وتحله دون دليل
    وأن تراجع نفسك وتفكر فيما قلته
    أتمنى بأن يهدينا الله جميعاً لما هو خير وأن لا يجعلنا دعاة لما نهى عنه
    تعلم تصميم شخصية لوفي على برنامج المايا
    http://www.maxforums.net/showthread.php?t=196995


    إكساء شخصية لوفي
    http://www.maxforums.net/showthread.php?t=202148

  20. #20
    Registered User
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المنطقة
    مصر
    العمر
    30
    ردود
    7,129
    اقتباس الموضوع الأصلي كتب بواسطة anime.van معاينة الرد
    أنا لن أجادلك فلقد ذكرت دليل صحيح رواه بخاري
    ولم أدخل معك في روايات أشخاص أخرين
    ولم أرى لديك دليل صحيح أخر يرد عليه
    لذلك لا أضن بأنك أثبت شيء في كل كلامك هذا
    مع إحترامي
    ولكن أطلب منك إبراءً للذمة فقط بأن لا تحلل شيء قد ذكر تحريمه في أكثر من موضع
    وخاصة بأننا في شهر رمضان
    فإذا كان العلماء أختلف عليه فلا تأتي أنت وتحله دون دليل
    وأن تراجع نفسك وتفكر فيما قلته
    أتمنى بأن يهدينا الله جميعاً لما هو خير وأن لا يجعلنا دعاة لما نهى عنه
    أنت لم تأتنى بحديث صحيح صريح واضح غير مختلف فى سنده و غير معلق من معلقات البخارى حتى تجزم بالحرمة ..
    و كذلك أنت تقول
    فإذا كان العلماء أختلف عليه فلا تأتي أنت وتحله دون دليل
    إذا أختلف العلماء فلا نختلف نحن ؟؟؟
    و إذا أختلف السابقون فهل سيتفق فى المسألة المحدثون ؟؟

    و أنا لم أحلل ولا أحرم
    أنا متبع لعلماء و ذكرتهم لك فجادلهم و لا تجادلنى أنا
    إنتهى

Bookmarks

قوانين الموضوعات

  • لا يمكنك اضافة موضوع جديد
  • لا يمكنك اضافة ردود
  • لا يمكنك اضافة مرفقات
  • لا يمكنك تعديل مشاركاتك
  •  
  • كود BB مفعّل
  • رموز الحالة مفعّل
  • كود [IMG] مفعّل
  • [VIDEO] code is مفعّل
  • كود HTML معطل