القدس..!!

قَافُها ..قوةٌ.. رَمزٌ لقوّةِ المسلمين
ودَالُها.. دينٌ.. أعَزُّها وأمَدّها بِبَركة مقدّسة
وسِينُها.. سُورة.. من القرآن شرّفتها

...........

فيا قدسُ.. يا مدينةً تقدّستْ بخُطى الأنبياءِ.. وتنوّرَتْ بنُِورِ خاتَمِهم..
وعَزّتْ بِدِينِ الإسلامِ.. فبَادلتْهُ صَنِِيعَهَا فغدَتْ لعزِّ المسلمين عُنواناَ..
وتشرّفتْ بِمَسجدٍ رَتَّلتْهُ آيَاتُ الإسْرَاءِ فبارَك الرَّحمَن ما حوله


.............................


في القدس ..هناك.. أحرارْ..!!
أحرارٌ مجاهدون وأبرارْ..
برُغم سلب الدِّيارْ..!!


وأنا هنا..!
وأنا هنا...! حرٌّ.. أسيرُ الحريّاتْ
مخدوع بالشعاراتِ..و الكلماتْ
لكن قلمي رشاشٌ.. ورصَاصُهُ الكلماتْ
من ينبوع عشق القدس..
ولأجل عينيكِ..كل العمر تضحياتْ..


فأقسمت أني سأظل أمضي بقلمي نحو القدس..
وأقسمت يا قدس.. أني سأفك أسرك..عن قريب



...............


برعاية موقع الملتقى (إخوان.نت), موقع أخوات لأجل الأقصى, شبكة إنشادكم العالمية , ملتقى القدس الثقافي, حملة "بادر.. الأقصى في خطر" وتحالف لأجل فلسطين و برعاية خاصّة من إذاعة الفجر اللبنانية... ننطلق في هذا العام من موقع القدس العالمي على الإنترنت وبمشاركة واسعة لشخصيات مبدعة في الإنجاز على الأرض..


وهذه دعوة من موقع يوم القدس العالمي على الإنترنت (www.qudsday.org) للمشاركة في اليوم الثامن عن طريق قائمة الشرف من المواقع والمنتديات والمدونات الداعمة لفعالياته، لنعلن أننا -بإذن الله- قادرون على دعم أهلنا في الأراضي المقدسة.. ندعم خيارهم، ونمسح جراحهم، ونقف صفاً واحداً ويداً واحدة مدافعين عن أقصانا وقدسنا!

موعدنا كما في كل عام، يوم بدر الـ 17 من رمضان، بفعاليات مستمرة لثلاثة أيام متتالية (17-18-19) تتضمن وقفات تاريخية وأدبية وفنية، تلمس محاور مهمّة في قضية القدس والتذكير بها.

ندعوكم للمشاركة في هذا اليوم، فالقدس ليست ملكاً لأحد إلا لنا! والمشاركة في هذا اليوم يمكن أن تكون بوضع أحد الدعايات المقترحة التالية (هـنـا) في الموقع/ المدونة الخاصة بكم وربطها بموقع يوم القدس العالمي وإرسال رسالة إلى: info@qudsday.org أو forqudsday@gmail.com يتم إضافة اسم الموقع إلى قائمة الشرف لهذا العام.





|| إخوانكم في موقع يوم القدس العالمي على الإنترنت ||