موضوع: اقسم بالله فرصه من ذهب لاتضيعها

ردود: 8 | زيارات: 778
  1. #1

    اقسم بالله فرصه من ذهب لاتضيعها

    (من دعا إلى هدى كان له من الأجر مثل أجور من تبعه لا ينقص ذلك من أجورهم شيئا)



    مسلم




    فلو واحد صام بفضل إرسالك له هذا الرسالة فلك مثل أجره على نص الحديث السابق



    (فاطمع في الأجر)




    إلى كل مسلم ومسلمة




    أول يوم تاريخه17/11/2009





    في أول يوم من ذي الحجة



    غفر الله فيه لأدم، ومن صام هذا اليوم غفر الله له كل ذنب





    وفي اليوم الثاني



    استجاب الله لسيدنا يوسف ومن صام هذا اليوم كمن عبد الله سنة و لم يعص الله طرفة عين.





    وفي اليوم الثالث



    استجاب الله دعاء زكريا ومن صام هذا اليوم استجاب الله دعائه





    وفي اليوم الرابع



    ولد سيدنا عيسى عليه السلام ومن صام هذا اليوم نفى الله عنه البأس والفقر وفي يوم القيامة يحشر مع السفرة الكرام





    وفي اليوم الخامس



    ولد موسى عليه السلام ومن صام هذا اليوم برء من النفاق وعذاب القبر





    وفي اليوم السادس



    فتح الله لسيدنا محمد بالخير ومن صامه ينظر الله إليه بالرحمة ولا يعذبه أبدا





    وفي اليوم السابع



    تغلق فيه أبواب جهنم ومن صامه أغلق الله له ثلاثون باب من العسر وفتح الله ثلاثون باب من الخير





    وفي اليوم الثامن



    المسمى بيوم التروية من صامه أعطى الله له من الأجر ما ليعلمه إلا الله





    وفي اليوم التاسع



    وهو يوم عرفه ومن صامه يغفر الله له سنة من قبل وسنة من بعد




    وفي اليوم العاشر




    يكون عيد الأضحى وفيه من قرب قربانا وذبح ذبيحة ففي أوب قطرة من دماء الذبيحة يغفر الله ذنوبه وذنوب أولاده.





    ومن أطعم فيه مؤمنا وتصدق بصدقة بعثه الله يوم القيامة آمنا ويكون ميزانه أثقل من جبل أحد.




    دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم المسجد فذا برجل قد قضى صلاته وهو يتشهد ويقول:




    اللهم أسالك يا الله الأحد الصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد أن تغفر لي ذنوبي



    انك أنت الغفور الرحيم. فقال قد غفر له..قد غفر له..قد غفر له



    (صحيح)




    فلا تضيعوا هذه الأيام المباركة بدون التقرب لله تعالى بالعمل الصالح



    كالصوم والصلاة علي وقتها قي المسجد وذكر الله والدعاء والزكاة وصلة الرحم والكلمة الطيبة.





    اعملوا علي نشرها كل عام ولكم صدقة جارية إنشاء الله
    موقعي
    http://3dextract.weebly.com/index.html
    كورس مبادي الماكس البعد الاول ...
    https://www.youtube.com/playlist?list=PLLPPf6f1MFkqKCJWEBAnFupN5-qfJScBu
    سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم







  2. #2
    عضو متميز
    تاريخ التسجيل
    Oct 2004
    المنطقة
    Jordan
    ردود
    3,451
    بارك الله فيك...فعلاً فرصة من ذهب.
    لكن هذا الحديث أو الكلام (كل يوم ومقابله من الأجر) ما مدى صحة الحديث وما هو مصدره بالضبط حتى أطمئن.
    يعني لو صمت اليوم السادس هل أضمن النجاة من عذاب يوم القيامة!!!.
    شكراً.
    إنا لله وإنا إليه راجعون

  3. #3
    ثواب صيام العشر ايام الاولى من ذو الحجه

    عن ابن عباس رضي الله عنهما ان من صام هذه الايام له اجرها كما يلي:

    اليوم الاول غفر الله تعالى فيه لادم عليه السلام
    الاجر: من صامه غفر الله تعالى كل ذنوبه
    اليوم التاني غفر الله تعالى فيه ليونس عليه السلام
    الاجر: عباده سنه كامله
    اليوم الثالث استجاب الله تعالى دعاء سيدنا زكريا عليه السلام
    الاجر: من صامه استجاب الله تعالى دعاؤه في هذا اليوم
    اليوم الرابع ولاده سيدنا عيسى
    الاجر: رزقه الله تعالى وآمنه من الفقر
    اليوم الخامس ولاده سيدنا موسى عليه السلام
    الاجر:يبرأ من النفاق
    اليوم السادس فتح الله فيه على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم
    الاجر:ينظر اليه الله تعالى بالرحمه فلا يعذب ابدا
    اليوم السابع يغلق الله تعالى فيه ابواب جهنم ولا تفتح حتى تمضي الايام العشر
    الاجر: اغلق الله تعالى عنه ثلاثين بابا من العسر وفتح له ثلاثين بابا من اليسر
    اليوم الثامن يوم الترويه
    الاجر: اعطى من الاجر مالا يعلمه الا الله تعالى
    اليوم التاسع يوم عرفه
    الاجر:كان كفاره لسنه ماضيه وسنه مستقبليه
    اليوم العاشر يوم الاضحى(لاصيام فيه)
    الاجر: من ضحى فان اول قطره تسيل من الدم يغفر الله تعالى له ذنوبه وذنوب عياله

    عن ابن عباس رضي الله عنهما ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( ما من أيام العمل الصالح فيهن أحب إلى الله منه في هذه الأيام العشر . قالوا ولا الجهاد في سبيل الله !! قال : ولا الجهاد في سبيل الله ، إلا رجل خرج بنفسه وماله ولم يرجع من ذلك بشيء ) أخرجه البخاري 2/457 .

    وعن ابن عمر رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
    "ما من أيام أعظم عند الله سبحانه ولا أحب إليه العمل فيهن من هذه الأيام العشر؟
    فأكثروا فيهن من التهليل والتكبير والتحميد" رواه أحمد .



    الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده … وبعد:
    فمن فضل الله تعالى على عباده أن جعل لهم مواسم للطاعات، يستكثرون فيها من العمل الصالح، ويتنافسون فيها فيما يقربهم إلى ربهم، والسعيد من اغتنم تلك المواسم، ولم يجعلها تمر عليه مروراً عابراً. ومن هذه المواسم الفاضلة عشر ذي الحجة، وهي أيام شهد لها الرسول صلى الله عليه وسلم بأنها أفضل أيام الدنيا، وحث على العمل الصالح فيها؛ بل إن لله تعالى أقسم بها، وهذا وحده يكفيها شرقاً وفضلاً، إذ العظيم لا يقسم إلا بعظيم
    وهذا يستدعي من العبد أن يجتهد فيها، ويكثر من الأعمال الصالحة، وأن يحسن استقبالها واغتنامها. وفي هذه الرسالة بيان لفضل عشر ذي الحجة وفضل العمل فيها، والأعمال المستحبة فيها.
    نسأل الله تعالى أن يرزقنا حسن الاستفادة من هذه الأيام، وأن يعيننا على اغتنامها على الوجه الذي يرضيه

    بأي شيء نستقبل عشر ذي الحجة؟
    حري بالسلم أن يستقبل مواسم الطاعات عامة، ومنها عشر ذي الحجة بأمور:
    1- التوبة الصادقة :
    فعلى المسلم أن يستقبل مواسم الطاعات عامة بالتوبة الصادقة والعزم الأكيد على الرجوع إلى الله، ففي التوبة فلاح للعبد في الدنيا والآخرة، يقول تعالى: (وتوبوا إلى الله جميعاً أيها المؤمنون لعلكم تفلحون( [النور:31].
    2- العزم الجاد على اغتنام هذه الأيام :
    فينبغي على المسلم أن يحرص حرصاً شديداً على عمارة هذه الأيام بالأعمال والأقوال الصالحة، ومن عزم على شيء أعانه الله وهيأ له الأسباب التي تعينه على إكمال العمل، ومن صدق الله صدقه الله، قال تعالى والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا) العنكبوت
    3- البعد عن المعاصي:
    فكما أن الطاعات أسباب للقرب من الله تعالى، فالمعاصي أسباب للبعد عن الله والطرد من رحمته، وقد يحرم الإنسان رحمة الله بسبب ذنب يرتكبه÷ فإن كنت تطمع في مغفرة الذنوب والعتق من النار فأحذر الوقوع في المعاصي في هذه الأيام وفي غيرها؟ ومن عرف ما يطلب هان عليه كل ما يبذل.
    فاحرص أخي المسلم على اغتنام هذه الأيام، وأحسن استقبالها قبل أن تفوتك فتندم، ولات ساعة مندم.

    فضل عشر ذي الحجة
    1- أن الله تعالى أقسم بها:
    وإذا أقسم الله بشيء دل هذا على عظم مكانته وفضله، إذ العظيم لا يقسم إلا بالعظيم، قال تعالى )والفجر، وليال العشر) . والليالي العشر هي عشر ذي الحجة، وهذا ما عليه جمهور المفسرين والخلف، وقال ابن كثير في تفسيره: وهو الصحيح.
    2- أنها الأيام المعلومات التي شرع فيها ذكره:
    قال تعالى: (ويذكروا اسم الله في أيام معلومات على ما رزقهم من بهيمة الأنعام) [الحج:28] وجمهور العلماء على أن الأيام المعلومات هي عشر ذي الحجة، منهم ابن عمر وابن عباس.
    3- أن رسول الله صلى الله عليه وسلم شهد لها بأنها افضل أيام الدنيا:
    فعن جابر رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال فضل أيام الدنيا أيام العشر ـ يعني عشر ذي الحجة ـ قيل: ولا مثلهن في سبيل الله؟ قال : ولا مثلهن في سبيل الله إلا رجل عفر وجهه بالتراب( [ رواه البزار وابن حبان وصححه الألباني]
    4- أن فيها يوم عرفة :
    ويوم عرفة يوم الحج الأكبر، ويوم مغفرة الذنوب، ويوم العتق من النيران، ولو لم يكن في عشر ذي الحجة إلا يوم عرفة لكفاها ذلك فضلاً، وقد تكلمنا عن فضل يوم عرفة وهدي النبي صلى الله عليه وسلم فيه في رسالة (الحج عرفة(0
    5- أن فيها يوم النحر :
    وهو أفضل أيام السنة عند بعض العلماء، قال صلى الله عليه وسلم (أعظم الأيام عند الله يوم النحر، ثم يوم القر)[رواه أبو داود والنسائي وصححه الألباني].
    6- اجتماع أمهات العبادة فيها :
    قال الحافظ ابن حجر في الفتح: (والذي يظهر أن السبب في امتياز عشر ذي الحجة لمكان اجتماع أمهات العبادة فيه، وهي الصلاة والصيام والصدقة والحج، ولا يتأتى ذلك في غيره).

    فضل العمل في عشر ذي الحجة
    عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (ما من أيام العمل الصالح فيها أحب إلى الله من هذه الأيام ـ يعني أيام العشر ـ قالوا: يا رسول الله، ولا الجهاد في سبيل الله؟ قال: ولا الجهاد في سبيل الله، إلا رجل خرج بنفسه وماله ثم لم يرجع من ذلك بشيء) [رواه البخاري].
    وعن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما قال: (كنت عند رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: فذكرت له الأعمال فقال: ما من أيام العلم فيهن أفضل من هذه العشرـ قالوا: يا رسول الله، الجهاد في سبيل الله؟ فأكبره. فقال: ولا الجهاد إلا أن يخرج رجل بنفسه وماله في سبيل الله، ثم تكون مهجة نفسه فيه) [رواه أحمد وحسن إسناده الألباني].
    فدل هذان الحديثان وغيرهما على أن كل عمل صالح يقع في أيام عشر ذي الحجة أحب إلى الله تعالى من نفسه إذا وقع في غيرها، وإذا كان العمل فيهن أحب إلى الله فهو أفضل عنده. ودل الحديثان أيضاً على أن العامل في هذه العشر أفضل من المجاهد في سبيل الله الذي رجع بنفسه وماله، وأن الأعمال الصالحة في عشر ذي الحجة تضاعف من غير استثناء شيء منها.
    من الأعمال المستحبة في عشر ذي الحجة
    إذا تبين لك أخي المسلم فضل العمل في عشر ذي الحجة على غيره من الأيام، وأن هذه المواسم نعمة وفضل من الله على عباده، وفرصة عظيمة يجب اغتنامها، إذ تبين لك كل هذا، فحري بك أن تخص هذه العشر بمزيد عناية واهتمام، وأن تحرص على مجاهدة نفسك بالطاعة فيها، وأن تكثر من أوجه الخير وأنواع الطاعات، فقد كان هذا هو حال السلف الصالح في مثل هذه المواسم، يقول أبو ثمان النهدي: كانوا ـ أي السلف ـ يعظمون ثلاث عشرات: العشر الأخير من رمضان، والعشر الأول من ذي الحجة، والعشر الأول من محرم.

    ومن الأعمال التي يستحب للمسلم أن يحرص عليها ويكثر منها في هذه الأيام ما يلي:
    1- أداء مناسك الحج والعمرة.
    وهما افضل ما يعمل في عشر ذي الحجة، ومن يسر الله له حج بيته أو أداء العمرة على الوجه المطلوب فجزاؤه الجنة؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم: (العمرة إلى العمرة كفارة لما بينهما، والحج المبرور ليس له جزاء إلا الجنة) [متفق عليه].
    والحج المبرور هو الحج الموافق لهدي النبي صلى الله عليه وسلم، الذي لم يخالطه إثم من رياء أو سمعة أو رفث أو فسوق، المحفوف بالصالحات والخيرات.
    2- الصيام :
    وهو يدخل في جنس الأعمال الصالحة، بل هو من أفضلها، وقد أضافه الله إلى نفسه لعظم شأنه وعلو قدره، فقال سبحانه في الحديث القدسي: (كل عمل ابن آدم له إلا الصوم فإنه لي وأنا أجزي به) [متفق عليه].
    وقد خص النبي صلى الله عليه وسلم صيام يوم عرفة من بين أيام عشر ذي الحجة بمزيد عناية، وبين فضل صيامه فقال: (صيام يوم عرفة احتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله والتي بعده) [رواه مسلم].
    وعليه فيسن للمسلم أن يصوم تسع ذي الحجة، لأن النبي صلى الله عليه وسلم حث على العمل الصالح فيها. وقد ذهب إلى استحباب صيام العشر الإمام النووي وقال: صيامها مستحب استحباباً شديداً.
    3- الصلاة :
    وهي من أجل الأعمال وأعظمها وأكثرها فضلاً، ولهذا يجب على المسلم المحافظة عليها في أوقاتها مع الجماعة، وعليه أن يكثر من النوافل في هذه الأيام، فإنها من أفضل القربات، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم فيما يرويه عن ربه: (وما يزال عبدي يتقرب إلى بالنوافل حتى أحبه) [رواه البخاري].
    4- التكبير والتحميد والتهليل والذكر:
    فعن ابن عمر رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (ما من أيام أعظم عند الله ولا أحب إليه العمل فيهن من هذه الأيام العشر، فأكثروا فيهن من التهليل والتكبير والتحميد) [رواه أحمد]. وقال البخاري ك كان ابن عمر وأبو هريرة رضي الله عنهما يخرجان إلى السوق في أيام العشر يكبران ويكبر الناس بتكبيرها. وقال: وكان عمر يكبر في قبته بمنى فيسمعه أهل المسجد فيكبرون، ويكبر أهل الأسواق حتى ترتج منى تكبيراً. وكان ابن عمر يكبر بمنى تلك الأيام وخلف الصلوات وعلى فراشه، وفي فسطاطه ومجلسه وممشاه تلك الأيام جميعاً.
    ويستحب للمسلم أن يجهر بالتكبير في هذه الأيام ويرفع صوته به، وعليه أن يحذر من التكبير الجماعي حيث لم ينقل عن النبي صلى الله عليه وسلم ولا عن أحد من السلف، والسنة أن يكبر كل واحد بمفرده.
    5- الصدقة :
    وهي من جملة الأعمال الصالحة التي يستحب للمسلم الإكثار منها في هذه الأيام، وقد حث الله عليها فقال: (يا أيها الذين آمنوا أنفقوا مما رزقناكم من قبل أن يأتي يوم لا بيع فيه ولا خلة ولا شفاعة والكافرون هم الظالمون) [البقرة:254]، وقال صلى الله عليه وسلم (ما نقصت صدقة من مال) [رواه مسلم].

    وهناك أعمال أخرى يستحب الإكثار منها في هذه الأيام بالإضافة إلى ما ذكر، نذكر منها على وجه التذكير ما يلي:
    قراءة القرآن وتعلمه ـ والاستغفار ـ وبر الوالدين ـ وصلة الأرحام والأقارب ـ وإفشاء السلام وإطعام الطعام ـ والإصلاح بين الناس ـ والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ـ وحفظ اللسان والفرج ـ والإحسان إلى الجيران ـ وإكرام الضيف ـ والإنفاق في سبيل الله ـ وإماطة الأذى عن الطريق ـ والنفقة على الزوجة والعيال ـ وكفالة الأيتام ـ وزيارة المرضى ـ وقضاء حوائج الإخوان ـ والصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم ـ وعدم إيذاء المسلمين ـ والرفق بالرعية ـ وصلة أصدقاء الوالدين ـ والدعاء للإخوان بظهر الغيب ـ وأداء الأمانات والوفاء بالعهد ـ والبر بالخالة والخالـ وإغاثة الملهوف ـ وغض البصر عن محارم الله ـ وإسباغ الوضوء ـ والدعاء بين الآذان والإقامة ـ وقراءة سورة الكهف يوم الجمعة ـ والذهاب إلى المساجد والمحافظة على صلاة الجماعة ـ والمحافظة على السنن الراتبة ـ والحرص على صلاة العيد في المصلى ـ وذكر الله عقب الصلوات ـ والحرص على الكسب الحلال ـ وإدخال السرور على المسلمين ـ والشفقة بالضعفاء ـ واصطناع المعروف والدلالة على الخير ـ وسلامة الصدر وترك الشحناء ـ وتعليم الأولاد والبنات ـ والتعاون مع المسلمين فيما فيه خير.
    وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.
    موقعي
    http://3dextract.weebly.com/index.html
    كورس مبادي الماكس البعد الاول ...
    https://www.youtube.com/playlist?list=PLLPPf6f1MFkqKCJWEBAnFupN5-qfJScBu
    سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم






  4. #4
    JIN FRIX
    صور رمزية XEROX
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المنطقة
    البُعد السادس والعشرون
    ردود
    2,053
    بارك الله فيك أخي وسيــــــــم

    كنت أشك في مدى صحتهــــــا ولكن الآن اطمئـــن فــؤادي

    لكن لو تعطينا المصدر لتطمئن به نفوسنـــــــا

    أقصد هذا المقطع

    عن ابن عباس رضي الله عنهما ان من صام هذه الايام له اجرها كما يلي:

    اليوم الاول غفر الله تعالى فيه لادم عليه السلام
    الاجر: من صامه غفر الله تعالى كل ذنوبه
    اليوم التاني غفر الله تعالى فيه ليونس عليه السلام
    الاجر: عباده سنه كامله
    اليوم الثالث استجاب الله تعالى دعاء سيدنا زكريا عليه السلام
    الاجر: من صامه استجاب الله تعالى دعاؤه في هذا اليوم
    اليوم الرابع ولاده سيدنا عيسى
    الاجر: رزقه الله تعالى وآمنه من الفقر
    اليوم الخامس ولاده سيدنا موسى عليه السلام
    الاجر:يبرأ من النفاق
    اليوم السادس فتح الله فيه على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم
    الاجر:ينظر اليه الله تعالى بالرحمه فلا يعذب ابدا
    اليوم السابع يغلق الله تعالى فيه ابواب جهنم ولا تفتح حتى تمضي الايام العشر
    الاجر: اغلق الله تعالى عنه ثلاثين بابا من العسر وفتح له ثلاثين بابا من اليسر
    اليوم الثامن يوم الترويه
    الاجر: اعطى من الاجر مالا يعلمه الا الله تعالى
    اليوم التاسع يوم عرفه
    الاجر:كان كفاره لسنه ماضيه وسنه مستقبليه
    اليوم العاشر يوم الاضحى(لاصيام فيه)
    الاجر: من ضحى فان اول قطره تسيل من الدم يغفر الله تعالى له ذنوبه وذنوب عياله
    خاصة وان في هذا العصــر من يضيف شيئا الى الحديث .. فيقول عن .. وعن ..

    وجزاك الله خيرا
    تخيّل لو أن الكون ماهو إلا خلية في جسم مخلوق ضخم !!
    ــــــــــــــــــــــــــــــــ
    FOLLOW ME ON
    TWITTER @PHOENXE

  5. #5
    عضو متميز
    صور رمزية ALSOODY
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المنطقة
    السعودية-جدة
    العمر
    28
    ردود
    1,779
    إذا سمحتم احطونا تخريج هذا الحديث :
    عن ابن عباس رضي الله عنهما ان من صام هذه الايام له اجرها كما يلي:

    اليوم الاول غفر الله تعالى فيه لادم عليه السلام
    الاجر: من صامه غفر الله تعالى كل ذنوبه
    اليوم التاني غفر الله تعالى فيه ليونس عليه السلام
    الاجر: عباده سنه كامله
    اليوم الثالث استجاب الله تعالى دعاء سيدنا زكريا عليه السلام
    الاجر: من صامه استجاب الله تعالى دعاؤه في هذا اليوم
    اليوم الرابع ولاده سيدنا عيسى
    الاجر: رزقه الله تعالى وآمنه من الفقر
    اليوم الخامس ولاده سيدنا موسى عليه السلام
    الاجر:يبرأ من النفاق
    اليوم السادس فتح الله فيه على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم
    الاجر:ينظر اليه الله تعالى بالرحمه فلا يعذب ابدا
    اليوم السابع يغلق الله تعالى فيه ابواب جهنم ولا تفتح حتى تمضي الايام العشر
    الاجر: اغلق الله تعالى عنه ثلاثين بابا من العسر وفتح له ثلاثين بابا من اليسر
    اليوم الثامن يوم الترويه
    الاجر: اعطى من الاجر مالا يعلمه الا الله تعالى
    اليوم التاسع يوم عرفه
    الاجر:كان كفاره لسنه ماضيه وسنه مستقبليه
    اليوم العاشر يوم الاضحى(لاصيام فيه)
    الاجر: من ضحى فان اول قطره تسيل من الدم يغفر الله تعالى له ذنوبه وذنوب عياله
    ولكني للأسف بحثت عن شيء مرادف له ولم أجد في صحيح ..!؟
    ربما نجد شيء من كاتب الموضوع وإلا ....!؟

    انتشرت في الآونة الأخيرة روايات وأدعية مكذوبة وموضوعة سواء كان ذلك من خلال البريد الإلكتروني أو المنتديات،
    فقررنا جمع أقوال أهل العلم في بعض هذه الروايات ووضع روابط لها بعد ذكرها باختصار، وننصح كل من تصله مثل هذه النشرات أن يرسل ردا لراسلها وأن يقوم بتوضيح بطلانها وعدم ثبوتها وبيان قول العلماء فيها لكي لا تنتشر، ونذكر بخطورة نشر مثل هذه الروايات.
    *قال صلى الله عليه وسلم : « إن كذبا علي ليس ككذب على أحد ، من كذب علي متعمدا فليتبوأ مقعده من النار » صحيح رواه البخاري (1291) ومسلم (4)
    * قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( من كذب علي متعمدا فليتبوأ مقعده من النار ) صحيح البخاري(1287).
    فنشر هذه الروايات المنسوبة إليه صلى الله عليه وسلم كذب عليه والأحرى بالشخص أن يتحرى صحة الحديث قبل نشره، وقد نجد روايات بها بعض المعاني الصحيحة ولكنها تبقى مكذوبة وفي الصحيح الموجود كفاية
    وبعض النشرات تكون منسوبة للصحابة رضوان الله عليهم ولا يليق بنا الكذب على من نقل لنا الشريعة، فلنتق الله إخواني فيما ننقل ونكتب لنتجنب الوقوع فيمن ذكروا في الحديث
    - تصلنا هذه الأيا كثير من الرسائل التي تحتوي على أحاديث غير صحيحة والمرسل لا يعلم ذلك ومن منتطلق حديث الرسول صلى الله عليه وسلم وجب التنبيه لهذا الأمر البالغ الأهمية ..

    - والحمدلله أن لدينا مواقع تستطيع من خلالها التأكد من صحة الحديث , فلا تتهاون في ذلك فقبل أن ترسل بأي حديث تأكد من صحته حتى لا تأثم , فليس لديك أي حجة بعد اليوم.. ( وكلامي هذا عن الأحاديث التي لا يكتب في نهايتها درجة صحة الحديث ).



    * والمواقع التي يمكنك من خلالها أن تتأكد من صحة أي حديث هي:



    1- موقع الدرر السنية:

    www.dorar.net

    ( وأجده أفضل موقع لتحديد صحة الحديث ).



    2- موقع الإسلام لوزارة الشؤون الإسلامية ..:

    http://hadith. al-islam. com



    3- موقع العلامة الشيخ الألباني رحمه الله:

    http://www.search. alalbany. net




    تمنياتي لك بالتوفيق
    اخوك
    كن كالطير يحب العلو

  6. #6
    JIN FRIX
    صور رمزية XEROX
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المنطقة
    البُعد السادس والعشرون
    ردود
    2,053
    بارك الله فيك أخي الـــ alsoody وأحســن اليك

    أخي وسيم بعد أن سئلت أحد طلاب العلم .... ومقدم على الدكتواراة ..... وأعــرفه حق المعرفة ... وأنا أطلب العلم بين يديه ..

    عرفت عنه عن كثب بأنه كثير الاطلاع .. والمعرفة ..... ولا أزكي على الله أحدا

    سألته مدى صحة هذا الكلام في الأعلى ... فأجابني ... بأن هذا حديث ضعيف ولقد سمع به كثيرا

    أيــضا أنا وقبل ان أسئله .. وعند رؤيتي للموضوع ..... عرفت من طريقة صياغة الحديث ..... بأنه لا يوجد له صحة

    لا أدري ... ولكنه احساس فقط .....

    بالتوفيق أخي ...... وسيم وبارك الله فيك على حسن نيتك ..... ووفقك البارئ
    تخيّل لو أن الكون ماهو إلا خلية في جسم مخلوق ضخم !!
    ــــــــــــــــــــــــــــــــ
    FOLLOW ME ON
    TWITTER @PHOENXE

  7. #7
    شكرا يا اخوان انا ايضا بحثت وما وجدت حديث يفصل الايام تفصيلا

    ولكن صيام هذي الايام اجرها كبير ومو بس الصيام الاكثار من االعبادات بكل انواعها

    والدليل
    روى البخاري أنَّ النبي صلى الله عليه وسلم قال : "ما من أيام العمل الصالح فيها أحب
    إلى الله من هذه الأيام -يعني أيام العشر الأول من ذي الحجة- قالوا يا رسول الله ولا
    الجهاد في سبيل الله قال : ولا الجهاد في سبيل الله إلا رجل خرج بنفسه و ماله فلم يرجع من ذلك بشيء "

    ولكن شكلو ما احد قرء ما هو مكتوب


    وعلشان تفهم الموضوع أكثر اسمع لكلام شيخ الاسلام بن تيميه -رحمه الله- :

    سُئل شيخ الإسلام ابن تيمية ـ رحمه الله_عن عشر ذي الحجة، والعشر الأواخر
    من رمضان، أيهما أفضل؟، فأجاب: "أيام عشر ذي الحجة أفضل من أيام العشر
    من رمضان، والليالي العشر الأواخر من رمضان أفضل من ليالي عشر ذي الحجة".



    في الأول نعرف أيه فضل الأيام دي وإزاي هي أفضل من رمضاااان
    1- أنّ الله تعالى أقسم بها:

    إذا أقسم الله بشيء دلّ هذا على عظم مكانته وفضله، إذ العظيم لا يقسم إلا بعظيم، قال تعالى: {وَالْفَجْرِ (1) وَلَيَالٍ عَشْرٍ} [الفجر:1-2]. والليالي العشر هي عشر ذي الحجة، وهذا ما عليه جمهور المفسرين من السلف والخلف، وقال ابن كثير في تفسيره: "هو الصحيح".

    2- أنّها الأيام المعلومات التي شرع الله فيها ذكره:

    قال الله تعالى: {وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَّعْلُومَاتٍ عَلَى مَا رَزَقَهُم مِّن بَهِيمَةِ الْأَنْعَامِ} [الجح:28]، وذهب جمهور العلماء على أن الأيام المعلومات هي عشر ذي الحجة، ومنهم ابن عمر وابن عباس.

    3- أنّ رسول الله صلى الله عليه وسلم شهد لها بأنها أفضل أيام الدنيا:

    فعن جابر عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «أفضل أيام الدنيا أيام العشر - يعني عشر ذي الحجة - قيل: ولا مثلهن في سبيل الله؟ قال: ولا مثلهن في سبيل الله إلا رجل عفر وجهه بالتراب» [رواه البزار وابن حبان وصححه الألباني].

    4- أن فيها يوم عرفة:

    ويوم عرفة يوم الحج الأكبر، ويوم مغفرة الذنوب، ويوم العتق من النيران، ولو لم يكن في عشر ذي الحجة إلا يوم عرفة لكفاه ذلك فضلاً، وقد تكلمنا عن فضل يوم عرفة وهدي النبي فيه في رسالة (الحج عرفة).

    5- أن فيها يوم النحر:

    وهو أفضل أيام السنة عند بعض العلماء، قال صلى اله عليه وسلم : «أعظم الأيام عند الله يوم النحر، ثم يوم القَرِّ» [رواه أبو داود والنسائي وصححه الألباني].

    6- اجتماع أمهات العبادة فيها:

    قال الحافظ ابن حجر في الفتح: "والذي يظهر أن السبب في امتياز عشر ذي الحجة لمكان اجتماع أمهات العبادة فيه، وهي الصلاة والصيام والصدقة والحج، ولا يتأتّى ذلك في غيره".
    واستمع مره تانيه معايا لحديث سيدك النبي صلى الله عليه وسلم :
    روى البخاري أنَّ النبي صلى الله عليه وسلم قال : " ما من أيام العمل الصالح فيها أحب إلى الله من هذه الأيام" يعني أيام العشر الأول من ذي الحجة.. قالوا يا رسول الله ولا الجهاد في سبيل الله قال "ولا الجهاد في سبيل الله إلا رجل خرج بنفسه و ماله فلم يرجع من ذلك بشيء"
    يعني الأعمال في هذه الأياااااااااااااام أعلى وثوابها مضاعف عن أي وقت تاني
    وكمان ربنا بيجب الأيام دي ... طيب بالله عليك أنت متحبهاش وتقطع نفسك فيها بقى !!
    طيب نعمل أيه علشان نقطع نفسها لربنا وازاي نستقبل الايام دي
    استغفر لمدة 5 دقائق وبعدين كمل قراءه
    موقعي
    http://3dextract.weebly.com/index.html
    كورس مبادي الماكس البعد الاول ...
    https://www.youtube.com/playlist?list=PLLPPf6f1MFkqKCJWEBAnFupN5-qfJScBu
    سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم






  8. #8
    JIN FRIX
    صور رمزية XEROX
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المنطقة
    البُعد السادس والعشرون
    ردود
    2,053
    بــارك الله فيك عزيزي ..... وشكرا لتفهمك

    بالتوفيق للجميــــع ...... ولا يفوتكم أجــرهــــا
    تخيّل لو أن الكون ماهو إلا خلية في جسم مخلوق ضخم !!
    ــــــــــــــــــــــــــــــــ
    FOLLOW ME ON
    TWITTER @PHOENXE

Bookmarks

قوانين الموضوعات

  • لا يمكنك اضافة موضوع جديد
  • لا يمكنك اضافة ردود
  • لا يمكنك اضافة مرفقات
  • لا يمكنك تعديل مشاركاتك
  •  
  • كود BB مفعّل
  • رموز الحالة مفعّل
  • كود [IMG] مفعّل
  • [VIDEO] code is مفعّل
  • كود HTML معطل