صفحة 1 من 2 12 أخيرأخير
النتائج المعروضة من 1 الى 20 من مجموع 30

موضوع: بعد جدل سعودي..فقهاء:نعم لتحية غير المسلم بلفظ السلام

ردود: 30 | زيارات: 1959
  1. #1
    Registered User
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المنطقة
    مصر
    العمر
    30
    ردود
    7,129

    بعد جدل سعودي..فقهاء:نعم لتحية غير المسلم بلفظ السلام

    http://www.onislam.net/arabic/newsan...-12-31-00.html


  2. #2
    عضو نشيط
    صور رمزية anas talat
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المنطقة
    مصر
    العمر
    34
    ردود
    944
    روى الإمام البخاري في كتاب الأدب المفرد أن ماجوسياً مر بعبد الله بن عباس رضى الله عنه وكان جالساً بين اصحابه فقال الرجل السلام عليكم فرد ابن عباس وقال وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته فقال له اصحابه متعجبين (تقول له ورحمة الله وبركاته) فقال ابن عباس أوليس في رحمة الله يعيش؟!. - هذا معناه كما رواه الإمام البخاري -
    أخر تعديل بواسطة nazzal في 31 / 10 / 2010 الساعة 01:26 AM السبب: تصحيح لفظ الجلاله
    إذا الإيمان ضاع فلا أمان ... ولا دنيا لمن لم يحي دينا

  3. #3
    عضو قدير
    صور رمزية nazzal
    تاريخ التسجيل
    Oct 2005
    المنطقة
    المملكه الاسلاميه المتحده
    ردود
    2,939
    في بدايه التزامي كنت اطبق قاعده عدم القاء السلام علي النصاري
    مع الوقت بدأت اشعر ان هذا الامر غريب وانه قد يحدث فتنه
    كما انه يضع الضيق والنفور من غير المسلمين تجاه المسلمين
    وهذا يختلف مع المفترض حدوثه
    لذا وبناء علي ذلك
    بدأت القي السلام ......
    ووجدت الان هذا الموضوع
    فشكرا ابن يس

    قل إن شاء الله وليس إنشاء

    محمد راغب ( نزال)
    .................................................
    اللهم ارحم احمد واجمعنا معه في جنه الخلد بلا سابقه عذاب

  4. #4
    Registered User
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المنطقة
    مصر
    العمر
    30
    ردود
    7,129
    اقتباس الموضوع الأصلي كتب بواسطة anas talat معاينة الرد
    روى الإمام البخاري في كتاب الأدب المفرد أن ماجوسياً مر بعبد الله بن عباس رضى الله عنه وكان جالساً بين اصحابه فقال الرجل السلام عليكم فرد ابن عباس وقال وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته فقال له اصحابه متعجبين (تقول له ورحمة الله وبركاته) فقال ابن عباس أوليس في رحمة الله يعيش؟!. - هذا معناه كما رواه الإمام البخاري -
    جزاك الله خيرا على الإضافة

    أو ليس السلام نوع من الدعاء ؟؟

    سبحان الله

    رضى الله عن حبر الأمة بن عباس و أرضاه


    اقتباس الموضوع الأصلي كتب بواسطة nazzal معاينة الرد
    في بدايه التزامي كنت اطبق قاعده عدم القاء السلام علي النصاري
    مع الوقت بدأت اشعر ان هذا الامر غريب وانه قد يحدث فتنه
    كما انه يضع الضيق والنفور من غير المسلمين تجاه المسلمين
    وهذا يختلف مع المفترض حدوثه
    لذا وبناء علي ذلك
    بدأت القي السلام ......
    ووجدت الان هذا الموضوع
    فشكرا ابن يس
    العفو


    و هذه فتوى آخرى فى الموقع ذاته

    http://www.onislam.net/arabic/ask-th...-01-01-23.html

  5. #5
    عضو متميز
    صور رمزية الرايقي
    تاريخ التسجيل
    Dec 2003
    المنطقة
    السعوديه -الرياض
    العمر
    46
    ردود
    3,278
    اقتباس الموضوع الأصلي كتب بواسطة anas talat معاينة الرد
    روى الإمام البخاري في كتاب الأدب المفرد أن ماجوسياً مر بعبد الله بن عباس رضى الله عنه وكان جالساً بين اصحابه فقال الرجل السلام عليكم فرد ابن عباس وقال وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته فقال له اصحابه متعجبين (تقول له ورحمة الله وبركاته) فقال ابن عباس أوليس في رحمة الله يعيش؟!. - هذا معناه كما رواه الإمام البخاري -
    هذا صحيح بالنسبه لرد السلام ولكن المنهي عنه عدم بدئهم بالسلام ولكن الاختلاف اذا الكتابي او غير الكتابي بداء بالسلام لقول الرسول صلى الله عليه وسلم (لا تبدؤا اليهود والنصارى بالسلام).
    وهذه فتوى مفتي المملكه العربيه السعوديه السابق الشيخ العلامه ابن باز(رحمه الله) :


    إذا سلم الكافر على المؤمن، فهل يرد عليه السلام؟

    نعم، إذا سلم الكافر يرد عليه يقول النبي - صلى الله عليه وسلم -: (إذا سلم عليكم أهل الكتاب فقولوا وعليكم) وقال - صلى الله عليه وسلم -: (لا تبدؤا اليهود والنصارى بالسلام) دل على أنهم إذا بدؤوا نرد عليهم، المنفي عنهم البداءة، أما الرد عليهم فواجب.
    وهذا الرابط:http://www.binbaz.org.sa/mat/9173
    وهذه فتوى اخرى للشيخ المنجد :
    كيفية ردّ السلام على الكافر
    السؤال :
    ماذا نرد إذا قال لنا كافر السلام عليكم ؟.




    الجواب :
    الحمد لله
    1. لا يحل - أولاً - أن نبدأ الكافر بالسلام .

    لقول النبي صلى الله عليه وسلم : " لا تبدؤوا اليهود ولا النصارى بالسلام .. " . رواه مسلم ( 2167 ) .
    2. وإذا قال أحدهم " السام عليكم " - أي : الموت عليكم - ، أو لم يظهر لفظ السلام واضحا من كلامه : فإننا نجيبه بقولنا " وعليكم " .
    لِما جاء عن ابن عمر رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "إن اليهود إذا سلموا عليكم يقول أحدهم السام عليكم فقل : عليك " . رواه البخاري ( 5902 ) ومسلم ( 2461 ) .
    3. فإذا تحققنا من سلام الكفار علينا باللفظ الشرعي ، فقد اختلف العلماء في وجوب الرد عليهم ، والوجوب هو قول الجمهور ، وهو الصواب .
    قال ابن القيم رحمه الله : واختلفوا في وجوب الرد عليهم فالجمهور على وجوبه وهو الصواب وقالت طائفة لا يجب الرد عليهم كما لا يجب على أهل البدع وأَوْلى ، والصواب الأول والفرق أنا مأمورون بهجر أهل البدع تعزيرا لهم وتحذيرا منهم بخلاف أهل الذمة . أ.هـ " زاد المعاد " ( 2 / 425 ، 426 ) .
    4. ويقول الرادّ من المسلمين الرد الشرعي باللفظ الشرعي ، مثل تحيته أو أحسن لعموم قوله تعالى : ( وإذا حُييتم بتحية فحيوا بأحسن منها أو ردّوها )
    قال ابن القيم رحمه الله : فلو تحقق السامع أن الذمي قال له "سلام عليكم" لا شك فيه ، فهل له أن يقول وعليك السلام أو يقتصر على قوله وعليك ؟ فالذي تقتضيه الأدلة الشرعية ، وقواعد الشريعة : أن يقال له : "وعليك السلام" ؛ فإن هذا من باب العدل ، والله يأمر بالعدل والإحسان …. ولا ينافي هذا شيئاً مِن أحاديث الباب بوجه ما ؛ فإنه صلى الله عليه وسلم إنما أمر بالاقتصار على قول الرادّ "وعليكم" بناء على السبب المذكور الذي كانوا يعتمدونه في تحيتهم وأشار إليه في حديث عائشة رضي الله عنها ، فقال : "ألا ترَيْنني قلت وعليكم لمّا قالوا السام عليكم" ، ثم قال : "إذا سلم عليكم أهل الكتاب فقولوا : وعليكم" ..
    قال تعالى { وإذا جاءوك حيوك بما لم يحيك به الله ويقولون في أنفسهم لولا يعذبنا الله بما نقول} ، فإذا زال هذا السبب وقال الكتابي : سلام عليكم ورحمة الله : فالعدل في التحية يقتضي أن يرد عليه نظير سلامه . أ.هـ " أحكام أهل الذمة " ( 1 / 425 ، 426 ) .
    وحديث عائشة رواه البخاري ( 5901 ) ومسلم ( 2165 ) .
    ويُنظر أيضا " مجموع فتاوى ابن عثيمين " ( 2 / 97 ) .


    والله أعلم .






    « الانسان اذا نظر للرفاهيه وتنعيم جسده,وصار همه ان ينعم هذا الجسدالذي مآله الى الديدان والنتن,وهذا هو البلاء,وكأن الانسان لم يخلق لأمرعظيم,والدنيا ونعيمها انماهي وسيله فقط,نسأل الله ان نستعمله واياكم وسيله »

  6. #6
    Blender&Sculptris
    صور رمزية BaGheEra
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    المنطقة
    KSA
    ردود
    4,051
    اقتباس الموضوع الأصلي كتب بواسطة nazzal معاينة الرد
    في بدايه التزامي كنت اطبق قاعده عدم القاء السلام علي النصاري
    مع الوقت بدأت اشعر ان هذا الامر غريب وانه قد يحدث فتنه
    كما انه يضع الضيق والنفور من غير المسلمين تجاه المسلمين
    وهذا يختلف مع المفترض حدوثه
    لذا وبناء علي ذلك
    بدأت القي السلام ......
    ووجدت الان هذا الموضوع
    فشكرا ابن يس
    خطأ ..........
    ان واجهتك صعوبة في اتقان التصميم اصمد وحاول وان حاولت وفشلت فلا بأس اعد المحاولة وان لم تفلح
    فحاول وان فلحت تكون نجحت وسر نجاحك هو اصرارك

  7. #7
    CREATIVE
    صور رمزية alwalid3d
    تاريخ التسجيل
    Feb 2004
    المنطقة
    ساكن في الرياض
    العمر
    34
    ردود
    2,827
    اقتباس الموضوع الأصلي كتب بواسطة الرايقي معاينة الرد


    هذا صحيح بالنسبه لرد السلام ولكن المنهي عنه عدم بدئهم بالسلام ولكن الاختلاف اذا الكتابي او غير الكتابي بداء بالسلام لقول الرسول صلى الله عليه وسلم (لا تبدؤا اليهود والنصارى بالسلام).
    وهذه فتوى مفتي المملكه العربيه السعوديه السابق الشيخ العلامه ابن باز(رحمه الله) :


    إذا سلم الكافر على المؤمن، فهل يرد عليه السلام؟

    نعم، إذا سلم الكافر يرد عليه يقول النبي - صلى الله عليه وسلم -: (إذا سلم عليكم أهل الكتاب فقولوا وعليكم) وقال - صلى الله عليه وسلم -: (لا تبدؤا اليهود والنصارى بالسلام) دل على أنهم إذا بدؤوا نرد عليهم، المنفي عنهم البداءة، أما الرد عليهم فواجب.
    وهذا الرابط:http://www.binbaz.org.sa/mat/9173
    وهذه فتوى اخرى للشيخ المنجد :
    كيفية ردّ السلام على الكافر
    السؤال :
    ماذا نرد إذا قال لنا كافر السلام عليكم ؟.




    الجواب :
    الحمد لله
    1. لا يحل - أولاً - أن نبدأ الكافر بالسلام .

    لقول النبي صلى الله عليه وسلم : " لا تبدؤوا اليهود ولا النصارى بالسلام .. " . رواه مسلم ( 2167 ) .
    2. وإذا قال أحدهم " السام عليكم " - أي : الموت عليكم - ، أو لم يظهر لفظ السلام واضحا من كلامه : فإننا نجيبه بقولنا " وعليكم " .
    لِما جاء عن ابن عمر رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "إن اليهود إذا سلموا عليكم يقول أحدهم السام عليكم فقل : عليك " . رواه البخاري ( 5902 ) ومسلم ( 2461 ) .
    3. فإذا تحققنا من سلام الكفار علينا باللفظ الشرعي ، فقد اختلف العلماء في وجوب الرد عليهم ، والوجوب هو قول الجمهور ، وهو الصواب .
    قال ابن القيم رحمه الله : واختلفوا في وجوب الرد عليهم فالجمهور على وجوبه وهو الصواب وقالت طائفة لا يجب الرد عليهم كما لا يجب على أهل البدع وأَوْلى ، والصواب الأول والفرق أنا مأمورون بهجر أهل البدع تعزيرا لهم وتحذيرا منهم بخلاف أهل الذمة . أ.هـ " زاد المعاد " ( 2 / 425 ، 426 ) .
    4. ويقول الرادّ من المسلمين الرد الشرعي باللفظ الشرعي ، مثل تحيته أو أحسن لعموم قوله تعالى : ( وإذا حُييتم بتحية فحيوا بأحسن منها أو ردّوها )
    قال ابن القيم رحمه الله : فلو تحقق السامع أن الذمي قال له "سلام عليكم" لا شك فيه ، فهل له أن يقول وعليك السلام أو يقتصر على قوله وعليك ؟ فالذي تقتضيه الأدلة الشرعية ، وقواعد الشريعة : أن يقال له : "وعليك السلام" ؛ فإن هذا من باب العدل ، والله يأمر بالعدل والإحسان …. ولا ينافي هذا شيئاً مِن أحاديث الباب بوجه ما ؛ فإنه صلى الله عليه وسلم إنما أمر بالاقتصار على قول الرادّ "وعليكم" بناء على السبب المذكور الذي كانوا يعتمدونه في تحيتهم وأشار إليه في حديث عائشة رضي الله عنها ، فقال : "ألا ترَيْنني قلت وعليكم لمّا قالوا السام عليكم" ، ثم قال : "إذا سلم عليكم أهل الكتاب فقولوا : وعليكم" ..
    قال تعالى { وإذا جاءوك حيوك بما لم يحيك به الله ويقولون في أنفسهم لولا يعذبنا الله بما نقول} ، فإذا زال هذا السبب وقال الكتابي : سلام عليكم ورحمة الله : فالعدل في التحية يقتضي أن يرد عليه نظير سلامه . أ.هـ " أحكام أهل الذمة " ( 1 / 425 ، 426 ) .
    وحديث عائشة رواه البخاري ( 5901 ) ومسلم ( 2165 ) .
    ويُنظر أيضا " مجموع فتاوى ابن عثيمين " ( 2 / 97 ) .


    والله أعلم .








    الله يجزاك خير
    مادعوة أنفع ياصـحـبي : من دعوة الغائب للغائب
    ناشدتك الرحمن ياقارئا : ان تسأل الغفران للكاتب

  8. #8
    Registered User
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المنطقة
    مصر
    العمر
    30
    ردود
    7,129
    اقتباس الموضوع الأصلي كتب بواسطة الرايقي معاينة الرد


    هذا صحيح بالنسبه لرد السلام ولكن المنهي عنه عدم بدئهم بالسلام ولكن اذا الكتابي او غير الكتابي بداء بالسلام فالرد بــ وعليكم لقول الرسول صلى الله عليه وسلم (لا تبدؤا اليهود والنصارى بالسلام).


    هذه هى الإشكالية الكبرى ..

    هل أكملت باقى الحديث ؟؟

    عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " لا تبدؤا اليهود ولا النصارى بالسلام فإذا لقيتم أحدهم في طريق فاضطروه إلى أضيقه "

    هل هذا الحديث عنهم عامة ؟؟ و هل يخرج المجوسى و البوذى و الكافر من غير أهل الكتاب من الحديث ؟؟
    يعنى إذا لقيت مجوسى سلمت عليه و إن لقيت نصرانى لا أسلم عليه ؟؟
    و كيف يتفق الحديث مع آيات الإحسان فى المعاملة مع أهل الكتاب ؟؟ و كيف يتفق مع الحديث "
    ألا من ظلم معاهدا أو انتقصه حقه أو كلفه فوق طاقته أو أخذ منه شيئا بغير طيب نفس منه فأنا حجيجه يوم القيامة " ؟؟

    أم أن الحديث كان فى وقت معين لحدث معين و لهدف معين ؟؟

    هذه هى المشكلة .. كيف يمكن أخذ موقف فقهى مثل هذا دون النظر إلى موقف الحديث و الغرض منه ؟؟

    قال القرطبي رحمه الله :" وليس معنى ذلك أنا إذا لقيناهم في طريق واسع أننا نلجئهم إلى حرفه حتى نضيق عليهم ؛ لأن ذلك أذى منا لهم من غير سببٍ ، وقد نهينا عن أذاهم . "

    ذهب بعض العلماء أن هذا الحديث له سبب خاص، كما نقله ابن القيم فقال:
    "هذا كان في قضية خاصة لما ساروا إلى بني قريظة بعد أن نقضوا العهد ووقفوا إلى جانب الكفار للقضاء على المسلمين قال: "لا تبدأوهم بالسلام" فهل هذا حكم عام لأهل الذمة "أهل الكتاب" أم يختص بمن كانت حاله بمثل حال أولئك "بنو قريظة"؟ هذا موضع نظر . ويؤيد ذلك ما رواه أبو عبدالرحمن الجهني عن أبي بصرة -رضي الله عنه- أن الرسول -صلى الله عليه وآله وسلم-: (إني راكب غدا إلى يهود، فمن انطلق منكم معي فلا تبدأوهم بالسلام فإن سلموا عليكم فقولوا: وعليكم) "


    فهذه مشكلة كبرى .. أخذ الحديث بظاهره دون النظر لهدفه أو موقفه أو علة الموقف .. فنطبق دون تفكير .. و هذه الطريقة هى كطريقة " و لا تقربوا الصلاة " .. فنقتص كلمة من وسط حدث كبير ثم نطبق الكلمة المقصوصة ..

  9. #9
    عضو متميز
    صور رمزية الرايقي
    تاريخ التسجيل
    Dec 2003
    المنطقة
    السعوديه -الرياض
    العمر
    46
    ردود
    3,278
    اقتباس الموضوع الأصلي كتب بواسطة إبن يس معاينة الرد
    هذه هى الإشكالية الكبرى ..

    هل أكملت باقى الحديث ؟؟



    فهذه مشكلة كبرى .. أخذ الحديث بظاهره دون النظر لهدفه أو موقفه أو علة الموقف .. فنطبق دون تفكير .. و هذه الطريقة هى كطريقة " و لا تقربوا الصلاة " .. فنقتص كلمة من وسط حدث كبير ثم نطبق الكلمة المقصوصة ..

    اخي الكريم ابن ياسين هداني الله واياك الى الحق .

    خلينا ياخي الكريم نحرر موضع الخلاف في موضوعك هل الموضوع عن بدء غير المسلمين بالسلام ام الرد عليهم ام الاخذ بالحديث (اضطرارهم الى اضيق الطريق).!!!

    انا رددت على موضوعك المعنون بــ نعم لتحية غير المسلم بــ السلام عليكم. لاتخلط الاوراق . وارجوا ان تبتعد عن الاتهامات التي هي والله تشكل اكثر من نصف ردود اهل الهوى!!

    انا احضرت لك فتوتين لعالمين وفقيهين موضع ثقه الجميع في السعوديه ويوجد غيرهم كثير .فهل ايضاً تتهمهم انهم اجتزاؤا الاحاديث ؟؟
    سبحان الله العظيم



    اقتباس الموضوع الأصلي كتب بواسطة إبن يس معاينة الرد



    هل هذا الحديث عنهم عامة ؟؟ و هل يخرج المجوسى و البوذى و الكافر من غير أهل الكتاب من الحديث ؟؟

    يعنى إذا لقيت مجوسى سلمت عليه و إن لقيت نصرانى لا أسلم عليه ؟؟

    و كيف يتفق الحديث مع آيات الإحسان فى المعاملة مع أهل الكتاب ؟؟ و كيف يتفق مع الحديث "

    ألا من ظلم معاهدا أو انتقصه حقه أو كلفه فوق طاقته أو أخذ منه شيئا بغير طيب نفس منه فأنا حجيجه يوم القيامة " ؟؟

    ..


    كلام كثير ليس في الموضوع ولادخل للمعاملات بشعيرة السلام ويمكن ان تقول صباح الخير وغيرها من التحايا ولادخل للمعاملات بالسلام لاتخرج عن الموضوع رجاء.
    « الانسان اذا نظر للرفاهيه وتنعيم جسده,وصار همه ان ينعم هذا الجسدالذي مآله الى الديدان والنتن,وهذا هو البلاء,وكأن الانسان لم يخلق لأمرعظيم,والدنيا ونعيمها انماهي وسيله فقط,نسأل الله ان نستعمله واياكم وسيله »

  10. #10
    Registered User
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المنطقة
    مصر
    العمر
    30
    ردود
    7,129
    اقتباس الموضوع الأصلي كتب بواسطة الرايقي معاينة الرد



    اخي الكريم ابن ياسين هداني الله واياك الى الحق .

    خلينا ياخي الكريم نحرر موضع الخلاف في موضوعك هل الموضوع عن بدء غير المسلمين بالسلام ام الرد عليهم ام الاخذ بالحديث (اضطرارهم الى اضيق الطريق).!!!

    انا رددت على موضوعك المعنون بــ نعم لتحية غير المسلم بــ السلام عليكم. لاتخلط الاوراق . وارجوا ان تبتعد عن الاتهامات التي هي والله تشكل اكثر من نصف ردود اهل الهوى!!

    انا احضرت لك فتوتين لعالمين وفقيهين موضع ثقه الجميع في السعوديه ويوجد غيرهم كثير .فهل ايضاً تتهمهم انهم اجتزاؤا الاحاديث ؟؟
    سبحان الله العظيم

    كلام كثير ليس في الموضوع ولادخل للمعاملات بشعيرة السلام ويمكن ان تقول صباح الخير وغيرها من التحايا ولادخل للمعاملات بالسلام لاتخرج عن الموضوع رجاء.

    عنوان الموضوع واضح

    بعد جدل سعودي..فقهاء:نعم لتحية غير المسلم بلفظ السلام

    يعنى أقل عندما أتصل بريمون بالموبايل أقل له مفتتحا المكالمة" سلام عليكم " .. و لو هو المتصل و قال " سلام عليكم " أرد عليه كم رد بن عباس -رضى الله عنه - " و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته " .. هذا هو الموضوع بإختصار ..



    وإلقاء السلام و التحية من المعاملات .. بل هى فاتحة المعاملات .. التحية موجودة عند كل الناس .. عرب و عجم .. مسلمين و غير مسلمين ..

    و الحديث كما هو واضح و جلى و ظاهر كان موجها لحادث خاص و هو حادث خيانة للعهد مع المسلمين .. فكان لزاما عدم مبادئتهم بالسلام و إضرارهم لأضيق الطريق و مقطاطعتهم .. و لو كان الحديث عاما لشمل غير المسلمين من المجوس و الوثنيين من الهندوس و البوذيين ... . فذلك يجب أن يطبق مع يهود إسرائيل اليوم .. فلا نسلم عليهم و لا نستقبلهم و لا نبتسم لهم و لا نيسر لهم ممرا من بلادنا ..

    ......



    و تلك فتاوى علماء أثق فيهم و أعقل كلامهم ..

    http://www.onislam.net/arabic/ask-th...-01-01-23.html


    http://www.qaradawi.net/site/topics/...85%D9%8A%D9%86


    ابتداؤهم بالسلام إذا كانوا وحدهم:
    وأما ابتداؤهم بالسلام إذا كانوا وحدهم فذهب جمع من السلف إلى جواز إلقاء السلام عليهم، واستدلوا بأدلة منها:
    1. قوله تعالى: {لاَ يَنْهَاكُمُ اللهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُم مِّن دِيَارِكُمْ أَن تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ إِنَّ اللهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ} (الممتحنة: 8). ومن برهم: إلقاء السلام عليهم.
    2. وقوله على لسان إبراهيم لأبيه: {سَلاَمٌ عَلَيْكَ سَأَسْتَغْفِرُ لَكَ رَبِّي} (مريم: 47).
    3. وقوله تعالى آمرا نبيه: {فَاصْفَحْ عَنْهُمْ وَقُلْ سَلاَمٌ}([13]).
    وذكر القرطبي أن عددًا من السلف فعل ذلك، ومنهم ابن مسعود، والحسن، والنخعي، وعمر بن عبد العزيز. كما ذكر ابن حجر في الفتح أن أبا أمامة، وابن عيينة فعلا ذلك أيضا.
    ومما ورد أن ابن مسعود فعله مع دهقان صحبه في طريقه، فلما سئل: أليس يكره أن يبدؤوا بالسلام؟ قال: بلى، ولكن حق الصحبة.
    وكان أبو أمامة إذا انصرف إلى بيته لا يمر بمسلم ولا نصراني، ولا صغير ولا كبير إلا سلّم عليه، فقيل له في ذلك، فقال: أمرنا أن نفشي السلام.
    وسئل الأوزاعي عن مسلم مر بكافر فسلم عليه، فقال: إن سلمت فقد سلم الصالحون، وإن تركت فقد ترك الصالحون قبلك.
    وقال أبو أمامة: إن الله جعل السلام تحية لأمتنا وأمانا لأهل ذمتنا([14]).
    وأخرج ابن أبي شيبة من طريق عون بن عبد الله عن محمد بن كعب: أنه سأل عمر بن عبد العزيز عن ابتداء أهل الذمة بالسلام فقال: نرد عليهم ولا نبدؤهم. قال عون: فقلت له: فكيف تقول أنت؟ قال: ما أرى بأسا أن نبدأهم ([15]).
    أما حديث مسلم: "لا تبدؤوا اليهود بالسلام، فإذا لقيتم أحدهم في طريقه فاضطروه إلى أضيقه"([16])، فهو مقيد بأيام الحرب، ويدل على ذلك ما رواه البخاري في الأدب المفرد والنسائي عن أبي بصرة أن رسول الله قال: "إني راكب غدًا إلى اليهود فلا تبدؤوهم بالسلام"([17]).
    ويمكن القول بتأكيد الجواز إن كان هناك سبب يستدعي السلام كقرابة أو صحبة، أو جوار، أو سفر، أو حاجة، وقد ذكر القرطبي ذلك عن النخعي فقال مؤوِّلا حديث أبي هريرة "لا تبدؤوهم بالسلام": إذا كان بغير سبب يدعوكم إلى أن تبدؤهم بالسلام من قضاء ذمام أو حاجة تعرض لكم قبلهم، أو حق أو جوار، أو سفر([18]).
    أما إذا كانت التحية بغير السلام فلا مانع منها، كأن يقول له صباح الخير، مرحبا، مساء الخير.


    ([13]) انظر: القرطبي (11/111، 112). ([14]) رواه الطبراني في الأوسط(3/ 298) وفي الصغير(1/ 135) والبيهقي في الشعب (6/ 436).وقال الهيثمي في المجمع: رواه الطبراني عن شيخه بكر بن سهل الدمياطي ضعفه النسائي وقال غيره: مقارب الحديث (8/33).

    ([15]) راجع هذه النقول في القرطبي (11/11)، وفتح الباري (11/47).

    ([16]) رواه مسلم في الأدب (2167) عن أبي هريرة.

    ([17]) رواه البخاري في الأدب المفرد، وابن ماجه والنسائي، وصححه الألباني في صحيح الجامع (2464).

    ([18]) انظر: القرطبي (11/112).
    أخر تعديل بواسطة ابوبدر في 31 / 10 / 2010 الساعة 10:15 PM

  11. #11
    الاخ ابن يس
    لا تستطيع ان تجبر أحد على رأيك فالقريقان لهم أدلتهم، و أغلب الفقهاء على أنه يجوز ان تبدا الكافر بأي تحية غير تحية ( السلام عليكم و رحمة الله ) ، ففي الأمر سعة يعني من الممكن ان تقول له مرحباً او ياهلا أو أهلاً و سهلاً أو صباح الخير أو كيف حالك؟ او اي تحية أخرى.او حتى ان تقول له (السلام على من اتبع الهدى) كما فعل الرسول صلى الله عليه وسلم مع قيصر الروم.و كثير من الكفار يفضلون ان تقول لهم صباح الخير او هاي بدلاً عن عبارة (السلام عليكم و رحمة الله و بركاته).
    النقطة التي احب ان أعلق عليها و هي سبب كتابتي لهذا الرد و هي ان الصحف المذكورة التي انتقدت الموضوع لم ينتقدوه من أجل نصرة رأي فقهي بل لأن لهم منهج علماني يدعون إليه و انتقاد كل ما هو إسلامي و خاصةص المناهج المدرسية و يدعون للمؤاخاة مع الكفار إلى درجة إلغاء الولاء و البراء في العقيدة، يعني يريدون من المجتمع ان يفقد هويته الإسلامية و يصبح نسخة من المجتمعات الغربية في اختلاطهم و تفسخهم و تعريهم و انحلالهم، فنقدهم - إن كان حقاً - فهو من باب الحق الذي أريد به باطل.و أظن أنه لو أتيحت لهم حرية لطالبوا بفتح بارات في بلاد الحرمين.و لطالبوا بحق المرأة في ارتداء البيكيني على شواطيء الحرمين.بعض من هؤلاء تعلم في بلاد الغرب و يريد ان تكون السعودية على شاكلة بلاد الغرب في التحرر.و أنت ترى بام عينك كيف هي قناة العربية و طاش ما طاش و أشباههما.
    و الحمد لله أن ولاة الأمر في السعودية متدينين بطبعهم و يحرصون على الحفاظ على هوية المجتمع الإسلامية و على شعائر الإسلام و أخلاقه و يحبون العلماء و الشيوخ.
    مدونتي
    http://www.alkhalil.net

    اتقوا النار و لو بشق تمرة

    _______________________

    Taking you to the MAX

    _______________________





  12. #12
    عضو متميز
    صور رمزية HX6
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المنطقة
    سوريا\حلب
    العمر
    30
    ردود
    2,375
    شخصيا اقول لغير المسلم.. لفظ سلام فقط... و لا اقولها كلها.. لأن كلمة سلام وحدها لايوجد عليها خلاف.
    لي صديق نصراني اعرفه من ايام الدراسة.. عندما اراه اسلم عليه.. : سلام فلان,,كيف حالك.

  13. #13
    Registered User
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المنطقة
    مصر
    العمر
    30
    ردود
    7,129
    اقتباس الموضوع الأصلي كتب بواسطة نجيب الفاتح معاينة الرد
    الاخ ابن يس
    لا تستطيع ان تجبر أحد على رأيك فالقريقان لهم أدلتهم، و أغلب الفقهاء على أنه يجوز ان تبدا الكافر بأي تحية غير تحية ( السلام عليكم و رحمة الله ) ، ففي الأمر سعة يعني من الممكن ان تقول له مرحباً او ياهلا أو أهلاً و سهلاً أو صباح الخير أو كيف حالك؟ او اي تحية أخرى.او حتى ان تقول له (السلام على من اتبع الهدى) كما فعل الرسول صلى الله عليه وسلم مع قيصر الروم.و كثير من الكفار يفضلون ان تقول لهم صباح الخير او هاي بدلاً عن عبارة (السلام عليكم و رحمة الله و بركاته).
    النقطة التي احب ان أعلق عليها و هي سبب كتابتي لهذا الرد و هي ان الصحف المذكورة التي انتقدت الموضوع لم ينتقدوه من أجل نصرة رأي فقهي بل لأن لهم منهج علماني يدعون إليه و انتقاد كل ما هو إسلامي و خاصة المناهج المدرسية و يدعون للمؤاخاة مع الكفار إلى درجة إلغاء الولاء و البراء في العقيدة، يعني يريدون من المجتمع ان يفقد هويته الإسلامية و يصبح نسخة من المجتمعات الغربية في اختلاطهم و تفسخهم و تعريهم و انحلالهم، فنقدهم - إن كان حقاً - فهو من باب الحق الذي أريد به باطل.و أظن أنه لو أتيحت لهم حرية لطالبوا بفتح بارات في بلاد الحرمين.و لطالبوا بحق المرأة في ارتداء البيكيني على شواطيء الحرمين.بعض من هؤلاء تعلم في بلاد الغرب و يريد ان تكون السعودية على شاكلة بلاد الغرب في التحرر.و أنت ترى بام عينك كيف هي قناة العربية و طاش ما طاش و أشباههما.
    و الحمد لله أن ولاة الأمر في السعودية متدينين بطبعهم و يحرصون على الحفاظ على هوية المجتمع الإسلامية و على شعائر الإسلام و أخلاقه و يحبون العلماء و الشيوخ.
    لو كان هناك إعتدال ما ظهر مثل هؤلاء العلمانيون .. لعل علمانيوا السعودية أشد عداوة للدين من علمانيى الغرب ..

    و هذا الرأى يدعمه علماء سعوديون مثل الدكتور سلمان العودة و لو قرأت التقرير ستجد رأيه مرفقا ..

    و موقف العلمانيين يجب ردعه بالإعتدال .. و ليس بالتشديد ..

    و كذلك المشكلة هى فرض الرأى الفقهى فى المناهج التعليمية دون ذكر أن المسألة فيها سعة و خلاف سائغ ..

    و لعل عرض الموضوع فى الكتاب المدرسى كان مستفزا لهم و صنع لهم ثغرة قوية ليدخلوا منها




    و أنا حقيقة لم أكن أعلم أن هناك صحف كثيرة تناولت الموضوع داخل السعودية بهذا الهدف ..

    لكن ما فى أجمل من الإعتدال و الوسطية فى كل شئ ..


  14. #14
    عضو متميز
    صور رمزية K.F
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    المنطقة
    حبـــــ الرياض ــــــي
    ردود
    1,246
    لو كان هناك إعتدال ما ظهر مثل هؤلاء العلمانيون
    لماذا وجد منافقون في عهد النبي أم أنه لم يكن هناك اعتدال أيضا ؟؟

    علماء سعوديون مثل الدكتور سلمان العودة
    الشيخ سلمان يعتبر داعية و ليس عالما تؤخذ فتاواه و إن كان عنده علم شرعي

    لكن ما فى أجمل من الإعتدال و الوسطية فى كل شئ ..
    الإعتدال و ليس التمييع

    إذا وضع هذا الموضوع لأجل أن ثلة من التغريبيين ذكروه فهو من التمييع
    قال نبينا صلى الله عليه و سلم (إن محقرات الذنوب،متى يؤخذ بها صاحبها تهلكه) رواه أحمد
    /
    "إن المؤمن يرى ذنوبه كأنه قاعد تحت جبل يخاف أن يقع عليه، وإن الفاجر يرى ذنوبه كذباب مر على أنفه فقال به هكذا " رواه البخاري من كلام ابن مسعود رضي الله عنه
    /
    روي عن ابن عباس رضي الله عنه أنه قال : " لا صغيرة مع الإصرار و لا كبيرة مع الإستغفار"

    أستغفر الله العظيم

  15. #15
    Quality Manager
    صور رمزية medo3d
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المنطقة
    بلاد الاسلام
    العمر
    34
    ردود
    4,720
    جدل سعودى ايه ومصرى ايه
    الامر على خلاف من ايام الصحابة لماذا ننبش فيه
    الامر على مذهبين مذهب يبيح السلام لعموم احاديث افشاء السلام
    وهى حجه باطله ابطلها معظم العلماء المتقدمين والمتاخرين لتخصيص احاديث اخرى
    وكان الرسول يقول السلام علة من اتبع الهدى
    ولأن السلام فيه تعظيم للمسلم عليه ولا يجوز تعظيمهم
    اما عن اية البر والاحسان لهم فهى امر اخر وكذلك قول سيدنا ابراهيم سلام عليك فهى استدلالات لا تصح
    والراجح من اقوال العلماء التحريم فى الابتداء بالسلام
    ولكن يجوز القول بعلاك السلام او السلام على من اتبع الهدى
    ويجوز رد السلام عليهم بتحيتهم واذا سلموا بالسلام عليكم فنقول عليكم خشية ان يقولوا السام عليكم

    ولا يجوز لنا نفض احاديث الرسول الكريم لقول اى بشر من العالمين
    بينما دلت الفتاوى الحديثه للعلامة بن باز وبن عثيمين والالبانى رحمهم الله على التحريم فى ابتدائهم السلام
    ولا يجوز لنا ان نؤلف ونقول بتأليف قلوبهم فنحن لن نشرع ما فيه خير وقد غفل عنه النبى صلى الله عليه وسلم

    خلاصة القول ان لا نثير تلك الامور الخلافية
    والراجح عند معظم اهل العلم فيها التحريم
    فلا يكون مذهبنا دائما ان نتتبع رخص العلماء حتى يجتمع علينا الشر كله
    اتق الله وكفاك من تلك المواضيع

  16. #16
    Registered User
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المنطقة
    مصر
    العمر
    30
    ردود
    7,129
    اقتباس الموضوع الأصلي كتب بواسطة k.f معاينة الرد
    لماذا وجد منافقون في عهد النبي أم أنه لم يكن هناك اعتدال أيضا ؟؟
    أقصد ظهورهم على الساحة بتلك الإنتقادات .. و ليس وجودهم .. فهم موجودون و سيظل وجودهم و غيرهم إلى يوم القيامة ..

  17. #17
    Registered User
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المنطقة
    مصر
    العمر
    30
    ردود
    7,129
    اقتباس الموضوع الأصلي كتب بواسطة medo3d معاينة الرد
    جدل سعودى ايه ومصرى ايه
    الامر على خلاف من ايام الصحابة لماذا ننبش فيه
    الامر على مذهبين مذهب يبيح السلام لعموم احاديث افشاء السلام
    وهى حجه باطله ابطلها معظم العلماء المتقدمين والمتاخرين لتخصيص احاديث اخرى
    وكان الرسول يقول السلام علة من اتبع الهدى
    ولأن السلام فيه تعظيم للمسلم عليه ولا يجوز تعظيمهم
    اما عن اية البر والاحسان لهم فهى امر اخر وكذلك قول سيدنا ابراهيم سلام عليك فهى استدلالات لا تصح
    والراجح من اقوال العلماء التحريم فى الابتداء بالسلام
    ولكن يجوز القول بعلاك السلام او السلام على من اتبع الهدى
    ويجوز رد السلام عليهم بتحيتهم واذا سلموا بالسلام عليكم فنقول عليكم خشية ان يقولوا السام عليكم

    ولا يجوز لنا نفض احاديث الرسول الكريم لقول اى بشر من العالمين
    بينما دلت الفتاوى الحديثه للعلامة بن باز وبن عثيمين والالبانى رحمهم الله على التحريم فى ابتدائهم السلام
    ولا يجوز لنا ان نؤلف ونقول بتأليف قلوبهم فنحن لن نشرع ما فيه خير وقد غفل عنه النبى صلى الله عليه وسلم

    خلاصة القول ان لا نثير تلك الامور الخلافية
    والراجح عند معظم اهل العلم فيها التحريم
    فلا يكون مذهبنا دائما ان نتتبع رخص العلماء حتى يجتمع علينا الشر كله
    اتق الله وكفاك من تلك المواضيع
    فين الأحاديث ديه


    الامر على خلاف من ايام الصحابة لماذا ننبش فيه
    الامر على مذهبين مذهب يبيح السلام لعموم احاديث افشاء السلام
    وهى حجه باطله ابطلها معظم العلماء المتقدمين والمتاخرين لتخصيص احاديث اخرى
    خلاف بين الصحابة .. ثم حجة باطلة ؟؟
    طب نصدق مين .. العلماء المتقدمين أم نقبل خلاف الصحابة و نأخذ منه ما يناسبنا ؟؟


    ثم أين هذه الأحاديث الآخرى .. لا أعرفها حقيقة



    بدون شجار ..

  18. #18
    اقتباس الموضوع الأصلي كتب بواسطة إبن يس معاينة الرد
    لو كان هناك إعتدال ما ظهر مثل هؤلاء العلمانيون .. لعل علمانيوا السعودية أشد عداوة للدين من علمانيى الغرب ..

    و هذا الرأى يدعمه علماء سعوديون مثل الدكتور سلمان العودة و لو قرأت التقرير ستجد رأيه مرفقا ..

    و موقف العلمانيين يجب ردعه بالإعتدال .. و ليس بالتشديد ..

    و كذلك المشكلة هى فرض الرأى الفقهى فى المناهج التعليمية دون ذكر أن المسألة فيها سعة و خلاف سائغ ..

    و لعل عرض الموضوع فى الكتاب المدرسى كان مستفزا لهم و صنع لهم ثغرة قوية ليدخلوا منها




    و أنا حقيقة لم أكن أعلم أن هناك صحف كثيرة تناولت الموضوع داخل السعودية بهذا الهدف ..

    لكن ما فى أجمل من الإعتدال و الوسطية فى كل شئ ..

    الأخ ابن يس:
    بخصوص عبارتك (لو كان هناك إعتدال ما ظهر مثل هؤلاء العلمانيون)
    لماذا ارتد كثير من العرب بعد وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم؟
    هل لشدة أسلوب الرسول صلى الله عليه وسلم و و غلظته معهم و التنكيل بهم؟.بالطبع لا. و هل الدول التي فيها من تسميهم مسلمين معتدلين تخلو من العلمانيين و اللادينيين؟ . ظهور العلمانيين الداعين للتحرر و التفسخ سببه مرض في نفوسهم و ليس عدم وجود المسلمين المعتدلين،فهذا اسميه أنا العذر الأقبح من الذنب.
    أما قولك أن الكاتب للمنهج الدراسي يجب ان يوضح الخلاف في المسألة فهذا لا يلزم إن كان له دليل صحيح يؤيد قوله و ترجح له هذا القول و لأغلب العلماء الذي يثق فيهم.تذكر أن هؤلاء طلاب مدارس و ليسوا طلاب دراسات إسلامية، فعلى قولك هذا يجب تدريسهم أي خلاف معتبر في كل مسألة فقهية سواء في الصلاة أو الصيام او الحج و غيرها من شعائر الإسلام و هذا يحتاج لمجلدات و ليس كتب مدرسية.و لو فرضنا بصحة رأيك للزم على كاتب ذلك المقال في موقع onislam ان يوضح للناس منهج تلك الصحف حتى لا يظن الناس انه يؤيدها في منهجها!!!!.
    ثم ثانياً السعودية بلد نسبة المسلمين فيها 100% فلهذا استغرب من إثارة الصحف لتلك الضجة، فمن يقرأ كلامهم يظن ان السعودية بلد مثل مصر او السودان يشكل فيها النصارى وغيرهم نسبة معتبرة.
    أما بالنسبة للصحف فهم كما أسلفت لك يتكلمون و ينتقدون كل شيء إسلامي و ليس هذه وحدها،قد يكون لدى بعضهم أن نوال السعداوي أفضل من المسلمة العفيفة التي تحفظ فرجها.و اعتقد انه في مصر لديكم مثل هذه العينات من الصحافة.فلن نلوم الإسلاميين في مصر و نقول انهم السبب في ظهور مثل تلك الصحافة.
    مدونتي
    http://www.alkhalil.net

    اتقوا النار و لو بشق تمرة

    _______________________

    Taking you to the MAX

    _______________________





  19. #19
    Quality Manager
    صور رمزية medo3d
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المنطقة
    بلاد الاسلام
    العمر
    34
    ردود
    4,720
    خاننى الكلام لم اقصد الصحابة على عهد النبى
    فكم من صحابى اخطأ بعد عهد النبى مع اجتهاده
    فهمت ؟؟

    أحاديث ايه ؟؟ تقصد احاديث عدم بدأهم بالسلام ؟؟ ياه هو انت ماتعرفهاش؟؟

    لو عاوز تعرف تفصيل المساله ارجع لعلماء الحديث المتخصصين ولعل افضلهم من المتاخرين الجامعين العلامة الوقت محمد بن ناصر الدين الالبانى !!

    اقرا جيدا رأيه المفصل
    بسم الله الرحمن الرحيم
    يقول العلامة الألباني_رحمه الله_ في سلسلة الصحيحة حديث رقم 704


    يقول صلى الله عليه وسلم " لا تبدءوا اليهود و النصارى بالسلام و إذا لقيتم أحدهم في طريق , فاضطروهم
    إلى أضيقه " .

    و الغرض من إيراده هنا أنه جمعنا مجلس فيه طائفة من أصحابنا أهل الحديث فورد سؤال عن جواز بدء غير المسلم
    بالسلام , فأجبت بالنفي محتجا بهذا الحديث , فأبدى أحدهم فهما للحديث مؤداه أن
    النهي الذي فيه إنما هو إذا لقيه في الطريق و أما إذا أتاه في حانوته أو منزله
    فلا مانع من بدئه بالسلام ! ثم جرى النقاش حوله طويلا . و كل يدلي بما عنده من
    رأي , و كان من قولي يومئذ : أن قوله : لا تبدؤوا مطلق , ليس مقيدا بالطريق
    و أن قوله : " و إذا لقيتم أحدهم في طريق ... " لا يقيده , فإنه من عطف الجملة
    على الجملة , و دعمت ذلك بالمعنى الذي تضمنته هذه الجملة , و هو أن اضطرارهم
    إلى أضيق الطرق إنما هو إشارة إلى ترك إكرامهم لكفرهم , فناسب أن لا يبادؤوا من
    أجل ذلك بالسلام لهذا المعنى , و ذلك يقتضي تعميم الحكم .
    هذا ما ذكرته يومئذ , ثم وجدت ما يقويه و يشهد له في عدة روايات :
    الأولى : قول راوي الحديث سهيل بن أبي صالح : " خرجت مع أبي إلى الشام , فكان أهل الشام يمرون بأهل الصوامع فيسلمون عليهم , فسمعت أبي يقول : سمعت رسول الله
    صلى الله عليه وسلم يقول ... " فذكره . أخرجه أحمد ( 2 / 346 ) و أبو داود بسند
    صحيح على شرط مسلم . فهذا نص من راوي الحديث - و هو أبو صالح و اسمه ذكوان تابعي ثقة , أن النهي يشمل الكتابي و لو كان في منزله و لم يكن في الطريق .
    و راوي الحديث أدرى بمرويه من غيره , فلا أقل من أن يصلح للاستعانة به على
    الترجيح . و لا يشكل على هذا لفظ الحديث عند البخاري في " أدبه " ( 1111 )
    و أحمد في " مسنده " ( 2 / 444 ) : " إذا لقيتم المشركين في الطريق , فلا
    تبدؤوهم بالسلام و اضطروهم إلى أضيقها " . فإنه شاذ بهذا اللفظ , فقد أخرجه
    البخاري أيضا ( 1103 ) و مسلم و أحمد ( 2 / 266 , 459 ) و غيرهما من طرق عن
    سهيل بن أبي صالح باللفظ المذكور أعلاه .
    الثانية : عن أبي عثمان النهدي قال : " كتب أبو موسى إلى رهبان يسلم عليه في
    كتابه , فقيل له : أتسلم عليه و هو كافر ؟ ! قال : إنه كتب إلي , فسلم علي
    و رددت عليه " . أخرجه البخاري في " أدبه " ( 1101 ) بسند جيد .
    و وجه الاستدلال به , أن قول القائل " أتسلم عليه و هو كافر " يشعر بأن بدأ
    الكافر بالسلام كان معروفا عندهم أنه لا يجوز على وجه العموم و ليس خاص بلقائه
    في الطريق , و لذلك استنكر ذلك السائل على أبي موسى و أقره هذا عليه و لم ينكره
    بل اعتذر بأنه فعل ذلك ردا عليه لا مبتدئا به , فثبت المراد .
    الثالثة : أن النبي صلى الله عليه وسلم لما كتب إلى هرقل ملك الروم و هو في
    الشام لم يبدأه بالسلام , و إنما قال فيه : بسم الله الرحمن الرحيم : من محمد
    بن عبد الله و رسوله إلى هرقل عظيم الروم : سلام على من اتبع الهدى ...
    أخرجه البخاري و مسلم و هو في " الأدب المفرد " ( 1109 ) . فلو كان النهي
    المذكور خاصا بالطريق لبادأه عليه السلام بالسلام الإسلامي , و لم يقل له :
    " سلام على من اتبع الهدى " .
    الرابعة : أن النبي صلى الله عليه وسلم لما عاد الغلام اليهودي قال له : أسلم
    ... الحديث , فلم يبدأه بالسلام . و هو حديث صحيح رواه البخاري و غيره و هو
    مخرج في " الإرواء " ( 1272 ) . فلو كان البدء الممنوع إنما هو إذا لقيه في
    الطريق لبدأه عليه السلام بالسلام لأنه ليس في الطريق كما هو ظاهر . و مثله .
    الخامسة : أن النبي صلى الله عليه وسلم لما جاء عمه أبا طالب في مرض موته لم
    يبدأه أيضا بالسلام , و إنما قال له : " يا عم قل لا إله إلا الله " ...
    الحديث أخرجه الشيخان و غيرهما , و هو مخرج في " الإرواء " ( 1273 ) .
    فثبت من هذه الروايات أن بدأ الكتابي بالسلام لا يجوز مطلقا سواء كان في الطريق
    أو في المنزل أو غيره .
    فإن قيل : فهل يجوز أن يبدأه بغير السلام من مثل قوله : كيف أصبحت أو أمسيت أو
    كيف حالك و نحو ذلك ؟ فأقول : الذي يبدو لي و الله أعلم الجواز , لأن النهي
    المذكور في الحديث إنما هو عن السلام و هو عند الإطلاق إنما يراد به السلام
    الإسلامي المتضمن لاسم الله عز وجل , كما في قوله صلى الله عليه وسلم :
    " السلام اسم من أسماء الله وضعه في الأرض فأفشوه بينهم " . أخرجه البخاري في
    " الأدب المفرد " ( 989 ) و سيأتي ( 1894 ) .
    و مما يؤيد ما ذكرته قول علقمة : " إنما سلم عبد الله ( يعني ابن مسعود ) على
    الدهاقين إشارة " . أخرجه البخاري ( 1104 ) مترجما له بقوله : " من سلم على
    الذمي إشارة " . و سنده صحيح . فأجاز ابن مسعود ابتداءهم في السلام بالإشارة
    لأنه ليس السلام الخاص بالمسلمين , فكذلك يقال في السلام عليهم بنحو ما ذكرنا
    من الألفاظ .
    و أما ما جاء في بعض كتب الحنابلة مثل " الدليل " أنه يحرم بداءتهم أيضا بـ
    " كيف أصبحت أو أمسيت ؟ " أو " كيف أنت أو حالك ؟ " فلا أعلم له دليلا من السنة
    بل قد صرح في شرحه " منار السبيل " أنه قيس على السلام ! أقول : و لا يخفى أنه
    قياس مع الفارق , لما في السلام من الفضائل التي لم ترد في غيره من الألفاظ
    المذكورة . و الله أعلم .
    مسألة أخرى جرى البحث فيها في المجلس المشار إليه , و هي : هل يجوز أن يقال في
    رد السلام على غير المسلم : و عليكم السلام ؟
    فأجبت بالجواز بشرط أن يكون سلامه فصيحا بينا لا يلوي فيه لسانه , كما كان اليهود يفعلونه مع النبي صلى الله عليه وسلم و أصحابه بقولهم : السام عليكم . فأمر النبي صلى الله عليه وسلم
    بإجابابتهم بـ " و عليكم " فقط , كما ثبت في " الصحيحين " و غيرهما من حديث
    عائشة . قلت : فالنظر في سبب هذا التشريع , يقتضي جواز الرد بالمثل عند تحقق
    الشرط المذكور , و أيدت ذلك بأمرين اثنين :
    الأول : قوله صلى الله عليه وسلم : " إن اليهود إذا سلم عليكم أحدهم فإنما يقول
    : السام عليك , فقولوا : و عليك " أخرجه الشيخان , و البخاري أيضا في " الأدب
    المفرد " ( 1106 ) . فقد علل النبي صلى الله عليه وسلم قوله : " فقولوا :
    و عليك " بأنهم يقولون : السام عليك , فهذا التعليل يعطي أنهم إذا قالوا :
    " السلام عليك " أن يرد عليهم بالمثل : " و عليك السلام " , و يؤيده الأمر
    الآتي و هو : الثاني : عموم قوله تعالى *( و إذا حييتم بتحية فحيوا بأحسن منها
    أو ردوها )* فإنها بعمومها تشمل غير المسلمين أيضا .
    هذا ما قلته في ذلك المجلس . و أزيد الآن فأقول : و يؤيد أن الآية على عمومها
    أمران : الأول : ما أخرجه البخاري في " الأدب المفرد " ( 1107 ) و السياق له
    و ابن جرير الطبري في " التفسير " ( 10039 ) من طريقين عن سماك عن عكرمة عن ابن
    عباس قال : " ردوا السلام على من كان يهوديا أو نصرانيا أو مجوسيا ذلك بأن الله
    يقول : *( و إذا حييتم بتحية ... )* الآية " .
    قلت : و سنده صحيح لولا أنه من رواية سماك عن عكرمة و روايته عنه خاصة مضطربة
    و لعل ذلك إذا كانت مرفوعة و هذه موقوفة كما ترى , و يقويها ما روى سعيد بن
    جبير عن ابن عباس قال : لو قال لي فرعون : " بارك الله فيك " قلت : و فيك .
    و فرعون قد مات . أخرجه البخاري في " أدبه " ( 113 ) , و سنده صحيح على شرط مسلم .
    و الآخر : قول الله تبارك و تعالى : *( لا ينهاكم الله عن الذين لم يقاتلوكم في
    الدين و لم يخرجوكم من دياركم أن تبروهم و تقسطوا إليهم إن الله يحب المقسطين
    )* . فهذه الآية صريحة بالأمر بالإحسان إلى الكفار المواطنين الذين يسالمون
    المؤمنين و لا يؤذونهم و العدل معهم و مما لا ريب فيه أن أحدهم إذا سلم قائلا
    بصراحة : " السلام عليكم " , فرددناه عليه باقتضاب : " و عليك " أنه ليس من
    العدل في شيء بله البر لأننا في هذه الحالة نسوي بينه و بين من قد يقول منهم
    " السام عليكم " , و هذا ظلم ظاهر . و الله أعلم .

  20. #20
    عضو متميز
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    ردود
    1,085
    يااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااه
    من زماااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااان واطراف الحديث مفهاش خلافات ورجعت ريما لعدتها القديمة
    صلو علي النبي ياجماعه
    الواحد مش عارف يركز في قسم الماكس صوتكم عالي جداااااااااااا

Bookmarks

قوانين الموضوعات

  • لا يمكنك اضافة موضوع جديد
  • لا يمكنك اضافة ردود
  • لا يمكنك اضافة مرفقات
  • لا يمكنك تعديل مشاركاتك
  •  
  • كود BB مفعّل
  • رموز الحالة مفعّل
  • كود [IMG] مفعّل
  • [VIDEO] code is مفعّل
  • كود HTML معطل