السلام عليكم :

موضوع هذه القصة عن أناس مشهورين بالفن الأبداعي الشيق في الرسومات الخيالية

ويجعلونها حقيقية تطابق الواقع الأ وهو الواقع بعينه من حيث يصنعون من القماش والخشب والورق الى تحف منتهى الروعة والجمال الفني الأبداعي

ويقومون بعرضها الى متحف خاص يهتم بهذه الأشياء بحيث يجذب زواره مختلف الفئات العمرية

في جمال التنسيق من الرسوم الى المسرحية .....

ومعنى المسرحية يعرضها على خشبة المسرح للتصبح حقيقية تماما كما في الرسوماتهم المبدعة الرائعة .....

وهذا في متحف موسكو في روسيا الأتحادية ........


ملاحظة هامة :

ارجو ان يهتم الشباب العربي برسوماتهم الأبداعية ويستطيعون تحويلها الى حقيقية تحفة فنية رائعة أمامه .........