السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اخواني واخوتي .. من جريد عكاظ شاهدت هذه الرسالة وحبيت اكتبها لكم
لما فيها من العبرة .. وكذلك الدعاء لإخواننا المسلمين
**************************************************
رسالة مؤثرة تلقتها أسرة المعتقل السعودي في جوانتانامو "صالح بن علي الخثعمي" من أبنها الغائب الحاضر يؤكد فيها أن ما هم فيه ابتلاء من الله سبحانه وتعالى وسحابة صيف ستنقشع قريباً وان السجن ليس من في القيود بقدر ما هو في الذنوب والمعاصي .وفيما يلي نص الرسالة التي حصلت ( عكاظ ) على نسخه منها :
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله فاطر السموات والأرض جاعل الملائكة أولي أجنحة مثنى وثلاث ورباع يزيد في الخلق ما يشاء سبحانه وتعالى عما يصفونه علواً كبيراً بديع السموات والأرض والصلاة والسلام على اشرف الأنبياء والمرسلين نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم .. أما بعد
أبي العزيز ,أمي الحبيبة اعلموا أن الدنيا محطة عبور وليست محطة خلود .. اعلموا أن الابتلاءات سبقت إلى من هو خير مني ومنكم نبينا وسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم اعلموا إن الله قد احاط بكل شيء خبراً واني وانتم تحت سمائه وعلى ارضه كما باعد بيننا قادر على أن يجمع بيننا واعلموا أن كل مصيبة بذنب وكل ذنب له كفارة و والله والله ليس خسارة ان يكفر الله ذنوبنا في دار الفناء بالابتلاءات و والله والله لو ابتلينا بكل بلاء ويكون الرحمن الرحيم راضياً عني فهي جنتي في الدنيا ليست بلائي وما نحن فيه انما هي سحابة صيف عن قليل تنقشع .. والله ما نسيتكم من الدعاء فلا تنسوني من الدعاء وأوصيكم بمراقبة الله في السر والعلن في الرخاء والشدة والإقتداء بنبيكم عليه أفضل السلام وأبشركم اني في عافية وسعادة وأبشركم ان هناك رؤى كثيرة مبشرة عن الرسول صلى الله عليه وسلم وللمعلومية فقد وصلتني منكم ثلاث رسائل فرحت بها كثيراً ولكن الرسالة الأخيرة لماذا لم تكتب الوالدة ؟
فأسالكم بالله أن تكتبوا لي في المرة القادمة وتخبرني عن صحتها , والله من يتق الله يجعل له مخرجاً ومن يتوكل على الله فهو حسبه ,إذا كان الله حسيبنا فلا يهمنا أحد ..
وأتمنى أن يكتب أخواني وأخواتي إليّ رسائل واعلموا علم اليقين والله والله والله أن السجن ليس سجن القيود والشبوك إنما السجن سجن المعاصي والذنوب .. وسلموا عل جميع الأقارب والحبايب يا حبايب .
وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم والسلام عليكم ورحمة الله ,,,
**************************************************
فانظروا يامن شغلته الدنيا الدنيئه انظروا إلى حال إخواننا الإبطال ,شباباً في مقتبل العمر باع الدنيا وما فيها ليشتري رحمة الله وجنة عرضها السموات والأرض ,, فأين انتم يا شباب الأمة ؟!
تحياتي الطيبة لكم ,,,