موضوع: شهـــــامة الشمري تنقذ رقبة من القصاص ( مقطع لحظة شجاعة التنازل)

ردود: 2 | زيارات: 537
  1. #1
    مشرف منبر اطراف الحديث
    صور رمزية ALSWEEDY
    تاريخ التسجيل
    Dec 2004
    المنطقة
    بين أجاء وسلمى
    ردود
    7,075

    شهـــــامة الشمري تنقذ رقبة من القصاص ( مقطع لحظة شجاعة التنازل)



    استجابة لمبادرة خادم الحرمين
    مواطن يعفو عن قاتل أخيه في حائل

    شقيق المتوفى دغيم السلماني
    حائل - خالد العميم:

    عفا المواطن دغّيم نومان السلماني الشمري من منطقة حائل عن قاتل أخيه (ثامر رديني الشمري) ابتغاء لوجه الله عز وجل دون مقابل وتلبيةً لرغبة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين وسمو أمير منطقة حائل - حفظهم الله.

    حيث قال رئيس مركز إمارة مدينة "طابة" الشيخ عارف العردان - وأحد الذين كان لهم دور كبير في القضية إنه تم التنازل عن القصاص شرعاً بالمحكمة العامة بمدينة حائل يوم امس السبت ، بعد أن تكللت جهود فاعلي الخير بالنجاح والمساعي الحميدة للعفو ..

    وتعود القضية الى ما قبل عام تقريبا اثر خلاف شخصي حدث بين الاثنين وقام المعفى عنه بإطلاق النار على القتيل في منطقة صحراوية شمال شرق حائل، وقد تمكنت الجهات الامنية من القبض عليه في حينه،

    وقد لاقت مبادرة ذوي القتيل الشكر والامتنان من مجتمع حائل نظير عفوهم عن قاتل ابنهم خاصة في هذه الايام المباركة ..

    من جانب اخر عبر عدد من المشايخ في قبيلة شمر عن شكرهم وتقديرهم للبادرة الخيرة من ذوي القتيل والتي تجسدت فيها قمة التسامح والعفو عند المقدرة وذلك بعد التنازل والعفو عن القاتل.

    وأشار شقيق المتوفى دغيم نومان السلماني إلى أن عفوه عن القاتل لوجه الله تعالى وسأل الله أن يلهم والديه واخوانه الصبر والسلوان، ودعا الشباب إلى عدم التسرع واقتراف مثل هذه الأخطاء التي تزهق خلالها الأنفس وأعرب عن شكره لقيادة هذه البلاد على ما تقوم به من دعم لجهود الخير ووضع العدل أساس الحكم بين الناس

    كما أعرب القاتل ثامر رديني الشمري عن ندمه الشديد وتوبته الصادقة وقال إنه كان يشعر بالمعاناة الشديدة وانتظاره للقصاص وما كان يتوقع ان تكتب له حياة جديدة.

    واضاف أسأل الله أن يجعل ذلك في ميزان حسناتهم وأن يجزيهم خير الجزاء.





  2. #2
    عضو متميز
    صور رمزية steel
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    ردود
    2,818
    جزاه الله خير على عفوه وله الاجر من الله
    تبكي الحنيفيةَ البيضاءُ من أسفٍ = = = كما بكى لفـراق الإلـفِ هيمـانُ
    على ديار مـن الإسـلام خاليـة = = = قد أقفرت ولهـا بالكفـر عُمـرانُ

Bookmarks

قوانين الموضوعات

  • لا يمكنك اضافة موضوع جديد
  • لا يمكنك اضافة ردود
  • لا يمكنك اضافة مرفقات
  • لا يمكنك تعديل مشاركاتك
  •  
  • كود BB مفعّل
  • رموز الحالة مفعّل
  • كود [IMG] مفعّل
  • [VIDEO] code is مفعّل
  • كود HTML معطل