انظروا ماذا يقول الكاتب الأمريكي إغناشيوس الصهيوني على تركيا الحبيبة ..............
(((والخطأ هنا (الهجوم على أسطول الحرية)، حسب الكاتب الأميركي، أن إسرائيل اختارت القتال مع تركيا التي تعتبر أكبر خطورة من حماس، مشيرا إلى أن أنقرة تسعى لتحدي الهيمنة الإسرائيلية كقوة عظمى في المنطقة.)))

وطرح سؤالا إثر فشل التسوية بين تركيا وإسرائيل حول سبل توصيل المساعدات لغزة قائلا: لماذا لجأت تل أبيب إلى خيار ينطوي على مخاطر عالية وهو الخيار العسكري؟




اللهم شتت الجيش اليهودي وأخسف بهم الأرض من حيث أتو
اللهم دمر الحكومة الصهيونية واللوبي الأمريكي اللعين وأدخلهم نار جهنم وبئس المصير ........



اردوغان يحذر اسرائيل من اختبار صبر انقرة ويدعو الى معاقبتها


كاتب تركي يقول (وقال كاتب افتتاحية الصحيفة ان "اسرائيل تجاوزت الحدود" مشيرا الى ان الاتراك الذين سقطوا قتلى في السفينة التركية التي تعرضت الاثنين لهجوم القوات الاسرائيلة هم اول ضحايا يقتلون بسلاح اجنبي منذ التدخل العسكري التركي في قبرص (1974).


وكانت وزارة الخارجية الأسرائيلية قد قررت امس اجلاء افراد عائلات الدبلوماسيين الاسرائيليين العاملين في تركيا حفاظا على سلامتهم وقد عاد معظمهم الى البلاد خلال الساعات الاربع والعشرين الاخيرة .


الله لا يسلمهم ويخسفهم بنار جهنم ........ أمين يارب .................


انظروا الوقاحة الكتاب الأسرائيليين ماذا يقولون ويؤلفون الكتب من بينها "الحرب على غزة ونهاية إسرائيل" للكاتب الأميركي نعوم تشومسكي ترجمة ناصر ونوس

ولا يكتفي تشومسكي بتحليل الوقائع شخصياً وبشكل إفرادي بل يزيدها تأكيداً بما ينقله عن المحللين والمتابعين الآخرين لما يدور في المنطقة حيث ينقل مثلاً عن المحلل الإسرائيلي يوري أفنيري قوله: ستنحفر في الضمير العالمي صورة إسرائيل كوحش ملطخ بالدماء جاهز في أي لحظة لارتكاب جرائم حرب وغير مستعد للالتزام بأي شرط أخلاقي .


اردوغان يهدد أسرائيل : تركيا ستكون عدوا قويا وقاسيا.

تركيا: الاسطول هو 11 ايلول خاصتنا.