يا شباب ما رد على أحد و قال لي إجابة شافية طلبت منكم الفلتر AURORA و لم يجبني أحد و لأني جديد في المنتدى قلبت في الصفحات القديمة فوجدت الكثيرون من الأعضاء يتبادلون الفلتر و يضعون روابط لتحميله و بعثت رسالة للأستاذ نون أطلب منه محاولة المساعدة في البحث عن الفلتر فلم يرد و اكتشفت أنه قد وضعه في أيام بعيدة للشباب لتحميله و الزميل غالب و الكثيرون تحدثوا في الموضوع فلم يفكر أحد في مساعدتي
و بالأمس طلبت نسخة من برنامج أفتر إفكتس النسخة 5.5 فلم يفكر أحد في الرد على رسالتي بشيئ و لو بكلمة يا شباب ما هكذا تكون الأخوة و الزمالة في مجال على العموم كنت أضع آمالا هدمتها لا مبالاتكم
أهديكم قصيدتي أحلام الرجل الصحراوي
أحلام الرجل الصحراوي


أغسل رأسي بالماء البارد كل صباح
حتى تسقط من رأسي الأفكار الساخنة
الأحلام الرائعة ُ
الدنيا الواسعة ُ
الحب ُّ
البنت الطيبة المحبوبة
أصحابي
أصحابي غابوا
غابوا صفة ٌ
فأنا الآن بغابة روحي
لا الشمس هنا لتضيئ طريقي
لا مطر ليبل جروحي
دعنا نرجع للصنبور المفتوح
أخرج كل صباح بعد غسيل الرأس لأبحث عن عمل
لكن ..... . . . . لاعمل هنا . . . . . . ليس هنا أحد
إني أخرج من بيتي كي أدخل في الصحراء
آه يا من يسمعني . . . . يا لا أحد بهذا العالم غير رمال صماء
أرجع بيتي كل مساء
كرجال بلادي الراحلة وراء الغيم ولم ترجع
آه ياصانعة الغرباء
أرجع بيتي كل مساء
بعد دواري خلف شعاع الفجر النامي . . . . . أسقط في الصحراء
مضروبا بأشعة شمس لاهبة . . .. . . كسياط القادة والزعماء
فأنا لست ببائع فول إخواني وأنا لست شيوعيا ( 1 )
كي أرتاح بظل جنان الحزب
كي يرفع رأسي أحد من قادتهم
لكني بالرغم من الوحشة والصحراء
يبقى رأسي مرفوعا فالرجل اليائس مثلي
سوف يظل برأس مرفوع حتى يسقط ستر ختام روايته الروحية
قد يبقى الرأس على كتفين ومرفوعا
قد يبقى الرأس على رمح مرفوعا
قد يتدلى من حبل في سقف الحجرة مرفوعا
قد يتدحرج من مقصلة عالية الأخشاب
قد يرتاح على صدر الأحباب
قالوا لي لا تيأس
لكن ماذا أفعل في نفسي
وأنا وحدي ومحاصرني يأسي
وأنا وحدي في حبسي
صوتي محبوس . . . . . شعري منتحر بعد قليل
فأنا أخرح في الصحراء
وأنا أدخل في الصحراء
وأنا روحي عقلي جسمي في الصحراء الشاسعة الأطراف
وأنا وحدي لست أخاف . . . . . . . . . . . على نفسي
فأنا عندي مركبة من يأسي
ومعي مجداف
والصحراء أمامي واسعة
والصحراء ورائي واسعة
والشمس تجيئ بكل صباح
وتمنيت الفجر كثيرا كي أرتاح
لكن جاء الفجر مرارا ومرار
لا يعجبني التكرار
اصح
لماذا . . .؟
ليس هنا مجد الآباء
ليس هنا غير الصحراء
إني معترف باليأس
ليس هنا جنات التين
ليس هنا العهد الميمون
قد عاد لويس التاسع والمنصورة صدر المحبوبين
لن أغسل رأسي اليوم
بل لن أخرج من هذا النوم
وتجيئ الأحلام فتعذبني بالذكري والآلام
وتعذبني بغد لن تنجبه الأيام
وتعذبني بي
فأنا في الحلم قوي مبتهج
أضحك ملء فمي
والنشوة ملء دمي
وأهدد أحلامي إن لم تذهب عني الآن
فسأبقى لبقية عمري يقظان
تتصدى لي أحلامي مبهجة الألوان
متفائلة و مغنية في مرح . . . أحلى الألحان
أعذب لحن في الدنيا
معزوفة شيطان عربيد
لا بل إنشاد ملائكة في عيد
أصحو . . . . .. . لن أغسل رأسي بعد اليوم
سأحلم كيف أشاء
لن أستغرق في النوم
بل لن يستغرقني النوم
و سأفقد منطق ألوان الصحراء
لو كان الصوت المرفوع جميلا
فلأشد لنفسي بالصوت المحبوس
طبعا . . . . .أذكر أستاذي إيليا حين يحدثني عن شجرة تين . . . . . ,
لكن يا أستاذي ليس هنالك أحد يبغي البين ويبغي الظل
و أنا وحدي متروك في صحراء الهول
فلأشد لنفسي بالصوت المحبوس
ولأجلس وحدي في الظل المغروس
و ليبقى الرأس المروفوع على كتفين
قد يأتي أحد للصحراء فلا أبقى وحدي بل نبقى اثنين
شعر
سامح حسن النجار
( قال لي صاحب ما بائع الفول الـ 0000000 هو أفضل بائع فول في العالم )