موضوع: الطفل الفلسطيني.. قصة موت يومي ومعاناة مفتوحة بلا حدود في ظل اتفاقية حقوق الطفل

ردود: 2 | زيارات: 477
  1. #1
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المنطقة
    المغرب العربي الكبير
    ردود
    28

    الطفل الفلسطيني.. قصة موت يومي ومعاناة مفتوحة بلا حدود في ظل اتفاقية حقوق الطفل



    الأوضاع المأساوية لأطفال فلسطين تدق على جدران الصمت العربي والدولي الرهيب إزاء الجرائم التي تقترفها دولة الاحتلال بحقهم على مدار الساعة بلا توقف.. ؟ فعلى مدار سنوات الاحتلال والانتفاضتين الأولى 1987-1993، والثانية منذ سبتمبر 2000 وحتى اليوم.. على نحو خاص لم تتورع قوات الاحتلال عن استهداف الأطفال الفلسطينيين وقتلهم أو التسبب بإصابات وعاهات دائمة لهم ، فكانت حصيلة سياسة القتل الاحتلالية لأطفال فلسطين حسب أحدث التقارير الفلسطينية أن بلغت نسبة الشهداء والجرحى من الأطفال خلال الانتفاضة الأولى 87-93 نحو 34%من مجموع الشهداء والجرحى. وحسب احدث التقارير المتعلقة بالانتفاضة الثانية فقد بلغ عدد الشهداء من الأطفال الفلسطينيين الذين سقطوا برصاص جنود ومستعمري الاحتلال الصهيوني نحو 800 شهيد فيما وصل عدد الجرحى إلى نحو خمسة عشر ألف جريح، أي إن نسبة الأطفال الذين أصيبوا بجراح خلال الانتفاضة الثانية / 2000 حوالي 35.4% من مجموع الإصابات، بينما لا تقل نسبة الشهداء عن نسبة الجرحى. "ملاك فقير على قاب قوسين من بندقية صيادة البارد الدم" ، هكذا كثف محمود درويش أوضاع ومعاناة أطفال فلسطين المأساوية / الكارثية تحت الاحتلال الإسرائيلي في الضفة الغربية وقطاع غزة منذ احتلالهما عام 1967 حتى يومنا هذا .. تلك الأوضاع والمعاناة التي تشمل اليوم "نحو مليون و300 ألف طفل فلسطيني في تلك المناطق (أي نحو 53.3% من مجموع السكان).... "إنهم أطفال مثل كل أطفال العالم - هكذا يفترض - لا يحلمون بأكثر من العودة إلى منازلهم كي يجدوها في أماكنها ، ويجدوا كتبهم وكراسات دروسهم على حالها كي يستعدوا لبدء يوم جديد في مدرسة ليس بها أكثر من سبورة ومقعد للدراسة بجوار أصدقاء صغار يحلمون معهم بمستقبل هادئ، ويلعبون سوياً لعبة عسكر وحرامية". لكن، أين الطفل الفلسطيني من تلك الأحلام الإنسانية المشروعة لكل أطفال البشرية ..؟‍ ! ‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍وأين حقه في الحياة الطبيعية ..؟‍‍‍‍‍‍ !‍ في حرية الحركة والتنقل ..؟‍ ! وفي حرية الدراسة والتعليم ...؟! وفي حرية الحصول على الصحة السليمة ..؟ ! وفي حرية اللعب والفرح كبقية أطفال العالم ..؟ !





  2. #2
    عضو نشيط
    صور رمزية gta4000
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المنطقة
    الأردن , عمّـان .
    ردود
    453
    وليدخلو المسجد كما دخلوه أول مرة .
    (لا حول ولا قوة الا بالله)
    شكرا .
    والسلام خير ختام .
    لا حول ولا قوة الا بالله
    ++++++++

    "إمسح ذنوبك في دقيقتين فقط"

Bookmarks

قوانين الموضوعات

  • لا يمكنك اضافة موضوع جديد
  • لا يمكنك اضافة ردود
  • لا يمكنك اضافة مرفقات
  • لا يمكنك تعديل مشاركاتك
  •  
  • كود BB مفعّل
  • رموز الحالة مفعّل
  • كود [IMG] مفعّل
  • [VIDEO] code is مفعّل
  • كود HTML معطل