موضوع: الرجاء الدخول عملي عن رمضان

ردود: 15 | زيارات: 794
  1. #1

    الرجاء الدخول عملي عن رمضان

    الرجاء النقد الهادق عن الصوره










    والله يوفق الجميع


  2. #2
    السلام عليكم

    تصميم جميل اخي فقط واصل الى ان تصل للاحتراف ان شاء الله

  3. #3
    شكرا اخي على مرورك

  4. #4
    مشرف منبر الرسم والتلوين
    صور رمزية ZOMBIE
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المنطقة
    Mars
    ردود
    2,198
    تناسق جميل بين الألوان... مع أنني أكره الأصفر ...
    طريق الألف ميل يبدأ بخطوة ... واصل
    يظن الناس بي خيرا وإني... لشر الناس إن لم تعفُ عني

  5. #5
    عضو متميز
    صور رمزية ::حامل المسك::
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المنطقة
    مصر
    ردود
    3,869
    السلام عليكم اخي اسامة

    بارك الله فيك ولكن عندي ليس نقد ولكن عندي لك تعليقين

    التعليق الاول جرب انك تغير درجة اللون الازرق بدرجاته بذات الغامق منه

    التعليق الثاني وهو شرعي بخصوص حكم قول كلمة رمضان كريم وسأنقل لك قول الشيخ ابن عثيمين رحمه الله وهذا نص الفتوى

    السؤال : حينما يقع الصائم في معصية من المعاصي ويُنهى عنها يقول: (رمضان كريم)، فما حكم هذه الكلمة؟ وما حكم هذا التصرف؟


    حكم ذلك أن هذه الكلمة [ رمضان كريم ] غير صحيحة ، وإنما يقال: رمضان مبارك وما أشبه ذلك، لأن رمضان ليس هو

    الذي يعطي حتى يكون كريمًا ، وإنما الله - تعالى - هو الذي وضع فيه الفضل، وجعله شهرًا فاضلاً، ووقتًا لأداء ركن من

    أركان الإسلام، وكأن هذا القائل يظن أنه لشرف الزمان يجوز فيه فعل المعاصي، وهذا خلاف ما قاله أهل العلم بأن السيئات

    تعظم في الزمان والمكان الفاضل، عكس ما يتصوره هذا القائل، وقالوا: يجب على الإنسان أن يتقي الله - عز وجل - في كل

    وقت وفي كل مكان، لاسيما في الأوقات الفاضلة والأماكن الفاضلة ، وقد قال الله - عز وجل :- ﴿ يٰأَيُّهَا الَّذِينَ ءَامَنُواْ كُتِبَ

    عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ ﴾ (البقرة، 183) فالحكمة من فرض الصوم تقوى الله - عز وجل -

    بفعل أوامره واجتناب نواهيه ، وثبت عن النبي - صلى الله عليه وسلم - أنه قال: (من لم يدع قول الزور ، والعمل به ،

    والجهل ، فليس لله حاجة في أن يدع طعامه وشرابه) فالصيام عبادة لله، وتربية للنفس وصيانة لها عن محارم الله، وليس

    كما قال هذا الجاهل: إن هذا الشهر لشرفه وبركته يسوغ فيه فعل المعاصي.


    الشيخ محمد بن صالح العثيمين "مجموع فتاوى ورسائل" : (20/ أجوبة : كتاب الصيام ).
    لا عزة إلا بالكتاب و السنة
    :: والله ماغشيت إمرآة في اليقظة او المنام إلا أم عبدالله زوجتي
    وأني لأرى المرآة في المنام مما لاتحل لي فأصرف بصري عنها ::ابن سيرين::
    :: إن الحق لا يعرف بالرجال، اعرف الحق تعرف أهله ::علي ابن ابي طالب
    ::

    ::موقعي::
    لا انسى فضل الله ثم المنابر من مشرفين و اعضاء في التعلم


  6. #6
    مشطور اخي سلفي وانش اء الله نتفادى الاخطا ونستفيد منكم
    اللهم يا مقلب القلوب ثبت قلبي على دينك

    تقبل الله منا ومنكم صالح الاعمال

  7. #7
    معليش اخي زومبي على اللون الاصفر ومشكور على مرورك
    اللهم يا مقلب القلوب ثبت قلبي على دينك

    تقبل الله منا ومنكم صالح الاعمال

  8. #8
    أحمد عادل
    صور رمزية zoomcroom
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المنطقة
    مصر
    ردود
    1,964
    اقتباس الموضوع الأصلي كتب بواسطة سلفي معاينة الرد
    السلام عليكم اخي اسامة

    بارك الله فيك ولكن عندي ليس نقد ولكن عندي لك تعليقين

    التعليق الاول جرب انك تغير درجة اللون الازرق بدرجاته بذات الغامق منه

    التعليق الثاني وهو شرعي بخصوص حكم قول كلمة رمضان كريم وسأنقل لك قول الشيخ ابن عثيمين رحمه الله وهذا نص الفتوى

    السؤال : حينما يقع الصائم في معصية من المعاصي ويُنهى عنها يقول: (رمضان كريم)، فما حكم هذه الكلمة؟ وما حكم هذا التصرف؟


    حكم ذلك أن هذه الكلمة [ رمضان كريم ] غير صحيحة ، وإنما يقال: رمضان مبارك وما أشبه ذلك، لأن رمضان ليس هو

    الذي يعطي حتى يكون كريمًا ، وإنما الله - تعالى - هو الذي وضع فيه الفضل، وجعله شهرًا فاضلاً، ووقتًا لأداء ركن من

    أركان الإسلام، وكأن هذا القائل يظن أنه لشرف الزمان يجوز فيه فعل المعاصي، وهذا خلاف ما قاله أهل العلم بأن السيئات

    تعظم في الزمان والمكان الفاضل، عكس ما يتصوره هذا القائل، وقالوا: يجب على الإنسان أن يتقي الله - عز وجل - في كل

    وقت وفي كل مكان، لاسيما في الأوقات الفاضلة والأماكن الفاضلة ، وقد قال الله - عز وجل :- ﴿ يٰأَيُّهَا الَّذِينَ ءَامَنُواْ كُتِبَ

    عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ ﴾ (البقرة، 183) فالحكمة من فرض الصوم تقوى الله - عز وجل -

    بفعل أوامره واجتناب نواهيه ، وثبت عن النبي - صلى الله عليه وسلم - أنه قال: (من لم يدع قول الزور ، والعمل به ،

    والجهل ، فليس لله حاجة في أن يدع طعامه وشرابه) فالصيام عبادة لله، وتربية للنفس وصيانة لها عن محارم الله، وليس

    كما قال هذا الجاهل: إن هذا الشهر لشرفه وبركته يسوغ فيه فعل المعاصي.


    الشيخ محمد بن صالح العثيمين "مجموع فتاوى ورسائل" : (20/ أجوبة : كتاب الصيام ).
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أخي الكريم..
    الشيخ لما قال: (حكم ذلك أن هذه الكلمة [ رمضان كريم ] غير صحيحة) كان يقصد درء المفسدة فقط لا أكثر ولا أقل.

    وهذا يظهر من تعقيب الشيخ على السائل (لما شرح رد فعل العاصى عند النصيحة) فقال:
    1- وكأن هذا القائل يظن أنه لشرف الزمان يجوز فيه فعل المعاصي.
    2- وليس كما قال هذا الجاهل: إن هذا الشهر لشرفه وبركته يسوغ فيه فعل المعاصي.

    فكما ترى الكلام يدور حول من أعتقد أن كرم شهر رمضان يسوغ للناس فعل المعاصى.. وعلى هذا يتضح أن الشيخ لما قال أن حكم هذه الكلمة غير صحيحة .. كان بقصد درء المفسدة.

    وكذلك قول النبي صلى الله عليه وسلم "إن خالدا سيف من سيوف الله سله الله على المشركين‏"
    فخالد لم يتحول إلى سيف ولكن كان ذلك وصف له بالقوة عند الجهاد فى سبيل الله.
    وكذلك رمضان كريم فالكرم هنا كرم مجازى.. لا أكثر ولا أقل.
    عن حذيفة ، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
    1تكون النبوة فيكم ما شاء الله أن تكون ، ثم يرفعها الله تعالى
    2ثم تكون خلافة على منهاج النبوة ما شاء الله أن تكون ، ثم يرفعها الله تعالى
    3ثم تكون ملكا عاضا ( ملكا فيه خيرا و شر ) فتكون ما شاء الله أن تكون ، ثم يرفعها الله تعالى
    4ثم تكون ملكا جبرية ، فيكون ما شاء الله أن يكون ، ثم يرفعها الله تعالى
    5ثم تكون خلافة على منهاج نبوة ثم سكت .

  9. #9
    عضو متميز
    صور رمزية ::حامل المسك::
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المنطقة
    مصر
    ردود
    3,869
    السلام عليكم

    اخي الكريم الشيخ بدأ كلامه بهذه ا لعبارة حكم ذلك أن هذه الكلمة [ رمضان كريم ] غير صحيحة فالشيخ قسم السؤال

    لقسمين القسم الاول الرد على صحة الكلمة والاخر فعل الرجل ويا اخي الاولى التدقيق في الالفاظ ابحث اخي الكريم في

    الامر ثم نتناقش فيما بعد
    لا عزة إلا بالكتاب و السنة
    :: والله ماغشيت إمرآة في اليقظة او المنام إلا أم عبدالله زوجتي
    وأني لأرى المرآة في المنام مما لاتحل لي فأصرف بصري عنها ::ابن سيرين::
    :: إن الحق لا يعرف بالرجال، اعرف الحق تعرف أهله ::علي ابن ابي طالب
    ::

    ::موقعي::
    لا انسى فضل الله ثم المنابر من مشرفين و اعضاء في التعلم


  10. #10
    أحمد عادل
    صور رمزية zoomcroom
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المنطقة
    مصر
    ردود
    1,964
    اقتباس الموضوع الأصلي كتب بواسطة سلفي معاينة الرد
    السلام عليكم
    اقتباس الموضوع الأصلي كتب بواسطة سلفي معاينة الرد

    اخي الكريم الشيخ بدأ كلامه بهذه ا لعبارة حكم ذلك أن هذه الكلمة [ رمضان كريم ] غير صحيحة فالشيخ قسم السؤال

    لقسمين القسم الاول الرد على صحة الكلمة والاخر فعل الرجل ويا اخي الاولى التدقيق في الالفاظ ابحث اخي الكريم في

    الامر ثم نتناقش فيما بعد


    بداية أنا متأسف لصاحب الموضوع لأننى خرجت عن مسار الموضوع
    وأتمنى أخى سلفي إن كان هناك مزيد من النقاش أن يكون عبر الرسائل الخاصة.

    أخي الكريم لو أن الشيخ قسم الكلام لقسمين كما أسلفت أنت فى كلامك .. فهذا يعنى أن الشيخ أخطأ وهو ما لا يجب أن نسوء الظن به , فإن لحوم العلماء مسمومة , وكذلك أيضاً المغالاة فى تعظيم الشيوخ تعمى القلوب عن الحق .
    فلا تجعل الرجال حجة على الدليل , إنما وكما تعلمنا من مشايخنا أن الدليل هو الذي يكون حجة على الرجال.

    وهناك أكثر من دليل يؤكد ما أخبرتك به سالفاً:

    1- لا دليل على كلام الشيخ لا من الكتاب ولا من السنة .فهل ثبت لك دليل من الكتاب والسنة يؤكد كلام الشيخ؟
    ووالله لو سكت على هذا الدليل لكفى به.

    2- (الكريم لغة) : قد يطلق على الجواد الكثير النفع وقد يطلق من كل شيء على أحسنه ، كما قيل ان الكريم صفة ما يرضى ويحمد في بابه ، فيقال رزق كريم : أي كثير ، وقول كريم : أي سهل ليّن ، ووجه كريم : أي مرضٍ في حسنهِ وجمالهِ ، وكتاب كريم : أي مرضٍ في معانيهِ وجزالة ألفاظهِ وفوائدهِ ، ونبات كريم : أي مرضٍ في ما يتعلق بهِ من المنافع ( راجع لسان العرب ).

    3- لفظ كريم جاء فى القرآن بمعان عديدة معظمها الحسن والجمال وكثرة المنافع والخيرات ..
    قوله تعالى : {وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِ دَيْنِ إِحْسَاناً إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاَهُمَا فَلاَ تَقُل لَّهُمَا أُفٍّ وَلاَ وَبِالْوَالِ تَنْهَرْهُمَ ا وَقُل لَّهُمَا قَوْلاً كَرِيماً } الإسراء 23
    وقد جاء في تفسير الجلالين ( وقل لهما قولا كريما ) أي : جميلا لينا

    قوله تعالى : { فَتَعَالَى اللَّهُ الْمَلِكُ الْحَقُّ لَاإِلَهَ إِلَّا هُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْكَرِيمِ } المؤمنون 116
    وقد جاء في تفسير الجلالين ( العرش الكريم ) أي : الكرسي الحسن

    قوله تعالى : {أَوَلَمْ يَرَوْاإِلَى الْأَرْضِ كَمْ أَنبَتْنَا فِيهَا مِن كُلِّ زَوْجٍ كَرِيمٍ } الشعراء
    وقد جاء في تفسير الجلالين ( من كل زوج كريم) أي : نوع حسن

    قوله تعالى : {وَكُنُوزٍ وَمَقَامٍ كَرِيمٍ } الشعراء 58
    وقد جاء في تفسير الجلالين) ومقام كريم ) أي : مجلس حسن للأمراء والوزراء يحفه أتباعهم

    قوله تعالى : {قَالَتْيَا أَيُّهَا المَلَأُ إِنِّي أُلْقِيَ إِلَيَّ كِتَابٌ كَرِيمٌ } النمل
    وقد جاء في تفسير الجلالين ( ألقي إلي كتاب كريم ) أي : مختوم

    قوله تعالى : {لَّا بَارِدٍ وَلَا كَرِيمٍ } الواقعة 44
    وقد جاء في تفسير الجلالين ( ولا كريم ) أي : حسن المنظر

    قوله تعالى : {إِنَّهُ لَقُرْآنٌ كَرِيمٌ } الواقعة77
    وقد جاء في التفسير الميسر : إن هذا القرآن الذي نزل على محمد لقرآن عظيم المنافع , كثير الخير , غزير العلم.


    4- نستنتج مما سبق أن المقصود من عبارة (رمضان كريم) ان الناس في هذا الشهر يستابقون الى فعل الخيرات ، ويكثرون من الصدقات ، واقامة موائد الافطار ابتغاء وجه الله ، وهنا يتبارى الناس فى الجود والكرم.

    5- إحسان الظن بالشيخ أنه لم يقع فى مثل هذا الخطأ , جعلنى أقول أنه أراد درء المفسدة .. خصوصاً مع عدم وجود دليل من الكتاب أو السنة.

    وآخيراً
    فهذا أبو حنيفة يقول: لا يحل لأحد أن يأخذ بقولنا ما لم يعلم من أين أخذناه. ويقول: حرام على من لم يعرف دليلي أن يفتي بكلامي، فإننا بشر نقول القول اليوم ، ونرجع عنه غدا. ويقول: إذا قلت قولا يخالف كتاب الله ، وخبر الرسول فاتركوا قولي.

    وهذا مالك يقول: إنما أنا بشر أخطئ وأصيب ، فانظروا في رأيي ، فكل ما وافق الكتاب والسنة فخذوه، وكل ما لم يوافق الكتاب والسنة فاتركوه. ويقول: ليس أحد بعد النبي إلا ويؤخذ من قوله ويترك إلا النبي .

    وهذا الشافعي يقول : ما من أحد إلا وتذهب عليه سنة من سنن رسول الله وتغيب عنه، فمهما قلت من قول، أو أصلت من أصل فيه عند الرسول خلاف ما قلت، فالقول ما قاله رسول الله وهو قولي. ويقول: إذا صح الحديث فهو مذهبي. ويقول: انظروا في قولي، فإذا رأيتموه يوافق حديث رسول الله فخذوا به، وإذا رأيتموه يخالفه فاضربوا به عرض الحائط.

    وهذا أحمد بن حنبل يقول: كل مسألة صح فيها الخبر عن رسول الله عند أهل النقل بخلاف ما قلت ، فأنا راجع عنه في حياتي وبعد موتي . ويقول: لا تقلدني ، ولا تقلد مالكا ، ولا الشافعي ، ولا الأوزاعي ، ولا الثوري ، وخذ من حيث أخذوا .


    وأتمنى أخى سلفي إن كان هناك مزيد من النقاش أن يكون عبر الرسائل الخاصة.
    عن حذيفة ، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
    1تكون النبوة فيكم ما شاء الله أن تكون ، ثم يرفعها الله تعالى
    2ثم تكون خلافة على منهاج النبوة ما شاء الله أن تكون ، ثم يرفعها الله تعالى
    3ثم تكون ملكا عاضا ( ملكا فيه خيرا و شر ) فتكون ما شاء الله أن تكون ، ثم يرفعها الله تعالى
    4ثم تكون ملكا جبرية ، فيكون ما شاء الله أن يكون ، ثم يرفعها الله تعالى
    5ثم تكون خلافة على منهاج نبوة ثم سكت .

  11. #11
    روعة في التصميم وابداع في الألوان ....
    ما أقدر على التصاميم اللي زي كده ......أتمنى لك التوفيق أخي simoooo
    أخوك tetooo

  12. #12
    مشكورين على المرور اخي سلفي وزوم كروم
    اللهم يا مقلب القلوب ثبت قلبي على دينك

    تقبل الله منا ومنكم صالح الاعمال

  13. #13
    شكر خاص لتوئم الروح tetooooo
    اللهم يا مقلب القلوب ثبت قلبي على دينك

    تقبل الله منا ومنكم صالح الاعمال

  14. #14
    وانتظرو الاعمال القادمه باذن الله
    اللهم يا مقلب القلوب ثبت قلبي على دينك

    تقبل الله منا ومنكم صالح الاعمال

  15. #15
    جميل مستنين جديدك
    لا إله الا الله محمد رسول الله

Bookmarks

قوانين الموضوعات

  • لا يمكنك اضافة موضوع جديد
  • لا يمكنك اضافة ردود
  • لا يمكنك اضافة مرفقات
  • لا يمكنك تعديل مشاركاتك
  •  
  • كود BB مفعّل
  • رموز الحالة مفعّل
  • كود [IMG] مفعّل
  • [VIDEO] code is مفعّل
  • كود HTML معطل