متصفح الكروم يتفوق على الجميع في جذب المستخدمين وفايرفوكس يواصل الصعود أما الانترنت اكسبلورر فقد هبط لأول مرة منذ أكثر من 10 سنوات إلى مادون 60% بعد أن وصل إلى 95% في عام 2003.

تعلل شبكة بي بي سي الأخبارية بأن السبب وراء هذا التراجع هو “ان منتجات مايكروسوفت تفقد شعبيتها بسبب قلق المستخدمين من إمكانية وجود ثغرات أمنية فيها” بينما يرى الكثيرون أن السبب الحقيقي وراء هذه الخسارة هو تعرف المستخدم على البدائل التي كان يجهل وجودها.
ولاننسى شاشة اختيارالمتصفح الأساسي للأوروبيين التي ساعدت أوبرا في زيادة حصتها من السوق بعد ثبات دام شهوراً.
يذكر أن انترنت اكسبلورر السادس هبط أخيراً إلى أقل من 20% من حصة السوق لكنه يظل متفوقاً على انترنت اكسبلورر 7 في ظل تفوق انترنت اكسبلورر 8 الذي تفوق حتى على الفايرفوكس ليحصل على مايقارب ربع حصة السوق والفضل في هذا يعود لمبيعات وندوز 7.



بالنسبة لأنظمة التشغيل فالوندوز لا يزال منفرداً بأكثر من 91% من متصفحي الانترنت مقارنة بـ5% لأجهزة الماك و1% لأجهزة اللينوكس.


أما على مستوى الهواتف المحمولة الذكية فالآيفون في الصدارة بنسبة 0.53% يليه السيمبيان بنسبة 0.23% ثم يأتي أندرويد بنسبة 0.09% وفي النهاية يأتي الوندوز موبايل وبلاك بيري بواقع 0.06% و0.05%.


بالنسبة لمحركات البحث فجوجل هي الأولى بلا منازع منفردة بأكثر من86% من حصة السوق يليها محرك بحث ياهو بمايزيد عن 5% ويتجاوز محرك بحث بينج من مايكروسوفت نظيره الصيني بصعوبة شديدة بنسب 3.13% و 3.02%.



يذكر أن وندوز إكس بي لازال يحظى ينصيب الأسد من السوق بنسبة 63.41% مقارنة بـ15.60% لوندوز فيزتا يليه وندوز 7 بنسبة 11.68%..


من الملاحظ أيضاَ تقدم جوجل كروم في الشهور الأخيرة فهو الوحيد الذي حصل على عدد لا بأس به من المستخدمين الجدد في ظل خسارة أو ثبات المستخدمين لبقية المتصفحات بالذات في الشهرين الأوليين من العام الجاري.


النسخة القادمة من انترنت اكسبلورر قاربت على الظهور فهل ستقلب المزيد وتصعد بحصة مايكروسوفت من جديد؟ أعتقد أن مايكروسوفت ستحتاج أكثر من نسخة جديدة ليحصل هذا.
لا أرى النسخة الثامنة من الانترنت اكسبلورر – وإن كنت لا أستخدمها – خاسرة أو سيئة فهي في تقدم ولازالت تحصد الكثير من المستخدمين الجدد كل شهر لكن خسارة مايكروسوفت تكمن في النسخ الأقدم.
ملاحظة: الإحصائيات لا تشمل الخوادم ولا تشمل الأجهزة الغير متصفحة للانترنت.

المصدر : هنا