هل تصدقون؟

خبر ولا في الأحلام:

http://aljazeera.net/NR/exeres/16652...GoogleStatID=9


هذا زمان لا مكان فيه للأسرار.

المصيبة أنه توجد صورة مسربة من العقد.





باقي العقد هنا