موضوع: الإيمان بالبعث : معناه ، حقيقته ، أهميته ، أدلة البعث ، كيفية إحياء الموتى !!

ردود: 3 | زيارات: 6052
  1. #1
    مشرف منبر اطراف الحديث
    صور رمزية ALSWEEDY
    تاريخ التسجيل
    Dec 2004
    المنطقة
    بين أجاء وسلمى
    ردود
    7,075

    الإيمان بالبعث : معناه ، حقيقته ، أهميته ، أدلة البعث ، كيفية إحياء الموتى !!

    الإيمان بالبعث : معناه ، حقيقته ، أهميته ، أدلة البعث ، كيفية إحياء الموتى !!



    الإيمان بالبعث من أعظم أصول الإيمان في هذا الدين وهو مشتمل علـى جوانب متعددة مما دلت عليه النصوص في هذا الباب ، وسيكون بحثه هنـا من خلال عدة مطالب تجلي حقيقته وتبرز أهمية الإيمان به وما يجب علـى المؤمن أن يؤمن به من أحواله وأحداثه :


    المطلب الأول : معنى البعث وحقيقته :


    البعث في كلام العرب يأتي على وجهين :


    أحدهما : الإرسـال ، ومنـه قولـه تعـالى : ثُمَّ بَعَثْنَا مِنْ بَعْدِهِمْ مُوسَى (الأعراف : 103) ، أي : أرسلنا .


    والثـاني : الإثارة والتحريك ، تقول بعثت البعير فانبعث أي أثرته فثـار ، ومنـه بعث الموتى وذلك بإحيائهم وإخراجهم من قبورهم . قال تعـالى : ثُمَّ بَعَثْنَاكُمْ مِنْ بَعْدِ مَوْتِكُمْ الآية (البقرة : 56) ، أي : أحييناكـم .


    والبعث في الشرع : هو إحياء الله للموتى وإخراجهم من قبورهم .


    وحقيقة البعث : أن الله تعالى يجمع أجساد المقبورين التي تحللت ويعيدهـا بقدرته كـما كانت ثم يعيد الأرواح إليها ويسوقهم إلى محشـرهم لفصـل القضاء . قال تعالى : وَضَرَبَ لَنَا مَثَلًا وَنَسِيَ خَلْقَهُ قَالَ مَنْ يُحْيِي الْعِظَامَ وَهِيَ رَمِيمٌ قُلْ يُحْيِيهَا الَّذِي أَنْشَأَهَا أَوَّلَ مَرَّةٍ وَهُوَ بِكُلِّ خَلْقٍ عَلِيمٌ (يس : 78 ، 79) .


    وعن حذيفة رضي الله عنه أنه قال : قال رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلِّم : إن رجلًا حضره المـوت لما أيس من الحياة أوصى أهله : إذا مت فاجمعوا لي حطبًا كثيرًا ثم أوروا نارًا حتى إذا أكلت لحمي وخلصت إلى عظمي فخذوها فاطحنوها فـذروني في اليم في يوم حار أو راح فجمعه الله فقال : لم فعلت ؟ قال : خشيتك ، فغفـر له .



    فدلـت الآية والأحاديث على أن الله تعالى يعيد الأجساد نفسها ويجمـع رفاتها المتحلل حتى تعود كما كانت فيعيد إليها أرواحها فسبحان مـن لا يعجزه شيء وهو على كل شيء قدير .


    وقد جاء في السنة بيان كيفية البعث وأن الله ينزل إلى الأرض مـاءً فينبت به أهل القبور كما ينبت العشب وقد دل على ذلـك حديـث أبي هريرة الذي أخرجه الشيخان أن رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلِّم قال : (ما بـين النفختـين أربعون) قال : أربعون يومًا . قال : أبَيْت ، قال : أربعون شهرًا ؟ قال : أبيـت ، قال : أربعون سنة ؟ قال : أبيت ، قال : (ثم ينـزل الله من السماء ماء فينبتـون كما ينبت البقل ليس من الإنسان شيء إلا يبلى إلا عظمًا واحدًا ، وهـو عجب الذنب ومنه يركب الخلق يوم القيامة . فقد دل هذا الحديث على كيفية البعث وأن أهل القبور يبقون في قبورهم أربعين بين النفختين وهمـا نفخة الإماتة ونفخة البعث ولم يجزم الراوي بتحديد الأربعين ما هي وهـل المراد أربعون يومًا أو شهرًا أو سنة على أنه جاء في بعض الروايات أنهـا أربعون سنة . ثم إذا أراد الله بعث الخلائق أنزل مطرًا من السماء . جاء في بعض الروايات أنه مثل مني الرجال فينبت أهل القبور من ذلك الماء كمـا ينبت العشب بعد أن فتت أجسادهم إلا عجب الذنب وهذا بخلاف الأنبياء فإن أجسادهم لا تبلى كما تقدم تقريره فتبين بهذا حقيقة البعـث ووقتـه وكيفيته والله أعلم .



    المطلب الثاني : أدلة البعث من الكتاب والسنة والنظر :


    دَلّ الكتابُ والسنة على بعث الله تعالى للأموات وجاء تقريره في مواطن كثيرة من كتاب الله وسنة رسوله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلِّم .


    فمن الكتاب قولـه تعـالى : ثُمَّ بَعَثْنَاكُمْ مِنْ بَعْدِ مَوْتِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (البقرة : 56) ، وقوله عز وجل : مَا خَلْقُكُمْ وَلَا بَعْثُكُمْ إِلَّا كَنَفْسٍ وَاحِدَةٍ إِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ بَصِيرٌ (لقمان : 28) ، وقوله تعالى : زَعَمَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنْ لَنْ يُبْعَثُوا قُلْ بَلَى وَرَبِّي لَتُبْعَثُنَّ ثُمَّ لَتُنَبَّؤُنَّ بِمَا عَمِلْتُمْ وَذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرٌ (التغابن : 7) .


    ومـن السـنة حـديـث أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلِّم أنه قـال : لا تفضلـوا بين أنبيـاء الله فإنه ينفخ في الصور فيصعق مـن في السماوات ومن في الأرض إلا من شـاء الله قال : ثم ينفخ فيه مرة أخرى فـأكون أول من بعث أو في أول من بعث فإذا موسى آخذ بالعرش . . ) . وفي حديث أبي سعيد الخدري رضي الله عنه في الصحيحين : فـأكون أول مـن تنشـق عنـه الأرض . فدل الحديثان على بعث الله تعالى للأموات يوم القيامـة مـن قبـورهم إلى أرض المحشـر وفيهمـا فضيلـة للنبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلِّم لكونه أول مـن يبعث .


    كما دل النظر الصحيح على تقرير البعث وذلك أن البعث هو إعـادة للخلق ومعلوم لكل عاقل أن الإعادة للشيء أهون من إنشائه وابتدائه ولهـذا قال الله تعالى في كتابه مقررًا للبعث ووقوعه بإبداء خلق الإنسان ونشـأته الأولى وبأن القادر على الابتداء قادر على الإعادة من بـاب أولى ، فقال المعترض على البعث كما حكى الله عنه : مَنْ يُحْيِي الْعِظَامَ وَهِيَ رَمِيمٌ (يس : 78) ، قال تعالى : قُلْ يُحْيِيهَا الَّذِي أَنْشَأَهَا أَوَّلَ مَرَّةٍ (يس : 79) ، وقال تَعـالى : وَهُوَ الَّذِي يَبْدَأُ الْخَلْقَ ثُمَّ يُعِيدُهُ وَهُوَ أَهْوَنُ عَلَيْهِ (الروم : 27) .


    فهذا دليل شرعي عقلـي من كتاب الله للرد على كل معاند مكذب بالبعث ، وهو دليل لا يسـتطيع رده .



  2. #2
    مشرف عام
    صور رمزية aktoom
    تاريخ التسجيل
    Dec 2005
    المنطقة
    بلاد العرب أوطاني
    العمر
    52
    ردود
    17,805
    جزاك الله خيرا ...
    سبحان الله وبحمده .. سبحان الله العظيم

    لاريب أنّ الألم هو سائق انفعالاتي الفظّ ، وأنّ الأمل هو وسيلتي الدائمة لترويضه . لكن .. هل أكون بهذا قد لخّصت لك عملية الإبداع ؟

    FACEBOOK

  3. #3
    عضو متميز
    صور رمزية steel
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    ردود
    2,818
    جزاك الله خير موضوع جميل ومفيد
    تبكي الحنيفيةَ البيضاءُ من أسفٍ = = = كما بكى لفـراق الإلـفِ هيمـانُ
    على ديار مـن الإسـلام خاليـة = = = قد أقفرت ولهـا بالكفـر عُمـرانُ

Bookmarks

قوانين الموضوعات

  • لا يمكنك اضافة موضوع جديد
  • لا يمكنك اضافة ردود
  • لا يمكنك اضافة مرفقات
  • لا يمكنك تعديل مشاركاتك
  •  
  • كود BB مفعّل
  • رموز الحالة مفعّل
  • كود [IMG] مفعّل
  • [VIDEO] code is مفعّل
  • كود HTML معطل