نسمع بأخبار الكوارث الطبيعية في روسيا حيث طالت الحرائق اجواء موسكو، ومخازن الصواريخ العابرة للقارات، وحقول القمح الشاسعة، وفي باكستان حيث ادت الفيضانات الى تشريد 5ر4 مليون مواطن من بيوتهم ومزارعهم وقراهم!!.

وحذرت وزارة الحالات الطارئة من استمرار انتشار الحرائق في غرب البلاد، مع تسجيل 290 بؤرة جديدة خلال الساعات الاربع والعشرين الاخيرة، حيث لم يتوقع خبراء الارصاد اي تحسنا قريبا في الوضع الذي تشهده روسيا منذ اكثر من شهر.

وتشارك كل من اوكرانيا وكازاخستان وبيلاروس وايطاليا في اطفاء هذه الحرائق التى ارتفعت حصيلة ضحاياها الى 52 قتيلا واكثر من 400 مصاب حتى الان.


واعلنت هيئة مراقبة جودة الهواء ان مستوى غاز احادي الكربون السام كان مرتفعا بمعدل 6,6 مرات في موسكو عن المسموح به.
وحذر الخبراء من الاضرار التي يمثلها وجود جزيئات عالقة متناهية الصغر في الهواء تحملها الادخنة والنيران.
وتواصل السلطات متابعة الوضع قرب مركز ساروف النووي، في منطقة نيجني نوفغورود على بعد 500 كلم شرق موسكو حيث قطع الجنود الاشجار حول الموقع لتجنب اي خطر لانتشار النيران.

واعلنت السلطات عن اخلاء المركز من المواد المشعة.

المصدر الأصلي