موضوع: امرأةٌ تبعثُ أمّة

ردود: 3 | زيارات: 387
  1. #1
    طالب / مدرسة الأنيميشن
    صور رمزية Acttoon
    تاريخ التسجيل
    Feb 2006
    المنطقة
    مسلم - عربى - مصرى
    العمر
    28
    ردود
    950

    Post امرأةٌ تبعثُ أمّة

    هذه المرأة اسمها ميسون ..
    والمكان: دمشق ..
    والزمان: يومٌ من أيّامِ سنة 607 هـ ..
    والمحنة: هجومُ الصّليبيينَ الغزاة كالطوفانِ يُدمّرُ كلّ من يقفُ أمامه ..
    محنتها: استشهادُ إخوانها الأربعة في جهادهم المقدّس

    جمعت النساء اللاتي حضَرنَ يُواسينها ويُعزّينها، وقالت لهنّ: إنّنا لم نُخلَق رجالاً نحمل السيوف، ولكن ... إذا جَبُنَ الرّجال لم نعجز نحن عن العمل....!!! هذا والله شعري أثْمَنُ ما أملك، أنزلُ عنه قيداً لفرَسٍ تُقاتل في سبيل الله، لعلّي أحرّكُ به هؤلاء الأموات..!!


    وأخذت المقصّ فجزّت شعرها وصنَعَ النساءُ صنيعها، ثمّ جلسنَ يُضَفّرنه لُجماً وقيوداً لخيلِ المعركة الفاصلة، لا يُضفّرنه ليوم زفافٍ أو ليلة عرس...!! وأرسَلْنَ هذه القيود واللجم إلى خطيب الجامع الأمويّ سبط ابن الجوزي، فحملها إلى الجامع يوم الجمعة، وقعد في المقصورة وحبسَ هذه اللّجم بين يديه والدموع تترقرق من عينيه، ووجهه ممتقعٌ شاحبٌ والناس يلحظون ذلك كلّه...


    ثمّ قامَ وخطبَ خطبةً حروفها من نارٍ، تلذعُ أكبادَ من يسمعها وكلماتها سَجَر ... فكانت إحدى المعجزات البلاغية التي يهدر بها كلّ عصر مرة لسان محدّث، أو يمشي بها قلمٌ مُلهَم... كرامةٌ من الكرامات، وواحدةٌ من خوارق العادات، فحفظ الرواة منها جُمَلاً نقلوها إلى لسان الأرض، كان مما حفظوا:


    " يا من أمَر دينهم بالجهاد حتى يفتحوا العالم ويهدوا البشر إلى دينهم فقعدوا حتى فتح العدوّ بلادهم وفتنهم عن دينهم...!!! يا أيّها الناس ...!! ما لكم نسيتم أمر دينكم، وتركتم عِزّتكم، وقعدتم عن نصر الله فلم ينصركم... وحسبتم أنّ العزّة للمُشرك، وقد جعلَ الله العزّة لله ولرسوله وللمؤمنين..؟؟؟!!!


    يا ويحكم ...!!! أما يؤلمكم زيُشجي نفوسكم مرأى عدوّ الله وعدوّكم يخطو على أرضكم التي سقاها بالدماء آباؤكم، يُذلّكم ويستعبدكم وأنتم سادة الدنيا..؟!! أما يهزّ قلوبكم ويُنمّي حماستكم أنّ إخواناً لكم قد أحاطَ بهم العدوّ وسامهم ألوان الخَسْف..؟ أما في البلد عربي ..؟ أما في البلد مسلم ..؟ أما في البلَد إنسان ..؟!!


    العربيّ نصرُ العربيّ، والمسلم يُعين المسلم، والإنسانُ يرحمُ الإنسان... من لمْ يهبّ لنصرة إخوانه لا يكون عربياً ولا مسلماً ولا إنساناً ...!!! أفتأكلونَ وتشربونَ وتنعمونَ وإخوانكم هناكَ يتسربلونَ باللهبِ ويخوضونَ النّارِ وينامونَ على الجمر...؟؟!!


    يا أيّها الناسُ إنّها قد دارت رحى الحرب .. ونادى منادي الجهاد .. وتفتّحت أبوابُ السّماء، فإنْ لم تكونوا فرسانَ الحربِ فأفسحوا الطريقَ للنساء يدرن رحاها، واذهبوا فخذوا المجامرَ والمكاحلَ... يا نساءً بعمائم ولحى...!!!


    أولاً ... فإلى الخيولِ، وهاكم لُجمها وقيودها. يا ناس ...! أتدرونَ ممّ صُنِعتْ هذه اللّجم والقيود...؟؟ لقد صنعتها النساءُ من شعورهنّ، لأنّهنّ لا يملكنَ شيئاً غيرَه...!!! هذه والله ضفائر المخدّرات التي لم تكن تُبصرها عينُ الشمس صيانةً وحِفظاً .. قطعْنها لأنّ تاريخَ الحبّ قد انتهى وابتدأ تاريخُ الحربِ المقدّسة .. الحربُ في سبيل الله. وفي سبيل الأرضِ والعِرض... فإذا لم تقدروا على الخيول تقيّدونها بها فخُذوها فاجعلوها لكم ذوائبَ وضفائر .. إنّها من شعورِ النّساء ... ألم يبقَ في نفوسكم من شعور ...؟؟!!



    وألقاها من فوقِ المنبرِ على رؤوسِ النّاس .. وصرخ:

    "تصدّعي يا قُبّةَ النّسرِ ،،، وميدي يا عُمُدَ المساجد ،،، وانقضي يا رجوم ،،، لقد أضاعَ الرّجالُ رجولتهم "

    فصاحَ النّاسُ صيحةً ما سُمِعَ مثلُها..!! ووثبوا يطلوبنَ الموتَ، فجاءَ النّصرُ المُبينُ على يد امرأةٍ واحدة أيقظت أمّة نائمة...!!


    إنّ قعودنا عن الدعوة والتبليغ ما هوَ إلا رصاصةٌ غادرةٌ نوجّهها إلى صدورِ إخواننا العارية .. وإنّ إثارنا تربية العيالِ وجمع الأموالِ ، على بذلِ الأوقاتِ والبِشارةِ والنّذارة، لهوَ أعظمُ يد عونٍ نُقدّمها لعدوّهم .. وإنّ اعتزالنا في خلوات التعبّد وإيثار السلامة عن غشيان الخلق والأخذ بنواصيهم إلى طريقِ الله لهيَ بذورُ محنةٍ جديدةٍ نزرعها ليجني لظاها إخواننا المعذّبون


    ومن يتهيب صعود الجبال -- يعش أبد الدهرى بين الحفر


  2. #2
    طالب / مدرسة الأنيميشن
    صور رمزية Acttoon
    تاريخ التسجيل
    Feb 2006
    المنطقة
    مسلم - عربى - مصرى
    العمر
    28
    ردود
    950
    "تصدّعي يا قُبّةَ النّسرِ ،،، وميدي يا عُمُدَ المساجد ،،، وانقضي يا رجوم ،،، لقد أضاعَ الرّجالُ رجولتهم "


    ماذا اقول وليس هناك رد
    لوقلت أنى رجل .. وامت الله تغتصب فلقد كذبت

    لقد تعبت .. كلما نظرت حولى .. أحس بالعجز

    بالله عليكم ماذا أفعل ؟؟


    ومن يتهيب صعود الجبال -- يعش أبد الدهرى بين الحفر

  3. #3
    طالب / مدرسة الأنيميشن
    صور رمزية Acttoon
    تاريخ التسجيل
    Feb 2006
    المنطقة
    مسلم - عربى - مصرى
    العمر
    28
    ردود
    950
    هذه الصور لأم أحد أعضاء الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية حماس
    والصورة حدثت عقب الاجتياح الصهيوني الهمجي البربري لحي الزيتون في مدينة غزة الصامدة
    وفي الصورة تُعطى الأم “بقايا” ابنها …. لتقوم بحركة لا إرادية باحتضانه وتقبيله
    سأترككم لتروا بأنفسكم فلم تعد يداي تقويان على المزيد من الكتابة أو التعليق.
    الله أكبر , أخذ الحسام وهب منتفظا ,, وســلاحـــه البــــتار إيمـــان
    هجر الرفـــاق رفاق ملـــعبه ,, ومضــى وفي جنـــبيه نــــيرانُ
    أيقيم في دعة وقد هــتف الإســـلام ,, هــــل للــدين أعــوان

    (لحظات إنزال البطل الشهيد )







    عهد لله علينا,,,,,,,,ألاّ نرضى بهوان
    جندا للحق أتينا ,, نحمي أرض الإيمان
    والله لنا يحمينا ,, فلما نخشَ الطغيـان !

    الموقف المبكي (الأم الثكلى تستقبل أشلاء ابنها الشهيد )






    قولي للناس بنيَّ .. باع الــروح لمـــــولاه
    واليوم دعاني ديني , فقعودي عنه حرام
    وعن الجنات سليني , أما الدنـــيا فحطام !







    هي طلقةٌ أودت به فـــجرى ,, دمـــه الطهـور على محـــياه

    خرجت إليه الأم , أيـــن غدى ؟ , ولـــدي ! ألا يأتـــي فألـــقاه

    وتلوح عن بعد جــــنازته ,, قد حفــها بالهــيبة اللـــه

    ترنو إليه بعين والهـــة , فيـــضــج صــوت الأم أواه

    هذا فتاك أجـــاب خالقه , لـــقي الذي قـــد كان يلقاه

    هو في الجنان الأن مغتـــبط , أمــاه لا تبـــــكيه أمــــاه

    وا عزتاه على أرض سُرقت ، وشعب أبيد والمسلمون ينظرون ولم يحرك أحد منهم ساكناً






    وامعتصماه ، وامعتصماه ، وامعتصماه


    ومن يتهيب صعود الجبال -- يعش أبد الدهرى بين الحفر

Bookmarks

قوانين الموضوعات

  • لا يمكنك اضافة موضوع جديد
  • لا يمكنك اضافة ردود
  • لا يمكنك اضافة مرفقات
  • لا يمكنك تعديل مشاركاتك
  •  
  • كود BB مفعّل
  • رموز الحالة مفعّل
  • كود [IMG] مفعّل
  • [VIDEO] code is مفعّل
  • كود HTML معطل