موضوع: هند بنت عتبة - رضي الله عنها - / للعلاّمة الشيخ عبد الحميد بن باديس - رحمه الله -

ردود: 3 | زيارات: 495
  1. #1
    عضو متميز
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المنطقة
    الجزائر >>> المدية
    العمر
    27
    ردود
    2,882

    هند بنت عتبة - رضي الله عنها - / للعلاّمة الشيخ عبد الحميد بن باديس - رحمه الله -

    بسم الله الرحمن الرحيم

    هند بنت عتبة - رضي الله عنها -

    للعلاّمة الشيخ عبد الحميد بن باديس - رحمه الله -



    هند بنت عتبة بن ربيعة بن عبد شمس بن عبد مناف زوجة أبي سفيان بن حرب بن أمية بن عبد شمس و أم معاوية بن أبي سفيان , أسلمت يوم فتح مكة بعد اسلام زوجها .
    - كيف أسلمت :
    بات المسلمون الليلة الموالية ليوم الفتح يصلون بالمسجد الحرام , فرأت هند منهم ما لم تعهد , فقالت : والله ما رأيت الله عبد حق عبادته في هذا المسجد قبل الليلة , والله إن باتوا إلا مصليين قياما و ركوعا و سجودا .
    و أرادت المجيء إلى النبي - صلى الله عليه و سلم - وخافت من ماضيها في الجاهلية , فذهبت إلى عمر فجاء معها فاستأذن لها فدخلت وهي منتقبة , فأسلمت .
    ولما بايع النبي - صلى الله عليه و سلم - النساء وهي معهن ومن الشرط فيها أن لا يسرقن و لا يزنين قالت هند : و هل تزني الحرة و تسرق يا رسول الله ؟ فلما قال : و لا يقتلن أولادهن , قالت : قد ربيناهم صغارا و قتلتهم ببدر كبارا , ثم رجعت إلى بيتها فجعلت تضرب صنما لها بالقدوم حتى فلذته فلذة فلذة و تقول : كنا معك في غرور .
    - صدق إسلامها :
    أسلمت متأثرة بما رأت من حال المسلميت و بادرت إلى كسر صنمها و أصبحت تريد أن تعرف ما يحلّ لها و ما يحرم في الاسلام , فشكت إلى النبي - صلى الله عليه و سلم - فقالت أن أباسفيان رجل مسيك بخيل و أنه لا يعطيها من الطعام ما يكفيها و أولادها إلا ما أخذت منه بغير علمه فهل عليها من حرج ؟ فقال لها رسول الله - صلى الله عليه و سلم - : خذي من ماله بالمعروف ما يكفيك أنت وولدك , فما كانت تفعله قبل إسلامها و لا تتحرج منه أصبحت بعده متحرجة تسأل عن حكم الله فيه وما ذلك إلا من صدق إسلامها و إخلاصها فيما آمنت به .
    - أخلاقها :
    كانت امرأة لها نفس و أنفة و فيها صراحة و جرأة و اعتداد بنفسها و قصتها في الجاهلية مع أول أزواجها الفاكه بن المغيرة و قصة اختيارها للأزواج و غيرها مظهر من مظاهر هذه الأخلاق .
    و ما في حديث إسلامها من مراجعتها النبي - صلى الله عليه و سلم - من تلك الأخلاق , و أهل هذه الأخلاق إذا كفروا كفروا و إذا أسلموا أسلموا بصدق و كذلك كانت هند في جاهليتها و إسلامها .
    - عبرة و قدوة :
    انظر إلى الإسلام الصادق كيف تظهر آثاره في الحين على أهله و كيف يقلب الشخص سريعا من حال إلى حال و به تعرف إسلاما من إسلام .
    وانظر إلى حلم النبي - صلى الله عليه و سلم - كيف قابل هذه المرأة التي كان منها ما كان يوم أحد من أقوال و أعمال فضرب عن ذلك كله صفحا , وكيف واجهته بما واجهتهبه عند قوله : و لا يقتبن أولادهن , ثم أعرض عن ذلك كله كأنه لم يسمعه كل هذا حلما و كرما و حرصا على هداية العباد فصلى الله عليه و آليه و سلم من نبي كريم بالمؤمنين رؤوف رحيم خير قدوة للعالمين .

    - المصدر : مقال نشر بتاريخ : غرة صفر 1358 هجرية موجود ضمن ( آثار عبد الحميد بن باديس - رحمه الله - 4/118 - 119 ) دار الغرب الإسلامي




  2. #2
    عضو متميز
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المنطقة
    الجزائر >>> المدية
    العمر
    27
    ردود
    2,882
    أخرج الإمام أحمد عن أسماء بنت يزيد رضي الله عنها قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم { من ذب عن عرض أخيه بالغيب كان حقا على الله أن يعتقه من النار } وإسناده حسن

    فما بالك بالذب عن خير هذه الامة من الصحابة والصحابيات
    رضوان الله عليهم

  3. #3
    Quality Manager
    صور رمزية medo3d
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المنطقة
    بلاد الاسلام
    العمر
    34
    ردود
    4,720
    بارك الله فيك وحفظك دائما انت وشباب الامه للدفاع عن خير من وطأ الارض

Bookmarks

قوانين الموضوعات

  • لا يمكنك اضافة موضوع جديد
  • لا يمكنك اضافة ردود
  • لا يمكنك اضافة مرفقات
  • لا يمكنك تعديل مشاركاتك
  •  
  • كود BB مفعّل
  • رموز الحالة مفعّل
  • كود [IMG] مفعّل
  • [VIDEO] code is مفعّل
  • كود HTML معطل