موضوع: هل يمكن ان ينقلب الغرب وامريكا على اسرائيل ؟

ردود: 3 | زيارات: 498
  1. #1

    هل يمكن ان ينقلب الغرب وامريكا على اسرائيل ؟

    الثورات العربيه والتغير بالمنطقه هل سغير امريكا والغرب ؟

    دائما الدول تبحث عن مصالحها وعلى الدوام كانت اسرائيل مصلحه للغرب ولو ان سيسات اسرائيل بالمنطقه وحروباتها لم تقبل دوما عند الغرب

    ومع زوال الانضمه طبيعي ان تتاثر العلاقات على كافه المحاور وتتبلور من جديد لتبني سياسه عكسيه اي مختلفه عن سابقها بما ان السياسات القديمه كانت اساس في النضال والثوره لاجل التغير

    بصورة اوضح سياسه امريكا والغرب من دعم لوجستي واستراتيجي لاسرائيل ليس مرغوب به عربيا واسلاميا
    وحتى ما بقي من انضمه لا يمكنها اليوم الرضوخ والقبول بسياسه امريكا لانها ببساطه معلقه بقشه

    طبعا حاليا المجال غير متاح لغير سياسي شامل اي يعلنها بوضوح تام برفض قاطع لسياسات الغرب الا انه مع الوقت ومع اكتمال الثورات سيكون هذا الاحتمال واراد بل ومؤكد

    فهنا الغرب يحتاج للشرق الاوسط والغليج اي العالم العربي والاسلامي من اقتصاد ونفط وغاز فالغرب دول صناعيه واليوم البديل موجود صناعات الصين وتركيا وغيرها من البلاد التي لا تحب ان تتدخل بعكس التيار

    فهل سيجبر الغرب على ترك اسرائيل بما تقتضيه الضروره

    سبق ان حذر اولمرت بوش انه لن يقبل ان تكرر مذبحه الرومان كتلميح لامريكا لعدم دعمها كما ينبغي بحرب لبنان
    وعوضها بوش بعدها بصفقه اسلحه

    ولناخذ ايضا جانب مهم وهو الاقتصاد
    الاقتصاد الامريكي على وجه الخصوص بيد اللوبي الصهيوني الا انه من سنوات بدء يتراجع هذا الاقتصاد ويتخبط بازمات وتضخيم مادي مازلت الولايات المتحده عاجزة عن لملمته او اشفائه والبنوك والمصارف التي افلست اغلبها للوبي الصهيوني
    فالصهيونيه بدئت تنهار اقتصاديا وعندما تنهار يعني ان سلطتها تفقد وتنتهي

    ببساطه اسرائيل او الصهيونيه ولا فرق خسرت بالسنوات الماضيه مع الحالي تركيا ومصر وتونس ودول اخرى (غير ان حرب غزة بدئت جموع اوروبيه تغير نضرتها لاسرائيل وتجدها كيان عدواني ونازي جديد )

    فاليوم مثلا يوجد تضخم بالاقتصاد الاسرائيلي فكل شيئ ارتفع سعره كل شيئ الا ان اجر العامل او الموضف بقي كما هو
    وايضا اسرائيل عليها على الدوام ان تخصص ميزانيه كبيرة للجيش بما انها دوله محاطه باعداء لهم والتغيرات الحاليه مع ازمه الاقتصاد ببساطه هي ضربه قويه للاقتصاد الاسرائيلي فالجبه المصريه والسوريه وحتى الاردنيه والضفه والقطاع بسبب الثورات بدئت تحتاج لتكثف عسكري وانفاق كبير
    وكلما زادت الثورات واتسعت كلما زادت خسارة اسرائيل من حلفائها بالمنطقه وكلما زاد الضغط على الولايات المتحده وكل هذا يجب ان يجعل الغرب والولايات المتحده بان تعيد صياغه سياساتها بالمنطقه ودعهمها لاسرائيل
    العلمانيه وجه للكفر وان لم يكفر اصحابها


  2. #2
    Graphic Designer
    صور رمزية أحمد عابد
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المنطقة
    Egypt
    ردود
    4,352
    هل يمكن ان ينقلب الغرب وامريكا على اسرائيل ؟
    دة من رابع المستحيلات ....
    لو حد قالى غير كدة مش هصدقه
    عشان اسرائيل يد الغرب فى العالم العربى و الإسلامى ...
    انا لم اتوقع اى شئ بخصوص خطاب الرئيس اوباما ...
    السنة دى سنة إرادة الشعوب العربية و بس.


  3. #3
    اللي صار وعم يصير بالدول العربيه من ثورات سبب ازمه لامريكا وكانت غير متوقعه
    ولو علينا نحسبها بشكل اوسع الدنيا مصالح
    معروف المسيحين لا يحبون اليهود والعكس ايضا صحيح وتاريخيا ممكن نرجع ونشوف انه اليهود بعمرهم ما اضطهدو من الاسلام بالمره الا ان المسيحين اضطهدو اليهود باكثر من حقبه من النازين ( بغض النضر على حقيقة النازين ) الى الاسبان الى الرومان وكانت عداوة قائمه طوال الوقت وتغيرت حسب المصلحه

    الان اسرائيل قلعة الغرب بالشرق الاوسط هذا مفهوم ومعروف اساسا وعلى هذا الاساس الغرب يقدم لاسرائيل كل ما تحتاجه
    لان مصلحته تقتضي على منع الاسلام من الوصول للحكم

    لكن بنفس الوقت اسرائيل هي التي صنعت الثورات او كانت جزء كبير منها اعني بسبب تعنتها وبسبب انخذال حكامنا وبسبب الضروف كلها

    يعني من غير قصد
    وهذا الشيئ الولايات المتحده والغرب ولاكثر من مره حذرت اسرائيل من ان تعنتها سجر المنطقه لما لا يحمد عقباه تغير شامل وهذا ما لا تريده امريكا وما لم تستوعبه اسرائيل
    فعلى طول ترفض وعلى طول تقصف وعلى طول تمنع وهذا كله ازمات لم تتبخر بل كانت تتجمع لتصل لحد الكفر بدوله اسرائيل


    ايضا وهنا الاهم وهذه نقطه ممكن ان تكون اقرب للواقع
    معروف ومفهوم ان حسني مبارك وحزبه كانو خدم لامريكا وليس هو وحسب بل غالبيه حكام العرب ان لم يكن كلهم
    المهم ان الولايات المتحده من خلال الثورة لم تقبل بالضغط على حسني مبارك لانها تعلم انها ان خسرته قد لا تجد بديل

    وبالتالي ولاجل المصلحه اضطرت الولايات المتحده بالتخلي عن حسني مبارك
    العلمانيه وجه للكفر وان لم يكفر اصحابها

Bookmarks

قوانين الموضوعات

  • لا يمكنك اضافة موضوع جديد
  • لا يمكنك اضافة ردود
  • لا يمكنك اضافة مرفقات
  • لا يمكنك تعديل مشاركاتك
  •  
  • كود BB مفعّل
  • رموز الحالة مفعّل
  • كود [IMG] مفعّل
  • [VIDEO] code is مفعّل
  • كود HTML معطل