موضوع: الجزء الرابع من نكهات

ردود: 2 | زيارات: 516
  1. #1
    عضو متميز
    صور رمزية keycoo
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المنطقة
    في مكان ما
    ردود
    1,754

    الجزء الرابع من نكهات


    في عام 2004 قام أربعة شباب من مشجعي موسيقى الهيب هوب بافتتاح موقع "آيسد آوت قير" حيث أنهم كانو يواجهون مشكلة عدم إيجاد محلات لبيع ملابس ومجوهرات الهيب هوب عندما يذهبون خارج المدينة، وأيضاً لم يكن لديهم نقوداً كافية ليصرفوها على شراء ساعات وأساور الهيب هوب، فلا يوجد محل يقدمها بأسعار قليلة وخدمة جيدة.
    فقالوا: ماذا لو كان هناك مكان للاعبين الصغار مثلنا يبيع مستلزمات الهيب هوب بأسعار قليلة، وبخدمة جيدة، وتوصيل سريع للزبائن؟
    هنا وُلد هذا الموقع، وقدم خدمة للزبائن لم يفكر أحداً قبلهم بتقديمها، فأصبحوا الموقع الرائد في بيع مستلزمات الهيب هوب.


    **********************************


    انطلق موقع "يلب" في عام 2004 على أيدي الشابين راسل سيمونز وجيرمي ستوبلمان كموقع يساعد الناس على إيجاد أفضل الأماكن الموجودة في مدينتهم والمتخصصة في شيء معين، حيث كان الشابان فقط هم من يدخلون معلومات عن الأماكن الموجودة في مدينتهم مثل المطاعم والمقاهي والمستشفيات وغيرها من الأماكن، أما الآن وبعد أن أصبح زوار الموقع هم من يضيفون المعلومات فيه يضم الموقع أكثر من 9 مليون استعراض لأماكن محلية.
    وتطور الموقع بعد ذلك فلم يكتف أصحابه بمجرد ذكر معلومات عن الأماكن، وإنما أصبح بالإمكان استخدام الموقع لأجل إيجاد العروض الخاصة والأحداث وأيضاً بإمكانك التحدث مع الأعضاء الآخرين في الموقع وخدمات أخرى كثيرة يقدمها الموقع لسكان سان فرانسيسكو.
    ***********************************

    بدأ الصديقان نظامهما للهاتف لمساعدة أصحاب المشاريع الصغيرة في إنماء مشاريعهم، ثم بعد ذلك طوروا مشروعهم وبدؤوا بمراسلة رجال الأعمال بمنتجهم الأول، "نظام الهاتف العملي"، حيث أصبحوا الآن يقدمون خدمات هذا المنتج لأكثر من 100 ألف رجل أعمال، وما زال العدد في ازدياد.
    ***************************************

    قام راند في عام 2007 بإنشاء موقعه من أجل تقديم خدمات أدوات الإنترنت وتقديم دروس خصوصية في التسويق عبر الإنترنت وأيضاً في إنشاء محركات البحث، ولم يكن يتوقع راند أنه وخلال 3 سنوات فقط سيصل عملاءه إلا أكثر من 15 دولة من جميع أنحاء العالم، وسيصبح أحد مليونيرات الإنترنت.
    ********************************



    كان جيرمين يحب الموسيقى ويعشها إلى حد الجنون، فقرر عندما أصبح عمره 16 سنة، أن ينشئ مشروعه الموسيقي الخاص، ففكر في مشروع يساعد الناس على تعلم الموسيقى والعزف بسهولة ولا يحتاج الشخص إلى سنوات لتعلم العزف، فقرر البدء في إنشاء موقع "هير آند بلاي" الموسيقي.
    لم يكلفه إنشاء الموقع الكثير حيث أنه قام بشراء الدومين الخاص بالموقع بمبلغ 70 دولار فقط، حيث بدأ شركته التي غيرت حياته تماماً، فموقعه يقدم للزوار جميع طرق تعلم العزف بأسهل الطرق حيث يبيع كتب لتعليم الموسيقى، واسطوانات دي في دي، وبرمجيات موسيقية، بالإضافة إلى تقديمه لدروس مباشرة في الموقع عن الموسيقى.
    يقوم سنوياً أكثر من 2 مليون موسيقي مبتدئ بتحميل دروس جيرمين في الموسيقى.
    *********************************

    أنشأ جاي موقعاً يقدم فيه خدمات سبق فيها الكثيرين، مما ساهم في نجاح موقعه بشكل كبير، ففي السابق لم يكن هناك الكثير من الشركات التي تقدم أدوات للدومينات، ولكن عندما أنشأ جاي هذا الموقع حقق نجاحاً باهراً نظراً للخدمات الفريدة التي يقدمها.
    **********************************

    فتاة مدمنة على الكمبيوتر، كثيراً ما تغضب منها أمها لأنها تجلس ساعات طويلة على الإنترنت، ولكن الآن فأنا متأكد تماماً بأن أمها راضية عنها تمام الرضى.
    بدأت عملها على موقعها في عام 2004 حيث كان رأس مالها 8 دولار لتسجيل اسم النطاق، وجهاز كمبيوتر قديم.
    لم تنشئ موقعها لأجل العمل ولكنها أنشأته لمجرد أن يكون لديها موقعاً على الإنترنت، حيث تقوم بتصميم خلفيات لصفحات البنات المشتركات في شبكة ماي سبيس الاجتماعية، ولم تكن تتوقع بأن تصاميمها وموقعها سيجذب ملايين الزوار إلى موقعها.
    بعد سنتين فقط من إنشاء الموقع دخلت عالم الملايين، حيث بدأت تصلها عروض لشراء الموقع وصلت إلى 1,5 مليون دولار وسيارة بقيمة 100 ألف دولار، ولكنها رفضت ذلك قائلة: لقد حققت هذا النجاح من الصفر وأريد أن أعرف إلى أي مدى يمكنني الاستمرار، ثم إنني ما زلت صغيرة ولا يمكنني استخراج رخصة قيادة.
    بعد أن سمعت آشلي عن خدمة قوقل أدسنس الإعلانية، قامت مباشرة بإضافتها إلى موقعها، وكان أول شيك يصل إليها بمبلغ 2790 دولار.
    وبدأت تتضاعف الأرباح، حتى اضطرت آشلي لترك دراستها للتفرغ لموقعها، حتى وصل دخل الموقع شهرياً في عام 2006 إلى أكثر من 70 ألف دولار.
    في الأعوام الأخيرة بدأت آشلي تحقق دخلاً شهرياً يصل إلى 100 ألف دولار.
    وكل ذلك كان بمجرد فكرة بسيطة لتصميم خلفيات الصفحات الشخصية في موقع ماي سبيس.


    ***********************************



    أنشأ بن موقعاً بفكرة لم يسبقه لها أحداً، حيث أن هدف موقعه هو أن يساعد على تطوير التقنيات الإلكترونية الجديدة ويستغل القنيات الموجودة في الإنترنت، وعلى مر السنين أصبحت شركته واحدة من الشركات الرائدة في الابتكار وتكوين الأرضية المناسبة للتكنولوجيا والابتكارات والأفكار الناشئة.
    ******************************************



    انطلقت مدونة ماشابل في عام 2005 كمدونة متخصصة في أخبار الشبكات الاجتماعية، واليوم أصبحت مدونة إخبارية لكل جديد في عالم الإنترنت والويب2، وتعتبر هذه المدونة ثالث أشهر مدونة وشعبية في العالم .
    بدأت المدونة بواسطة بيت كاشمور حيث كان يدون فيها وحيداً من غرفته في المنزل، والآن أصبح للمدونة طاقم كامل مكون من 13 فرداً متخصصاً في التقنية وأمورها يقودون المدونة من نجاح إلى آخر .
    حالياً تحقق المدونة عائدات تصل إلى 180 ألف دولار شهرياً، جميعها تأتي من الإعلانات في الموقع .
    ****************************************



    بدأ الثلاثة إيلين وساندي وسيث بالعمل على موقعهم في عام 2005، حيث كان هدفهم هو إنشاء موقع يساعد على استخدام برامج المحادثة المشهورة مباشرة عن طريق الموقع دون الحاجة إلى تحميل أي برامج .
    الآن وبعد التطويرات القوية والمستمرة التي قام بها أصحاب الموقع، يصل عدد مستخدمي موقع ميبو شهرياً إلى أكثر من 100 مليون مستخدم يقومون بمشاركة أكثر من 6 مليار رسالة، و75 مليون رابط .
    ***************************************



    كاميرون جونسون، أحد أنجح رجال الأعمال الشباب في العالم، بدأ أول مشروع تجاري له على الإنترنت عندما كان عمره 9 سنوات، حيث كان يبيع في الإنترنت أي منتج يعجبه فلم يكن له هدف محدد من إنشاء الموقع عندما كان صغيراً وإنما كان يبيع فيه أي شيء .
    عندما كان عمره 15 سنة كانت لديه شركة إنترنت تصل مبيعاتها اليومية إلى أكثر من 15 ألف دولار .
    الآن يقضي كاميرون وقته في السفر بين الدول من أجل عمل صفقات مالية، وأيضاً من أجل عمل دورات تجارية نظراً لخبرته التجارية التي .تفوق 15 سنة
    *********************************



    روب هو أحد الشباب الناجحين في مجال الربح من الإعلانات عن طريق المدونات، فأرباحه الخيالية من الإعلانات في مدونته جعلت لديه خبرة كافية لأن يؤلف كتاباً حول الربح من الإعلانات، وأن يقيم دورات تدريبية حول الربح من المدونات .
    .أرباحه من الإعلانات في موقعه وصل مجموعها إلى أكثر من مليون دولار منذ أن أنشأ مدونته
    *************************************


    عندما كان أليكس يحاول أن يجد طريقة يجمع فيها تكاليف دراسته الجامعية، بدلاً من أن تكون ديوناً عليه تلاحقه طوال عمره، قفزت إلى ذهنه فكرة صفحة إعلانية !!
    قام بإنشاء صفحة إعلانية واحدة تحتوي على مربعات صغيرة، كل مربع يبيعه بقيمة 100 دولار، ثم قام بكتابة عبارة "أعلن هنا وساعدني لإكمال دراستي" مما جعل الكثير من الشركات الكبيرة والمواقع تتسابق لشراء مربعات صغيرة في صفحته الإعلانية .
    .قد لا تصل إليك هذه الفكرة بشكل جيد ولكن عندما تزور موقعه ستجد بأنها فكرة غريبة حقاً، ولا يمكن لأحد أن يفكر بنجاحها
    **********************************

    ماريو لافنديرا شخص اعتمد على موهبته الساخرة فحولته إلى مليونير، حيث أنه قام بإنشاء مدونة يقوم فيها بالكتابة والسخرية من نجوم هوليود وبما أن اسلوبه الساخر تميز به عن غيره، جذبت مدونته وكتاباته الكثير من الزوار، مما جعل الإعلانات الموجودة في مدونته تدر عليه دخلاً شهرياً يصل إلى أكثر من 140 ألف دولار .
    وكل ذلك يعود لسخريته من المشاهير .
    *****************************

    لاوريس أنشأ موقعه هذا مع بداية انتشار الشبكات الاجتماعية، مما ساهم بشكل كبير في اكتسابه عدداً جيداً من المستخدمين، حيث يصل عدد المتصلين في لحظة واحدة في الموقع إلى قرابة 50 ألف متصل .
    ************************************
    تعد شركة "إي سي إس" من أكبر الشركات المتخصصة في توفير تشكيلة متنوعة من خدمات المصادر الخارجية للشركات والمؤسسات التجارية في العالم، وهي تتمتع بخبرة متميزة في إنجاز الإجرءات العملية المتنوعة وتقدم الشركة العديد من الخدمات المختلفة والتي تتراوح من التعامل مع أكثر من مليون طلب للحصول على بطاقة ائتمانية، أو إدارة 12 مليون قرض طلابي في العام الواحد إلى توفير أرقى خدمات الموارد البشرية إلى أكثر من 4,4 مليون موظفاً ومتقاعداً سنوياً .


    *****************************************
    منذ أن تم إنشاء الموقع في عام 2005 وتشانغ يكافح لأجل إنجاح موقعه، حتى أصبح الآن أحد أكبر المواقع الاجتماعية في الصين.
    *************************************
    هذا الشاب سارع إلى إنشاء سوق إلكتروني لم يكن موجوداً مسبقاً، حيث أن خبرته كانت تدور حول النطاقات مما دعاه إلى إنشاء موقع متخصص في بيع النطاقات.
    ******************************************

    إن معظم هؤلاء الشباب لم يبدؤوا برأس مال كبير، وإنما كانت بداياتهم بسيطة ورأس مالها لا يتعدى إمكانيات الشاب العادي، وكانت بداية استهدافهم للزوار لا تتعدى قائمة الأصدقاء والمعارف.
    لم يبخل أي من هؤلاء على موقعه ولم يذخر جهداً لديه وإنما جعل معظم طاقته في الموقع، لأنه جعل هدفه الرئيسي هو أن يصل موقعه إلى العالمية ويحقق نجاحات يحلم بها الكثيرين.
    هل ما زلت يا صديقي لم تفكر في بناء موقعك الخاص المميز؟
    من يعلم فقد نجد اسمك مكتوباً في القائمة الجديدة لأصحاب الملايين !!


  2. #2
    عضو نشيط
    صور رمزية mybaby
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المنطقة
    المنصورة
    ردود
    470
    رررررررررررررررررررررراااااااااااااااااااائع
    لا اله ألا انت سبحانك انى كنت من الظالمين
    .......................................
    www.facebook.com/karakeebanimation3d

Bookmarks

قوانين الموضوعات

  • لا يمكنك اضافة موضوع جديد
  • لا يمكنك اضافة ردود
  • لا يمكنك اضافة مرفقات
  • لا يمكنك تعديل مشاركاتك
  •  
  • كود BB مفعّل
  • رموز الحالة مفعّل
  • كود [IMG] مفعّل
  • [VIDEO] code is مفعّل
  • كود HTML معطل