القرضاوي يقوم بأول زيارة دعوية إلى جنوب أفريقيا


أحد مساجد جنوب أفريقيا


موقع
القرضاوي/8-4-2010
يصل صباح الجمعة العلامة
الدكتور يوسف القرضاوي رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين إلى مدينة جوهانسبرج،في زيارة علمية دعوية هي الأولى لفضيلته إلى جنوب أفريقيا.
ويتضمن برنامج الزيارة إلقاء
محاضرات في مدينتي جوهانسبرغ وكيب تاون، ولقاء عدد من العلماء والشخصيات العامة،وزيارة عددا من المؤسسات الإسلامية، والمعالم البارزة في البلاد.
ويستقبل الشيخ القرضاوي لدى
وصوله وفد من مجلس القضاء الإسلامي بجنوب أفريقيا ومن جمعية العلماء بخاوتنك، حيثتأتي الزيارة استجابة لدعوة من المجلس.
ومن المحاضرات التي سيلقيها
فضيلته: "ما يَهُمّ المسلمون في هذا العصر"(محاضرة عامة بمسجد حميدية بنيوتاون) ، "التحديات المعاصرة التي تواجهها الأمة ودور العلماء فيها" ( لأعضاء مجلس الإتحادلعلماء جنوب إفريقيا في لنيسيا)، "أسباب إنحطاط الأمة ومعالجتها"، "طلبة العلموأهمية فقه الأولويات" ، "فقه الأقليات وتسليط الضوء على مبادئ الحوار" ، "فقهالجهاد في منظور التحديات المعاصرة".
يذكر أن الإسلام وصل إلى جنوب افريقيا عندما استقدم البريطانيون العمال من
شبه القارة الهندية والباكستانية لزراعة قصب السكر، وكان بين العمال عدد كبير منالمسلمين ، وبعد استقرار الجالية المسلمة بالبلاد قام المسلمون بنشر الدعوةالإسلامية بين الجماعات المستضعفة ، والتي تعاني من التفرقة العنصرية، ثم أخدالإسلام ينتشر بين المواطنين الأفارقة.
وينتمي المسلمون في هذه البلاد
إلى مجموعات من العناصر،فمنهم الآسيويون من الهند، والباكستان، وماليزيا،وأندونيسيا، ومنهم الأفارقة، ومنهم البيض. وتتكون الجالية المسلمة من جميع السكانويعملون بالزراعة، والأعمال المهنية والأعمال الحرة. ويتواجدون في المعازلالأفريقية وفي ولاية أورنج .
وأنشئ أول مسجد في البلاد في
سنة 1076 هـ - 1665 م في حي الماليزيين بمدينة الكيب. ويوجد الآن أكثر من 250مسجدا موزعة على ولايات اتحاد جنوب أفريقيا الثلاث: الكيب، وترنسفال ، وناتال. وتتفاوت تقديرات المسلمين ما بين التقديرات الرسمية (نحو 750 ألفا عام 2007)،والتقديرات غير الرسمية التي تصل لضعف ذلك الرقم