موضوع: اغتيال " لغماني " .. آخر مفاجآت طالبان

ردود: 11 | زيارات: 810
  1. #1
    عضو متميز
    صور رمزية khaliiiiid
    تاريخ التسجيل
    Oct 2005
    المنطقة
    فاس
    ردود
    3,496

    اغتيال " لغماني " .. آخر مفاجآت طالبان



    محيط - جهان مصطفى




    المؤشرات القادمة من أفغانستان تؤكد أن طالبان ليست فقط في أحسن حالاتها وإنما باتت فيما يبدو على بعد خطوات من تحقيق حلمها في استعادة السيطرة على كابول ، فالانفجار الذي وقع في 2 سبتمبر في ولاية لغمان شرقي العاصمة الأفغانية وأودى بحياة نائب رئيس الاستخبارات عبد الله لغماني يعتبر بمثابة ضربة موجعة للرئيس الأمريكي باراك أوباما وحليفه الرئيس الأفغاني المنتهية ولايته حامد كرزاي.

    فمعروف أن لغماني هو الشخصية رقم 2 في المخابرات الأفغانية وله علاقات وطيدة بالرئيس كرزاي وبالاستخبارات الأمريكية ، وما يزيد من مأزق أوباما وكرزاي أن هذا الهجوم لم يكن الأول من نوعه الذي يستهدف مسئولين أفغان أو مؤسسات حكومية.

    ففي 25 أغسطس الماضي ، انفجرت سيارة مفخخة أمام مبنى وكالة المخابرات الأفغانية في قندهار ، مما أدى إلى مصرع 40 شخصا على الأقل وجرح 80 آخرين .

    وبجانب الهجمات التي تستهدف مقار المخابرات الأفغانية ، فقد تعرضت العاصمة كابول المحصنة بآلاف الجنود من القوات الأمريكية وقوات الناتو لأكثر من انفجار وخاصة في الأيام التي سبقت انتخابات الرئاسة في 20 أغسطس الماضي .

    وكان سبعة أفغان لقوا مصرعهم وأصيب 91 آخرون في تفجير انتحاري وقع في 15 أغسطس أمام مقر حلف الناتو والسفارة الأمريكية في كابول.

    وقال بيان لوزارة الدفاع الأفغانية إن مهاجما انتحاريا فجر سيارته المفخخة أمام البوابة الرئيسية لمقر الحلف الواقع في منطقة تضم أيضا السفارة الأمريكية وقصر الرئاسة الأفغاني ، هذا فيما أعلن المتحدث باسم حركة طالبان ذبيح الله مسئولية الحركة عن الهجوم وقال إنه كان يستهدف السفارة الأمريكية.

    وقبل ذلك وتحديدا في 5 أغسطس ، أمطر مقاتلو طالبان أيضا العاصمة كابول بـ 12 صاروخا ، وأعلنت طالبان أن الهدف كان المطار المدني والعسكري المشترك للمدينة .

    الهجوم الصاروخي السابق يعتبر الأكبر من نوعه خلال سنوات ويؤكد تطور قدرات طالبان العسكرية بشكل كبير ، بل واعتبر أيضا بمثابة المسمار الأخير في نعش استراتيجية أوباما القائمة على زيادة عدد القوات.

    اعترافات بالفشل

    ولعل إلقاء نظرة على التصريحات الصادرة من داخل أمريكا نفسها يؤكد أن طريق أوباما بات مسدودا في أفغانستان ولم يعد أمامه من خيارات سوى الانسحاب على وجه السرعة لوقف نزيف الدماء بين جنوده هناك .

    ففي 31 أغسطس الماضي ، دعا الجنرال ستانلي ماكريستال قائد القوات الأمريكية وقوات حلف شمال الأطلسي في أفغانستان إلى مراجعة الاستراتيجية الأمريكية الحالية ، واصفاً الوضع بالخطير.

    وفي السياق ذاته ، صرح رئيس هيئة الأركان الأمريكية المشتركة الأميرال مايكل مولن بأن الوضع في أفغانستان خطير ويتدهور، مشددًا على أن هجمات حركة طالبان تزداد قوة وتطورا .

    ويبدو أن صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية كانت الأكثر وضوحا في الاعتراف بالهزيمة في أفغانستان ، حيث أكدت في مقال لها في مطلع سبتمبر أن تحقيق النصر هناك يعد أمراً مستحيلاً ، مشددة على أنه لا يوجد "بصيص أمل" في الانتصار فى ظل الهزيمة التي باتت تمنى بها القوات الأجنبية هناك.

    ويرى كاتب المقال أنتوني كوردسمان وهو خبير الدراسات الإستراتيجية بمركز الدراسات الإستراتيجية والدولية في واشنطن أن الولايات المتحدة تخسر الحرب بسهولة ، موضحا أن أول أسباب الهزيمة إنما هو النقص في الإمدادات الإستراتيجية.


    هجمات طالبان في تصاعد

    وأضاف الكاتب الذى سبق أن عمل ضمن فريق استشاري تابع للقائد الأمريكي لحلف شمال الأطلسي "الناتو" في أفغانستان الجنرال ستانلي مكريستال أن الولايات المتحدة لم تقم في الفترة من 2002 إلى 2008 بتزويد قواتها في أفغانستان بالمال الكافي وبالقيادات العسكرية الضرورية للفوز بالحرب ، مضيفا أن واشنطن بسياساتها تلك إنما أضاعت أكثر من نصف عقد من الزمان سدى.

    وأشار إلى أن الولايات المتحدة أغفلت السيطرة على مواقع ومساحات من الأرض الأفغانية، مما أحدث ثغرات استغلها مقاتلو حركة طالبان وغيرهم من الفصائل التي وصفها بالجهادية ، فقاموا باحتلالها والسيطرة عليها.

    وأضاف أن واشنطن لم تستجب لفريق العمل في السفارة الأمريكية في كابول عندما طالب بالإمدادات العسكرية واللوجيستية على اختلاف أنواعها ، كما أن الإدارة الأمريكية أغفلت وأنكرت الانتصارات والنجاحات التي حققها مقاتلو طالبان، مما حدا بالحركة إلى اتخاذ زمام المبادرة ومواصلة نجاحاتها إلى الوقت الراهن.

    واختتم بأن عدم قيام واشنطن بدعم الجبهة في أفغانستان في الوقت المناسب إنما يعني أن الولايات المتحدة مهزومة في الحرب لا محالة.

    وبجانب الاعترافات السابقة ، فإن لغة الأرقام تبعث هى الأخرى برسالة واضحة من طالبان لأوباما مفادها " طريقك مسدود مسدود " ، ففي أغسطس الماضي ، لقى 48 جنديا أمريكيا مصرعهم ليصبح هذا الشهر أكثر الشهور دموية للقوات الأمريكية منذ بدء الغزو عام 2001 ، متفوقاً بذلك على شهر يوليو/تموز الماضي، الذي شهد مقتل 45 جندياً .
    الخسائر السابقة تؤكد أنه رغم مرور قرابة ثمانية أعوام على عملية "الحرية المطلقة" التي تقودها الولايات المتحدة الأمريكية في أفغانستان ، فإن هجمات طالبان باتت أكثر دموية خلال الشهور الأخيرة ، ليرتفع معها عدد قتلى القوات الأمريكية منذ الغزو إلى 796 قتيلاً والقتلى البريطانيين إلى أكثر من 202 .

    والخلاصة أن وجود 62 ألف جندي أمريكي و35 ألفا من الناتو لم يحقق هدفه في القضاء على طالبان ولذا فإنه ليس من خيار أمام أوباما سوى الانسحاب السريع لوقف دوامة العنف في تلك الدولة المسلمة التي تعرف في التاريخ بـ"مقبرة الإمبراطوريات".
    ولا تحسبن الله غافلا عما يعمل الظالمون,
    إنما يؤخرهم ليوم تشخص فيه الأبصار,
    مهطعين مقنعي رؤوسهم لا يرتد إليهم طرفهم , وأفئدتهم هواء.




  2. #2
    مدام اسمه لغماني ..........

    اكيد مات بلغم
    .::: حياكم الله في قناتي على اليوتيوب :::.

    ll MY CHANNEL ll

    سأكتفي بالرد رقم 4,000

    ll FACEBOOK ll


    ll ادخل هنا واكمل تصفحك ll

  3. #3
    عضو متميز
    صور رمزية mmnoor
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المنطقة
    ساكن فين ؟؟ انت مخبر ولا ايه ؟؟؟
    العمر
    31
    ردود
    6,588
    رئيس الاستخبارات عبد الله لغمان
    ههههههههههههههههه حلوة دي، وأكيد بيركب حمار مصفّح (مش مخابرات بقى ؟؟)

    انفجرت سيارة مفخخة أمام مبنى وكالة المخابرات الأفغان

    بيحسسونا إنه مبنى السي آي إيه ههههههههههههههه
    (وَإِذَا قِيلَ لَهُمُ اتَّبِعُوا مَا أَنزَلَ اللَّهُ قَالُوا بَلْ نَتَّبِعُ مَا وَجَدْنَا عَلَيْهِ آبَاءنَا أَوَلَوْ كَانَ الشَّيْطَانُ يَدْعُوهُمْ إِلَى عَذَابِ السَّعِيرِ) لقمان :21

    الرد على من قال بحل المعازف

    http://www.abumishari.com/

  4. #4
    عضو متميز
    صور رمزية mmnoor
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المنطقة
    ساكن فين ؟؟ انت مخبر ولا ايه ؟؟؟
    العمر
    31
    ردود
    6,588
    اقتباس الموضوع الأصلي كتب بواسطة poor man معاينة الرد
    مدام اسمه لغماني ..........

    اكيد مات بلغم
    أو يمكن ضربه إمساك الله أعلم
    (وَإِذَا قِيلَ لَهُمُ اتَّبِعُوا مَا أَنزَلَ اللَّهُ قَالُوا بَلْ نَتَّبِعُ مَا وَجَدْنَا عَلَيْهِ آبَاءنَا أَوَلَوْ كَانَ الشَّيْطَانُ يَدْعُوهُمْ إِلَى عَذَابِ السَّعِيرِ) لقمان :21

    الرد على من قال بحل المعازف

    http://www.abumishari.com/

  5. #5
    يمكن بطنو مشيت بعد الامساك وبقي هو بمكانو

  6. #6
    عضو متميز
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المنطقة
    سوريا
    ردود
    1,037
    استغفر الله العظيم
    ((اللهم صلي على محمد وآل محمد))

    الحمد لله رب العالمين

  7. #7
    عضو متميز
    صور رمزية anime.van
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المنطقة
    بلد الإسلام أوطاني
    ردود
    2,756
    اقتباس الموضوع الأصلي كتب بواسطة poor man معاينة الرد
    مدام اسمه لغماني ..........



    اكيد مات بلغم




    إذا كان كذلك فقد أخذ نصيبه من إسمه
    هذا جزاء كل خائن يقف بجانب إحتلال كافر ضد إخوانه المسلمين
    اللهم إنصر المجاهدين في سبيلك ودمر أعداء الدين
    تعلم تصميم شخصية لوفي على برنامج المايا
    http://www.maxforums.net/showthread.php?t=196995


    إكساء شخصية لوفي
    http://www.maxforums.net/showthread.php?t=202148

  8. #8
    عضو متميز
    صور رمزية mmnoor
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المنطقة
    ساكن فين ؟؟ انت مخبر ولا ايه ؟؟؟
    العمر
    31
    ردود
    6,588
    اقتباس الموضوع الأصلي كتب بواسطة wing zero معاينة الرد
    استغفر الله العظيم
    إيه هوا مات وهوا فاتح موقع مش تمام ؟؟
    (وَإِذَا قِيلَ لَهُمُ اتَّبِعُوا مَا أَنزَلَ اللَّهُ قَالُوا بَلْ نَتَّبِعُ مَا وَجَدْنَا عَلَيْهِ آبَاءنَا أَوَلَوْ كَانَ الشَّيْطَانُ يَدْعُوهُمْ إِلَى عَذَابِ السَّعِيرِ) لقمان :21

    الرد على من قال بحل المعازف

    http://www.abumishari.com/

  9. #9
    Computer Engineer
    تاريخ التسجيل
    Jul 2006
    المنطقة
    ------------------
    ردود
    2,525
    هذا جزاء كل خائن يقف بجانب إحتلال كافر ضد إخوانه المسلمين
    نسأل الله تعالى حسن الخاتمة و الهداية و الثبات عليها
    ________________________________________________________________________

  10. #10
    حسب التقارير التي ترد من مسؤولين كبار من وزرة الدفاع الامريكيه وبحسب اقولهم للصحافه انهم في مازق كبير بافغانستان

    وحرب افغانستان مكلفه ماديا ومكلفه عسكريا

    وبرغم قوة النار الموجوده بافغانستان من قبل التحالف الغربي ان قوتهم ضائعه ولا معنى لها
    اما قوة طالبان

    اي نعم طالبان لا تمتلك طائرات ومدافع ثقيله انما هذه ارضها وطبيعه افغانستان كارض هي بالمعنى الحرفي لها مستنقع لاي عدو

    بالضاهر افغانستان مجرد قوة بسيطه لا تقارن كقوة مع جيوش العالم

    لكن حرب العصابت لا يمكن تحديها
    واثبتت في اكثر من مرحله انها حرب خاسرة لاي محتل

    ومعروف حرب الجيوش اسهل
    تقصف الخطوط وتضرب بالمدافع وبما ان العدو له السماء فالنصر بهذه الحاله مؤكد له ان شاء الله

    لكن بحرب العصابات كل طلعه حتكون بمثابه هدف ضائع يمكن يصيب ويمكن يخيب هذا غير تكلفته
    وطالبان استفادت من ضرب خطوط الامداد لقوات التحالف

    والغرب ببساطه شديده لم يحتل العراق وافغانستان بالكامل انما هو احتل مراكز محدده وما خارجها ليست تحت سيطرته


    واخيرا نسال الله ان يهلك امريكا واعوان امريكا وحلفاء امريكا العجم منهم والعرب
    العلمانيه وجه للكفر وان لم يكفر اصحابها

  11. #11
    عضو متميز
    صور رمزية khaliiiiid
    تاريخ التسجيل
    Oct 2005
    المنطقة
    فاس
    ردود
    3,496
    شكرا لكم على المرور
    ولا تحسبن الله غافلا عما يعمل الظالمون,
    إنما يؤخرهم ليوم تشخص فيه الأبصار,
    مهطعين مقنعي رؤوسهم لا يرتد إليهم طرفهم , وأفئدتهم هواء.



Bookmarks

قوانين الموضوعات

  • لا يمكنك اضافة موضوع جديد
  • لا يمكنك اضافة ردود
  • لا يمكنك اضافة مرفقات
  • لا يمكنك تعديل مشاركاتك
  •  
  • كود BB مفعّل
  • رموز الحالة مفعّل
  • كود [IMG] مفعّل
  • [VIDEO] code is مفعّل
  • كود HTML معطل