موضوع: حـــــــكم التصـوير في نظر (( الأسلام )) أتقو الله

ردود: 2 | زيارات: 547
  1. #1

    حـــــــكم التصـوير في نظر (( الأسلام )) أتقو الله

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الحمدالله والصلاة على رسول الله وآله وصحبة أجمعين :
    أخواني في الله يعلم الله ماكتبت هذا الموضوع الآ حب فيكم وأنكم من المسلمين أنا من هواة التصوير ومن حبي في هذا المجال تعلق قلبي فيه تم أرسال رساله إلى رئاسة إدارة البحوث العلمية والأفتاء والدعوة والأرشاد عن تصوير ذوات الأروح وماشبهها وكان ردهم مقنع والحمدالله وكتشفت أنه من الأشياء المحرمه بل العظيمة عند الله وتعلمون أن المصورين آخر الدرك من النار وأنهم أشد عذاب لهم على العموم ما أطول عليكم هذا رد االرئاسة :

    سؤال وجواب من الفتوى رقم 4513 وتاريخ 5/4/1402هـ :
    س _ يقولون أنه لو حرم التصوير لما جاز التصوير لاصل جواز السفر الذي يحج به المقيم في مصر مثلاُ لأنه لايسرق الأنسان لكي يحج وكذلك لا يتصور لكي يحج ولا يتصور لصناعة البطاقة الشخصية وغير ذلك من الضروريات .
    ج _ الذي يظهر للجنة أن تصوير ذوات الأرواح لا يجوز للئدلة الثابته في ذلك عن الرسول صلى الله علية وسلم وهذه الإدلة عامة فيمن أتخذ ذلك مهنة يكتسب بها ولمن لم يتخذها مهنة وسواء كان تصويره نقشاً بيده أو عكساً بالأستديو أو غيرهما من الآلآت . نعم أذا دعت الضرورة إلى أخذ صورة كالتصوير من أجل التابعية وجواز السفر وتصوير المجرمين لضبطهم ومعرفتهم ليقبض عليهم أذا أحدثوا جريمة ولجاوا إلى الفرار ونحو هذا ممابد منه فأنه يجوزه وأما أدخال صور ذوات الأرواح في البيوت فأن كانت ممتهنة تداس بلأقدام ونحو ذلك فليس في وجودها في المنزل محذور شرعي وأن كانت موجوده في جواز أو تابعية أو نحو ذلك جاز أدخالها في البيوت وجعلها للحاجة وأذا كان المحتفظ بالصور من أجل التعظيم فهذا لا يجوز ويختلف الحكم من جهة كونه شركاً اكبر ومعصية بالنظر لاختلاف مايقوم في القلب هذا الشخص الذي أدخلها وأذا أدخلها واحتفظ بها من أجل تذكر صاحبها فهذا لا يجوز لأن الأصل هو منعها ولا يجوز تصويرها وأدخالها آلا لغرض شرعي وهذا ليس من الأغراض الشرعية وأما مايوجد في المجلات من صور خليعة فهذا لا يجوز شراءوها ولا أدخالها في البيت لما في ذلك من المفاسد التي تربو على المصلحة المقصوده من مصلحة الذكرى - أن كانت هناك مصلحة - وألا فالا أمر أعظم تحريماً وقد قال صلى الله علية وسلم : أن الحلال بين والحرام بين وبينهما أمور مشتبهات لايعلمهن كثير من الناس فمن أتقى الشبهات فقد أستبرا لدينه وعرضه ومن وقع في الشبهات وقع في الحرام كالراعي يرعى حول الحمى يوشك أن يرتع فيه الا وأن لكل ملك حمى الا وأن حمى الله محارمه . وقال صلى الله علية وسلم دع مايريبك إلى مالا يربيك . وقال صلى الله علية وسلم لرجل جاءه يسأله عن البر ( البر مااطمأنت اليه النفس واطمأن الية القلب والأثم ماحك في النفس وتردد في الصدر وأن افتك الناس وأفتوك ) وليس التصوير الشمسي كارتسام صورة من وقف أمام المرآه فيها فأنها خيال يزول بأنصراف الشخص عن المرآه والصور الشمسية ثابته بعد أنصراف الشخص عن آلة التصوير يفتتن بها في العقيدة ويحمالها في الأخلاق وينتفع بها فيما تقضي به الضرورة أحياناً من وضعها في جواز السفر أو دفتر التابعية أو بطاقة الأقامة أورخصة قيادة السيارات مثلاً.
    وليس التصوير الشمسي مجرد أنطباع بل عمل بآلة ينشأ عنه الأنطباع فهو مضاهاة لخلق الله بهذه الصناعة الألية ثم النهي عن التصوير عام لمافيه من مضاهاة خلق الله والخطر على العقيدة والأخلاق دون نظر إلى الآلة والطريقة التي يكون بها التصوير .

    الرئيس نائب الرئيس عضو
    عبدالعزيز بن عبدالله بن باز عبدالرزاق عفيفي عبدالله بن عديان

    عضو
    عبدالله بن قعود





    ..........................................................
    فيا أخوان أتقو النار أتقو النار الله الله البعد عن منازل المحرومين من رحمة الله هذه الدنيا زأله وأن طال عمرك فشهد ياالله أني فد بلغت هذا الكلام
    إذاوعظت فأوجز، فأن كثير الكلام ينسي بعضه بعضا وأصلح نفسك يصلح الله لك الناس ....


  2. #2

    جزاك الله خيرا..

    قد كفيت ووفيت وما على الرسول الا البلاغ الميبن...

Bookmarks

قوانين الموضوعات

  • لا يمكنك اضافة موضوع جديد
  • لا يمكنك اضافة ردود
  • لا يمكنك اضافة مرفقات
  • لا يمكنك تعديل مشاركاتك
  •  
  • كود BB مفعّل
  • رموز الحالة مفعّل
  • كود [IMG] مفعّل
  • [VIDEO] code is مفعّل
  • كود HTML معطل