المواضيع الاخيرة

موضوع: فن المنمنمات

ردود: 10 | زيارات: 21200
  1. #1

    فن المنمنمات

    تزخر الكثير من المخطوطات الإسلامية ودواوين الشعر وكتب السير برسومات للإنسان والطبيعة والحيوان والطير،ويعرف هذا الفن بالمنمنمات الإسلامية.

    المنمنمة عبارة عن صورة تشكيلية مصغرة النسب و الحجم بما يتناسب مع حجم صفحة الكتاب الموجودة فيه , و هي صورة ايضاحية لمضمون المخطوطة أو الكتاب مهمتها تمثيل الفكرة بشكل مصغر و بالألوان.

    إن فن المنمنمات يخاطب الروح بعمق أبعاده كما يخاطب العين بجمال ألوانه.

    لقد حفظ لنا هذا الفن صور الحياة و البيئة و العادات و الطقوس و التقاليد والاحداث التاريخية و طبيعة المناخ و العمارة و الزي و الفنون .
    وهو يرتبط بفن الزخرفة الهندسية بشكل وثيق.

    فن المنمنمات


    ظهر هذا اللون الخاص من فن التصوير ، الذى يُعرف اليوم باسم : المنمنمات -
    وكانت تسمَّى قديماً : التزاويق ! وقد طوَّر الفنانُ المسلمُ هذا الفنَّ
    الذى ورث أصوله من الحضارت السابقة على الإسلام ، خاصةً الحضارات الهندية
    والفارسية ..




    وقد استمرَّ فنُّ المنمنمات فى التطوُّر ، بفضل فنَّانين (أغلبهم من أصولٍ
    فارسية) أشهرهم الفنان المبدع : بهزاد الذى رسم كثيراً من الكتب ، أشهرها
    ملحمة الشاهنامة لفردوسى ..



    والفنان : أقاميرك الذى رسم مؤلِّف الشاهنامة (لفردوسى) فى مساجلةٍ مع شعراء البلاط الغرنوى ، فكانت هذه اللوحة البديعة:




    وقد اتاحت لنا هذه الرسوم فرصه التعريف علي عادات و تقاليد المجتمع
    الاسلامي العربي و غير العربي في تلك الحقبه من الزمن، و اطلعتنا علي
    التفاصيل الحياتيه اليوميه التي لم تؤرخ بالكتب، و هي بذلك تعتبر وثائق
    مهمه جداً ..

    أنَّ أولَ كتابٍ عربى ظهرت فيه المنمنمات كان كتاب (كليلة ودمنة) وهو فى أصله كتابٌ هندى ترجمه ابن المقفَّع إلى اللغة العربية
    ومن اشهر الكتب التى احتوت على المنمنمات ايضا مقامات الحريرى و كتاب
    الاغاني لابي فرج الاصفهاني و كتاب الكواكب الثابته لعبدالرحمن الصوفي. و
    من الكتب العلميه؛ كتاب خواص العقاقير لديوسقوريدس، و كتاب التريايق لـ
    (جالينوس) و كتاب البيطره لاحمد بن الحسن و غيرها
    ويعتبر يحيى بن محمود بن يحيى بن أبي الحسن كرويها الواسطي من اشهر رسامى المنمنمات ...
    وعمل رساما لدى الخليفة المستنصر باللة العباسي ما بين عام 1242 - 1258
    وزوق اكثر من نسخة من مقامات الحريري وغيرها من امهات الكتب العربية ..


    المنمنمات بين ايران و العراق و سوريا
    أن السبب الذى جعل من هذه البلدان الثلاثه ان تكون انشط البلدان في فن
    المنمنمات، و هو التراث السابق لها في فنون النحت و التصوير اضافه الي
    ابتعاد الفنان عن الاسباب الرادعه في تقتهر الفن التشخيصي، ففي الجزيره
    العربيه كان محرماً العمل في فن التصوير خوفاً من عوده البعض و الحنين الي
    الاوثان، و لا يزال هذا التحريم ساري المفعول الي يومنا هذا، و هو تصوير
    الكائنات الحيه.

    وجدير بالذكران فن المنمنمات قد مات في كل البلدان الاسلاميه الا في ايران
    و العراق، فايران لا تزال تستخدم فن المنمنمات بعد أن أدخلت عليه البعد
    الثالث


    منمنمات فارسية










    بهــزاد يُعدُّ الفنَّان المسلم كمال الدين بهزاد حلقةً مجهولة فى تاريخ الفن الإنسانى ،
    فعلى الرغم من الشهرة التى نالها الرجلُ كأشهر رسام منمنماتٍ فى تاريخ
    الإسلام ، إَّلا أن كتب تاريخ الفن قلما تتوقَّف عنده وعند أعماله التى
    تُعدُّ بحق ، واحدةً من العلامات الكبرى لتاريخ الفن .

    بعض من لوحات بهزاد





  2. #2
    فن المنمنمات في الجزائر
    محمد راسم مؤسس مدرسة المنمنمات الجزائرية

    ولد الفنان محمد راسم عام 1896 من أسرة عريقة في ضروب الفن التشكيلي، وقد اهتم منذ نعومة أظافره بفن المنمنمات متمكنا منه بسرعة مذهلة و ذلك بمساعدة أعضاء أسرته.
    وقد عمل لفترة طويلة كمدرس في معهد الفنون الجميلة، وقد جمعت منمنماته في عدة مؤلفات، منها:
    "الحياة الإسلامية في الماضي" و "محمد راسم الجزائري"
    حاول محمد راسم، من خلال منمنماته، و انطلاقا من صميم قناعته، إعادة بعث ما ولى من تراث الحضارة الجزائرية المجيد الغني بالقيم الإسلامية الأصيلة.


    و قد قدم لنا أعمالا رائعة و فريدة من نوعها، غنية الألوان، إضافة للعديد من التحف الرائعة التي تكفلت بوصف عادات و تقاليد الحياة الجزائرية العريقة.
    تمكن محمد راسم بواسطة عبقريته وتحرياته العلمية من إثراء هذا التراث الفني من دون المساس بأصالته، و ذلك مع الحفاظ على التقنيات الجمالية الخاصة بفن المنمنمات. و قد اتسمت الأعمال التي قام بها محمد راسم، بالدقة و الصبر و ثبات اليد في التنفيذ، بالشاعرية و الحس الجمالي في التعبير إضافة إلى حسن اختيار الألوان.

    بعد تحصله عن جدارة على الجائزة الفنية الكبرى للجزائر عام 1933 إضافة إلى وسام المستشرقين، عرضت أعماله في كافة أنحاء المعمورة حيث تم اقتناء العديد منها من طرف عدة متاحف ذات شهرة عالمية مؤكدة.

  3. #3
    بدأ محمد راسم مشواره مع المنمنمات من دون أن يقطع علاقته بما يُعرف ب لوحة الحامل ، فقد بقي الفن الغربي في نظره المثال الذي ينهل منه كل فنان حقيقي، شرقياً كان أم غربياً. في تلك الحقبة، التقى الشاب الجزائري بالرسام والكاتب إتيان دينيه، وهو مستشرق فرنسي أقام في الجزائر حيث اعتنق الإسلام وأضحى اسمه نصر الدين دينيه. اللافت أن هذا المستشرق بقي في فنه مخلصاً لمذهب الكلاسيكية الأوروبية: هام بالشرق، لكنّه لم ير في ميراث فن التصوير الإسلامي سوى طرق بدائية لن تتطوّر إلا متى أتقنت القواعد الأكاديمية التي قام عليها فن الرسم في أوروبا. اختار نصر الدين دينيه محمد راسم ليزخرف له الكتاب الذي وضعه بالفرنسية وعنوانه محمد رسول الله. دخل المزخرف محترف الفنان التشكيلي ليتعلّم منه ما يفيده كمصوّر للمنمنمات. سعى راسم منذ بداياته للتوفيق بين أسلوب المنمنمات وأسلوب لوحة الحامل وراح يصوغ لغة تجمع بين رؤيتين تختلفان وتتناقضان في التفاصيل وفي الجوهر على السواء. كما هو معروف، عرف فن المنمنمة الإسلامية الكثير من التحوّلات فتغيّرت أساليبه وتعدّدت من زمن العباسيين إلى زمن العثمانيين والصفويين. في كلّ تلك الأساليب، ابتعدت المنمنمة عن قواعد المحاكاة والتماثل، وهي القواعد التي تشكّل قوام لوحة الحامل من زمن النهضة في القرن الرابع عشر إلى عصر الإنطباعيّة في القرن التاسع عشر. في فن التصوير كما خبره المسلمون، يغيب الفضاء الحسي عن اللوحة وتنتفي الأبعاد المادية. ترفض المنمنمة المنظور المدرَك وتجرّد الشكل الظاهر للأشياء والكائنات لتؤلف لها صورا تسعى إلى تجسيد روحها وتجلياتها.
    يأخذ راسم من المنمنمة ظاهرها، فيزخرف الإطار ويغرق في رسم التفاصيل الدقيقة على مسافة الورقة بحجمها الصغير. من جهة أخرى، يسعى الرسام جاهدا إلى تصوير العمق والأبعاد، وهو هنا يخرق القاعدة التي اعتمد عليها الرسامون المسلمون العرب والفرس والترك طوال قرون من الزمن. يقرّ الفنان الجزائري بأنه ينهل من مدرسة القرن السابع عشر الهندية، تلك التي تشكّل نهاية العصر الذهبي للمنمنمة الإسلامية. رأت هذه المدرسة النور في عهد الإمبراطور أكبر الذي سعى إلى الجمع بين الإسلام والهندوسية في ما دعاه العقيدة الإلهية ، وقد استقدم أكبر بعثة من اليسوعيين وافتتح لها مقرا في بلاطه عاهداً إليها مهمّة تعليم الرسامين الذين يعملون تحت رعايته أصول الرسم وقواعده. تتلمذ المصورون الهنود المسلمون على أيدي اليسوعيين فأتقنوا مبادئ المحاكاة اتقانا كاملا وسعوا إلى تطبيقها في حقل فن الكتاب. ويرى العالم ألكسندر بابادوبولو أن نتيجة هذه التجربة التوفيقية شكلت نهاية فن المنمنمة التي غدت لوحة غربية بريشة مسلمة تنقل مشهدا هنديا متخيلا. لم تؤدّ هذه الإشكالية الى إثارة الأسئلة في نفس محمد راسم. على العكس، يجهر الفنان بحبه للمدرسة المغولية الهندية، فهي بحسب قوله تنمّ عن تأمّل في الطبيعة لا نجد له مثيلا في المنمنمات الفارسية التي تخضع لمقولات ثابتة لا تتغيّر.

    الإيمان والوطن
    في منمنمات محمد راسم، تجد الكائنات في فضاء ينفتح على البعد الثالث. يقوم الفنان بتذهيب السماء ويحاول التخفيف من درجات التظليل، لكنّ التجسيم يبقى قويا وجليا. يصوّر الغيوم والمياه والعناصر بطريقة شبه واقعية تتناقض مع ما نراه في المنمنمة التراثية. تقود هذه الرؤية الملتبسة إلى أسلوب تلفيقي، فالسماء المذهّبة تفرغ المناخ من الهواء الحي الذي نتحسّسه في الأعمال الزيتيّة الكلاسيكية كما في المنمنمات الهندية المغولية، كذلك تبدو هذه الصور بعناصرها الطبيعية الواقعية خالية من النور الأثيري الذي يهب فن المنمنمات عمقه الروحي الخاص.

    يختار راسم الموضوعات الإسلامية ويمجّدها، لكننا لا نلتمس في صوره شيئا من أسلوب الفن الإسلامي برؤاه الصوفية التي تلبس الموضوعات الدنيوية حلّة روحيّة صافية. ينمو راسم بين فرنسيين مستعربين وجزائريين متفرنسين، يحلم بالنهضة لكنه يبقى غريبا عن مقام الصورة في فن المنمنمات. إسلامه قومي الطابع، يشهد له إدخاله عبارة حب الوطن أعظم من الإيمان التي تحملها إحدى منمنماته. كذلك تعبّر عناوين الكثير من أعماله عن حنين مصوّرها إلى مجد الإسلام، ومنها معركة بحرية بين الأسطول الإسلامي والأسطول المسيحي ، نصر من الله وفتح قريب ، من الجزائر الإسلامية القديمة . ونجد هذه الموضوعات المختلفة مجتمعة في منمنمة من صفحتين أراد المصور أن يروي من خلالها قصة الإسلام . يحتلّ صدر التأليف كلّ من السلطان سليمان الفاتح على حصانه والخليفة هارون الرشيد جالساً وسط ابنيه. من حول هاتين الصورتين نرى الملاك جبريل أمام الرسول الأعظم، البراق طائرا نحو تاج المَلك، قائد حملة الفتح الأولى عقبة من نافع، الخليفة الأموي عبد الرحمن، الخليفة الجليل السلطان عبد الحميد والملك الهمام ابن سعود. كذلك يصوّر راسم الكعبة وتاج محال وآية صوفيا وقصر الحمراء، فهي معالم الإسلام الحضارية، وهي الشاهدة لإشعاعه في آسيا وإفريقيا وأوروبا الشرقية.

    شوارع وأزقّّة
    من جهة أخرى، تأتي المشاهد الجزائرية العامة التي طالما صوّرها الفنان كأنّها بطاقات بريدية سياحية، كما في حومة سيدي محمد الشريف و حومة سيدي بن عبد الله و شرفة على القصبة. تظهر الوجوه النسائية والمشاهد الحريمية كأنّها اقتباس حر عن اللوحات والرسوم لدى دولاكروا الذي أحبه راسم حتّى الإجلال. ويصعب الحديث عن واقعية الوجوه في هذه الشوارع الشعبية، فلن نجد هنا ما يعكس حال البؤس والألم التي ميّزت سنوات الجمر التي عرفتها الجزائر. لا تختلف أعمال راسم عن لوحات المستشرقين إلا بتقنيتها وحجمها وما تحمله من ظاهر المنمنمات. رغم دراسته المنمنمات الفارسية والعثمانية في متاحف باريس ولندن واسطنبول والقاهرة، بقي عميد الفنانين الجزائريين مشدودا في أسلوبه إلى لوحة الحامل التي كرّست نفسها مثالاً منذ عصر النهضة الإيطالية. من جهة أخرى، يمكننا الجزم بأن راسم الذي زار باريس وسكنها طوال أكثر من عشرين سنة بقي غريبا تماما عن كل ما عرفته العاصمة الفرنسية من تجارب تشكيلية جعلت منها مركزا للفن الحديث في النصف الأوّل من القرن الفائت.
    سنة 1932 حيّت مجلّة الشهاب محمد راسم، الفنان المسلم الجزائري الذي رفع رأس الجزائر المسلمة العربية، والذي عرف كيف يصور أجمل صفحات الحضارة الإسلامية وأرفعها. بعد مرور أكثر من سبعين سنة، هل يمكننا وصف راسم بـ خالق المنمنمة الجزائرية ؟. في توجهاته وفي أحلامه، يشارك الرسام الجزائري معاصريه من الفنانين العرب هذا السعي الدؤوب إلى تأسيس لوحة عربية، وهو من هذا المنطلق رائد من رواد الحركة التشكيلية العربية. معه ومعهم يعود السؤال ويتردّد : أين التراث وأين المعاصرة؟ أين الهوية وأين التبعية؟ أين الذات وأين الآخر؟

  4. #4

  5. #5
    استاذي في فن المنمنمات الاستاذ الهاشمي عامر الذي احترمه واكن له كل التقدير .
    حصل على دبلوم الدراسات العليا من المركز الاكاديمي للفنون التطبيقية في بكين في جمهورية الصين.. والصين معروفة أيضًا بمنمنماتها الخلابة وبتقنياتها في عالم المنمنمات واعتقد بانه قد وظفها في أعماله ما جعله غزير الإنتاج مقارنة بالآخر.

    الشيء الثاني هو ذلك الكسر الذي أراه يتعمده للشكل التقليدي للوحات التي اعتدنا على رؤيتها او عملها.. سواء في عناصر اللوحة نفسها ( منها الزخرفة بشكل عام والوحدات الزخرفية ثم المنمنمة ثم التركيب ككل ).. وفي رأيي أنه أيضًا تأثر بالمدارس الفنية وبعالم الجرافيك نفسه.. مع المحافظة على الأصالة في نفس الوقت فما أن تشاهدأعماله حتى يحضر اسم الفنان الكبير الراحل “محمد راسم” والذي يتعبر المرجعية في عالم المنمنمات بالجزائر.
    اعماله








  6. #6
    مدارس في فن المنمنمات

    المدرسة‌ العباسية‌ (بغداد): يقول‌ (بازيل‌ غمري) في‌ كتابه‌ (الرسم‌ الإيراني): «يجب‌ أن‌ تبدأ دراسة‌ الرسم‌ الإيراني‌ بالنسخ‌ الخطية‌ للعصر الفارسي‌، و المدرسة‌ العباسية‌ اسم‌ يطلق‌ على النسخ‌ الخطية‌ المذهبة‌ و المزينة‌ بالرسوم‌ التي‌ اهتم‌ بها الخلفاء العباسيون‌ و جمعوها في‌ عاصمتهم‌ بغداد». عرفت‌ اسبانيا هذا الفن‌ لمئات‌ السنين، إلا ان‌ شمال‌ أفريقيا لم‌ يشهد الا النمط‌ الهابط‌ منه‌. و حين‌ أمسك‌ البرامكة‌ بزمام‌ الامور في‌ الدولة‌ العباسية‌، قدم‌ عدد كبير من‌ الفنانين‌ إلى‌ بغداد ليكرسوا المدرسة‌ التي‌ اشتهرت‌ باسم‌ المدرسة‌ البغدادية‌ ، والحقيقة‌ ان‌ هذا الموضوع‌ يحتاج‌ إلى‌ دراسة‌ تاريخية‌ موسعة‌ ، الا ان‌ المعروف‌ تاريخياً ان‌ الكثير من‌ الآثار القيمة‌ لهذه‌ المدرسة‌ اتلفت‌ في‌ حوادث‌ نهب‌ مكتبات‌ بخارى‌ و سمرقند.

    و كان‌ الفنانون‌ الإيرانيون‌ من‌ ذوي‌ الذوق‌ الرفيع‌ اول‌ مَن‌ قام‌ في‌ القرون‌ الأولى‌ للهجرة‌ بتذهيب‌ القرآن‌ الكريم‌ و تزيينه‌ ، و تزيين‌ حواشي‌ الكتب‌ بالنقوش‌ الاسليمية‌ و الخطائية‌ و أنواع‌ الزخارف‌ . ثم‌ تطور هذا الابداع‌ فيما بعد و أصبح‌ للنقوش‌ الاسليمية‌ و الخطائية‌ اصولها و قواعدها المعروفة‌ ، و ربما سنحت‌ الفرصة‌ للحديث‌ عنها في‌ موقع‌ آخر. توسعت‌ هذه‌ النقوش‌ في‌ عصور السلاجقة‌ و المغول‌ و التيموريين‌ ، و تجاوزت‌ مجال‌ تذهيب‌ الكتب‌ لتشمل‌ الفسيفساء و نقوش‌ السجاد.

    و بعد ابداع‌ التصاميم‌ و النقوش‌ المعروفة‌ ، ظهر فن‌ جديد هو رسم‌ الصور و القصص‌ ، تجلت‌ ارهاصاته‌ في‌ منمنمات‌ المدرسة‌ العباسية‌.

    و يذكر (آرثر اپهام‌ پوپ) ان‌ هناك‌ نسخاً لكتاب‌ كليلة‌ و دمنة‌ و كتاب‌ في‌ البيطرة‌ الصيدلة‌ باسم‌ (دماتريا مديكا) و مقامات‌ الحريري‌ تحمل‌ رسوماً على‌ نمط‌ منمنمات‌ المدرسة‌ البغدادية‌ ، و في‌ سياق‌ الحديث‌ عن‌ المدرسة‌ العباسية‌ (بغداد) يقول‌ بازيل‌ غري‌: "باختصار لا يمكن‌ تحديد تفاوت‌ واضح‌ بين‌ المنمنمات‌ الإيرانية‌ التي‌ انجزت‌ في‌ العصر العباسي‌ و منمنمات‌ سائر انحاء آسيا ، و لعل‌ الفرق‌ الوحيد الذي‌ احدثه‌ الإيرانيون‌ هو الانسجام‌ في‌ اعمالهم‌ اثر حملات‌ المغول‌ على‌ بلادهم‌ ، ويبدو انهم‌ كانوا بحاجة‌ إلى‌ هزة‌ شديدة‌ ليكون‌ نبوغهم‌ قادراً على‌ تدجين‌ الفن‌ الجديد و تطييعه‌ بالوافد من‌ الشرق‌ الاقصى".

    المدرسة‌ المغولية: شهدت‌ هذه‌ الحقبة‌ تكاملاً ملحوظاً في‌ فن‌ الرسم‌ و اساليبه‌ التقليدية، فقد كان‌ فن‌ المنمنمات‌ في‌ العصر السلجوقي‌ محافظاً على‌ هويته‌ الإيرانية‌ المحضة‌ ، بعيداً عن‌ نفوذ الرسوم‌ الصينية‌ ، و بعد انقراض‌ السلاجقة‌ استطاع‌ الإيرانيون‌ ان‌ يحافظوا ـ بأعجوبة‌ ـ على‌ ثقافتهم‌ التقليدية‌ ، و حين‌ قدم‌ المغول‌ وقعوا تحت‌ تأثير الثقافة‌ الإيرانية‌ ، إلا انهم‌ أثروا كثيراً في‌ المسيرة‌ الفنية‌ التي‌ كانت‌ في‌ سبيلها نحو التكامل‌ ، فظهرت‌ مراكز و نتاجات‌ فنية‌ جديدة‌ في‌ تبريز و شيراز و مرو.

    مدرسة‌ هرات‌: أعقب‌ المرحلة‌ المغولية‌ ظهور عهد فني‌ جديد في‌ إيران‌ حمل‌ اسم‌ مدرسة‌ هرات‌ ، و يطلق‌ عليها أيضاً المدرسة‌ التيمورية‌ أو مدرسة‌ سمرقند و بخارى، اذ كانت‌ هاتان‌ المدينتان‌ مركزي‌ الفنون‌ عصرئذ. يذكر التاريخ‌ ان‌ ثلاثة‌ من‌ خلفاء تيمور اتخذوا من‌ هرات‌ عاصمة‌ لهم‌ واهتموا بالثقافة‌ و الفن‌ خلافاً لسيرة‌ جدهما الذي‌ عرف‌ بدمويته‌، و كان‌ هؤلاء السلاطين‌ الثلاثة‌ (بايسنقر، شاهرخ‌، حسين‌ بايقرا) المؤسسين‌ الحقيقيين‌ لمدرسة‌ هرات‌ التي‌ يعتبرها بعض‌ اساتذة‌ المنمنمات‌ من‌ ابرز مراحل‌ تقدم‌ الرسم‌ في‌ إيران‌، و لعل‌ الاستاذ الأكثر ابداعاً في‌ تلك‌ الفترة‌ هو كمال‌ الدين‌ بهزاد الذي‌ يطلق‌ عليه‌ بعض‌ المستشرقين‌ اسم‌ هراتي‌. بلغ‌ التذهيب‌ و المنمنمات‌ غايتهما في‌ هذه‌ المدرسة‌ ، وأصبحت‌ هرات‌ مركزاً تستقطب‌ النخبة‌ من‌ فناني‌ ذلك‌ العصر، و لعل‌ ابرز آثار هذه‌ المدرسة‌ كتاب‌ (خمسة‌ نظامي‌) للفنان‌ كمال‌ الدين‌ بهزاد، (گلچين‌) لاسكندر سلطان‌، (شاهنامه‌) لمحمد جركي‌، (بوستان‌ سعدي‌) لبهزاد و غيرها .

    المدرسة‌ الصفوية‌: حين‌ امسك‌ الصفويون‌ بزمام‌ الامور انتقل‌ مركز الفن‌ في‌ إيران‌ من‌ هرات‌ إلى تبريز ، و ظهرت‌ بوادر التغيير ، فقد اتجه‌ الرسم‌ نحو الطبيعة‌ و خرج‌ من‌ الاطر الضيقة‌ للكتاب‌ إلى الرسوم‌ الجدارية‌ ، و برز اساتذة‌ كبار مثل‌ رضا عباسي‌ مؤسس‌ المدرسة‌ الصفوية‌ التي‌ تميزت‌ بوضوح‌ عن‌ المدرستين‌ المغولية‌ و التيمورية‌ ، و كانت‌ ميزتها الابرز انها كانت‌ أكثر رقة‌ من‌ سابقتيها . ومن‌ ابرز رموزها : رضا عباسي‌ ، خواجه‌ نصير بن‌ عبد الجبار استرآبادي‌ ، فرخ‌ بيك‌ ، ميرزا محمد تلميذ الخواجه‌ عبد العزيز و غيرهم‌ . و كان‌ لانفتاح‌ إيران‌ على‌ الغرب‌ ، و بلدان‌ آسيا في‌ العهد الصوفي‌ أثر كبير على فن‌ الرسم‌ ، أدى‌ إلى‌ ظهور آثار قمية‌ توزعتها المتاحف‌ العالمية‌ و الإيرانية‌ ولا شك‌ ان‌ العصر الصفوي‌ يمثل‌ مرحلة‌ جديدة‌ في‌ تاريخ‌ المنمنمات‌ الإيرانية‌. المدرسه‌ المعاصرة‌: شهدت‌ السنوات‌ المائة‌ الماضية‌ ازدهاراً في‌ المنمنمات‌ تجي‌ بظهور نتاجات‌ فنية‌ رائعة‌ . بدأ عصر الازدهار بعد انشاء مدرسة‌ كمال‌ الملك‌ عام‌ 1908 و قدوم‌ الاساليب‌ الفنية‌ الأوروبية‌ الحديثة‌ و اهتمام‌ الرسامين‌ الايرانين‌ بها.

    و لصيانة‌ الاساليب‌ الإيرانية‌ من‌ الضياع‌ ، و تشجيع‌ الفنون‌ الإيرانية‌ التقليدية‌ و الصناعات‌ اليدوية‌ الوطنية‌ انشئت‌ مدرسة‌ فنية‌ أخرى‌ عام‌ 1930 و كان‌ فن‌ النمنمات‌ (المينياتور) من‌ بين‌ الفروع‌ التي‌ شملتها هذه‌ المدرسة‌ إلى‌ جانب‌ فروع‌ الصناعات‌ اليدوية‌ و الفنون‌ التقليدية‌ الأخرى، و قد اجرت‌ المدرسة‌ امتحاناً لاختيار الاستاذ قبل‌ بدء الدراسة‌ بعام‌ ، و كان‌ المشرف‌ على‌ الامتحان‌ الاستاذ حسين‌ طاهر زادة‌ و بهزاد الذي‌ يعد مؤسس‌ الفنون‌ التقليدية‌ المعاصرة‌ في‌ المدرسة‌ الفنية‌ الوطنية‌ ، وأحد رموز فن‌ المنمنمات‌ في‌ إيران‌ ، و قد وقع‌ اختياره‌ على‌ المرحوم‌ هادي‌ تجويدي‌ ليكون‌ أول‌ أستاذ للمنمنمات‌ في‌ المدارس‌ المعاصرة‌.

  7. #7
    مشرف منبر الرسم والتلوين
    صور رمزية ZOMBIE
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المنطقة
    Mars
    ردود
    2,224
    بارك الله فيك أستاذ توفيق على هذا المجهود في وضع هذه الدروس القيمة
    الموضوع طويل ولابد له من جلسة لقراءته ^ـــــ^
    شكرا مرة أخرى

  8. #8
    اقتباس الموضوع الأصلي كتب بواسطة zombie معاينة الرد
    بارك الله فيك أستاذ توفيق على هذا المجهود في وضع هذه الدروس القيمة
    الموضوع طويل ولابد له من جلسة لقراءته ^ـــــ^
    شكرا مرة أخرى
    شكرا على الاهتمام
    هذا الموضوع يعتبر مرجع لمن لا يعرف فن المنمنمات .

  9. #9
    عضو متميز
    صور رمزية shakabet
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المنطقة
    السعودية - الرياض
    ردود
    1,006
    شكراً جزيلاً ^___^
    موضوع رائع
    معلومات جديدة علي تماماً

  10. #10
    يسلمو و يعطيكت العافيه ع التوضيح

Bookmarks

قوانين الموضوعات

  • لا يمكنك اضافة موضوع جديد
  • لا يمكنك اضافة ردود
  • لا يمكنك اضافة مرفقات
  • لا يمكنك تعديل مشاركاتك
  •  
  • كود BB مفعّل
  • رموز الحالة مفعّل
  • كود [IMG] مفعّل
  • [VIDEO] code is مفعّل
  • كود HTML معطل