موضوع: كلام خطيييييييير عن الذاكره

ردود: 12 | زيارات: 1177
  1. #1
    عضو قدير
    صور رمزية esamdrsh
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    المنطقة
    أبو ظبي
    العمر
    32
    ردود
    8,607

    كلام خطيييييييير عن الذاكره

    خطر لي ذات مساء أن أقوم ببحث في سراديب ذاكرتي ..فأرصد في ورقة
    كل ما أحفظه من أرقام

    ..رقم الباسبور ورقم العربة ورقم الشقة ورقم
    البطاقة العائلية وتليفونات من أعرف من الأصدقاء و الزملاء وتليفونات
    المصالح والجرائد وأرقام جدول الضرب التي أحفظها غيبا وعمليات الجمع
    والطرح والقسمة الأولية التي أعرفها بالبداهة وتواريخ ميلادي وميلاد
    أولادي و...ثوابت الرياضة والطبيعة مثل النسبة التقريبية وسرعة الضوء
    وسرعة الصوت ومجموع زوايا المثلث ودرجة غليان الماء وما تعلمته في
    كلية الطب عن نسبة سكر الدم وعدد الكريات الحمراء وعدد الكريات
    البيضاء وحجم الدم وسرعة النبض وسرعة التنفس وجرعات العقاقير ..وفي
    لحظات تجمعت تحت يدي عدة صفحات من مئات الأرقام ..تداعت في
    ذهني ولمعت كالبرق وكأني حاسب الكتروني وكان المشهد مذهلا

    كيف أحفظ هذا الكم الهائل من
    الأعداد..كل عدد يبلغ طوله ستة أو سبعة
    أرقام ؟

    وأين تختفي هذه الأرقام في تلافيف المخ ؟

    وكيف يتم استدعاؤها فتلمع في الوعي كالبرق الخاطف ؟

    وبأي أسلوب تصطف هذه الأرقام في أعداد متمايزة ..كل عدد له مذكرة
    تفسيرية ملحقة به تشرح
    دلالته ومعناه ؟

    وكيف تتراكم المئات والمئات من هذه الأرقام في ذاكرتنا ولا
    تختلط ولا يطمس بعضها بعضا؟

    وغير الأرقام ..هناك الأسماء والاصطلاحات والكلمات..والأشكال
    والوجوه..تزدحم بها رأسنا وهناك معالم الطبيعة التي طفنا بها والأماكن
    التي زرناها ..وهناك الروائح ..ومع كل رائحة صورة لامرأة عرفناها أو مشهد
    نذكره و لواعج وأشواق وقصص وسيناريو من آلاف اللقطات ..وهناك الطعوم
    ..والنكهات.يأتي الطعم في الفم فيسيل اللعاب شوقا أو يتحرك الغثيان
    اشمئزازا .. ومع كل طعم .. يجري شريط يحكي عن وليمة دسمة ذات يوم
    أو جرعة دواء مريرة و مرض طويل ممض و أوجاع أليمة ..

    حتى لمسة
    النسيم الحريرية و رائحة أصداف الشاطئ تحفظها لنا الذاكرة فتهب علينا
    لفحات الهواء الرطيب مع ذكراها و كأننا نعيشها من جديد

    حتى الأصوات و الهمسات
    و الوشوشات و الصخب
    و الصراخ و الضجيج و
    العويل و النشيج
    و فاصل من موسيقى
    و مقطع من أغنية ..
    و لطمة على وجه ..
    و قرقعة عصا على الظهر
    و حشرجة ألم ..

    كل هذا تحفظه الذاكرة و تسجله في دقة شديدة و أمانة و معه بطاقة
    بالتاريخ و المناسبة و أسماء الأشخاص و ظروف الواقعة و محضر بالأقوال ..
    معجزة .. اسمها الذاكرة
    .
    إن معنا رقيبا حقيقيا يكتب بالورقة و القلم كل دبة نمل في قلوبنا ؟
    و ما نتخيل أحيانا أننا نسيناه نكتشف أننا لم ننسه و أنه موجود يظهر لنا
    فجأة في لحظة استرخاء أو حلم أو بعد كأس أو في عيادة طبيب نفسي و
    أحيانا يظهر زلة لسان أو خطأ إملائي

    لا شيء ينسى أبدا .. و لا شيء يضيع .. و الماضي مكتوب بالفعل لحظة
    بلحظة و دقة قلب بدقة قلب .
    و السؤال الكبير بل اللغز المحير هو .. أين توجد هذه الصور .. أين هذا
    الأرشيف السري ؟

    و هو سؤال حاول أن يجيب عليه أكثر من عالم و أكثر من فيلسوف
    الفلاسفة الماديون قالوا إن الذاكرة في المخ .. و إنها ليست أكثر من
    تغيرات كيميائية كهربائية تحدث لمادة المخ نتيجة الفعل العصبي للحوادث
    تمام ا كما يحدث لشريط ريكوردر عند التسجيل و إن هذه اللفائف المسجلة

    تحفظ بالمخ و إنها تدور تلقائيا
    لحظة محاولة التذكر فتعيد ما كان في أمانة
    و دقة
    الذاكرة مجرد نقش و حفر على مادة الخلايا
    و مصيرها أن تبلى و تتآكل كما تبلى النقوش و تتآكل و ينتهي شأنها
    حينما ينتهي الإنسان بالموت و تتآكل خلاياه .
    رأي مريح و سهل و لكنه أوقع أصحابه في مطلب لم يستطيعوا الخروج منه

    فإذا كانت الذاكرة هي مجرد طارئ مادي يطرأ على مادة الخلايا فينبغي
    أن تتلف الذاكرة لأي تلف مادي مناظر في الخلايا المخية .. و ينبغي أن
    يكون هناك توا ز بين الحادثين .. كل نقص في الذاكرة معينة لا بد أن يقابله
    تلف في الخلايا المختصة المقابلة .. و هو أمر لا يشاهد في إصابات المخ و
    أمراضه .. بل ما يشاهد هو العكس

    يصاب مركز الكلمات فلا تصاب ذاكرة الكلمات بأي تلف , و إنما الذي يحدث
    هو عاهة في النطق .. في الأداء الحركي للعضلات التي تنطق الكلمات
    إن الموتور هو الذي يتلف بتلف الخلايا .. أما الذاكرة .. أما صورة الكلمات
    في الذهن فتظل سليمة

    و هذا دليل على أن وظيفة المخ ليست الذاكرة و لا التذكر
    و إنما المخ هو مجرد سنترال يعطي التوصيلة . هو مجرد أداة تعبر به
    الكلمة عن نفسها في وسط مادي فتصبح صوتا مسموعا .. كما يفعل
    الراديو حينما يحول الموجة اللاسلكية إلى نبض كهربائي مسموع .. فإذا
    أصيب الراديو بعطل فلا يكون معنى هذا العطل أن تتعطل موجة الأثير .. و
    إنما فقط يحدث شلل في جهاز النطق في الراديو . أما الموجة فتظل
    سليمة على حالها يمكن أن يلتقطها راديو آخر سليم

    و هذا حال الذاكرة .. فهي صور و أفكار و رؤى مستقلة مسكنها و
    مستقرها الروح و ليس المخ و لا الجسد بحال .. و ما المخ إلا وسيلة لنقل
    هذه الصور لتصبح كلمات منطوقة مسموعة في عالم مادي

    فإذا أصيب المخ بتلف .. يصاب النطق بالتلف و لا تصاب الذاكرة لأن الذاكرة
    حكمها حكم الروح و لا يجري عليها ما يجري على الجسد

    د مصطفــى محمــود

    رحلتى من الشك الى الايمان


  2. #2
    عضو متميز
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المنطقة
    أبو دابي
    ردود
    2,301
    اقتباس الموضوع الأصلي كتب بواسطة esamdrsh معاينة الرد


    و هذا حال الذاكرة .. فهي صور و أفكار و رؤى مستقلة مسكنها و
    مستقرها الروح و ليس المخ و لا الجسد بحال .. و ما المخ إلا وسيلة لنقل
    هذه الصور لتصبح كلمات منطوقة مسموعة في عالم مادي

    فإذا أصيب المخ بتلف .. يصاب النطق بالتلف و لا تصاب الذاكرة لأن الذاكرة
    حكمها حكم الروح و لا يجري عليها ما يجري على الجسد

    د مصطفــى محمــود

    رحلتى من الشك الى الايمان
    For example, the hippocampus is believed to be involved in spatial learning and declarative learning, while the amygdala is thought to be involved in emotional memory.
    الذاكرة تخزن في اجزاء محددة من الدماغ و اي ضرر كحادث سيارة او سقطة على الراس تؤثر على هذه الأجزاء و تؤدي الى فقدان الذاكرة المؤقت أو الدائم. لا استطيع الاستيعاب ان طبيباً بشرياً يستطيع القول اذا اصيب جزء من الدماغ بتلف فالذاكرة تبقى.
    اتمنى من حضرته أن يفسر لي كيف شخص قضيت معه 15 سنة, عندما اصيب بسرطان الدماغ اصبح غير قادراً على تذكر من أنا, الا اذا كانت "الروح" قابلة للسرطنة.
    ~sion
    هل انت عاطفي وتستهبل ولديك مشاكل نفسية و و تعتقد دائماَ انك على حق ومستعد لاستخدام منصبك كمشرف للكيل من الاعضاء كما تريد دون احترام او موضوعية؟ نحن في طاقم الاشراف في المنابر (منبر الرأي و الكيل الآخر بمكيالين) نرحب بك معنا.

  3. #3
    عضو متميز
    صور رمزية mmnoor
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المنطقة
    ساكن فين ؟؟ انت مخبر ولا ايه ؟؟؟
    العمر
    31
    ردود
    6,588
    اقتباس الموضوع الأصلي كتب بواسطة dimension معاينة الرد
    الذاكرة تخزن في اجزاء محددة من الدماغ و اي ضرر كحادث سيارة او سقطة على الراس تؤثر على هذه الأجزاء و تؤدي الى فقدان الذاكرة المؤقت أو الدائم. لا استطيع الاستيعاب ان طبيباً بشرياً يستطيع القول اذا اصيب جزء من الدماغ بتلف فالذاكرة تبقى.
    اتمنى من حضرته أن يفسر لي كيف شخص قضيت معه 15 سنة, عندما اصيب بسرطان الدماغ اصبح غير قادراً على تذكر من أنا, الا اذا كانت "الروح" قابلة للسرطنة.
    ~sion
    أما تروحله إبقى اسأله بنفسك
    (وَإِذَا قِيلَ لَهُمُ اتَّبِعُوا مَا أَنزَلَ اللَّهُ قَالُوا بَلْ نَتَّبِعُ مَا وَجَدْنَا عَلَيْهِ آبَاءنَا أَوَلَوْ كَانَ الشَّيْطَانُ يَدْعُوهُمْ إِلَى عَذَابِ السَّعِيرِ) لقمان :21

    الرد على من قال بحل المعازف

    http://www.abumishari.com/

  4. #4
    عضو قدير
    صور رمزية nazzal
    تاريخ التسجيل
    Oct 2005
    المنطقة
    المملكه الاسلاميه المتحده
    ردود
    2,939
    شكرا اخ عصام علي الموضوع

    اخ ممنور
    دايمنشن عندما يذهب اليه سيعرف امور كثيره.....ربنا يرحمنا وقتها
    وعموما سأرفق بحث قد يهم من يؤثر كلام دايمنشن فيهم ....لانه هو شخصيا لا يهمني اقتناعه من عدمه

    قل إن شاء الله وليس إنشاء

    محمد راغب ( نزال)
    .................................................
    اللهم ارحم احمد واجمعنا معه في جنه الخلد بلا سابقه عذاب

  5. #5
    عضو قدير
    صور رمزية nazzal
    تاريخ التسجيل
    Oct 2005
    المنطقة
    المملكه الاسلاميه المتحده
    ردود
    2,939
    البريطانيون يثبتون ما جاء في القرآن الكريم !!!



    نشرت جريدة ديلي ميل بتاريخ 9/4/2008 مقالاً مهماً



    بعنوان



    Can we really transplant a human soul?



    هل يمكننا حقاً أن نزرع الروح لإنسان؟



    وبسبب الوقائع المثيرة التي سردتها المقالة أحببت أن أنقلها وأعلق عليها لنرى أن كل



    ما يكشفه العلماء اليوم وما يستغربون منه قد تحدث عنه القرآن وأشار إليه بوضوح



    بما يشهد على إعجاز هذا الكتاب العظيم..



    1- إن زراعة الأعضاء ليست كما كان يظنها العلماء مجرد زراعة أو نقل من شخص لآخر، إنها



    نقل لجزء من ذكرياته وعواطفه وروحه! ولذلك فإن العديد من المشاكل تواجه العلماء بسبب تغير



    شخصية المريض بعد أن يتم نقل عضو جديد له. وربما يكون أوضح هذه الحالات ما حدث منذ



    أيام لشخص يدعى سوني غراهام، والذي كان رجلاً محباً للخير والحياة وبعد أن أجريت له



    زراعة قلب من شخص مات منتحراً، حدثت تغيرات عميقة في شخصية هذا الرجل



    حتى انتحر بنفس الطريقة!!





    2- كلير هي امرأة عمرها 47 عاماً أصيبت بارتفاع ضغط الدم الرئوي الأساسي، وأشرفت على



    الموت، وتصادف أن مات شاب عمره 18 عاماً بحادث دراجة نارية فأخذوا قلبه ورئتيه وتمت



    زراعتهما لكلير. تقول كلير: على الفور وبعد انتهاء العملية أحسست أن في صدري



    قلب يختلف عن قلبي وضرباته تختلف..





    إن أول سؤال سأله الصحفيون لكلير بعد العملية ماذا تشعرين الآن: قالت أشتهي



    'البيرة' بشكل كبير! واستغرب كل من حولها من أهلها، فهي لا تشرب 'البيرة' أصلاً



    ولا تحبها، فماذا حدث؟ تتابع كلير قصتها فتقول: لقد بدأت بعد شهر من العملية أشتهي



    بعض الأطعمة التي لم أكن أحبها مثل الدجاج، وبدأتُ أتصرف مثل الرجال، وكنتُ أحس بأنني



    رجل ولست امرأة! وبدأت أشعر بميول نحو النساء بدلاً من الرجال! بدأتُ أرى حلماً وهو أن



    شاباً كان صديقاً لي أحببته ولم أستطع مفارقته وأحسست أننا سنكون معاً للأبد، واسمه



    'تيم'، وبعدما أفقت من الحلم اكتشفت بعد بحث طويل أن 'تيم' هذا هو متبرع القلب



    والرئتين والذي مات بحادث.



    وبعد ذلك بدأت 'كلير' تبحث عن عائلة المتبرع، لأن الأطباء لا يجوز لهم أن يخبروها عنه،



    هكذا هي القوانين، لا يسمح بإظهار المتبرع. وبعد بحث طويل بمساعدة الأصدقاء



    استطاعت الوصول للعنوان المطلوب، وعندما ذهبت إلى بيتهم سألتهم عن اسمه كانت



    المفاجأة أن اسمه بالفعل هو 'تيم' وسألتهم عن شخصيته فقالوا إنه كان يحب البيرة



    والدجاج والأطعمة ذاتها التي أصبحت 'كلير' تحبها!



    3- هناك مئات الحالات المشابهة لحالة كلير والتي تحدث نتيجة زرع القلب والرئتين



    والأعضاء، لقد رفض الأطباء في أمريكا التعامل مع مثل هذه الحالات على الرغم من



    إلحاح المرضى معرفة من تبرع لهم وما هي صفاته، ولكن القوانين تمنع ذلك عندهم، ولذلك



    تبقى هذه الحالات غير مدروسة. ويؤكد الكاتب PAUL THOMPSON أن هناك



    أكثر من 70 حالة موثقة تشبه حالة سوني وكلير، حدثت لها تغيرات في الشخصية



    تشبه تماماً شخصية المتبرع.








    4- البروفيسور Gary Schwartz في جامعة أريزونا يؤكد أن هناك أعداداً هائلة



    من المرضى حدثت لهم تغيرات شخصية بعد زراعة أعضاء لهم، ويقول إن هذه



    الحالات تشكل تحدياً للطب الحديث الذي عجز عن تفسيرها بحقائقه الحالية!





    فقد وثّق البروفسور Gary Schwartz حالة غريبة، وهي امرأة شاذة جنسياً تحب



    الوجبات السريعة عمرها 29 عاماً، وقد أصيبت بفشل في قلبها وتم زرع قلب لها مأخوذ



    من فتاة نباتية لا تأكل الحوم عمرها 19 عاماً، وبعد الزرع مباشرة أصبحت هذه المرأة



    طبيعية: زال الشذوذ وأصبحت تكره الوجبات السريعة تماماً مثل صاحبة القلب الأصلي!!




    ملاحظة: في حالة هذه المرأة الشاذة وكيف تغير الشذوذ الجنسي لديها وأصبحت طبيعية



    بتغيير قلبها، دليل على أولئك الذين يدعون أن الشذوذ الجنسي هو حالة طبيعية موجودة



    في جينات الإنسان الشاذ، ولذلك يقولون لماذا يعاقبه الله على أفعاله الشاذة؟ ونقول يا أحبتي



    إن مركز الصلاح والفساد هو في القلب، فبمجرد أن تم تغيير قلب المرأة 'السحاقية' تغيرت



    على الفور وتزوجت وأصبحت طبيعية جداً! ماذا يعني ذلك؟ إنه يعني أن القلب هو



    مستودع المعلومات وينبغي علينا أن نقوم بصيانته وتخزين المعلومات المفيدة فيه،



    وعلى رأسها القرآن.



    5- حالة أخرى توضح أن زراعة الكلية تعطي صفات صاحب الكلية، فقد تم توثيق حالة



    امرأة اسمها Lynda Gammons تبرعت لزوجها بإحدى كليتيها، وبعد نجاح العملية



    أصبح الزوج يحب تنظيف المنزل والطبخ والتسوق، وهذه الأعمال كان يكرهها قبل



    العملية! إذاً الذاكرة موجودة في كل خلية من خلايا جسدنا!





    الصورة أعلاه ::: مقطع في الخلايا العصبية للقلب




    وهي خلايا عددها أكثر من 40000 خلية، ويؤكد بعض الأطباء 'الشجعان' أن هذه الخلايا



    مسؤولة عن التفكير وعن توجيه الدماغ ولها دور كبير في التحكم بكل الجسد! ومنهم



    البروفسور Gary Schwartz الذي وثق عشرات الحالات التي تثبت أن للقلب دوراً



    كبيراً في التحكم بشخصية الإنسان وأفعاله وذكرياته، بل إن القلب هو الذي يحدد



    مستوى الإيمان أو الكفر لدى الإنسان!



    6- تؤكد صحيفة ديلي ميل أن الأطباء في الصين مهتمون بهذه الظاهرة ويدرسونها الآن،



    وإذا كانت هذه الظاهرة صحيحة فإنها ستحطم الكثير من الحقائق في الطب الحديث،



    ولكن لو تأملنا القرآن والسنة الشريفة لوجدنا وصفاً واضحاً للقلب وعمله،



    يقول صلى الله عليه وسلم:



    ( ألا إن في الجسد مضغة إذا صلحت صلح الجسد كله وإذا فسدت فسد الجسد كله ألا وهي القلب )



    ، صدق رسول الله. وانظروا معي إلى حالة الرجل الذي كان قلبه سليماً من الناحية الإيمانية،



    ولكنه مريض طبياً، كيف أقدم على الانتحار بعد تغيير قلبه، ماذا يعني ذلك؟



    نستطيع أن نستنتج من الوقائع السابقة:








    1- أن القلب هو مركز الإيمان، فقد انقلب هذا الرجل من الإيمان إلى الإلحاد، فأوصله



    ذلك إلى الانتحار. يقول تعالى عن قلوب الكفار: (وَلَمْ تُؤْمِنْ قُلُوبُهُمْ) [المائدة: 41].





    2- القلب هو مركز التفقه والإدراك، يقول تعالى: (لَهُمْ قُلُوبٌ لَا يَفْقَهُونَ بِهَا) [الأعراف: 179].





    3- القلب هو مركز العقل، يقول تعالى: (أَفَلَمْ يَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَتَكُونَ لَهُمْ قُلُوبٌ يَعْقِلُونَ بِهَا)



    [الحج: 46].



    4- للقلب دور في إدراك ما يسمعه الإنسان، فحالة الرجل الذي انتحر ولقي مصير صاحب



    القلب الأصلي تؤكد أنه في وضع غير طبيعي، وبالتالي يتصرف كإنسان أعمى لا يبصر،



    فكل ما يشغله هو الانتحار، وهنا نستنتج أن المريض أصبح يرى الأشياء رؤية جديدة



    كما كان يراها صاحب القلب الأصلي، ولذلك يمكننا أن نقول إن القلب هو مركز البصيرة،



    يقول تعالى: (فَإِنَّهَا لَا تَعْمَى الْأَبْصَارُ وَلَكِنْ تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُورِ) [الحجر: 46].








    5- للقلب دور في إدراك ما يسمعه الإنسان وما يراه، لأن العلماء يؤكدون أنه مع كل



    زراعة قلب، تتغير نظرة المريض للحياة وتتغير طريقته في فهم الأشياء والتعامل مع



    الواقع، فهو يرى الأمور بمنظار صاحب القلب الأصلي، ويسمع الأشياء كما كان



    يسمعها صاحب القلب الأصلي، ولذلك قال تعالى: (وَنَطْبَعُ عَلَى قُلُوبِهِمْ فَهُمْ لَا يَسْمَعُونَ)



    [الأعراف: 100].





    6- تؤكد حالة الرجل الذي انتحر، أن صاحب القلب الأصلي كان قلبه مريضاً ويحمل



    أفكاراً إلحادية ولا يؤمن بالآخرة وليس في قلبه إلا الانتحار، وانتقلت الفكرة ذاتها



    وهذا يدل على أن القلب يمرض مرضاً يفقد معه إيمانه بالله، يقول تعالى:



    (فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ فَزَادَهُمُ اللَّهُ مَرَضًا) [البقرة: 10].








    7- حالة المرأة التي تم تغيير قلبها ورئتيها وكيف انقلبت انقلاباً جذرياً تدل على أن



    الصدر هو مستودع للذكريات أيضاً وأن الرئتين لهما دور في التفقه والإيمان والكفر،



    يقول تعالى: (وَلِيَبْتَلِيَ اللَّهُ مَا فِي صُدُورِكُمْ وَلِيُمَحِّصَ مَا فِي قُلُوبِكُمْ وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ)



    [آل عمران: 154].





    8- إن الحالات السابقة تؤكد أن القلب هو مخزن المعلومات وليس الدماغ، والدماغ



    تابع للقلب، وهذا ما أكده القرآن بقوله تعالى:



    (يَقُولُونَ بِأَفْواهِهِمْ مَا لَيْسَ فِي قُلُوبِهِمْ وَاللَّهُ أَعْلَمُ بِمَا يَكْتُمُونَ)



    [آل عمران: 167]. إذاً القلب مستودع الذكريات، يقول تعالى: (فَعَلِمَ مَا فِي قُلُوبِهِمْ)



    [الفتح: 18].





    يؤكد العلماء أن القلب قد يكون مركز الروح، وعندما يتم زرعه في شخص آخر تنتقل



    أجزاء من روح الإنسان صاحب القلب الأصلي، ولكنهم يقولون إن العلم على الرغم من



    تطوره لا يزال يقف عاجزاً أمام تفسير هذه الظاهرة المحيرة بسبب نقص المعلومات.



    ألا تظن أخي القارئ أن القرآن قد أزال الحيرة عندما قال:



    (وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الرُّوحِ قُلِ الرُّوحُ مِنْ أَمْرِ رَبِّي وَمَا أُوتِيتُمْ مِنَ الْعِلْمِ إِلَّا قَلِيلًا) [الإسراء: 85].





    وأخيراً: ربما تدرك الآن لماذا اهتم المصطفى صلى الله عليه وسلم بالقلوب،



    وأمرنا أن نغذيها بكلام الله، فمثل القلب الذي لا يذكر الله كالبيت الخرب، وربما



    تدرك لماذا كان أكثر دعاء النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم:



    (يا مقلب القلوب ثبت قلبي على دينك). نسأل الله تعالى أن يثبت قلوبنا على الإيمان،



    وأن نكون من الذين قال فيهم:



    (إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ إِذَا ذُكِرَ اللَّهُ وَجِلَتْ قُلُوبُهُمْ وَإِذَا تُلِيَتْ عَلَيْهِمْ آَيَاتُهُ زَادَتْهُمْ إِيمَانًا



    وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ * الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ *



    أُولَئِكَ هُمُ الْمُؤْمِنُونَ حَقًّا لَهُمْ دَرَجَاتٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ وَمَغْفِرَةٌ وَرِزْقٌ كَرِيمٌ) [الأنفال: 2-4].

    قل إن شاء الله وليس إنشاء

    محمد راغب ( نزال)
    .................................................
    اللهم ارحم احمد واجمعنا معه في جنه الخلد بلا سابقه عذاب

  6. #6
    عضو متميز
    صور رمزية ahmad.ps
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المنطقة
    فلسطين
    ردود
    1,745
    اقتباس الموضوع الأصلي كتب بواسطة dimension معاينة الرد
    الذاكرة تخزن في اجزاء محددة من الدماغ و اي ضرر كحادث سيارة او سقطة على الراس تؤثر على هذه الأجزاء و تؤدي الى فقدان الذاكرة المؤقت أو الدائم. لا استطيع الاستيعاب ان طبيباً بشرياً يستطيع القول اذا اصيب جزء من الدماغ بتلف فالذاكرة تبقى.
    اتمنى من حضرته أن يفسر لي كيف شخص قضيت معه 15 سنة, عندما اصيب بسرطان الدماغ اصبح غير قادراً على تذكر من أنا, الا اذا كانت "الروح" قابلة للسرطنة.
    ~sion

    حسب نظرية الدكتور اذا تلف السنترال (المخ)فلن تترجم الذكريات ولن يستطيع الانسان التذكر ...
    وسؤال..كيف تفسر فقدان الذاكرة نتيجة مرض نفسي او صدمة نفسية او حادثة لم تصييب خلايا الدماغ بالتلف؟
    ايضا لو ان الذاكرة فقط عبارة عن خلايا لوجدنا توازي بين عدد الخلايا التالفة وكمية المعلومات المنسية."التوازي مفقود بين حجم الحادث و بين حجم التلف المادي"
    وهنا تفسير الدكتور جاء لاثبات الروح وانه يوجد حياة اخرى بعد الدنيا وبعد الموت ...
    فاذا كانت الذاكرة ليست الا خلايا .
    .فاذا تلف الجسد...فان الانسان لن يتذكر شيئا من الدنيا بعد الموت ..ولن يتذكر شيئا يوم الحساب!!

  7. #7
    عضو متميز
    صور رمزية ahmad.ps
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المنطقة
    فلسطين
    ردود
    1,745
    هذه تكملة المقال ..

    التوازي مفقود بين الاثنين مما يدل على أننا أمام مستويين (جسد و روح )
    لا مستوى واحد اسمه المادة .
    و في حوادث النسيان المرحلي .. الذي تنسى فيه مرحلة زمنية بعينها (و
    هو الموضوع المحبب عن مؤلفي السينما المصريين ) .. ينسى المصاب
    فترة زمنية بعينها فتمحى تمام ا من وعيه و تكشط من ذاكرته .
    و كان يتحتم تبع ا للنظرية المادية أن نعثر على تلف مخي جزئي مقابل و
    مناظر للفترة المنسية .
    لكن من الملاحظ أن أغلب تلك الحالات هي حالات صدمة نفسية عامة و
    ليست تلف ا جزئي ا محدد ا .
    مرة أخرى نجد أن التوازي مفقود بين حجم الحادث و بين حجم التلف
    المادي .
    و في حالات التلف المادي الشديد للمخ نتيجة الكسور أو الالتهابات أو
    النمو السرطاني , حينما يبدأ النسيان الكامل يلاحظ دائم ا أن هذا النسيان
    يتخذ نظام ا خا ص ا فتنسى في البداية أسماء الأعلام و آخر ما ينسى هي
    الكلمات الدالة على الأفعال .
    و هذا التسلسل المنتظم في النسيان في مقابل إصابة غير منتظمة و
    في مقابل تلف مشوش أصاب المخ كيفما اتفق , هو مرة أخرى عدم توا ز
    له معنى .. فهنا إصابة في الذاكرة لا علاقة لها من حيث المدى و الكم و
    النظام بالإصابة المادية للمخ .
    و هكذا تتحطم النظرية المادية للذاكرة على حائط مسدود .
    و نجد أنفسنا أمام ظاهرة متعالية على الجسد و على خلايا المخ .
    و سوف تموت و تتعفن الخلايا المخية و تظل الذاكرة شاخصة حية
    بتفصيلاتها و دقائقها تذكرنا في حياتنا الروحية الثانية بكل ما فعلناه .
    و لم يكن الجسد إلا جهاز ا تنفيذ ي ا للفعل و للإفصاح عن النوايا في عالم
    الدنيا المادي .. كان مجرد أداة للروح و مطية لها .
    لم يكن المخ غلا سنترا لا .. و كابلات توصيل .

    و كل دوره هو أن يعطي التوصيلة من عالم الروح إلى عالم المادة أو كما
    يعطي الخط ....... Donner la communication يقول برجسون
    .
    كابلات الأعصاب تنقل مكنون الروح و تحوله إلى نبض إلكتروني لتنطق به
    عضلات اللسان على الطرف الآخر .. كما يفعل الراديو بالموجة اللاسلكية و
    هكذا نتبادل الكلام كأجساد في عالم مادي .. فإذا ماتت أجسادنا عدنا
    أرواح ا .. لنتذاكر ما فعلناه في دنيانا لحظة بلحظة حيث كل حرف و كل فعل
    مسجل .
    بل إن هناك نظريات علمية تمضي لأكثر من هذا فترى أن التحصيل هو في
    ذاته عملية تذكر لعلم قديم مكنوز و مسطور في الروح .. و ليس تعلم ا من
    4 من عدم , و إنما نولد بها .. و = 2 × السبورة .. فنحن لا نكتشف أن 2
    كل ما نفعله أننا نتذكرها .. و كذلك بداهات الرياضة و الهندسة و المنطق ..
    كلها بداهات نولد بها مكنوزة فينا .. و كل ما يحدث أننا نتذكرها تذكرنا بها
    الخبرة الدنيوية كل لحظة .
    و بالمثل شخصيتنا .. نولد بها مسطورة في روحنا .. و كل ما يحدث أن
    الواقع الدنيوي يقدم المناسبات و الملابسات و القالب المادي لتفصح هذه
    الشخصية عن خيرها و شرها .. فيسجل عليها فعلها .
    و التسجيل هو الأمر الجديد الذي يتم في الدنيا .
    الانتقال من حالة النية إلى حالة التلبس .
    و هذا ما تعبر عنه الأديان بأن يحق القول على المذنب بعد الابتلاء و
    الاختبار في الدنيا .. فتحق عليه الضلالة و تلزمه رتبته .
    و هو أمر قد سبق إليه علم الله .. علم الحصر لا علم الإلزام .. فالله لا يلزم
    أحد ا بخطيئة و لا يقهره على شر .. و إنما كل واحد يتصرف على وفاق
    طبيعته الداخلية فعله هو ذاته .. و ليس في ذلك أي معنى من معاني
    الجبر .. لأن هذه الطبيعة الداخلية هي التي نسميها أحيان ا الضمير و أحيان ا
    السريرة و أحيان ا الفؤاد و يسميها الله (( السر )) .
    (( يعلم السر و أخفى )) .





  8. #8
    عضو نشيط
    صور رمزية SuperMedo
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المنطقة
    Egypt
    ردود
    676
    اتمنى من حضرته أن يفسر لي كيف شخص قضيت معه 15 سنة, عندما اصيب بسرطان الدماغ اصبح غير قادراً على تذكر من أنا, الا اذا كانت "الروح" قابلة للسرطنة.
    الخلايا العصبية تتصل بالخلايا العصبية الأخرى من خلال التشعبات يمكنك ان ترى بعض الصور على الرابط أدناه.
    http://en.wikipedia.org/wiki/Neurons
    حيث يتم تخزين الذكريات من خلال مجموعات من الخلايا العصبية تعمل معا لتشكيل الذاكرة. يمكن تخزين ذكريات مبعثرة حول مخ أنسان

    بمعنى أخرى لو دخلت رابط ستجد أن ليس هناك تفسير أو مكان محدد تخزن فيه ذكريات حتى الآن العلماء لا يعلمون كيف تتشكل هذه خلايا و أشارات كهربية حتى جسم أنسان لا يعطي تلميح أو أي أثر من أين أتت تلك أشارات عصبية
    في الدماغ وجدت الناس فقط المناطق التي يتم استخدامها لأداء وظائف معينة و ليس مكان ذكريات أو أين تأتي
    There’s a myth that time is money. In fact, time is more precious than money. It’s a nonrenewable resource. Once you’ve spent it, and if you’ve spent it badly, it’s gone forever.
    Neil Fiore

  9. #9
    عضو نشيط
    صور رمزية FunCtiOn
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المنطقة
    MaRoc
    ردود
    595



    احيانا تراود الانسان اشياء غريبة لا يستطيع حتى الخبراء تفسيرها.
    الموضوع جميل وشيق...

    اريد السؤال ارى في ذاكرتي البصرية او مخيلتي ان صح التعبير ان الارقام مكتوبة باحجام والوان مختلفة وهذا يساعدني بصراحة على حفظ اطول واعقد الاعداد ولله الحمد.وهذا يشمل الحروف والاشكال الهندسية والدوال وغيرها...
    اصلا في البداية كنت اظن ان كل الناس يتخيلون هذه الامور حتى اليوم الذي سالت فيه امي فاستغربت ثم سالت الكثيرين فاستغربوا ايضا.والان اسالكم ولا تستغربوا .
    هل من تفسير?



    يقول الله عز وجل: من ذكرني في نفسه ذكرته في نفسي، ومن ذكرني في ملأ ذكرته في ملأ خير منه، ومن تقرب إلي شبراً تقربت منه ذراعاً، ومن تقرب مني ذراعاً تقربت منه باعاً، ومن أتاني يمشي أتيته هرولة.

  10. #10
    عضو نشيط
    صور رمزية SuperMedo
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المنطقة
    Egypt
    ردود
    676
    اريد السؤال ارى في ذاكرتي البصرية او مخيلتي ان صح التعبير ان الارقام مكتوبة باحجام والوان مختلفة وهذا يساعدني بصراحة على حفظ اطول واعقد الاعداد ولله الحمد.وهذا يشمل الحروف والاشكال الهندسية والدوال وغيرها...
    صراحة مفترض أننا نستغرب من أصدقائك
    فمثلا لو قلت لك فكر في لون بني ستجد أن لون بني أتى في مخيلتك و ليس كلمة بني
    أو قلت سيارة صغيرة حمراء ستجد صورة أمامك و ليست كلمة سيارة صغيرة
    يعني موضوع طبيعي و موجود عند كل الناس
    There’s a myth that time is money. In fact, time is more precious than money. It’s a nonrenewable resource. Once you’ve spent it, and if you’ve spent it badly, it’s gone forever.
    Neil Fiore

  11. #11
    اقتباس الموضوع الأصلي كتب بواسطة Dimension معاينة الرد
    ~sion
    Sion أو Zion

    أخوية صهيون
    ؟؟؟؟؟!!!!!

  12. #12
    عضو نشيط
    صور رمزية Vi-master
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المنطقة
    Syria
    ردود
    534
    اقتباس الموضوع الأصلي كتب بواسطة CS4 معاينة الرد
    Sion أو Zion

    أخوية صهيون
    ؟؟؟؟؟!!!!!
    ((Dimen((sion
    هل فهمت ؟
    الأمر مجرد توقيع لهذا الإنسان يتصل باسمه صح ولا أنا غلطان يا Dimension ؟
    ||القدس لن تضيع||

Bookmarks

قوانين الموضوعات

  • لا يمكنك اضافة موضوع جديد
  • لا يمكنك اضافة ردود
  • لا يمكنك اضافة مرفقات
  • لا يمكنك تعديل مشاركاتك
  •  
  • كود BB مفعّل
  • رموز الحالة مفعّل
  • كود [IMG] مفعّل
  • [VIDEO] code is مفعّل
  • كود HTML معطل