من اقوال ابن الجوزي: رحمه الله

يا صاحب الخطايا : أين الدموع الجارية ؟ يا أسير المعاصي
ابك على الذنوب الماضية ، أسفاً لك إذا جاءك الموت و ما أنبت ، ويا حسرة لك
إذا دُعيت إلى التوبة فما أجبت ، كيف تصنع إذا نودي بالرحيل و ما تأهبت ،
...ألست الذي بارزت بالكبائر و ما راقبت ؟