والله لقد اصبحنا فى زمن العجب العجاب حقا هذا الزمن الذى تنبأ به الرسول صلى الله عليه وسلم وقال ستكون على امتى سنوات خداعات 0000الى قوله وينطق فيها الرويبضه وهو الرجل اتافه يتكلم فى امر العامه

بالأمس القريب خرج علينا شىء عجيب فى كتاباته الساخره يهين فيها من يذهبونللحج بمكه المكرمه ويقول ان مصر تدخل فى بنوكالسعودية كل عام 3 مليار جنيه بسبب الحج وماكان منه الا انه قال باقتراح ان يكون هناك كعبه فى شبه جزيرة سيناء تلك المنطقهالمقدسه التى تجلى فيها ربنا للجبل فجعله دكا وكلم موسى ربه فيها تكليما وسار فيها عيسى فى رحلته وغيره ولما انكر عليه اخذ يقول اننى لم اقل هذا الكلام بل قصدت ان تكون هناك سياحه دينيه ولا مانع من اقامة مسجد وكنيسه ومعبد هناك
الغريب انه يبدوا انه قرن اسم الكعبه بالموضوع ثم قال اقصد قبله للناس على اختلاف اديانهم
فهو رجل دائما ما يقول كلاما ثم يرجع عنه كحال كل المتشدقين امثاله
والغريب والعجيب انه قد حصل على جائزة الدوله التقديريه ههههههههههههه
ثم اجر معه لقاء فىالقاهرة اليوم ولكن للاسف يعنىالناس يتكلمون فى امر من امور الدين وليس لديهم اى فكره اصلا عن الدين الا القليل فمن العدل ان ياتوا بشيخ فاضل يحوره مثلا
وابسط شىء كان قد ذكر المذيع له عن حديث شد الرحال او عن حديث النا حج فى كل عام يارسول الله ولما كررها الصحابة ثلاثا قال لو قلت نعم لوجبت
المهم انه اخذ يقىء ايضا بكلام اخر ينافىفيهان الحجاب فرض ويقول بأنه لو كان فرضا فلماذا هناك سيدات كثيره لا ترتديه
وإنا لله وإنا اليه راجعون من امثال هؤلاء المتشدقين فى الدين بغير علم