موضوع: ( إن هذا العلم دين فانظروا عمن تأخذون دينكم )

ردود: 12 | زيارات: 2630
  1. #1
    عضو متميز
    صور رمزية ::حامل المسك::
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المنطقة
    مصر
    ردود
    3,869

    Exclamation ( إن هذا العلم دين فانظروا عمن تأخذون دينكم )

    بسم الله الرحمن الرحيم


    ( إن هذا العلم دين فانظروا عمن تأخذون دينكم )
    ابن سيرين
    إنّ الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيّئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضلّ له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أنّ محمدا عبده ورسوله

    قال تعالى ** يا أيّها الذين آمنوا اتقوا اللهَ حَقَّ تُقَاتِهِ ولا تَمُوتُنَّ إلاَّ وأَنتُم مُسْلِمُونَ }

    ** يا أيّها الناسُ اتّقُوا ربَّكمُ الَّذي خَلَقَكُم مِن نَفْسٍ واحِدَةٍ وخَلَقَ مِنْها زَوْجَها وبَثَّ مِنْهُما رِجالاً كَثِيراً وَنِساءً واتَّقُوا اللهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ والأَرْحامَ إِنَّ اللهَ كان عَلَيْكُمْ رَقِيباً }

    ** يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللهَ وقُولُوا قَوْلاً سَدِيداً * يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمالَكمْ ويَغْفِرْ لَكمْ ذُنوبَكُمْ ومَن يُطِعِ اللهَ ورَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزاً عَظِيماً} أما بعد ،

    فإن أصدق الحديث كلام الله وخير الهدي هدي محمد صلى الله عليه و سلم وشر الأمور محدثاتها وكلّ محدثة بدعة ، وكل بدعة ضلالة ، وكل ضلالة في النار .

    كثر اللغط وكل من هب ودب يفتي في الدين وكثر الدعاة وكل منهم يدعي العلم

    وانتشرت افكار الفرق الضالة فرأيت ان هذا الموضوع مهم جدا نقلة للاخوة الاعضاء


    قال الإمام مالك رحمه الله :

    " لايؤخد العلم عن أربعة :
    • سفيه معلن السفه .
    • و صاحب هوى يدعوا إليه .
    • و رجل معروف بالكذب في أحاديث الناس و إن كان لايكذب على الرسول صلى الله عليه وسلم .
    • و رجل له فضل و صلاح لا يعرف ما يحدث به ".

    وقال الإمام البربهاري رحمه الله :

    " واحذر ثم احذر أهل زمانك خاصة ، و انظر من تجالس و ممن تسمع ، و ممن تصحب فإن الخلق كأنهم في ردة إلا من عصمه الله منهم ".

    وقال أيضا رحمه الله :
    " و المحنة في الإسلام بدعة ، و أما اليوم فيمتحن بالسنة لقوله : ( إن هذا العلم دين ، فانظروا عمن تأخذوا دينكم )
    و ( لا تقبلوا الحديث إلا ممن تقبلون الشهادة ) فننظر فإن كان صاحب سنة ، له معرفة ، صدوق كتبت عنه و إلا تركته ".

    [‏ كتاب شرح السنة للبربهاري طبعة دار الأثار الصفحة : 45 ، 46 ].
    وقال الإمام ابن العربي رحمه الله :

    " فما زال السلف يزكون بعضهم بعضا و يتوارثون التزكيات خلفا عن سلف ، و كان علماؤنا لا يأخذون العلم إلا ممن زكي وأخذ الإجازة من أشياخه " .

    وقال الإمام النووي رحمه الله :

    " و لايتعلم إلا ممن تكملت أهليته و ظهرت ديانته و تحققت معرفته و اشتهرت صيانته فقد قال محمد بن سيرين و مالك بن أنس و غيرهما من السلف : ( هذا العلم دين فانظروا عمن تأخذون دينكم ) " .

    وقال الإمام مسلم رحمه الله في [‏ مقدمة صحيحه ] :

    " باب بيان أن الإسناد من الدين و أن الرواية لا تكون إلا عن الثقات و أن جرح الرواة مما فيهم جائز بل واجب و أنه ليس من الغيبة المحرمة بل من الذب عن الشريعة المكرمة " .

    وقال أيضا رحمه الله : :
    " عن ابن سيرين قال : ( لم يكونوا يسألون عن الإسناد فلما و قعت الفتنة قالوا لنا سموا لنا رجالكم فينظر إلى أهل السنة فيؤخذ حديثهم و ينظر إلى أهل البدع فلا يؤخذ عنهم حديثهم ) ،

    عن أبي الزناد عن أبيه قال : ( أدركت بالمدينة مائة كلهم مأمون ما يؤخذ عنهم الحديث قال ليس من أهله ) ،

    عن سفيان بن عيينة قال مسعر : سمعت سعد بن ابراهيم يقول : لا يحدث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم إلا الثقات )

    ، قال عبد الله بن المبارك : ( الإسناد من الدين و لولا الإسناد لقال من شاء ما شاء ) ،
    وقال أيضا : ( بيننا و بين القوم القوائم ) يعني الإسناد " .

    وقال الإمام الدارمي رحمه الله :

    " باب في الحديث عن الثقات = عن الأوزاعي قال سليمان بن موسى : ( قلت لطاوس :- إن فلانا حدثني بكذا و كذا -
    قال : - إن كان صاحبك مليا فخذ عنه - ) ، عن أبي عون عن محمد قال : ( إن هذا العلم دين فالينظر الرجل عمن يأخذ دينه ) ، عن عبد الله بن عمر قال : ( يوشك أن يظهر شياطين قد أوثقها سليمان يفقهون الناس في الدين ) ".


    وقال الإمام ابن عبد البر رحمه الله :

    " عن عقبة بن نافع قال لبنيه : ( يا بني لا تقبلوا الحديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم إلا من ثقة ) ،

    وعن ابن معين قال : ( كان فيما أوصى به صهيب بنيه أن قال : - يا بني لا تقبلوا الحديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم إلا من ثقة - ) ،

    وقال ابن عون : ( لا تأخدوا العلم إلا من شهد له بالطلب ) ".

    وقال الإمام ابن أبي حاتم في [‏ كتابه الجرح و التعديل ] :

    " باب في الأخبار أنها من الدين و التحرز و التوقي فيها " .
    ثم ساق أثر ابن سيرين ، ثم أثر أنس بن مالك أنه دخلوا عليه في مرضه فقال : ( اتقوا الله يا معشر الشباب انظروا ممن تأخذون هذه الأحاديث فإنها من دينكم ) ،

    و أثر بهز بن أسد أنه قال : ( لو أن لرجل على رجل عشرة دراهم ثم جحده لم يستطع أخذها منه إلا بشاهدين عدلين فدين الله عز وجل أحق أن يؤخذ فيه بالعدول ) ،

    في الأثر : ( دينك دينك إنما هو لحمك و دمك فانظر عمن تأخذ خذ عن الذين استقاموا و لاتأخذ عن الذين مالوا ) ،


    قال ابن سيرين : ( كان في الزمن الأول الناس لايسألون عن الإسناد حتى و قعت الفتنة فلما و قعت الفتنة سألوا عن الإسناد ليحدث حديث أهل السنة و يترك حديث أهل البدعة ) ".

    وقال الخطيب البغدادي رحمه الله :

    " كتب مالك بن أنس إلى محمد بن مطرف : ( سلام عليك فإني أحمد إليك الله الذي لا إله إلا هو أما بعد فإني أوصيك بتقوى الله - فذكره بطولة - ... خذه - يعني العلم - من أهله الذين و رثوه ممن كان قبلهم يقينا بذلك و لاتأخذ كلما تسمع قائلا بقوله فإنه ليس ينبغي أن يؤخذ من كل محدث و لا من كل من قال و قد كان بعض من يرضى من أهل العلم يقول إن هذا العلم دين فانظروا عمن تأخدون دينكم ) ".
    من يملك حقّ التكلُّم بالعلم:

    ممَّا يهمُّ المسلم المعاصر لهذا الزمن ، أن تكون له بيِّنة لصفات من يؤخذُ عنهم العلم ، ومعرفة جليَّة لسمات أهله وأصحابه ؛ لئلاَّ يختلط عليه الحق بالباطل ، والصواب بالخطأ ، وليعبد الله على بصيرة وبيِّنة، خصوصاً أنّ أحاديث صريحة أتت عن رسول الله ـ صلَّى الله عليه وسلَّم ـ في التحذير ممن يتقمصون مسوح العلم وينطقون به ، ومن أئمة الضلال الذين يحكمون بالجور والجهل ،

    ومن ذلك أنَّه صلى الله عليه وسلم قال (سيـأتي على الناس سنوات خدَّاعات يُصَدَّقُ فيها الكاذب ، ويُكَذَّبُ فيها الصادق ، ويؤتمن فيها الخائن ، ويخوَّن فيها المؤتمن ، وينطق الرويبضة . قيل: وما الرويبضة؟قال: الرجل التافه ، يتكلم في أمر العامَّة) أخرجه ابن ماجه(44) وأحمد في المسند[/91]بسند حسن ، وانظر السلسلة الصحيحة للألباني(1887)

    وثبت عند أحمد من حديث أبي الدرداء أنَّ النبي صلى الله عليه وسلَّم قال (إنَّ أخوف ما أخاف عليكم الأئمة المضلون) [المسند6/441]
    وحدَّث عبدالله بن عمرو بن العاص ـ رضي الله عنهما أنَّ رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم قال (إنَّ الله لا يقبض العلم انتزاعاً ينتزعه من العباد ، ولكن يقبض العلم بقبض العلماء حتَّى إذا لم يُبق عالماً اتخذ الناس رؤوساً جهَّالاً فسئلوا فأفتوا بغير علم فضلُّوا وأضلُّوا) [أخرجه البخاري1/174،175 في كتاب العلم ، ومسلم واللفظ له4 /58].

    وقال رحمه الله أيضا :

    " ولا يروى إلا عن الثقات - ثم أورد بسنده - عن بهز بن أسد أنه كان يقول إذا ذكر له الإسناد فيه شيء قال : ( هذا فيه عهدة ) ،

    و يقول : ( لو أن لرجل على رجل عشرة دراهم ثم جحده لم يستطع أخذها منه إلا بشاهدين عدلين فدين الله عز وجل أحق أن يؤخذ فيه بالعدول ) ، -

    و بسنده أيضا - عن سعد بن ابراهيم قال : ( لا تحدث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم إلا عن الثقات ) ، - و بسنده - عن عمرو بن ثمر عن جابر قال : قلت لإبي جعفر :- أقيد الحديث إذا سمعته ؟؟ - قال : - إذا سمعت حديثا من ثقة خير مما في الأرض من ذهب و فضة - ) ، -

    و بسنده - عن بن عون عن محمد بن سيرين قال : ( إن هذا العلم دين ، فانظروا عمن تأخذونه ذهب العلم و بقي منه غبرات في أوعية سوء ) ، -

    وبسنده أيضا - عن محمد بن عبد الرحمن بن أبي الأسود عن المنذر بن الجهني وكان قد دخل في هذه الأهواء ثم رجع فسمعته يقول : ( اتقوا الله و انظروا عمن تأخذون هذا العلم فإنا كنا ننوي أن نروي لكم ما يضلكم ) ، -

    و بسنده - عن أحمد بن يوسف بن أسباط سمعت أبي يقول : ( ماأبالي سألت صاحب بدعة عن ديني أو زنيت ) ".

    لأجل هذا يتحتَّم على مبتغي طريق الحق ، ومريد طوق النجاة وسبيل الفلاح أن يعرف صفات من يأخذ عنهم العلم ، لئلا يضيع الطريق الشرعي ، ويضل السبيل ، وسأذكرها في عدَّة نقاط ,
    لا عزة إلا بالكتاب و السنة
    :: والله ماغشيت إمرآة في اليقظة او المنام إلا أم عبدالله زوجتي
    وأني لأرى المرآة في المنام مما لاتحل لي فأصرف بصري عنها ::ابن سيرين::
    :: إن الحق لا يعرف بالرجال، اعرف الحق تعرف أهله ::علي ابن ابي طالب
    ::

    ::موقعي::
    لا انسى فضل الله ثم المنابر من مشرفين و اعضاء في التعلم



  2. #2
    عضو متميز
    صور رمزية ::حامل المسك::
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المنطقة
    مصر
    ردود
    3,869
    صفات من يؤخذ عنهم العلم


    1ـ خشية الله تعالى:


    وهي صفة لصيقة بأهل العلم الراسخين الربَّانيين ، الذين يخشون ربهم ، ويراقبونه في ما دقَّ وكبر ، جليلاً كان أو حقيراً ، فخشية ربَّهم ملازمة لهم ، لا يحيدون عنها ولا يتحايلون عليها ، بل هم لله وبالله وعلى الله يفضون له جميع أمورهم ، ويتعلقون بحبال الرجاء والخشية منه ،

    ولهذا كان يقول جمع من أهل العلم كابن مسعود ـ رضي الله عنه ـ وغيره: (كفى بخشية الله علماً ، وكفى بالاغترار به جهلاً) وحين نادى أحدهم الإمام الشعبي قائلاً له: يا عالم؟ فقال الشعبي (إنَّما العالم من يخشى الله) وكان طلاب العلم لا يتلقون العلم إلاَّ عمَّن عرف بالخشية والخشوع ؛ فقد قال النخعي ـ رحمه الله (كان الرجل إذا أراد أن يأخذ عن الرجل نظر في صلاته وفي حاله وفي سمته ، ثمَّ يأخذ عنه).

    2ـ تلقي العلم عن الراسخين في العلم :


    وذلك لئلاَّ تكون له منهجية مبعثرة في قواعد الترجيح ، ودلائل الاستنباط ، وأن يكون تلقيه من أفواه العلماء وشفاههم ، فيكون متقناً للأحكام ، ولهذا كان السلف الصالح كالإمام الشافعي يقول (من تفقه من بطون الكتب ضيَّع الأحكام) [تذكرة السامع والمتكلم/83].



    فلا يعقل آيات الله ، ولا يفقه أحكامها ويستنبط دلائلها إلا البارعون في العلم ؛ كما قال تعالى (وما يعقلها إلاَّ العالمون )العنكبوت (18)


    وكقوله تعالى (وإذا جاءهم أمر من الأمن أو الخوف أذاعوا به ولو ردُّوه إلى الرسول وإلى أولي الأمر منهم لعلمه الذين يستنبطونه منهم)النساء (83). فأهل العلم هم أوْلى الناس باستنباط أحكام الدين وشرائعه.قال محمد بن سراقة البصري:حقيقة الفقه عندي: الاستنباط .


    قال تعالى (لعلمه الذين يستنبطونه منهم) [المنثور في القواعد1/67 ـ بواسطة : أصول الإفتاء والاجتهاد التطبيقي 1/68 لمحمد أحمد الراشد].


    لهذا حثَّنا الله تعالى على سؤالهم إن أشكل علينا أمر شرعي ، فقال تعالى (فاسألوا أهل الذكر إن كنت لا تعلمون) الأنبياء(7)


    أخرج الدارمي في سننه في مقدمته عَنْ أَبِي أُمَامَةَ عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهُ قَالَ (خُذُوا الْعِلْمَ قَبْلَ أَنْ يَذْهَبَ ) قَالُوا: وَكَيْفَ يَذْهَبُ الْعِلْمُ يَا نَبِيَّ اللَّهِ وَفِينَا كِتَابُ اللَّهِ؟ قَالَ: فَغَضِبَ لَا يُغْضِبُهُ إلاَّ اللَّهُ ، ثُمَّ قَالَ ( ثَكِلَتْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ أَوَلَمْ تَكُنِ التَّوْرَاةُ وَالْإِنْجِيلُ فِي بَنِي إِسْرَائِيلَ فَلَمْ يُغْنِيَا عَنْهُمْ شَيْئًا؟! إِنَّ ذَهَابَ الْعِلْمِ أَنْ يَذْهَبَ حَمَلَتُهُ ، إِنَّ ذَهَابَ الْعِلْمِ أَنْ يَذْهَبَ حَمَلَتُهُ ) .


    قال الإمام الشوكاني ـ رحمه الله ـ (إنَّ إنصاف الرجل لا يتمُّ حتَّى يأخذ كلَّ فنٍّ عن أهله كائناً ما كان ؛ فإنَّه لو ذهب العالم الذي تأهَّل للاجتهاد يأخذ مثلاً الحديث عن أهله ثمَّ يريد أن يأخذ ما يتعلَّق بتفسيره في اللغة عنهم ، كان مخطئاً في أخذ المدلول اللغوي عنهم ، وهكذا المعنى الإعرابي عنهم فإنَّه خطأ)


    ثمَّ يؤكِّد الإمام الشوكاني هذه المنهجيَّة المتَّزنة بقوله (فالعالم إذا ظفر بالحق من أبوابه ، ودخل إلى الإنصاف بأقوى أسبابه ، وأمَّا إذا أخذ العلم عن غير أهله، ورجَّح ما يجده من الكلام لأهل العلم في فنون ليسوا من أهلها ، فإنَّه يخبط ويخلط ، ويأتي من الأقوال والترجيحات بما هو في أبعد درجات الإتقان وهو حقيق بذاك) ا.هـ [أدب الطلب ومنتهى الأرب/76] .


    وكم من مدَّعٍ للعلم ، متعالم مع جهل ، ينظر لنفسه نظر الكبر والغرور ، فيظنُّ أنَّ جمع العلم يكون من قراءته للكتب فحسب ، فلا حاجة ليقرأ العلم على أهله ، ولا ليثني ركبه عند أهل العلم ، تلقياً منهم ومذاكرة معهم ، ومراجعة عليهم ، ليعلو كعبه في العلم ، ويعلم أنَّه [من البليَّة تشيُّخ الصحيفة]


    وقد كان أهل العلم ينهون عن نيل العلم من الكتب فحسب ، بل لابد من مقارنة ذلك بالحضور عند أهل العلم ، والتلقي من الأشياخ ، ليقوى باع الطالب في العلم ، ويشتد عوده في الفهم ، ويصلب مراسه لمعالجة مشكلات الكتب وما يكتنفها من مسائل غامضة.


    قال كمال الدين الشمني: من يأخذ العلم عن شيخ مشافهةً يكن من الزيف والتصحيف في حرمِ ومن يكن آخذاً للعلم من صحف فعلمه عند أهل العلم كالعدم قال الأوزاعي : كان هذا العلم شيئاً شريفاً ؛ إذ كان من أفواه الرجال يتلاقونه ويتذاكرونه ، فلما صار في الكتب ذهب نوره وصار إلى غير أهله.


    وحين يتأمل المرء في بعض الكتب الصادرة ، وما يجد فيها من فهم خاطئ لبعض نصوص الكتاب والسنَّة ، وأقوال أهل العلم ، يتيقن بأنَّ الخطأ ليس في صياغة الشيخ في كتابه بدلالاته اللغوية ، ومعانيه الكلاميَّة ، وإنَّما من الفهم القاصر لقارئ الكتاب ، ممَّا يجعله ينزلق في الفهم القاصر ، كما قال ابن القيم ( ما أكثر ما ينقل الناس المذاهب الباطلة عن العلماء بالأفهام القاصرة) [مدارج السالكين/431].

    وصدق من قال:


    وكم من عائب قولاً صحيحاً ......... وآفته من الفهم السقيم


    ولا عجبَ أن ترى كثيراً من المسائل التي وقعت بها أخطاء علميَّة ، أدَّت فيما بعد لأن تكون أقوالاً تنسب لبعض المنتسبين للعلم ، لتكون خلافاً يحكى أمد الدهر ، وذلك لقلَّة الفهم ، وضعف العلم ، ولو سكت هؤلاء القوم ولم ينطقوا لكان ذلك بهم أحرى وأوْلى من أن يتكالبوا على التدريس والتعليم ، وبضاعتهم في العلم مزجاة ، وممَّا يحسن إيراده في هذا المقام ما قاله كلثوم العتابي حيث قال (لو سكت من لا يعلم لسقط الاختلاف ) معجم الأدباء(5/19)



    وقال أبوحامد الغزالي (لو سكت من لا يعرف قلَّ الاختلاف ، ومن قصر باعه وضاق نظره عن كلام علماء الأمَّة والاطِّلاع عليه فماله وللتكلُّم فيما لا يدريه ، والدخول فيما لا يعنيه ، وحق مثل هذا أن يلزم السكوت) [الحاوي للفتاوى/116].


    ولهذا كان أهل العلم رحمهم الله جميعاً إذا سئلوا عن مسألة ولم يعرفوا لها جواباً قالوا : الله أعلم ، ولم يفذلكوا أو يكذلكوا ، بل كانوا متَّسمين بالوضوح تجاه مستفتيهم ، إن علموا حكم المسألة قالوا بها ، وإن جهلوها قالوا لا نعرفها ، بل كانوا لا يجزمون في فتاويهم في بعض الأحيان إن شعروا أنَّ المسألة قد تحتمل أوجهاً متعدِّدة ،


    كما نقل عن الإمام مالك أنَّه في بعض الأحيان إن أفتى قال (إن نظنُّ إلاَّ ظنَّاً وما نحن بمستيقنين) [جامع بيان العلم وفضله/146] وممَّا نقل عن بعض أهل العلم حين كانوا لا يعرفون حكم المسألة أو يجهلونها ، ما نُقِلَ عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه أنَّه قال (وابردها على الكبد إذا سئل أحدكم عمَّا لا يعلم ، أن يقول : الله أعلم ) [تعظيم الفتيا لابن الجوزي/81].

    3ـ ألاَّ يكون من أصحاب تتبع الرخص ، ومن المتساهلين في فتاويهم وتعليمهم:


    والحقيقة أنَّ أصحاب تتبُّع الرخص صاروا يستمرؤون هذه الخصلة وخاصَّة في هذا الزمان وليتهم كانوا كذلك ، فهناك فرق بين التيسير الذي هو سمة الفقهاء الراسخين ، والتفريط الذي هو سمة المتساهلين! بيد أنَّ التيسير والترخيص لا يؤخذ إلاَّ من رجل عالم ثبت ثقة، وأمَّا أن يؤخذ ذلك من كل أحد يدَّعي الاجتهاد والتعليم ، فإنَّ ذلك هو المرفوض قطعاً ، وبما أنَّ الربَّاني يرفض الغلو والتشديد ، فهو كذلك يرفض الترخيص والتساهل من غير الثقات ،

    لذا قال الإمام سفيان الثوري ـ رحمه الله ( إنَّما العلم عندنا الرخصة من ثقة فأما التَّشدد فيحسنه كلُّ أحد) جامع بيان العلم وفضله لابن عبد البر (1/784)


    ولاحول ولا قوة الا بالله


    وقد كان أهل العلم يحذِّرون أشدَّ التحذير من الأخذ برخص العلماء وزلاَّتهم ، وأن تُجعل ديناً يدين العبد بها ربَّه ، فإنَّ ذلك علامة على ضعف الإيمان ، وقلَّة الديانة ،


    أن يكون له باع طويل في تلقِّي العلم والاجتهاد في تحصيله:



    إنَّ ضرورة التأصيل العلمي ، وقوَّة التمكن الشرعي ، له أثره البالغ ـ ولا شكَّ ـ في أهليَّة العالم أو المعلِّم وقت تعليمه وكتابته وإفتائه ، ذلك أنَّه يعطي المتعلِّم أو المستفتي اطمئناناً لمن يسأله،والقارئ ارتياحاً لما يكتبه الداعية المعلِّم، وقد كان أهل العلم الربَّانيين السابقين منهم واللاحقين يطلبون العلم ، ويجتهدون في نيل مرامه ، من المهد إلى اللحد،


    كما قال الإمام أحمد ، فكانوا لا يفارقون كواغد العلم ، ولا أوراق الشريعة ، فهي معهم في حلِّهم وترحالهم ، بل لا يتركون معلِّميهم وأساتذتهم في طلب العلم عليهم بثني الركب عندهم، ولك أن تعلم أنَّ إماماً كابن الجوزي طلب علم القراءات وقد كان باقعة في العلم ، علاَّمة في الإدراك والفهم ، مشهوراً بين الأنام ، ومع ذلك يطلب هذا العلم مع ابنه الصغير وهو في سنِّ السبعين ، ولم يكن كبر عمره ، وشرف رسوخه في العلم ، حائلاً بينه وبين طلب العلم ، وملازمة أخذه وإدراكه ، والعيش معه ليل نهار ، حفظاً واطِّلاعاً وبحثاً ومذاكرة وفهماً وتعليماً وإفتاءً ، وقد قال علماؤنا بأنَّه : من لم يتقن الأصول حرم الوصول.


    ورحم الله ابن رشد إذ قال (كان العلم في الصدور واليوم صار في الثياب)[خلاصة الأثر للمجبي1/ 75ـ بواسطة التعالم للشيخ الدكتور بكر أبو زيد /صـ35].


    ولله درُّ الإمام ابن تيميَّة حين نَقَلَ عن بعضهم (وقد قال بعض الناس : أكثر ما يفسد الدنيا نصف متكلم ، ونصف متفقه ، ونصف متطبب ، ونصف نحوي ، هذا يفسد الأديان وهذا يفسد البلدان ، وهذا يفسد الأبدان ، وهذا يفسد اللسان) [مجموع الفتاوى5/118].


    5ـ أن يتلقَّى العلم ممَّن يقدِّر العلماء ويحترمهم:


    المسلم الذي يهوى الحق ويطلبه ، فإنَّه لابدَّ أن تكون لديه علامة لحبِّ أهل العلم وإنزالهم منزلتهم ، واحترام علمهم ، وقد أخبرنا رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم كما في حديث عبادة بن الصامت ـ رضي الله عنه أنَّه قال ( ليس من أمتي من لم يجل كبيرنا ، ويرحم صغيرنا ، ويعرف لعالمنا حقَّه) [أخرجه أحمد بسند جيد].


    فتجد عند السابقين من طلاَّب العلم قمَّة احترامهم لعلمائهم ، فهذا لا يطرق الباب على شيخه إلاَّ بأطراف أصابعه ، وهذا يهاب من النظر إليه إجلالاً له واحتراماً ، وآخر يخشى أن يزعج شيخه بتصفُّح الأوراق أمامه والانشغال عن درسه بها ، وهذا ينتظر شيخه من المساء إلى الصباح وقد سفَّته الرياح حتَّى يفتح الشيخ له بابه ، وآخر لا يأتي عند شيخه إلاَّ ويقبِّلُ يده ويدعو له بالخير ، وآخر لا يصلي صلاة إلاَّ ويدعو لشيخه بالخير والجنَّة ،


    ورحم الله ربيعة بن أبي عبدالرحمن إذ قال ( الناس في حجور علمائهم كالصبيان في حجور أمَّهاتهم) [شرح ابن أبي العز للطحاوية1/15].


    وفي الختام :


    فإنَّ مريد الحق ، ومبتغي سبل الهدى ، ينبغي أن يحتاط في الأخذ لدينه ، وأن يعرف من يؤخذ عنهم العلم ، وما صفاتهم ، وقد كان علماؤنا الأجلاَّء يُعْنَوْنَ بهذه القضيَّة أشدَّ الاعتناء ؛ فقد قال الإمام محمد بن سيرين ـ رحمه الله (إنَّ هذا العلم دين ؛ فانظروا عمَّن تأخذون دينكم) [شرح مسلم للنووي1/84].



    ويكفي أنَّ أئمتنا قالوا : ليس العلم بكثرة الرواية والدراية ، ولكنَّه نور يقذفه الله في قلب المؤمن الموفَّق ، مصداقاً لقوله تعالى ( واتَّقوا الله ويعلِّمكم الله ) [سورة البقرة/8].
    لا عزة إلا بالكتاب و السنة
    :: والله ماغشيت إمرآة في اليقظة او المنام إلا أم عبدالله زوجتي
    وأني لأرى المرآة في المنام مما لاتحل لي فأصرف بصري عنها ::ابن سيرين::
    :: إن الحق لا يعرف بالرجال، اعرف الحق تعرف أهله ::علي ابن ابي طالب
    ::

    ::موقعي::
    لا انسى فضل الله ثم المنابر من مشرفين و اعضاء في التعلم


  3. #3
    Registered User
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المنطقة
    مصر
    العمر
    30
    ردود
    7,129

    الكلام ده من موضوع حضرتك إللى انت ناقله ..
    يا ترى تكون قرأته لتستفيد
    الناس أفتكرت إنى جايب الكلام من بره .. ده أنا جايبه من موضوعك ^_^

    قال الإمام سفيان الثوري ـ رحمه الله ( إنَّما العلم عندنا الرخصة من ثقة فأما التَّشدد فيحسنه كلُّ أحد) جامع بيان العلم وفضله لابن عبد البر (1/784)

    قال الإمام سفيان الثوري ـ رحمه الله ( إنَّما العلم عندنا الرخصة من ثقة فأما التَّشدد فيحسنه كلُّ أحد) جامع بيان العلم وفضله لابن عبد البر (1/784)
    قال الإمام سفيان الثوري ـ رحمه الله ( إنَّما العلم عندنا الرخصة من ثقة فأما التَّشدد فيحسنه كلُّ أحد) جامع بيان العلم وفضله لابن عبد البر (1/784)
    قال الإمام سفيان الثوري ـ رحمه الله ( إنَّما العلم عندنا الرخصة من ثقة فأما التَّشدد فيحسنه كلُّ أحد) جامع بيان العلم وفضله لابن عبد البر (1/784)
    قال الإمام سفيان الثوري ـ رحمه الله ( إنَّما العلم عندنا الرخصة من ثقة فأما التَّشدد فيحسنه كلُّ أحد) جامع بيان العلم وفضله لابن عبد البر (1/784)
    قال الإمام سفيان الثوري ـ رحمه الله ( إنَّما العلم عندنا الرخصة من ثقة فأما التَّشدد فيحسنه كلُّ أحد) جامع بيان العلم وفضله لابن عبد البر (1/784)


    قال الإمام سفيان الثوري ـ رحمه الله ( إنَّما العلم عندنا الرخصة من ثقة فأما التَّشدد فيحسنه كلُّ أحد) جامع بيان العلم وفضله لابن عبد البر (1/784)
    قال الإمام سفيان الثوري ـ رحمه الله ( إنَّما العلم عندنا الرخصة من ثقة فأما التَّشدد فيحسنه كلُّ أحد) جامع بيان العلم وفضله لابن عبد البر (1/784)

    قال الإمام سفيان الثوري ـ رحمه الله ( إنَّما العلم عندنا الرخصة من ثقة فأما التَّشدد فيحسنه كلُّ أحد) جامع بيان العلم وفضله لابن عبد البر (1/784)
    ر
    قال الإمام سفيان الثوري ـ رحمه الله ( إنَّما العلم عندنا الرخصة من ثقة فأما التَّشدد فيحسنه كلُّ أحد) جامع بيان العلم وفضله لابن عبد البر (1/784)
    قال الإمام سفيان الثوري ـ رحمه الله ( إنَّما العلم عندنا الرخصة من ثقة فأما التَّشدد فيحسنه كلُّ أحد) جامع بيان العلم وفضله لابن عبد البر (1/784)
    ر
    قال الإمام سفيان الثوري ـ رحمه الله ( إنَّما العلم عندنا الرخصة من ثقة فأما التَّشدد فيحسنه كلُّ أحد) جامع بيان العلم وفضله لابن عبد البر (1/784) ر

    قال الإمام سفيان الثوري ـ رحمه الله ( إنَّما العلم عندنا الرخصة من ثقة فأما التَّشدد فيحسنه كلُّ أحد) جامع بيان العلم وفضله لابن عبد البر (1/784)
    قال الإمام سفيان الثوري ـ رحمه الله ( إنَّما العلم عندنا الرخصة من ثقة فأما التَّشدد فيحسنه كلُّ أحد) جامع بيان العلم وفضله لابن عبد البر (1/784)
    قال الإمام سفيان الثوري ـ رحمه الله ( إنَّما العلم عندنا الرخصة من ثقة فأما التَّشدد فيحسنه كلُّ أحد) جامع بيان العلم وفضله لابن عبد البر (1/784)
    قال الإمام سفيان الثوري ـ رحمه الله ( إنَّما العلم عندنا الرخصة من ثقة فأما التَّشدد فيحسنه كلُّ أحد) جامع بيان العلم وفضله لابن عبد البر (1/784) قال الإمام سفيان الثوري ـ رحمه الله ( إنَّما العلم عندنا الرخصة من ثقة فأما التَّشدد فيحسنه كلُّ أحد) جامع بيان العلم وفضله لابن عبد البر (1/784) قال الإمام سفيان الثوري ـ رحمه الله ( إنَّما العلم عندنا الرخصة من ثقة فأما التَّشدد فيحسنه كلُّ أحد) جامع بيان العلم وفضله لابن عبد البر (1/784)
    ر
    قال الإمام سفيان الثوري ـ رحمه الله ( إنَّما العلم عندنا الرخصة من ثقة فأما التَّشدد فيحسنه كلُّ أحد) جامع بيان العلم وفضله لابن عبد البر (1/784) رقال الإمام سفيان الثوري ـ رحمه الله ( إنَّما العلم عندنا الرخصة من ثقة فأما التَّشدد فيحسنه كلُّ أحد) جامع بيان العلم وفضله لابن عبد البر (1/784)
    قال الإمام سفيان الثوري ـ رحمه الله ( إنَّما العلم عندنا الرخصة من ثقة فأما التَّشدد فيحسنه كلُّ أحد) جامع بيان العلم وفضله لابن عبد البر (1/784)
    قال الإمام سفيان الثوري ـ رحمه الله ( إنَّما العلم عندنا الرخصة من ثقة فأما التَّشدد فيحسنه كلُّ أحد) جامع بيان العلم وفضله لابن عبد البر (1/784)
    قال الإمام سفيان الثوري ـ رحمه الله ( إنَّما العلم عندنا الرخصة من ثقة فأما التَّشدد فيحسنه كلُّ أحد) جامع بيان العلم وفضله لابن عبد البر (1/784) قال الإمام سفيان الثوري ـ رحمه الله ( إنَّما العلم عندنا الرخصة من ثقة فأما التَّشدد فيحسنه كلُّ أحد) جامع بيان العلم وفضله لابن عبد البر (1/784) قال الإمام سفيان الثوري ـ رحمه الله ( إنَّما العلم عندنا الرخصة من ثقة فأما التَّشدد فيحسنه كلُّ أحد) جامع بيان العلم وفضله لابن عبد البر (1/784)
    قال الإمام سفيان الثوري ـ رحمه الله ( إنَّما العلم عندنا الرخصة من ثقة فأما التَّشدد فيحسنه كلُّ أحد) جامع بيان العلم وفضله لابن عبد البر (1/784)
    قال الإمام سفيان الثوري ـ رحمه الله ( إنَّما العلم عندنا الرخصة من ثقة فأما التَّشدد فيحسنه كلُّ أحد) جامع بيان العلم وفضله لابن عبد البر (1/784) قال الإمام سفيان الثوري ـ رحمه الله ( إنَّما العلم عندنا الرخصة من ثقة فأما التَّشدد فيحسنه كلُّ أحد) جامع بيان العلم وفضله لابن عبد البر (1/784) قال الإمام سفيان الثوري ـ رحمه الله ( إنَّما العلم عندنا الرخصة من ثقة فأما التَّشدد فيحسنه كلُّ أحد) جامع بيان العلم وفضله لابن عبد البر (1/784)
    قال الإمام سفيان الثوري ـ رحمه الله ( إنَّما العلم عندنا الرخصة من ثقة فأما التَّشدد فيحسنه كلُّ أحد) جامع بيان العلم وفضله لابن عبد البر (1/784) قال الإمام سفيان الثوري ـ رحمه الله ( إنَّما العلم عندنا الرخصة من ثقة فأما التَّشدد فيحسنه كلُّ أحد) جامع بيان العلم وفضله لابن عبد البر (1/784) قال الإمام سفيان الثوري ـ رحمه الله ( إنَّما العلم عندنا الرخصة من ثقة فأما التَّشدد فيحسنه كلُّ أحد) جامع بيان العلم وفضله لابن عبد البر (1/784) قال الإمام سفيان الثوري ـ رحمه الله ( إنَّما العلم عندنا الرخصة من ثقة فأما التَّشدد فيحسنه كلُّ أحد) جامع بيان العلم وفضله لابن عبد البر (1/784) قال الإمام سفيان الثوري ـ رحمه الله ( إنَّما العلم عندنا الرخصة من ثقة فأما التَّشدد فيحسنه كلُّ أحد) جامع بيان العلم وفضله لابن عبد البر (1/784) قال الإمام سفيان الثوري ـ رحمه الله ( إنَّما العلم عندنا الرخصة من ثقة فأما التَّشدد فيحسنه كلُّ أحد) جامع بيان العلم وفضله لابن عبد البر (1/784) قال الإمام سفيان الثوري ـ رحمه الله ( إنَّما العلم عندنا الرخصة من ثقة فأما التَّشدد فيحسنه كلُّ أحد) جامع بيان العلم وفضله لابن عبد البر (1/784) قال الإمام سفيان الثوري ـ رحمه الله ( إنَّما العلم عندنا الرخصة من ثقة فأما التَّشدد فيحسنه كلُّ أحد) جامع بيان العلم وفضله لابن عبد البر (1/784) قال الإمام سفيان الثوري ـ رحمه الله ( إنَّما العلم عندنا الرخصة من ثقة فأما التَّشدد فيحسنه كلُّ أحد) جامع بيان العلم وفضله لابن عبد البر (1/784) قال الإمام سفيان الثوري ـ رحمه الله ( إنَّما العلم عندنا الرخصة من ثقة فأما التَّشدد فيحسنه كلُّ أحد) جامع بيان العلم وفضله لابن عبد البر (1/784) قال الإمام سفيان الثوري ـ رحمه الله ( إنَّما العلم عندنا الرخصة من ثقة فأما التَّشدد فيحسنه كلُّ أحد) جامع بيان العلم وفضله لابن عبد البر (1/784) قال الإمام سفيان الثوري ـ رحمه الله ( إنَّما العلم عندنا الرخصة من ثقة فأما التَّشدد فيحسنه كلُّ أحد) جامع بيان العلم وفضله لابن عبد البر (1/784) قال الإمام سفيان الثوري ـ رحمه الله ( إنَّما العلم عندنا الرخصة من ثقة فأما التَّشدد فيحسنه كلُّ أحد) جامع بيان العلم وفضله لابن عبد البر (1/784) قال الإمام سفيان الثوري ـ رحمه الله ( إنَّما العلم عندنا الرخصة من ثقة فأما التَّشدد فيحسنه كلُّ أحد) جامع بيان العلم وفضله لابن عبد البر (1/784) قال الإمام سفيان الثوري ـ رحمه الله ( إنَّما العلم عندنا الرخصة من ثقة فأما التَّشدد فيحسنه كلُّ أحد) جامع بيان العلم وفضله لابن عبد البر (1/784) قال الإمام سفيان الثوري ـ رحمه الله ( إنَّما العلم عندنا الرخصة من ثقة فأما التَّشدد فيحسنه كلُّ أحد) جامع بيان العلم وفضله لابن عبد البر (1/784)
    أخر تعديل بواسطة إبن يس في 05 / 09 / 2010 الساعة 10:40 AM

  4. #4
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المنطقة
    مصر
    ردود
    37
    خير الامور اوسطها ، لا تشدد ولا تساهل

  5. #5
    عضو متميز
    صور رمزية ::حامل المسك::
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المنطقة
    مصر
    ردود
    3,869
    السلام عليكم

    جزاك الله خيرا اخي كونسيبتور فعلا نحن امة وسطية

    ولا نقبل التشدد وهذا مانهي عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم

    وان كان الالترام في هذه الايام اصبح تشددد وقول الحق اصبح تشدد

    ولا نتبع رخص العلماء وزلاتهم بل كل شئ نرده لكتاب الله وسنة رسوله

    بارك الله فيك اخي ووفقنا الله واياك لما يحبه ويرضاه
    لا عزة إلا بالكتاب و السنة
    :: والله ماغشيت إمرآة في اليقظة او المنام إلا أم عبدالله زوجتي
    وأني لأرى المرآة في المنام مما لاتحل لي فأصرف بصري عنها ::ابن سيرين::
    :: إن الحق لا يعرف بالرجال، اعرف الحق تعرف أهله ::علي ابن ابي طالب
    ::

    ::موقعي::
    لا انسى فضل الله ثم المنابر من مشرفين و اعضاء في التعلم


  6. #6
    Quality Manager
    صور رمزية medo3d
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المنطقة
    بلاد الاسلام
    العمر
    34
    ردود
    4,720
    جزاك الله خيرا اخى سلفى موضوع رائع
    ونحن حقا امة وسطية
    واريد ان ابين ان عبارة الدين يسر التى يتمسك بها البعض ان الدين يسر فى نفسه هكذا اى على نحوه هذا وكان من الممكن ان يكون فيه شده عن هذا وانظروا الى المحرمات التى كانت على اليهود

  7. #7
    عضو متميز
    صور رمزية mmnoor
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المنطقة
    ساكن فين ؟؟ انت مخبر ولا ايه ؟؟؟
    العمر
    31
    ردود
    6,588
    اقتباس الموضوع الأصلي كتب بواسطة إبن يس معاينة الرد
    قال الإمام سفيان الثوري ـ رحمه الله ( إنَّما العلم عندنا الرخصة من ثقة فأما التَّشدد فيحسنه كلُّ أحد) جامع بيان العلم وفضله لابن عبد البر (1/784)

    قال الإمام سفيان الثوري ـ رحمه الله ( إنَّما العلم عندنا الرخصة من ثقة فأما التَّشدد فيحسنه كلُّ أحد) جامع بيان العلم وفضله لابن عبد البر (1/784)
    قال الإمام سفيان الثوري ـ رحمه الله ( إنَّما العلم عندنا الرخصة من ثقة فأما التَّشدد فيحسنه كلُّ أحد) جامع بيان العلم وفضله لابن عبد البر (1/784)
    قال الإمام سفيان الثوري ـ رحمه الله ( إنَّما العلم عندنا الرخصة من ثقة فأما التَّشدد فيحسنه كلُّ أحد) جامع بيان العلم وفضله لابن عبد البر (1/784)
    قال الإمام سفيان الثوري ـ رحمه الله ( إنَّما العلم عندنا الرخصة من ثقة فأما التَّشدد فيحسنه كلُّ أحد) جامع بيان العلم وفضله لابن عبد البر (1/784)
    قال الإمام سفيان الثوري ـ رحمه الله ( إنَّما العلم عندنا الرخصة من ثقة فأما التَّشدد فيحسنه كلُّ أحد) جامع بيان العلم وفضله لابن عبد البر (1/784)


    قال الإمام سفيان الثوري ـ رحمه الله ( إنَّما العلم عندنا الرخصة من ثقة فأما التَّشدد فيحسنه كلُّ أحد) جامع بيان العلم وفضله لابن عبد البر (1/784)
    قال الإمام سفيان الثوري ـ رحمه الله ( إنَّما العلم عندنا الرخصة من ثقة فأما التَّشدد فيحسنه كلُّ أحد) جامع بيان العلم وفضله لابن عبد البر (1/784)

    قال الإمام سفيان الثوري ـ رحمه الله ( إنَّما العلم عندنا الرخصة من ثقة فأما التَّشدد فيحسنه كلُّ أحد) جامع بيان العلم وفضله لابن عبد البر (1/784)
    ر
    قال الإمام سفيان الثوري ـ رحمه الله ( إنَّما العلم عندنا الرخصة من ثقة فأما التَّشدد فيحسنه كلُّ أحد) جامع بيان العلم وفضله لابن عبد البر (1/784)
    قال الإمام سفيان الثوري ـ رحمه الله ( إنَّما العلم عندنا الرخصة من ثقة فأما التَّشدد فيحسنه كلُّ أحد) جامع بيان العلم وفضله لابن عبد البر (1/784)
    ر
    قال الإمام سفيان الثوري ـ رحمه الله ( إنَّما العلم عندنا الرخصة من ثقة فأما التَّشدد فيحسنه كلُّ أحد) جامع بيان العلم وفضله لابن عبد البر (1/784) ر

    قال الإمام سفيان الثوري ـ رحمه الله ( إنَّما العلم عندنا الرخصة من ثقة فأما التَّشدد فيحسنه كلُّ أحد) جامع بيان العلم وفضله لابن عبد البر (1/784)
    قال الإمام سفيان الثوري ـ رحمه الله ( إنَّما العلم عندنا الرخصة من ثقة فأما التَّشدد فيحسنه كلُّ أحد) جامع بيان العلم وفضله لابن عبد البر (1/784)
    قال الإمام سفيان الثوري ـ رحمه الله ( إنَّما العلم عندنا الرخصة من ثقة فأما التَّشدد فيحسنه كلُّ أحد) جامع بيان العلم وفضله لابن عبد البر (1/784)
    قال الإمام سفيان الثوري ـ رحمه الله ( إنَّما العلم عندنا الرخصة من ثقة فأما التَّشدد فيحسنه كلُّ أحد) جامع بيان العلم وفضله لابن عبد البر (1/784) قال الإمام سفيان الثوري ـ رحمه الله ( إنَّما العلم عندنا الرخصة من ثقة فأما التَّشدد فيحسنه كلُّ أحد) جامع بيان العلم وفضله لابن عبد البر (1/784) قال الإمام سفيان الثوري ـ رحمه الله ( إنَّما العلم عندنا الرخصة من ثقة فأما التَّشدد فيحسنه كلُّ أحد) جامع بيان العلم وفضله لابن عبد البر (1/784)
    ر
    قال الإمام سفيان الثوري ـ رحمه الله ( إنَّما العلم عندنا الرخصة من ثقة فأما التَّشدد فيحسنه كلُّ أحد) جامع بيان العلم وفضله لابن عبد البر (1/784) رقال الإمام سفيان الثوري ـ رحمه الله ( إنَّما العلم عندنا الرخصة من ثقة فأما التَّشدد فيحسنه كلُّ أحد) جامع بيان العلم وفضله لابن عبد البر (1/784)
    قال الإمام سفيان الثوري ـ رحمه الله ( إنَّما العلم عندنا الرخصة من ثقة فأما التَّشدد فيحسنه كلُّ أحد) جامع بيان العلم وفضله لابن عبد البر (1/784)
    قال الإمام سفيان الثوري ـ رحمه الله ( إنَّما العلم عندنا الرخصة من ثقة فأما التَّشدد فيحسنه كلُّ أحد) جامع بيان العلم وفضله لابن عبد البر (1/784)
    قال الإمام سفيان الثوري ـ رحمه الله ( إنَّما العلم عندنا الرخصة من ثقة فأما التَّشدد فيحسنه كلُّ أحد) جامع بيان العلم وفضله لابن عبد البر (1/784) قال الإمام سفيان الثوري ـ رحمه الله ( إنَّما العلم عندنا الرخصة من ثقة فأما التَّشدد فيحسنه كلُّ أحد) جامع بيان العلم وفضله لابن عبد البر (1/784) قال الإمام سفيان الثوري ـ رحمه الله ( إنَّما العلم عندنا الرخصة من ثقة فأما التَّشدد فيحسنه كلُّ أحد) جامع بيان العلم وفضله لابن عبد البر (1/784)
    قال الإمام سفيان الثوري ـ رحمه الله ( إنَّما العلم عندنا الرخصة من ثقة فأما التَّشدد فيحسنه كلُّ أحد) جامع بيان العلم وفضله لابن عبد البر (1/784)
    قال الإمام سفيان الثوري ـ رحمه الله ( إنَّما العلم عندنا الرخصة من ثقة فأما التَّشدد فيحسنه كلُّ أحد) جامع بيان العلم وفضله لابن عبد البر (1/784) قال الإمام سفيان الثوري ـ رحمه الله ( إنَّما العلم عندنا الرخصة من ثقة فأما التَّشدد فيحسنه كلُّ أحد) جامع بيان العلم وفضله لابن عبد البر (1/784) قال الإمام سفيان الثوري ـ رحمه الله ( إنَّما العلم عندنا الرخصة من ثقة فأما التَّشدد فيحسنه كلُّ أحد) جامع بيان العلم وفضله لابن عبد البر (1/784)
    قال الإمام سفيان الثوري ـ رحمه الله ( إنَّما العلم عندنا الرخصة من ثقة فأما التَّشدد فيحسنه كلُّ أحد) جامع بيان العلم وفضله لابن عبد البر (1/784) قال الإمام سفيان الثوري ـ رحمه الله ( إنَّما العلم عندنا الرخصة من ثقة فأما التَّشدد فيحسنه كلُّ أحد) جامع بيان العلم وفضله لابن عبد البر (1/784) قال الإمام سفيان الثوري ـ رحمه الله ( إنَّما العلم عندنا الرخصة من ثقة فأما التَّشدد فيحسنه كلُّ أحد) جامع بيان العلم وفضله لابن عبد البر (1/784) قال الإمام سفيان الثوري ـ رحمه الله ( إنَّما العلم عندنا الرخصة من ثقة فأما التَّشدد فيحسنه كلُّ أحد) جامع بيان العلم وفضله لابن عبد البر (1/784) قال الإمام سفيان الثوري ـ رحمه الله ( إنَّما العلم عندنا الرخصة من ثقة فأما التَّشدد فيحسنه كلُّ أحد) جامع بيان العلم وفضله لابن عبد البر (1/784) قال الإمام سفيان الثوري ـ رحمه الله ( إنَّما العلم عندنا الرخصة من ثقة فأما التَّشدد فيحسنه كلُّ أحد) جامع بيان العلم وفضله لابن عبد البر (1/784) قال الإمام سفيان الثوري ـ رحمه الله ( إنَّما العلم عندنا الرخصة من ثقة فأما التَّشدد فيحسنه كلُّ أحد) جامع بيان العلم وفضله لابن عبد البر (1/784) قال الإمام سفيان الثوري ـ رحمه الله ( إنَّما العلم عندنا الرخصة من ثقة فأما التَّشدد فيحسنه كلُّ أحد) جامع بيان العلم وفضله لابن عبد البر (1/784) قال الإمام سفيان الثوري ـ رحمه الله ( إنَّما العلم عندنا الرخصة من ثقة فأما التَّشدد فيحسنه كلُّ أحد) جامع بيان العلم وفضله لابن عبد البر (1/784) قال الإمام سفيان الثوري ـ رحمه الله ( إنَّما العلم عندنا الرخصة من ثقة فأما التَّشدد فيحسنه كلُّ أحد) جامع بيان العلم وفضله لابن عبد البر (1/784) قال الإمام سفيان الثوري ـ رحمه الله ( إنَّما العلم عندنا الرخصة من ثقة فأما التَّشدد فيحسنه كلُّ أحد) جامع بيان العلم وفضله لابن عبد البر (1/784) قال الإمام سفيان الثوري ـ رحمه الله ( إنَّما العلم عندنا الرخصة من ثقة فأما التَّشدد فيحسنه كلُّ أحد) جامع بيان العلم وفضله لابن عبد البر (1/784) قال الإمام سفيان الثوري ـ رحمه الله ( إنَّما العلم عندنا الرخصة من ثقة فأما التَّشدد فيحسنه كلُّ أحد) جامع بيان العلم وفضله لابن عبد البر (1/784) قال الإمام سفيان الثوري ـ رحمه الله ( إنَّما العلم عندنا الرخصة من ثقة فأما التَّشدد فيحسنه كلُّ أحد) جامع بيان العلم وفضله لابن عبد البر (1/784) قال الإمام سفيان الثوري ـ رحمه الله ( إنَّما العلم عندنا الرخصة من ثقة فأما التَّشدد فيحسنه كلُّ أحد) جامع بيان العلم وفضله لابن عبد البر (1/784) قال الإمام سفيان الثوري ـ رحمه الله ( إنَّما العلم عندنا الرخصة من ثقة فأما التَّشدد فيحسنه كلُّ أحد) جامع بيان العلم وفضله لابن عبد البر (1/784)
    أولاً إنت كررت الجملة دي أكتر من مرة وكإنك بستغبى القارئ أو بتستعماه

    ثانياً علّمت على الجزء اللي جاي على مزاجك، وسبت أول الكلام

    ثالثاً انت استدليت بالقول ده وهو حق أردت به باطلاً

    رابعاً وللمرة الثالثة ما تدلّسش وتلبّس على الناس، أنا عندي كتاب "جامع بيان العلم وفضله" نسخة ورقية والكتاب كلّه على بعضه 511 صفحة بالفهرس ولو حسبت جلدة الكتاب وش وظهر يبقى 513 صفحة، الرقم الفلكي ده جبته منين ؟؟
    784
    (وَإِذَا قِيلَ لَهُمُ اتَّبِعُوا مَا أَنزَلَ اللَّهُ قَالُوا بَلْ نَتَّبِعُ مَا وَجَدْنَا عَلَيْهِ آبَاءنَا أَوَلَوْ كَانَ الشَّيْطَانُ يَدْعُوهُمْ إِلَى عَذَابِ السَّعِيرِ) لقمان :21

    الرد على من قال بحل المعازف

    http://www.abumishari.com/

  8. #8
    Registered User
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المنطقة
    مصر
    العمر
    30
    ردود
    7,129
    اقتباس الموضوع الأصلي كتب بواسطة mmnoor معاينة الرد
    أولاً إنت كررت الجملة دي أكتر من مرة وكإنك بستغبى القارئ أو بتستعماه

    ثانياً علّمت على الجزء اللي جاي على مزاجك، وسبت أول الكلام

    ثالثاً انت استدليت بالقول ده وهو حق أردت به باطلاً

    رابعاً وللمرة الثالثة ما تدلّسش وتلبّس على الناس، أنا عندي كتاب "جامع بيان العلم وفضله" نسخة ورقية والكتاب كلّه على بعضه 511 صفحة بالفهرس ولو حسبت جلدة الكتاب وش وظهر يبقى 513 صفحة، الرقم الفلكي ده جبته منين ؟؟
    784
    أسأل صاحبك سلفى جاب الرقم من فين.. عشان أنا ناقلها من موضوعه إللى أنت ماقرتهوش

    و أنت عبقرى أوى يا جدع .. يعنى خلاص مافيش طبعة للكتاب فى الدنيا غير الطبعة إللى عندك ؟؟

    و أنت سمعت عن حد بيقولك خد دينك من واحد مش ثقة ^_^
    كلنا عارفين ديه .. لكن ناس كتير مش عارفه إن التشدد يحسنه كل أحد و أى أحد ..

  9. #9
    عضو متميز
    صور رمزية ::حامل المسك::
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المنطقة
    مصر
    ردود
    3,869
    ابن يس

    يرجي الكلام برقي قليلا اذا كاانت عقيدتك تدعوك للتشدد وعدم احترام الاخرين هذا شئ اخر

    ونحن عقيدتنا تحثنا على احترام ورحمة الكبير والصغير نحن ليس الان في محل جدل ان اردت ان تناقش مسألة افضل ان

    تكون على الخاص لكي لا تلبس على الناس وتظهر للناس بعكس الواقع ان الاسلام والمسلمون متشددين وهذا غير صحيح

    انا حر في معتقدي كما انت حر في معتقدك و ان كنت من الحاقدين على السلفين او عقيدة اهل السنة والجماعة فهذا شأنك

    لا تنقل حقدك للناس ولا تفرض على الناس ارائك
    لا عزة إلا بالكتاب و السنة
    :: والله ماغشيت إمرآة في اليقظة او المنام إلا أم عبدالله زوجتي
    وأني لأرى المرآة في المنام مما لاتحل لي فأصرف بصري عنها ::ابن سيرين::
    :: إن الحق لا يعرف بالرجال، اعرف الحق تعرف أهله ::علي ابن ابي طالب
    ::

    ::موقعي::
    لا انسى فضل الله ثم المنابر من مشرفين و اعضاء في التعلم


  10. #10
    عضو متميز
    صور رمزية ::حامل المسك::
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المنطقة
    مصر
    ردود
    3,869
    جزانا واياك اخي ميدو وسعيد جدا بمرورك الكريم و ردودك الطيبة
    لا عزة إلا بالكتاب و السنة
    :: والله ماغشيت إمرآة في اليقظة او المنام إلا أم عبدالله زوجتي
    وأني لأرى المرآة في المنام مما لاتحل لي فأصرف بصري عنها ::ابن سيرين::
    :: إن الحق لا يعرف بالرجال، اعرف الحق تعرف أهله ::علي ابن ابي طالب
    ::

    ::موقعي::
    لا انسى فضل الله ثم المنابر من مشرفين و اعضاء في التعلم


  11. #11
    Registered User
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المنطقة
    مصر
    العمر
    30
    ردود
    7,129
    اقتباس الموضوع الأصلي كتب بواسطة سلفي معاينة الرد
    ابن يس

    يرجي الكلام برقي قليلا اذا كاانت عقيدتك تدعوك للتشدد وعدم احترام الاخرين هذا شئ اخر

    ونحن عقيدتنا تحثنا على احترام ورحمة الكبير والصغير نحن ليس الان في محل جدل ان اردت ان تناقش مسألة افضل ان

    تكون على الخاص لكي لا تلبس على الناس وتظهر للناس بعكس الواقع ان الاسلام والمسلمون متشددين وهذا غير صحيح

    انا حر في معتقدي كما انت حر في معتقدك و ان كنت من الحاقدين على السلفين او عقيدة اهل السنة والجماعة فهذا شأنك

    لا تنقل حقدك للناس ولا تفرض على الناس ارائك
    حقد أيه و كلام أيه ؟؟


    كل الذى فعلته إننى أخذت جملة من موضوعك القيم و كررتها ليلتفت إليها الناس و لتلفت لها أنت أيضا ..
    جاء الأخ إسلام و أتهمنى بأننى أدلس على الناس و أن هذه الجملة غير موجودة و رقم الصفحة غير موجودة فى الكتاب أصلا ..
    فأوضحت له أننى نقلتها من موضوعك أنت و لم أتى به من عندى ..

    فقط هذا ما حدث

    فين بقه حقد و كلام كله ظلم فى ظلم ..؟؟؟
    و أنا مسلم من أهل السنة و الجماعة و أسير على منهج السلف الصالح و الحمد لله ..

  12. #12
    عضو متميز
    صور رمزية ::حامل المسك::
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المنطقة
    مصر
    ردود
    3,869
    الحمد الله ونحن لا نكن لك الا كل احترام وتقدير وكلام الاخ ميدو واسلام وكلامي بناء علي نقاشات سابقة

    واتهامك للسلفيين بالتشدد وطعنك في مشايخ اهل السنة والجماعة مثل العلامة المحدث الشيخ الحويني وعيره وانا لم اظلمك

    ولا احد ظلمك انما الكلام مبني على فكرة تكونت من نقاشات سابقة

    وكما قلت لك ان استشكل عليك امرا او اختلفت معي في امر فأرجو ان يكون على الخاص لكي لا نلبس على الناس

    وننفر الناس من الدين والاتزام و الملتزمين ومادام انك من اهل السنة والجماعة اذا لا خلاف ان شاء الله
    لا عزة إلا بالكتاب و السنة
    :: والله ماغشيت إمرآة في اليقظة او المنام إلا أم عبدالله زوجتي
    وأني لأرى المرآة في المنام مما لاتحل لي فأصرف بصري عنها ::ابن سيرين::
    :: إن الحق لا يعرف بالرجال، اعرف الحق تعرف أهله ::علي ابن ابي طالب
    ::

    ::موقعي::
    لا انسى فضل الله ثم المنابر من مشرفين و اعضاء في التعلم


Bookmarks

قوانين الموضوعات

  • لا يمكنك اضافة موضوع جديد
  • لا يمكنك اضافة ردود
  • لا يمكنك اضافة مرفقات
  • لا يمكنك تعديل مشاركاتك
  •  
  • كود BB مفعّل
  • رموز الحالة مفعّل
  • كود [IMG] مفعّل
  • [VIDEO] code is مفعّل
  • كود HTML معطل